📚Education

Qatar’s first College of Dental Medicine at Qatar University

كلية طب الأسنان تبدأ عملها في جامعة قطر خلال فصل خريف 2019

Doha: Qatar University (QU) has announced Qatar’s first College of Dental Medicine which will start from September this year offering six-year programs leading to the degree of Doctor of Dental Medicine (DMD).

As the fourth college under QU Health, the new college will complement the existing health-related Colleges of Medicine, Pharmacy, and Health Sciences, and hence expand the possibilities of inter-professional learning at the university. This is the 10th college for QU. Among a yearly intake of up to 25 students, 70 percent are expected to be Qatari high-school applicants from within Qatar.

It was announced in a press conference that was addressed by Dr. Hassan Al Derham, President of Qatar University; Dr. Egon Toft, Vice-President and Founding Dean of the College of Medicine; Professor Johann de Vries, Former CEO of Dental Services at Hamad Medical Corporation (HMC) and consultant for the development of the proposal for the new college; and Abdul Latif Mohamad Al Khal, Deputy Chief of Medical, Academic and Research Affairs, Medical Education, HMC and Director of Clinical Affairs at QU Health.

Dr. Hassan Al Derham, expressed his enthusiasm in launching the new college saying: “As part of Qatar’s pivotal role in supporting the direction towards a knowledge economy, and to achieve the Qatar National Vision 2030, we establish this new college, the College of Dental Medicine, to provide the community with the necessary medical competencies in this important discipline.”

“At QU, we believe human development cannot happen without focusing on health and its different aspects: physical health, psychological health and mental health. For this reason, we established the health cluster in QU in 2017, to be an umbrella for the different schools, pharmacy, medicine, health sciences and finally now, dentistry,” he added.

Talking to The Peninsula, Abdul Latif Mohamad Al Khal said: “The new college symbolises successful product of Qatar University and the Ministry of Public Health.

The dental services provided by Hamad Medical Cooperation (HMC) are highly specialised, we provide dental care in six specialities. HMC will provide the clinical learning environment, as the students will be trained in clinics for the last two years during their degree program. The students will have access to laboratories as well where the dentists work.”

“Our Dentists will assist and teach the students as they will come for training. During these two year the students will complete their internship program, by the time students will graduate they will not require an internship to start a job,” Abdul Latif added.

The curriculum will incorporate pedagogical approaches and advanced e-learning and learning technologies, that foster students’ active learning and critical thinking.

Dr Egon Toft said during the press conference, “The new college will be in direct response to meet the demand for dental and oral health care due to the comparatively high prevalence of oral disease in Qatar.

The program will address one of the main recommendations of the National Oral Health Roadmap, to “educate our own” dental workforce, and in the process provide a sustainable and self-sufficient solution for dental workforce.”

The college will follow international best-practice standards set by accreditation agencies in USA, Australia, Europe and will closely collaborate with international accreditors to ensure compliance with high quality standards. Students who will be admitted to the College of Dental Medicine will be eligible for sponsorships through the MOAD program, where HMC and PHCC will sponsor students who signed an agreement to join their dental workforce after graduation.

The new Oral Health Institute will serve as a platform to integrate education and research in dental medicine and will benefit from the existing collaboration between HMC and international research institutes.

The structure of six year program leading to a Doctor of Dental Medicine was also announced which includes, first year the student joins common first year with all students at QU health, student can have single entry and multiple exit, Innovative and flexible global learning experience; early clinical exposure, Years 2-3.5: Integrated pre-clinical and clinical learning across disciplines (including simulation training), Years 3.5-6: Final Clinical Phase to prepare competent students to provide dental care on graduation and no internship is required following graduation as it is embedded in the undergraduate training.

By Amna Pervaiz Rao | The Peninsula

كشفت جامعة قطر، أمس، عن تفاصيل تدشينها كلية طب الأسنان، وذلك في مؤتمر صحافي حضره سعادة الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر، والدكتور إيغون توفت نائب رئيس الجامعة للعلوم الطبية والصحية وعميد كلية الطب، والدكتور عبداللطيف الخال نائب الرئيس الطبي لشؤون التعليم ومدير إدارة التعليم الطبي بمؤسسة حمد الطبية ومدير عام الشؤون السريرية لتجمع التخصصات الصحية بجامعة قطر، والدكتور يوهان دي فريس الرئيس التنفيذي السابق لخدمات طب الأسنان في مؤسسة حمد الطبية ومستشار تطوير كلية طب الأسنان بجامعة قطر.

