additional reading tokyo hot busty aubrey kate on massage table. european babe gets licked. phim heo angelina valentine tattooed vixen. http://desigirlsfuckvidz.com

💉 Health

Sidra Medicine Saves Life of Baby with Omphalocele

سدرة للطب ينقذ حياة طفل مصاب “بالقيلة السُرّية”

 QNA

Doha: Sidra Medicine succeeded in saving the life of a child with an paraduodenal hernia known as “Omphalocele”. As a fetus in his mother’s womb, he was suffering from a major abdominal wall, which means that his bowels, liver and other organs were sticking outside the abdomen, in a sac.

During the consultations at Sidra Medicine, a multi-disciplinary team of physicians from maternal fetal medicine, neonatology and pediatric surgery met with the parents to discuss the options available regarding her babys condition and the care that Sidra Medicine would be able to provide.

Division Chief of Maternal Fetal-Medicine at Sidra Medicine Prof. Karim Kalache, said: “Omphalocele is a rare condition that affects 1 in 5,000 births. Sidra Medicine has dealt with several cases in Qatar and we were well placed to guide the parents through the treatment and care process. It was critical to determine the size of the defect on the baby, which organs were affected, and to exclude associated anomalies. It was also important that the parents were aware of the risks and the opportunities of personalized care and treatment available. We discussed the wide spectrum of outcomes to ensure that Branca and her husband were able to make an informed decision regarding the birth and care program.”

Following regular monitoring of both mother and baby, Branca gave birth to Mikhail via a planned caesarian section at Sidra Medicine. A team of specialists were on hand to ensure that Mikhail would receive immediate medical attention as soon as he was born.

Senior Attending Physician in General and Thoracic Surgery at Sidra Medicine Dr. Guy Brisseau, said: “Children born with Omphalocele can sometimes also have problems with their heart, spine, lungs as well as digestive organs. After Mikhail was born, he underwent a thorough check up and once it was determined that he wasnt at risk with other conditions, apart from the large Omphalocele, we elected to allow the skin on his abdomen to grow over. And that he would undergo the next procedure until he turned two or three years old. This method called the “Paint and Wait” technique that would assist in skin formation over the thin sac. It would allow his belly to grow and be stretched enough before surgery. The repair to his abdomen required that the process of care and treatment, be carried out in stages.”

“Many different dressings are available to “paint” the thin sac to protect it from damage and bacteria. We also decided to use a new but ancient technique of honey dressings. Medicinal honey uses the natural ingredients of honey to physically protect the thin sac while we waited for the skin to grow over and protect the sac. Medicinal honey does not have the side effects of previous dressings,” continued Dr. Brisseau.

Mikhail was admitted to Sidra Medicines Neonatal ICU as his condition required constant supervision, especially during feeding times as his intestines was partially outside his body.

Div. Chief of NICU at Sidra Medicine Dr. Charlotte Tscherning, said: “Mikhail stayed in our NICU for approximately two months. Feeding babies with Omphalocele is a challenge and requires specialist expertise. In order to support his growth, nutrition was given through a central venous line into the blood (parenteral nutrition). Mikhail was fully fed with milk at only one month of age. The milk was started slowly and was gradually increased.”

Mikhail stayed in the neonatal ICU at Sidra Medicine for nearly two and a half months, after which he was discharged. Thanks to a regimen of medication, good skin care and nutrition, his health progressed. However, during the peak of Covid-19, Mikhail was rushed to the childrens emergency department at Sidra Medicine as he started to unexpectedly vomiting black- greenish fluids.

A gastrointestinal scan confirmed that Mikhail had developed an obstruction to his bowel, known as a paraduodenal hernia, a rare congenital anomaly where his small intestine became trapped. The potentially life-threatening condition needed to be treated immediately. Mikhail went into emergency surgery to fix the bowel obstruction. This surgery took three hours and involved a team of two surgeons, three anesthetists and three nurses. Given the need for emergency surgery, the surgeons decided they could also close his belly muscle and fix the omphalocele

The surgery was a major success where the surgeons rectified the hernia as well as closed the abdominal defect without the use of any mesh. After spending eight days in the pediatric intensive care unit and floor, Mikhail was sent home, and recovered in two months. He still regularly comes to Sidra Medicine for check-ups. 

قنا

الدوحة: نجح سدرة للطب في إنقاذ حياة طفل مصاب بالقيلة السُرّية ” الفتق السُرّي” ، كان يعاني وهو جنين في بطن أمه من عيب كبير في جدار البطن، ما يعني أن أمعاءه وكبده وأعضاء أخرى من جسمه كانت ملتصقة خارج البطن في كيس.

وقد التقى فريق متعدد التخصصات مؤلف من أطباء الأم والجنين وطب الأطفال حديثي الولادة وجراحة الأطفال، خلال الاستشارات في سدرة للطب مع والدي الطفل، لمناقشة الخيارات المتاحة فيما يتعلق بحالة طفلهما والرعاية التي يمكن أن يحصل عليها في المستشفى .

