💉 Health

Herpes type 1 virus emerging as main cause of genital disease

تغيّرات كبيرة في طرق انتقال فيروس «هربس»

Researchers at Weill Cornell Medicine – Qatar (WCM-Q) found that transmission patterns of herpes simplex virus type 1 (HSV-1) are changing in Asia in a striking way, and that this virus is emerging as a key sexually transmitted infection.

According to findings published yesterday in the high impact and prestigious Journal of Clinical Infectious Diseases, 20% of genital herpes cases and 6% of genital ulcer cases are now caused by HSV-1. HSV-1 is one of the most widespread infections globally. It is normally transmitted orally leading to blisters and lesions around the mouth known as oral herpes.

Recent data from the United States and Western Europe, however, showed that HSV-1 can also be transmitted sexually leading to genital herpes and genital ulcer disease. The data also indicated that the rate of genital infection is increasing in Western countries.

Nonetheless, it was unknown whether this newly emerging trend is happening in other parts of the world. However, the study, conducted by the Infectious Disease Epidemiology Group (IDEG) at WCM-Q, demonstrated that this is also the case in Asia. The study found that although HSV-1 remains mostly orally transmitted, the virus is increasingly being transmitted sexually.

The study, which provided a comprehensive characterisation of HSV-1 infection patterns in Asian countries, also estimated that about 50% of children are infected with the virus, all of whom are infected orally, and that 75% of adults are infected with the virus, through both the oral and genital routes.

“It was striking for us to discover this shift in HSV-1 transmission patterns from oral to genital infection in Asia,” said Manale Harfouche, joint first author of the study and senior research specialist at WCM-Q. “This is an intriguing transition for an infection known historically only as an oral infection.

It remains to be seen whether this transition is also happening in other parts of the world.” Lara Khadr, joint first author and research intern at WCM-Q added.

Laith Abu-Raddad, principal investigator of the study and professor of healthcare policy and research at WCM-Q, concluded, “These findings demonstrate the criticality of accelerating HSV-1 vaccine development to control transmission and to prevent the medical and psychosocial disease burden that is emerging from this infection.”

كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون من وايل كورنيل للطب – قطر، عن تغيّر لافت في طرق انتقال عدوى الفيروس هربس سمبلكس من النوع الأول (HSV-1) في دول آسيا.

وأَظهرت البيانات زيادة في انتقال العدوى عن طريق الاتصال الجنسي.

نُشرت الدراسة بعنوان «وبائيات الفيروس هربس سمبلكس من النوع الأول (HSV-1) في آسيا: مراجعة منهجية، وتقييم علمي شامل»، في المجلّة الطبية المرموقة «Clinical infectious Diseases»، واحدة من أبرز المجلات الطبية في العالم. وأظهرت الدراسة أن HSV-1 كان السبب الرئيسي لحوالي 20 % من حالات الهربس التناسلي و6 % من حالات التقرحات التناسلية.

يُشار إلى أن HSV-1 من أكثر الأمراض انتشاراً في العالم. ينتقل الفيروس عادة عن طريق الفم ويتسبّب في ظهور بثور وتقرحات حول الفم، أو ما يُعرف بالهربس الفموي. ولكن أظهرت دراسات أُجريت في الولايات المتحدة ودول أوروبا الغربية أنه من الممكن أن ينتقل HSV-1 عن طريق الاتصال الجنسي، وأن يؤدي إلى الإصابة بالهربس التناسلي والتقرحات التناسلية. كما أشارت هذه الدراسات إلى تزايد في حالات الهربس التناسلي الناتج عن HSV-1 في هذه الدول.

وأظهرت الدراسة التي نفذتها مجموعة الأمراض المُعدية والأوبئة في وايل كورنيل للطب – قطر، أنه على الرغم من أن معظم حالات انتقال HSV-1 في آسيا تحصل عن طريق الفم، إلا أن هناك زيادة ملحوظة في حالات انتقال الفيروس عن طريق الاتصال الجنسي.

كما قدّمت الدراسة وصفاً شاملاً لأنماط الإصابة بهذا الفيروس في الدول الآسيوية. وأشارت إلى أن حوالي 50 ٪ من الأطفال مصابون بالفيروس عن طريق الفم، و75 % من البالغين مصابون بالفيروس إما عن طريق الفم أو عن طريق الأعضاء التناسلية.

وقالت السيدة منال حرفوش أخصائية البحوث في وايل كورنيل للطب – قطر، ومؤلفة رئيسة في هذه الدراسة: «لقد كان ملفتاً للنظر اكتشاف هذا التغيّر غير المتوقع في طرق انتقال عدوى HSV-1 من الفم إلى الأعضاء التناسلية في دول آسيا».

وذكرت السيدة لارا خضر باحثة متدربة في وايل كورنيل للطب – قطر، ومؤلفة رئيسة أيضاً في هذه الدراسة: «هذا التغيّر في انتشار العدوى مثير للاهتمام، خاصة أن هذه العدوى عُرفت تاريخياً بانتقالها فقط عن طريق الفم، لافتة إلى ضرورة التحقق إن كان هذا التطور يحدث في مناطق أخرى من العالم.

وقال البروفيسور ليث أبو رداد، أستاذ سياسات وبحوث الرعاية الصحية في وايل كورنيل للطب – قطر، والباحث الرئيسي للدراسة: «أكدت لنا نتائج هذه الدراسة أهمية التعجيل في إيجاد لقاح للسيطرة على طرق انتقال العدوى والحد من الأعباء النفسية والطبية الناجمة عن الإصابة بفيروس الهربس».

نُفذت هذه الدراسة بتمويل من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، في إطار برنامج الأولويات الوطنية للبحث العلمي.;

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
Close
Close
X