من جهته، قال سعادة الدكتور حسن بن راشد الدرهم: «يسرني الإعلان عن البدايات الأولى للكلية العاشرة في جامعة قطر، وهي كلية طب الأسنان، والتي ستكون أيضاً رابع كلية ضمن تجمع التخصصات الصحية. في إطار دور جامعة قطر المحوري في دعم الاتجاه نحو اقتصاد المعرفة وتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030، جاء تأسيس كلية طب الأسنان، لتمدّ المجتمع بكفاءات طبية مميزة في هذا التخصص المهم».

وأضاف الدرهم: «نؤمن في جامعة قطر بأنه لا يمكن تحقيق التنمية البشرية بمعزل عن الاهتمام بالصحة الجسدية والنفسية والعقلية، ولأجل ذلك جاء تأسيس تجمّع التخصصات الصحية في جامعة قطر خلال عام 2017، لتكون مظلة عامة لكليات الصيدلة، والطب، والعلوم الصحية، وأخيراً كلية طب الأسنان.

وأكد أنه أصبح من الضروري إعداد جيل جديد من الأطباء القطريين ذوي المهارة، وفي الوقت ذاته على صلة وثيقة بمجتمعهم، والتغيرات الاجتماعية والاقتصادية، وما يترتب على ذلك من متطلبات صحية.

من جانبه، قال الدكتور إيغون توفت: «تمت الموافقة على إنشاء كلية طب الأسنان من قِبل مجلس أمناء جامعة قطر في 10 ديسمبر 2018، وابتداءً من فصل خريف 2019، ستفتتح جامعة قطر كلية طب الأسنان الجديدة، والتي ستقدم برنامجاً مدته 6 سنوات ويمنح درجة طبيب في تخصص طب أسنان، ويصل عدد الطلبة المقبولين سنوياً إلى 25 طالباً، ومن المتوقع أن يكون 70 % من الطلبة المقبولين من القطريين».

وأوضح أن كلية طب الأسنان تعدّ الرابعة في جامعة قطر ضمن تجمّع التخصصات الصحية، ستنضم كلية طب الأسنان الجديدة إلى كليات الطب والصيدلة والعلوم الصحية في التجمع ذاته. وسيضم المنهج الأكاديمي المدرَّس في الكلية مناهج تعليمية وتكنولوجيات التعلم الإلكتروني والتعلم المتقدمة، التي تعزز مهارات التعلم النشط والتفكير النقدي للطلبة.

وأضاف توفت: «ومن خلال التعاون الوثيق مع مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية، سيستفيد الطلبة من تجربة التدريب السريري المبكرة، إضافة إلى الاستفادة من المرافق الطبية والموارد الحديثة التي توفرها كلّ من المؤسستين، بما في ذلك أعضاء هيئة التدريس السريرية، وعيادة محاكاة الأسنان، ومستشفى طب الأسنان الأكاديمي التابع لمؤسسة حمد الطبية.. وعليه فإن هذه الكلية الجديدة ستكون في استجابة مباشرة لتلبية الطلب على رعاية صحة الفم والأسنان، وذلك بسبب الانتشار المرتفع نسبياً لمرضى الفم في قطر؛ حيث إن إنشاء كلية طب الأسنان سيتماشى مع استراتيجية قطر الوطنية للصحة 2018-2022، وسيعالج البرنامج إحدى التوصيات الرئيسية لخارطة طريق الصحة «تثقيف قوتنا العاملة في طب الأسنان»، وفي هذه العملية نقدّم حلاً مستداماً ومكتفياً ذاتياً للقوى العاملة بالأسنان».

وفي ختام كلمته، قال توفت: «ستتبع كلية طب الأسنان المعايير الدولية لأفضل الممارسات التي وضعتها مؤسسات الاعتماد في الولايات المتحدة الأميركية وأستراليا وأوروبا، وستتعاون بشكل وثيق مع جهات الاعتماد الدولية، وذلك لضمان الامتثال لمعايير الجودة العالية. كما أن الطلبة الذين سيتم قبولهم في كلية طب الأسنان سيكونون مؤهلين للحصول على الرعاية من خلال برنامج (MOAD)؛ حيث ستقوم مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية برعاية الطلاب الذين وقّعوا اتفاقية للانضمام إلى القوى العاملة في طب الأسنان بعد التخرج. إضافة إلى ذلك ستعمل الكلية الجديدة كمنصة لدمج التعليم والأبحاث في طب الأسنان، وسوف يستفيد من التعاون القائم بين مؤسسة حمد الطبية ومؤسسات ومعاهد الأبحاث الدولية».

