🌍 World

Italian ‘king of absentees’ allegedly skipped work for 15 years

ملك الغائبين .. إيطالي يتغيب عن العمل ١٥ عاما

For 15 years, an Italian man was paid without going to his workplace, where Salvador Skomas, 67, received up to 538,000 euros in wages without setting foot at the workplace all this time, al-JazeeraNet reported.

According to the Italian newspaper Corriere della Calabria, the man broke the absenteeism record, according to the French magazine Santi Plus.

Salvador continued to receive his salary after being absent from his job for 15 years, being appointed as a fire safety officer at Calabria General Hospital, and in the meantime, an investigation by the Financial Division into suspicious fraud enabled the details of the incident to be revealed.

According to the investigation, some executives at the institute agreed to cover up his deception.

The magazine indicated that Salvador threatened the President of the Foundation to force him to cancel the disciplinary report counting the repeated absences of the staff member.

To succeed, Salvador Skomas resorted to a policy of intimidation and threatened his boss and family if he did not collude with him.

When he left office, no one took over the case. As a result, the fictitious employee was able to continue his fraud with impunity for years.

The man continued his game all this time, with no one realizing his deception, neither foundation officials nor the head of the Human Resources Office noticed that he was missing. This is not the first time that the country has been affected by the phenomenon of absenteeism in the public sector.

For example, in 2016, the Italian government tightened its labour legislation after several police investigations revealed the extent of the scourge.

Salvador Skomas will be prosecuted for forgery, abuse of power and aggravated extortion. In addition, hospital officials are under investigation for negligence.

Fictitious workers are expected to cost Italy 12 billion euros, and to alleviate this scourge, a single finger print drip system has been put in place that allows only one pass.

لمدة 15 عاما، كان رجل إيطالي يتقاضى راتبه دون الذهاب إلى مكان عمله، حيث تلقى سلفادور سكوماس، البالغ من العمر 67 عاما، ما يصل إلى 538 ألف يورو من الأجور دون أن تطأ قدماه مقر العمل طوال هذا الوقت، بحسب موقع الجزيرة نت .

وقالت مجلة “سانتي بلوس الفرنسية، في تقريرها، إنه وبحسب صحيفة كوريري ديلا كالابريا الإيطالية، إن هذا الرجل قد حطم الرقم القياسي للتغيب عن العمل.

وواصل سلفادور تلقي راتبه بعد غيابه عن وظيفته لمدة 15 عاما، حيث تم تعيينه كضابط للسلامة من الحرائق في مستشفى كالابريا العام، وفي الأثناء، مكن تحقيق أجرته الفرقة المالية حول عمليات احتيال مشبوهة من كشف تفاصيل هذه الحادثة.

ووفق التحقيق، فإن بعض المديرين التنفيذيين في المؤسسة وافقوا على التستر على خداعه.

وبينت المجلة أن سلفادور هدد رئيس المؤسسة حتى يلغي التقرير التأديبي الذي يحصي الغيابات المتكرر لهذا الموظف.

ولتحقيق النجاح، لجأ سلفادور سكوماس إلى سياسة الترهيب وهدد رئيسه وعائلته في حال لم يتواطأ معه.

وعندما غادر منصبه، لم يتول أحد القضية. كنتيجة لذلك، كان الموظف الوهمي قادرا على مواصلة احتياله مع الإفلات من العقاب لسنوات.

واستمر الرجل في لعبته طيلة هذا الوقت، حيث لم يتفطن أحد إلى خدعته. ولم يلاحظ مسؤولو المؤسسة ولا رئيس مكتب الموارد البشرية أنه مفقود. وليست هذه هي المرة الأولى التي تتأثر فيها البلاد بظاهرة التغيب في القطاع العام.

وعلى سبيل المثال عام 2016، شددت الحكومة الإيطالية تشريعاتها المتعلقة بالعمل بعد أن كشفت عدة تحقيقات للشرطة عن مدى انتشار هذه الآفة.

وسيلاحق سالفادور سكوماس بتهمة التزوير وإساءة استخدام السلطة والابتزاز المشدد، بالإضافة إلى ذلك، يخضع مسؤولو المستشفى للتحقيق بسبب الإهمال.

ومن المتوقع أن يكلف العمال الوهميون الدولة الإيطالية 12 مليار يورو، وللتخفيف من هذه الآفة، تم وضع نظام تنقيط (توقيع) ببصمة إصبع واحدة لا تسمح سوى بمرور واحد.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format