وقال البروفسور كريم كلش، رئيس قسم الأم والجنين في سدرة للطب إن “القيلة الُسرّية” هي حالة نادرة تصيب 1 من أصل كل 5000 مولود ، مشيرا إلى أن سدرة للطب تعامل مع العديد من هذه الحالات في قطر. وأضاف ” كنا مؤهلين جيداً لإرشاد الوالدين خلال عملية العلاج والرعاية، ومن الأهمية بمكان تحديد حجم الضرر على الطفل، والأعضاء المتأثرة، واستبعاد الحالات الشاذة المصاحبة، وكذا من المهم أيضاً اطلاع الوالدين على مخاطر وفرص الرعاية الشخصية والعلاج المتاحة، وقد ناقشنا مجموعة واسعة من النتائج للتأكد من قدرة الأم وزوجها على اتخاذ قرار مستنير فيما يتعلق ببرنامج الولادة والرعاية “.

ونوه إلى أنه بعد مراقبة منتظمة لكل من الأم والطفل ” أنجبت “برانكا” طفلها ” ميكيل ” بعملية قيصرية تم التخطيط لها في سدرة للطب ، لافتا إلى وجود فريق من المتخصصين كان على أهبة الاستعداد لضمان حصول الطفل على الرعاية الطبية الفورية بمجرد ولادته.

من ناحيته قال الدكتور غي بريسو، كبير الأطباء المعالجين في الجراحة العامة وجراحة الصدر في سدرة للطب “يمكن أن يعاني الأطفال المولودون مع “القيلة السُرّية” أحياناً من مشاكل في القلب والعمود الفقري والرئتين بالإضافة إلى الجهاز الهضمي . بعد ولادة ميكيل، خضع لفحص شامل وبمجرد أن تم التأكد من عدم تعرضه لخطر الإصابة بأمراض أخرى ، باستثناء القيلة السُرّية الكبيرة ، قررنا أن نترك جلد بطنه ينمو حتى يبلغ العامين أو ثلاثة أعوام من العمر ، ويُطلق على هذه الطريقة اسم تقنية “الطلاء والانتظار” ومن شأنها أن تساعد في تكوين الجلد فوق الكيس الرقيق، ما يسمح للبطن بالنمو والتمدد بما يكفي قبل الجراحة” موضحا أن إصلاح البطن تطلب أن تتم عملية الرعاية والعلاج على مراحل .

وتابع ” هناك العديد من الضمادات المختلفة المتوفرة “لطلاء” الكيس الرقيق لحمايته من التلف والبكتيريا ، وقررنا أيضاً استخدام تقنية جديدة – قديمة هي ضمادات العسل، حيث يستخدم العسل الطبي مكونات طبيعية من العسل لحماية الكيس الرقيق” بينما ننتظر نمو الجلد وحماية الكيس، فالعسل الطبي ليس له آثار جانبية كالضمادات السابقة “.

وبين أنه تم إدخال الطفل إلى وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة في سدرة للطب، لأن حالته تتطلب إشرافاً مستمراً، خاصة أثناء أوقات التغذية، حيث كانت أمعاءه خارج جسمه جزئياً .

وبدورها ، قالت الدكتورة شارلوت تشيرنينغ، رئيس وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة في سدرة للطب إن الطفل بقي في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة في سدرة لمدة شهرين تقريباً ، موضحة أن تغذية الأطفال المصابين بالقيلة السُرية تُعد تحدياً صعباً، وتتطلب خبرة تخصصية . وبينت أنه من أجل دعم نموه، تم إدخال الغذاء إلى جسمه من خلال خط وريدي مركزي في الدم ” تغذية وريدية” ، حيث تألف غذاؤه من الحليب فقط في عمر الشهر، وذلك بضخه ببطء وزيادته بشكلٍ تدريجي .

وذكرت سدرة للطب في هذا السياق أن “ميكيل ” مكث في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة بها مدة شهرين ونصف تقريباً، خرج بعدها من المستشفى. وقالت إنه بفضل نظام الأدوية والعناية الجيدة بالبشرة والتغذية، تحسنت صحته، لكنه لاحقا خلال ذروة انتشار فيروس كوفيد-19، تم نقله إلى قسم طوارئ الأطفال في سدرة، حيث بدأ يتقيأ بشكل غير متوقع سوائل سوداء مخضرة.

وأضافت أن الفحص المعدي المعوي أكد أن الطفل أصيب بانسداد في أمعائه، يُعرف باسم الفتق الجنيني، وهو شذوذ خلقي نادر تصبح فيه أمعاء الطفل الدقيقة محاصرة وهو ما يجعل بالضرورة معالجة هذه الحالة، التي يُحتمل أن تكون مهددة للحياة ، وبينت في هذا الخصوص أن الطفل خضع على الفور لعملية جراحية طارئة لإصلاح انسداد الأمعاء ، حيث استغرقت هذه الجراحة ثلاث ساعات ، وشارك فيها فريق مؤلف من جراحَين وثلاثة أطباء تخدير وثلاث ممرضات ، وأنه نظراً للحاجة إلى الجراحة الطارئة، قرر الجراحون إغلاق عضلة بطنه وإصلاح القيلة السُرية في الوقت نفسه.

وأكدت سدرة للطب أن هذه الجراحة حققت نجاحاً كبيراً، إذ قام الجراحون بتصحيح الفتق وإغلاق عيب البطن دون استخدام أي شبكة، وأنه بعد أن أمضى ثمانية أيام في وحدة وطابق العناية المركزة للأطفال، أُعيد إلى المنزل وتعافى في غضون شهرين ، وأنه لا يزال يزور سدرة للطب بشكلٍ دوري لإجراء بعض الفحوصات الطبية.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

wild fingering with love tunnel fucking.website
free xxx
sextop yaela vonk and kyla.

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format