د. خالد الخنجي: خطة تسويقية بالمدارس الثانوية للتعريف بالكلية ومتطلباتها

قال الدكتور خالد الخنجي، نائب رئيس جامعة قطر لشؤون الطلاب: إن الجامعة بصدد نقل الكليات ذات التخصصات الطبية إلى مقر منفصل خارج الجامعة أو بالقرب من الحرم الجامعي، لتشمل كليات القطاع الطبي (الصيدلة – العلوم الصحية – الطب – طب الأسنان)، ولكن لم يحدد حتى الآن بشكل رسمي المقر لهذا التجمع.

وأكد أن هناك خطة تسويقية كبيرة للإعلان عن كلية طب الأسنان، ستشمل المدارس الثانوية للتعريف بالكلية ومتطلباتها وشروط الانضمام لها، بالتعاون مع إدارة القبول بالجامعة بهدف استقطاب الطلاب القطريين والجنسيات الأخرى؛ لافتاً إلى أن استقبال طلبات قبول الطلاب في كلية طب الأسنان ستبدأ خلال شهر أبريل المقبل لتبدأ الدراسة في شهر أغسطس، وأن معايير القبول ستكون نفسها معايير القبول بكلية الطب، خاصة أن هناك جانباً كبيراً من الدراسة سيكون بالاشتراك مع كلية الطب أيضاً. وأوضح أنه سيكون هناك تعاون بين كلية طب الأسنان ومؤسسة حمد الطبية، خاصة فيما يتعلق بتوظيفهم فور التخرج، بالإضافة إلى برامج الابتعاث الخارجي، والتي تتم من خلال التعاون مع مؤسسة حمد الطبية، والتي سيستفيد منها الطلاب القطريون.

د. يوهان دي فريس: ستشكل إضافة كبيرة

في قطاع الصحة

قال الدكتور يوهان دي فريس، الرئيس التنفيذي السابق لخدمات طب الأسنان في مؤسسة حمد الطبية: «إن كلية طب الأسنان ستُضاف لمجمع التخصصات الصحية التي تقدمها جامعة قطر، مشيراً إلى أن التعليم التخصصي ذو أهمية كبيرة، خاصة في المجال الصحي. وكلية طب الأسنان ستشكل إضافة كبيرة في قطاع الصحة خاصة مع زيادة أمراض الأسنان في المجتمع القطري، وستخرِّج الكلية قوى بشرية وطنية متخصصة في مجال طب الأسنان، وستكون الكلية جزءاً حيوياً من الاستراتيجية الوطنية الصحية التي تتبناها الدولة واستراتيجيات وزارة الصحة وجامعة قطر. ونتطلع إلى مزيد من التقدم والتطوير لمهنة الصحة في دولة قطر».

د. عبد اللطيف الخال: مؤسسة «حمد»

بحاجة شديدة لأطباء أسنان

قال الدكتور عبداللطيف الخال، مدير إدارة التعليم الطبي بمؤسسة حمد الطبية: «إن مؤسسة حمد الطبية قامت بالتعاون مع جامعة قطر بشكل وثيق لإنشاء كلية طب الأسنان الجديدة، وهذه الكلية الجديدة تُعتبر من الإضافات المهمة، فنحنُ في مؤسسة حمد الطبية بحاجة شديدة لأطباء أسنان يقدمون خدماتهم في هذا المجال، خاصة مع تزايد أعداد مرضى الفم مع نُدرة إقبال طلابنا على هذا التخصص. وقد جاءت كلية طب الأسنان في الوقت المناسب لسدّ الثغرة في هذا المجال، ونتوقع أن يكون عليها إقبال متميز كنظيرتها كلية الطب». وأضاف الخال: «وستوفر كلية الطب التدريب الإكلينيكي والبرامج التدريبية المختلفة في المؤسسة، وذلك لمختلف تخصصات الأسنان، وسيتم كذلك التعاون مع وزارة الصحة بشأن توفير نظام التقويم والامتحان للحصول على البورد في تخصصات الأسنان. وقد بدأ العمل فعلياً في هذا الأمر ومناقشة كيفية تحقيقه بالشكل المطلوب. وإننا نشكر إدارة جامعة قطر على إنشائها هذه الكلية، ونتمنى لطلبتنا التوفيق والسداد».;

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X