👮‍♂️ Government

QCB raises deposit interest rate to 2.50%

«المركزي» يرفع سعر فائدة الإيداع إلى %2.50

QNA
Qatar Central Bank (QCB) announced yesterday a 25 basis points increase on the QCB Deposit Rate (QCBDR). The latest quarter-point increase brings the federal funds rate to a new range of 2.25 to 2.50 percent.

The central bank said in a statement that the decision to raise the Deposit Rate of the bank was based on local and international economic data.

QCB’s decision to raise QCBDR comes in line with the US Federal Reserve’s (US central bank) decision, announced on Wednesday, raising the key interest rate for the fourth time this year by 25 basis points.

The Qatari riyal is pegged to the US dollar at a fixed exchange rate since 1980.

Despite expectations that the US Federal Reserve will increase interest rates three more times next year and one increase in 2020, fiscal policymakers have indicated during their last meeting in Washington that they are willing to give up the planned interest rate increase in 2019, amid growing concerns about an economic slowdown and rising market volatility.

أعلن مصرف قطر المركزي عن رفع سعر فائدة المصرف للإيداع (QCBDR) ابتداء من أمس، بواقع 25 نقطة أساس، ليصبح 2.50 %.

وذكر المصرف المركزي -في بيان نشره على موقعه الإلكتروني- أن قرار رفع سعر فائدة المصرف للإيداع جاء بناء على المعطيات الاقتصادية المحلية والدولية.

ويأتي قرار مصرف قطر المركزي برفع سعر فائدة المصرف للإيداع تماشياً مع قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي الأميركي) أمس الأول الأربعاء، برفع أسعار الفائدة للمرة الرابعة خلال العام الحالي، حيث تم الاتفاق بالإجماع على رفع سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية، التي تتحكم في تكلفة الرهون العقارية، وبطاقات الائتمان، وغيرها من القروض، بمقدار 25 نقطة أساس، لتتراوح بين 2.25% و2.50%.

وتقوم معظم الدول التي ترتبط عملاتها بالدولار الأميركي برفع أسعار الفائدة تماشياً مع قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي، حيث يرتبط الريال القطري بالدولار الأميركي بسعر ثابت منذ عام 1980.

جدير بالذكر أنه رغم التوقعات بقيام مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي بزيادة أسعار الفائدة ثلاث مرات أخرى في العام المقبل، فضلاً عن زيادة واحدة في عام 2020، إلا أن صناع السياسة المالية أشاروا في اجتماعهم الأخير بواشنطن إلى استعدادهم للتخلي عن زيادة سعر الفائدة المخطط لها في عام 2019، وسط تزايد المخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد، وارتفاع تقلبات السوق، مضيفين أنهم متناغمون مع الرياح المعاكسة العالمية والمالية التي تواجه الاقتصاد الأميركي، وقالوا إنهم سيواصلون مراقبة التطورات وتأثيرها على المستقبل.;

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X