👮‍♂️ Government

Ministry of Interior urges public to not respond to anonymous messages

«الداخلية» تحذّر من التعامل مع الرسائل المجهولة

QNA
Doha: The Economic Crimes Prevention Section at the Criminal Investigation Department of the Ministry of Interior has urged the public to not respond to anonymous messages that require the user to update personal data or those that contain links, without checking the source of the sender. Ministry called on everyone to avoid sharing personal data and information with unreliable parties.

Head of the Economic Crimes Prevention Section Lieutenant Colonel Ali Hassan Al Kubaisi said that financial frauds have gone up in recent times especially through WhatsApp and SMS messages. Many fall victims to these crimes as they respond to these fraudsters by sending their personal information, including credit card details.

He added that the electronic fraud reports received by the department during 2018 exceeded 40 percent of the total reports received. Cyber criminals used multiple methods for these crimes but mostly by WhatsApp or text messages that contain links.

Colonel Al Kubaisi pointed to the need to be alert to various methods used by the perpetrators of these operations, including simulation of the brand and sites of reliable establishments, or change a certain letter from the name of the bank dealt with by the victim or change the case of the letter, which requires the need to scrutinize the incoming messages and ensure their authenticity.

He stressed the importance of enhancing safety in order to ensure the prevention of these crimes. He added that the economic and electronic crimes prevention section wants to make the public aware not to share information by telephone, text messages or e-mail, without making sure about the identity of the caller.

Colonel Al Kubaisi pointed out that majority of victims have a role in the occurrence of such crimes by sharing their personal information to unknown entities, which is later used to withdraw funds from bank accounts.

He pointed out the importance of taking necessary safety instructions to avoid electronic fraud, including not responding to messages that tell you about winning prizes, or SMS asking for personal data, credit card numbers or requesting updating user name and password and other such fraudulent methods.

The ministry urged to maintain the highest levels of secrecy, victims should communicate directly with the criminal investigation department headquarter at Al Duhail, or through Metrash 2; telephone 2347444; hotline 66815757; and email ccccmoi.gov.qa.

حذّرت الجهات المختصة بوزارة الداخلية من التعامل مع الرسائل مجهولة المصدر، التي يستخدمها المحتالون عن طريق الوسائط المختلفة «SMS، وبرامج وتطبيقات التواصل الاجتماعي مثل «واتس آب» وغيرها». وتتضمن تلك الرسائل روابط أو علامات تجارية لمؤسسات مالية يتعامل معها المستخدم بهدف تضليله للحصول على المعلومات الشخصية مثل اسم المستخدم وكلمة السر وأرقام بطاقات الائتمان وغيرها، بغرض الاستيلاء على أمواله، الأمر الذي يستدعي الانتباه والحذر في التعامل مع هذا النوع من الأساليب، تجنباً للوقوع ضحية لعمليات الاحتيال المالي.

تُعد الجريمة الإلكترونية من أكثر أنواع الجرائم تطوراً وانتشاراً، حيث يقوم المجرم بتطوير أسلوبه الإجرامي توافقاً مع التطور التكنولوجي.

ودعت إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية والإلكترونية بالإدارة العامة للمباحث الجنائية بوزارة الداخلية، الجمهور إلى أهمية عدم التجاوب مع الرسائل المجهولة التي تطالب المستخدم بتحديث البيانات الشخصية، أو تلك التي تتضمن روابط، إلا بعد التحقق من المصدر المرسل، تفادياً لمشاركة المعلومات والبيانات الشخصية مع جهات غير موثوق بها.

وأوضح العقيد علي حسن الكبيسي -مدير إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية والإلكترونية- بالإدارة العامة للمباحث الجنائية، أن جرائم الاحتيال المالي ازدادت في الآونة الأخيرة، وأغلبها يتم عبر تطبيق «الواتس آب» ورسائل الـ «SMS»، حيث يقع البعض ضحية لهذه الجريمة، نتيجة لتجاوبه مع wالمحتالين وإرسال المعلومات الخاصة به، بما فيها معلومات البطاقة الائتمانية.

وأضاف: أن بلاغات الاحتيال الإلكتروني التي تلقتها الإدارة خلال 2018 تجاوزت 40% من إجمالي البلاغات المستلمة، حيث تعددت الأساليب المستخدمة فيها، وأغلبها عن طريق تطبيق «الواتس آب» أو الرسائل النصية التي تحتوي على رابط إلكتروني، لافتاً إلى ضرورة اليقظة تجاه عدد من الأساليب التي يستخدمها منفذو هذه العمليات، ومنها محاكاة العلامة التجارية ومواقع المنشآت الموثوق بها، أو القيام بتغيير حرف معين من اسم البنك الذي يتعامل معه الضحية أو تغيير حالة الحرف، مما يستدعي ضرورة التدقيق في الرسائل الواردة والتأكد من صحتها.

وأكد أهمية تعزيز السلامة، ضماناً لعدم الوقوع ضحية لمثل هذه الجرائم التي تتم عبر الوسائط الإلكترونية المختلفة، منوهاً بحرص إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية والإلكترونية على توعية الجمهور بشكل مستمر على عدم مشاركة المعلومات عبر الهاتف أو الرسائل النصية أو البريد الإلكتروني، دون التأكد من المتصل أو الجهة التي تتواصل مع المستخدم.

وأشار إلى أن غالبية الضحايا في مثل هذه الجرائم يكون لهم دور في وقوعها من خلال الإدلاء ببياناتهم الشخصية لجهات مجهولة، تقوم باستخدامها لاحقاً في سحب مبالغ مالية من أرصدتهم، منوهاً بأهمية الأخذ بإرشادات السلامة اللازمة لتجنب عمليات الاحتيال الإلكتروني، ومنها «عدم الرد على الرسائل التي تخبر بالفوز بجائزة، أو الرسائل التي تطلب البيانات الشخصية وأرقام بطاقات الائتمان، أو تلك التي تطلب تحديث اسم المستخدم وكلمة المرور»، وغيرها من الأساليب الاحتيالية.

Ministry of Interior urges public to not respond to anonymous messages

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X