additional reading tokyo hot busty aubrey kate on massage table. european babe gets licked. phim heo angelina valentine tattooed vixen. http://desigirlsfuckvidz.com

👮‍♂️ Government

Qatar Considers COVID-19 Pandemic Crisis Reminder to Everyone of World’s Shared Destiny

دولة قطر تعتبر أزمة جائحة كورنا إشارة للجميع بالمصير المترابط للعالم

QNA

Doha: HE Permanent Representative of the State of Qatar to the United Nations Ambassador Sheikha Alya Ahmed bin Saif Al-Thani affirmed that the global health crisis is a reminder to everyone of the world’s shared destiny, and an incentive to renew commitment to international cooperation and increase support for international institutions to face new challenges. Her Excellency indicated that the State of Qatar has followed a comprehensive approach in containing the pandemic and its effects at the national and international levels.

This came in a statement delivered by Her Excellency at the UN Security Council session in the Arria formula on the impact of the COVID-19 pandemic on international efforts to prevent and combat terrorism and violent extremism, held on June 16, 2021.

HE Ambassador Sheikha Alya Ahmed bin Saif Al-Thani explained that countering terrorism and preventing violent extremism are among the countless areas in which countries have had to strive to know how to deal with the effects of the COVID-19 pandemic and the resulting shift in the environment, methods of policies and practices. Her Excellency noted that when it comes to countering terrorism and preventing and combating violent extremism, this challenge is even greater, as everyone faces the malicious intentions of terrorist groups to exploit and respond to the vulnerabilities caused by the pandemic to pass on their criminal schemes and activities. Her Excellency added that these groups have been seeking to increase recruitment and incite more hatred and fear by exploiting growing social and economic grievances, human rights restrictions, and the spread of disinformation. Her Excellency also noted that the pandemic highlighted the threat posed by emerging forms of terrorism, such as cyber-attacks against critical infrastructure.

She noted that diverting resources towards providing health care and confronting the pandemic has burdened other sectors, including efforts to combat terrorism and prevent violent extremism. Furthermore, pandemic response measures, such as travel restrictions, have hampered the broad scope of activities needed to address the multifaceted terrorist threat.

Her Excellency said that the State of Qatar, recognizing the need for everyone to have access to treatment and vaccinations to speed up recovery, has provided support to the relevant international institutions and countries affected by the pandemic by providing medical supplies and other needs related to confronting the pandemic. It also contributed $20 million to the Global Alliance for Vaccines and immunization and $10 million to the World Health Organization (WHO) and supported the humanitarian initiative to raise $100 million to provide vaccines, with a focus on the most vulnerable groups and the most vulnerable countries.

She noted that the State of Qatar, as a major supporter of the strategic priorities of the United Nations Office of Counter-Terrorism, is pleased to see the great flexibility shown by the Office over the past year to ensure business continuity, uninterrupted participation with various stakeholders, and the implementation of its vital programs, benefiting from financial support. Available from Qatar. The office quickly adapted its working methods to the new reality by adopting a working method that combines personal and virtual participation, developing its digital capabilities, and adopting innovative and virtual solutions, she added. She explained that the Virtual Counter-Terrorism Week, organized in July 2020 under the theme of strategic and operational challenges to combating terrorism in an environment of a global pandemic, provided an opportunity for the first comprehensive international discussion on the implications of COVID-19 on terrorism and counter-terrorism. Some of the Office’s programs have already performed better under the pandemic, as the flexibility of virtual forms of communication has allowed for increased participation globally.

In concluding her statement, HE Permanent Representative of the State of Qatar to the United Nations Ambassador Sheikha Alya Ahmed bin Saif Al-Thani explained that despite the additional challenges that the pandemic has posed and caused in terms of preventing and combating violent extremism and terrorism, the innovative solutions created by all actors to mitigate the difficulties caused by the pandemic can constitute a valuable resource for a more effective response in the post-pandemic era.

قنا

نيويورك: اعتبرت سعادة السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، أن الأزمة الصحية العالمية هي تذكير للجميع بالمصير المترابط للعالم، ودافع لتجديد الالتزام بالتعاون الدولي وزيادة الدعم للمؤسسات الدولية لمواجهة التحديات الجديدة، مبينة أن دولة قطر اتبعت مقاربة شاملة إزاء مواجهة واحتواء الجائحة وآثارها على المستويين الوطني والدولي.

جاء ذلك في بيان ألقته سعادتها في جلسة مجلس الأمن الدولي بصيغة “آريا” حول تأثير جائحة /كوفيد-19/ على الجهود الدولية لمنع ومكافحة الإرهاب والتطرف العنيف المنعقدة بتاريخ 16 يونيو الجاري.

