😎 LifeStyle🌍 World

£6.4 billion spent by Britons on books during the pandemic

٦،٤ مليار إسترليني أنفقها البريطانيون على الكتب خلال الجائحة

the guardian

Fiction sales in 2020 soared by more than £100m for UK publishers, as readers locked down at home made their escape into books, with audiobook sales also climbing by more than a third.

New figures from the Publishers Association show that fiction sales for UK publishers rose by 16% from £571m to £688m in 2020, with key titles cited for the rise including Maggie O’Farrell’s Women’s prize-winner Hamnet, Douglas Stuart’s Booker-winner Shuggie Bain, Richard Osman’s cosy crime novel The Thursday Murder Club, Bernardine Evaristo’s Girl, Woman, Other, and Delia Owens’ Where the Crawdads Sing. The bestselling title of last year was Charlie Mackesy’s philosophical picture book The Boy, the Mole, the Fox and the Horse.

The boom came as print sales for UK publishers fell 6%, to £3.4bn during 2020, a period when bookshops in the UK closed their doors for months. Total digital sales soared, up 12% to £3bn. The £0.4bn gap – with print accounting for 53% of sales, and digital for 47% – is the smallest it has ever been.

The PA said the results demonstrated how “the nation turned to books for comfort, escapism and relaxation” in 2020, and that “reading triumphed, with adults and children alike reading more during lockdown than before”.

“It’s quite remarkable,” said PA chief executive Stephen Lotinga. “We are delighted but also a little surprised that the industry has managed to do so well. During lockdown, people had more time on their hands and were looking for escapism. There’s been a rediscovery of a love of reading.”

But the PA acknowledged in its report that despite the success of publishers, they were “acutely aware of the difficulties facing authors” in the absence of school visits, marketing tours and literary festivals during the pandemic. “Making sure authors can continue to protect their livelihoods will remain a focus of the industry as we move forward,” the trade body said.

When asked about authors’ pay, Lotinga said, “A large portion of these sales would have gone to authors directly through their royalty rates – so we’ve managed to get more money to authors than ever before, which is what our industry exists to do. All that said, there are clearly some authors who haven’t had a good year and have really struggled, and we shouldn’t ignore that at all. Some authors are reliant on second jobs to supplement their incomes and they haven’t been able to do that. And there are big failures in some of the additional support schemes the government had in place – a lot of authors weren’t able to access them.”

Many authors’ fortunes have lain in stark contrast to their publishers over the last year. As publishers such as Bloomsbury issue profits upgrades, thanks to an “exceptional sales performance”, the Society of Authors gave out more than £1.3m to more than 900 authors in grants through its Authors’ Contingency Fund in 2020.

“We know that publishers are doing a lot to support reading for pleasure and the wider ecosystem. It is obviously also good news that books are continuing to sell well and some authors have seen royalties increase,” said the SoA’s chief executive Nicola Solomon. “However many have suffered because of the lack of visibility of their books and many more have lost income from activities that support their royalty income such as school visits, casual teaching and other appearances. Many have been ill or bereaved, or suffered by falling between the cracks in the government schemes.”

While “some” publishers have already donated to the Authors’ Contingency Fund, the SoA is “disappointed that they have not done more”, Solomon said.

“The fund is still open, we are still receiving applications for hardship grants, and our ongoing research into author incomes has found no improvement in earnings or eligibility for statutory support,” she said. “Publishers have worked hard to build an industry based more on equal opportunity, but the health crisis risks a reversal of those efforts, with the people most likely to sustain careers as writers, illustrators or translators [being] those who can afford to do so regardless.”

Non-fiction book sales also grew for UK publishers in 2020, up 4% to £1bn with top-selling titles including the Pinch of Nom cookbooks and Jamie Oliver’s 7 Ways. Children’s sales also climbed 2% to £396m. But the biggest growth was seen in audio downloads, which rose by 37% compared to 2019, to £133m.

Overall, the total income from consumer sales rose 7% to £2.1bn, while the invoiced value of sales of books, journals and rights/co-editions combined – including educational and academic titles – rose 2% to £6.4bn. The growth masks a slump in education publishing, which saw income fall 21% to £528m. The fall was driven by a 27% decline in export sales of educational books, which the PA said was “severely impacted” by the pandemic.

