🇶🇦 DOHA

Qatar welcomes Trump-Kim summit

قطر ترحب بلقاء رئيسي الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الشمالية في سنغافورة

DOHA: Qatar has welcomed the meeting between US President Donald Trump and North Korean President Kim Jong-Un yesterday in Singapore.

In a statement, the Ministry of Foreign Affairs recalled the meeting that took place between the leaders of the two Koreas in April and considered Trump and Kim meeting a historical precedent promising the further easing of tensions on the Korean Peninsula and reaching a binding agreement under which the denuclearisation of the peninsula would be made.

The comprehensive solution will be a quantum leap and a new achievement in efforts to curb the spread of nuclear weapons around the world, and perhaps that step is significant for the Middle East, which Qatar fears to become a nuclear racing arena, unless the situation of escalation is contained by activating peaceful means to resolve disputes and differences and to reduce the nuclear ambitions of all parties. The statement expressed the satisfaction of Qatar for the success of the meeting and expressed its wish that this would be followed by practical steps to achieve sustainable peace on the peninsula.

رحبت دولة قطر باللقاء الذي جمع بين رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب ورئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون اليوم في جمهورية سنغافورة.

وذكّرت وزارة الخارجية، في بيان، باللقاء الذي جمع زعيمي الكوريتين في أبريل الماضي واعتبرت أن لقاء ترامب وكيم “سابقة تاريخية مبشّرة بإمكانية المضيّ قدما في التخفيف من حدّة التوتر في شبه الجزيرة الكورية وصولا إلى اتفاق ملزم يتمّ بموجبه إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية”.

وأكد البيان “أن الوصول إلى حلّ شامل ومرضٍ لجميع الأطراف ومن خلال الحوار والطرق السلمية سينهي عقودا من الصراع الذي دفع ثمنه مواطنو الكوريتين والذي نتج عنه تشتيت للعوائل منذ خمسينيات القرن الماضي، كما أنه سينشر حالة من الأمن والطمأنينة لدى الدول المجاورة لكوريا الشمالية”.

وأشار البيان إلى أن الحل الشامل “سيعدّ نقلة نوعية وإنجازا جديدا في جهود الحدّ من انتشار الأسلحة النووية حول العالم وربّما كانت لتلك الخطوة دلالتها بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط التي تخشى دولة قطر أن تتحول إلى ساحة للتسابق النووي ما لم يتمّ احتواء حالة التصعيد الموجودة من خلال تفعيل الوسائل والسبل السلمية لحلّ النزاعات والخلافات القائمة وللحدّ من الطموحات النووية لدى جميع الأطراف”.

وعبر البيان عن ارتياح دولة قطر لنجاح انعقاد اللقاء وأعرب عن أمنياتها في أن تلي ذلك خطوات عملية لإحلال السلام المستدام في شبه الجزيرة الكورية.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Tags

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format
X