وأوضحت سعادة السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، أنه يتعين على الدول والجهات الفاعلة الأخرى أن تجهد في معرفة كيفية التعامل مع آثار جائحة /كوفيد-19/ ومع ما نجم عنها من تحول في بيئة وطرائق السياسات والممارسات، لافتة إلى أن الأمر نفسه ينطبق على مكافحة الإرهاب ومنع التطرف العنيف ومكافحته، لاسيما أنه يعتبر أحد أكبر التحديات، حيث يواجه الجميع نوايا خبيثة تكنها الجماعات الإرهابية لاستغلال مواطن الضعف الناجمة عن الجائحة وعن الاستجابة لها بهدف تمرير مخططاتها وأنشطتها الإجرامية.

وقالت إن “هذه الجماعات ما برحت تسعى إلى زيادة التجنيد والتحريض على مزيد من الكراهية والخوف عبر استغلال المظالم الاجتماعية والاقتصادية المتزايدة، والقيود المفروضة على حقوق الإنسان، وتفشي المعلومات المضللة”، مشيرة إلى أنه “إضافة إلى ذلك، أبرزت الجائحة التهديد الذي تمثله الأشكال الناشئة للإرهاب، كالهجمات السيبرانية ضد البنى التحتية الحيوية”.

ولفتت سعادة المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، إلى أن تحويل الموارد نحو توفير الرعاية الصحية ومواجهة الجائحة قد أدى إلى إثقال كاهل قطاعات أخرى بينها مكافحة الإرهاب ومنع التطرف العنيف ومكافحته، كما أعاقت تدابير مواجهة الجائحة، مثل القيود على السفر، النطاق الواسع للأنشطة اللازمة للتصدي للتهديد الإرهابي المتعدد الأوجه.

وأفادت سعادة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، بأن دولة قطر، وإدراكا منها لضرورة حصول الجميع على العلاج واللقاحات لتسريع التعافي، قامت بتقديم الدعم إلى المؤسسات الدولية المختصة والبلدان المتضررة من الجائحة وذلك بتوفير اللوازم الطبية والاحتياجات الأخرى المتعلقة بمواجهة الجائحة، مثلما ساهمت بمبلغ 20 مليون دولار للتحالف العالمي للقاحات والتحصين، وبمبلغ 10 ملايين دولار لمنظمة الصحة العالمية، ودعمت المبادرة الإنسانية لجمع 100 مليون دولار لتوفير اللقاحات، مع التركيز على الفئات الأكثر ضعفا والبلدان الأكثر احتياجا.

كما بينت سعادتها أن دولة قطر، بصفتها داعما رئيسيا للأولويات الاستراتيجية لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، يسعدها أن ترى المرونة الكبيرة التي أظهرها المكتب على مدار العام الماضي لضمان استمرارية الأعمال والمشاركة من دون انقطاع مع الجهات المعنية المختلفة وتنفيذ برامجه الحيوية، مستفيدا في ذلك من الدعم المالي المتوفر من دولة قطر، متابعة قولها “لقد كيف المكتب بسرعة أساليب عمله مع الواقع الجديد باعتماد طريقة عمل تمزج بين المشاركة الشخصية والافتراضية وبتطوير قدراته الرقمية وباعتماد حلول مبتكرة وافتراضية، وأتاح الأسبوع الافتراضي لمكافحة الإرهاب الذي نظم في يوليو 2020 تحت عنوان “التحديات الاستراتيجية والعملية لمكافحة الإرهاب في بيئة تسودها جائحة عالمية” فرصة لإجراء أول مناقشة دولية شاملة حول تداعيات /كوفيد-19/ على الإرهاب ومكافحة الإرهاب، حيث كان أداء بعض برامج المكتب أفضل بالفعل في ظل الجائحة، إذ أتاحت مرونة أشكال التواصل الافتراضية زيادة المشاركة على الصعيد العالمي”.

وفي ختام بيانها، نوهت سعادة السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، إلى أنه رغم ما طرحته الجائحة من تحديات إضافية وتسببت به من نكسات في ما يتعلق بمنع التطرف العنيف والإرهاب ومكافحتهما، فإن الحلول المبتكرة التي أوجدتها جميع الجهات الفاعلة للتخفيف من الصعوبات الناجمة عن الجائحة والالتفاف عليها يمكن أن تشكل موردا قيما لاستجابة أكثر فعالية في حقبة ما بعد الجائحة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

wild fingering with love tunnel fucking.website
free xxx
sextop yaela vonk and kyla.

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format