“Despite the overall positives, we shouldn’t ignore that it’s been a particularly challenging year for education publishers, smaller publishers, booksellers and authors whose livelihoods have been enormously disrupted,” Lotinga said. “With bookshops now able to reopen, and physical events returning, we are optimistic that people will soon be able to enjoy books together again. We need to harness this return to reading and build on the huge opportunity this presents.”

الشرق

لندن: يتصف الشعب البريطاني بشغفه المتميز للقراءة من بين شعوب القارة الأوروبية، ووفق مؤسسة ” Global English Editing” يقرأ 80 % من سكان المملكة المتحدة كتابا على الأقل شهريا، مما يجعلهم في مقدمة شعوب المنطقة المحبة للقراءة، ومع بدء انتشار جائحة “كورونا” جاء إقبال الشعب البريطاني على القراءة ممثلا طفرة هائلة في سوق مبيعات الكتب والأعمال الأدبية بكافة أشكالها، حيث سجلت مبيعات الكتب في المملكة المتحدة ارتفاعا ضخما لم يسجل منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية، مع توقعات من قبل القائمين على صناعة الكتب في بريطانيا باستمرار الإقبال على شراء الكتب والأعمال الأدبية بشكل ملحوظ خلال السنوات القادمة، ووفق الأرقام التي كشفت عنها مؤسسة ” Publishers Association” البريطانية فإن هناك زيادة في شراء الكتب الخيالية في المملكة المتحدة محققة نسبة تقدر بـ 16% منذ بدء الجائحة في عام 2020 وحتى الآن، محققا زيادة في الإيرادات قدرت قيمتها بما يقرب من 688 مليون جنيه استرليني.

وهذه القيمة تعتبر طفرة في سوق مبيعات الكتب والأعمال الأدبية الخيالية التي لم تتعد نسبة الزيادة السنوية فيها ما بين 2 و3 %، ووفق تحليل عدد من الخبراء والناشرين فإن هذه الزيادة تعود لأسباب اجتماعية ونفسية ومادية سواء من جانب المشترين أو من جانب الكتاب أنفسهم الذين ازدادت حصيلة أعمالهم منذ بدء انتشار الجائحة.

شراء الكتب بالأرقام

في أول تعليق له على الأرقام التي كشف عنها بشأن الطفرة الضخمة في شراء الكتب بكافة أشكالها، ذكر “ستيفين لوتنجا ” المدير التنفيذي لمؤسسة ” Publishers Association” أن هذه الأرقام لا تصدق حيث أثبتت أن البريطانيين قد أعادوا اكتشاف حبهم للقراءة خلال فترة الجائحة، كما أوضح أن الكتاب والناشرين قادرون على تقديم الكتب والأعمال الأدبية التي تجذب القراء بشكل جيد، مما حقق هذه الأرقام المذهلة في شراء الكتب في بريطانيا، مشيرا في تصريحاته للصحفيين إلى أنه رغم الأداء المذهل لهذه الأرقام إلا أن هناك حقيقة أن هناك تحديات أمام الناشرين خاصة في مجال الكتب التعليمية وناشري كتب الأطفال، مضيفا أنه مع إعادة افتتاح المكتبات في بريطانيا سوف تشهد هذه الزيادة ارتفاعا جديدا، مؤكدا على الاستمرار في زيادة الإقبال على شراء الكتب والأعمال الأدبية، وأظهرت أحدث الأرقام في هذا الشأن ارتفاعا في حجم القيمة الإجمالية لمبيعات الكتب والمجلات للناشرين من الداخل والخارج لتصل إلى 6.4 مليار جنيه استرليني، بزيادة بنسبة 2 %، كما شهد حجم الاستهلاك في شراء الكتب الخيالية والواقعية وكتب الأطفال زيادة بنسبة 7 %، لتصل إلى 2.1 مليار جنيه استرليني، حيث حققت مبيعات الأعمال الخيالية نسبة 16 % لتصل إلى 688 مليون جنيه استرليني، أما مبيعات الأعمال الواقعية فقد سجلت زيادة بنسبة 4 % لتحقق مليار جنيه استرليني، كما حققت مبيعات كتب الأطفال في المملكة المتحدة زيادة بنسبة 2 % ليصل حجمها إلى 396 مليون جنيه استرليني، أما الكتب الرقمية فقد حققت أيضا زيادة منذ بدء الجائحة حيث زادت مبيعاتها واستهلاكها بنسبة 24 %، كما زادت مبيعات تحميل الكتب الرقمية بنسبة 37 % خلال نفس الفترة أيضا.

