📚Education

Nama launches campaign to help youth choose right careers

«نماء» يطلق حملة «قراري» لتوعية الشباب باتخاذ القرار الصحيح

Nama – Social Development Centre has announced that it is launching a campaign, ‘My Decision’, Monday, which aims to make local youth aware of the importance of choosing disciplines that match their ambitions and skills.

By selecting academic and professional paths that best suit them, they will be more likely to have stable, fulfilling careers that also benefit the country in line with Qatar National Vision 2030, Nama has said in a statement.

The campaign will be launched at 10am Monday and start with an overview of the campaign and its objectives. The event will take place at Qatar National Library (QNL), the campaign’s main partner.

Dr Sohair Wastawy, executive director at QNL, said: “The ‘Qarari’ programme will help young adults in Qatar make career choices that fulfil their own interests and passions, offer them a stable professional future, and contribute to the growth and development of the country. At Qatar National Library, we strive to support building an exceptional educational environment that will help the nation’s young adults as they explore their passions and make their ambitions a reality.”

Amal al-Mannai, executive director of NAMA, said: “The ‘My Decision’ campaign will enable youth to make the right decision. To do that, several goals should be achieved, including making youth aware of the importance of choosing scientific majors that fit their interests as well as their awareness of the needs of the labour market.

“The campaign is a new step towards enhancing the role of young people in the process of building the future through direct action based on innovative ideas, conscious planning and organised collective effort, whose steps are defined with precision, supported by experience, credibility and fruitful co-operation with various parties.”

The two-week campaign targets those aged 15-25 years and aims to develop their skills to contribute to Qatar’s future and help them overcome the challenges and hesitation they may face as they choose a discipline. This includes raising their awareness of the importance of selecting majors that fit their educational preferences, introducing them to the needs of the job market and highlighting gaps in the specialised areas required by a knowledge economy.

The campaign also introduces the ‘My Decision’ mobile app. Students can use the app to seek answers to many challenges they face as they choose their academic and professional tracks. The app features personality tests to match students to an area of study, a search engine for local universities and their programmes, direct applications to academic and professional courses, and opportunities for experience in the local job market.

The campaign will include a number of awareness workshops for schools and universities that will emphasise to students the importance of selecting an appropriate major, as well as discussions and posts on social media and the ‘Nama Empowerment and Entrepreneurship’ mobile app.

The ‘My Decision’ comes after thorough research conducted by the Nama Centre, as well as direct interactions with youth, which resulted in the campaign’s objectives and details. The centre discovered that local students often do not choose a major that aligns with their interests, and the campaign is committed to addressing this issue in order to help young adults overcome the obstacles to their ambitions.

The campaign will be launched in collaboration with the Ministry of Administrative Development, Labour and Social Affairs, Qatar University, the Ministry of Education and Higher Education, Ministry of Development Planning and Statistics, Ministry of Culture and Sports and QNL.

يستعد مركز الإنماء الاجتماعي «نماء» لتدشين حملة «قراري»، والتي تهدف إلى توعية الشباب بأهمية اختيار تخصصات دراسية تلائم طموحاتهم ومهاراتهم، عن طريق تأهيلهم لاتخاذ القرار الصحيح، الذي يعطيهم فرصة الدراسة والمهن المناسبة، وبما يعود عليهم وعلى وطننا بالنفع، وبما يتماشى مع رؤية «قطر الوطنية 2030». ينطلق حفل تدشين حملة «قراري» في العاشرة صباح الاثنين الموافق 1 أكتوبر، في منطقة الفعاليات الخاصة بمكتبة قطر الوطنية -الشريك الداعم للحملة- وسيبدأ الحفل بكلمة تعريفية عن الحملة وأهدافها، كما ستقدم مكتبة قطر الوطنية كلمة عن أهمية الحملة بالنسبة لشبابنا ومستقبلهم، إضافة إلى النقاش الحواري بين مجموعة من الشباب المشاركين في الحفل، والذي يهدف إلى الاحتكاك والتشاور الإيجابي فيما بينهم.

وقد علقت الدكتورة سهير وسطاوي -المدير التنفيذي لمكتبة قطر الوطنية- على الحملة بقولها: «تساعد حملة قراري الشباب في قطر على اتخاذ القرارات المهنية الصحيحة، التي تتفق مع ميولهم وطموحاتهم، وتضمن لهم مستقبلاً مهنياً ناجحاً، وتساهم في مسيرة النمو والتنمية للدولة، ونحن في مكتبة قطر الوطنية نوفر بيئة تعليمية استثنائية تدعم شباب الأمة على استكشاف شغفهم بالمعرفة وتحويل طموحاتهم وأمنياتهم إلى واقع ملموس». وبدورها، قالت السيدة آمال المناعي -القائم بأعمال المدير التنفيذي لمركز «نماء»-: «تسعى حملة «قراري» إلى التصدي لمشكلة سوء الاختيار، عبر تمكين الشباب من اتخاذ القرار الصحيح، أما طريقها لذلك فيتضمن تحقيق مجموعة من الأهداف المتكاملة، ومنها توعية الشباب بأهمية اختيار تخصصات تتناسب مع ميولهم العلمية، بالإضافة إلى توعيتهم باحتياجات سوق العمل».

وأضافت المناعي قائلة: «تمثل الحملة خطوة جديدة باتجاه تعزيز دور الشباب في عملية بناء المستقبل، وذلك من خلال العمل المباشر القائم على الأفكار المبتكرة، والتخطيط الواعي والجهد الجماعي المنظم، الذي يعرف خطواته بدقة تدعمها الخبرة والمصداقية والتعاون المثمر من مختلف الجهات».

وتستهدف حملة «قراري»، التي ستستمر لمدة أسبوعين، تحفيز الشباب الذين تتراوح أعمارهم من 15 إلى 25 سنة، وتنمية مهاراتهم ليساهموا بشكل أكثر إيجابية في بناء مستقبل الوطن، من خلال التغلب على مشكلة الاختيار وأزمة التردد، التي تواجههم في مرحلة المفاضلة بين تخصص وآخر.

ويصاحب الحملة إطلاق تطبيق «قراري» للأجهزة الجوالة، وذلك للمساهمة في تحقيق أهدافها، إذ يقدم التطبيق للمستخدمين العديد من الخدمات، من بينها اختبارات شخصية تساعد الطالب على تحديد ميوله الأكاديمية، ومحرك بحث للتخصصات والجامعات المعتمدة في قطر لتسهيل عملية اختيار التخصص والتقديم، وكذلك معلومات عن الدورات التدريبية العملية لدى جهات العمل الرسمية بالدولة، لخوض تجربة العمل واكتشاف الفرص المتاحة في سوق العمل، إضافة إلى التقديم المباشر في الدورات الأكاديمية والمهنية، التي تنظمها المراكز المعتمدة بالدولة.;

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format