الحجر والإغلاق

يعتبر الحجر المنزلي وإجراءات الإغلاق الطويلة التي تطبق في جميع أنحاء المملكة المتحدة في مقدمة الأسباب التي أدت إلى زيادة الإقبال على شراء الكتب والأعمال الأدبية، حيث أصبح هناك مزيد من الوقت للقراءة خلال الإغلاق وعدم وجود متنزهات وأماكن ترفيهية مفتوحة، بجانب عدم القدرة على القيام بأنشطة اجتماعية او رياضية خلال الإغلاق، مما أدى إلى توجه البريطانيين إلى القراءة بشغف كبير كي يقضوا وقتا ممتعا بعيدا عن الناس خلال فترة الإغلاق العام، ودليل على ذلك فقد أعلنت أشهر دار نشر في بريطانيا وهي دار النشر ” بلومزبري” الشهر الماضي أنها في طريقها لتحقيق أعلى نسبة أرباح على الإطلاق وذلك بعد زيادة الإقبال على القراءة خاصة العمل الأدبي الشهير قصة ” هاري بوتر” التي تنشرها الدار البريطانية واسمها “شعاعا من أشعة الشمس” والتي نشرت في العام الماضي، كما أن هناك توقعات من قبل أصحاب دور النشر البريطانية بزيادة الإقبال على شراء الكتب بكافة أشكالها، حتى بعد إعادة افتتاح المكتبات مع تخفيف الإجراءات الاحترازية التي تطبقها الحكومة البريطانية.

أسباب اجتماعية ونفسية

جاءت فترة الإغلاق العام الذي طبقت في جميع أنحاء المملكة المتحدة بتأثيرات اجتماعية نفسية كبيرة على جميع أفراد المجتمع، ومع استمرار فترة الإغلاق لأكثر من 6 أشهر ساهم ذلك في زيادة التأثيرات النفسية والتي أدت إلى توجه الكثير من البريطانيين. إلى مجال القراءة لاستكشاف أنفسهم وتغيير الواقع الذي يعيشون فيه خلال فترة الإغلاق العام، وبدأت دور النشر البريطانية في إعادة نشر عدد من الكتب المتخصصة والاجتماعية التي تفسر العديد من الحالات الاجتماعية والنفسية التي يمر بها الإنسان، وكان إقبال البريطانيين كبيرا على نوعية الكتب الاجتماعية والأعمال الأدبية وكتب التخصص النفسي، كما جاءت الكتب الخيالية والعلمية في مقدمة اهتمامات البريطانيين خلال هذه الفترة، فوصلت نسبة القراء في عمر الـ 55 فيما فوق إلى 67 % زيادة في شراء الكتب وقراءتها، وجاءت نسبة البريطانيين ما بين عمر 15 و34 عاما مسجلة زيادة تقدر بـ 52%.

زيادة الإنقاق

أظهرت مؤسسة “Kantar” للبحوث وتحليل البيانات أن البريطاني أنفق في المتوسط 195.54 جنيه استرليني على شراء الكتب شهريا بزيادة ثلاثة أضعاف متوسط المشتري البريطاني في الوقت العادي قبل الجائحة، كما أشارت بيانات المؤسسة البريطانية إلى أن 53 % من البريطانيين البالغين قرأوا مجموعة من الكتب المتنوعة في مختلف المجالات خلال العام الماضي ومنذ بدء الجائحة، حيث قرأوا ما يقرب من 10 كتب أو أكثر في المتوسط شهريا، كما سجلت نسبة المشترين عبر الإنترنت من البالغين 73 %، في الوقت الذي اشترى فيه البريطانيون كتبا عبر البريد بزيادة قدرها 37 % عن العام الذي يسبقه، وأظهرت دور النشر البريطانية أن هناك ما نسبته 63.1 % من البريطانيين اشتروا كتبا ورقية عبر الإنترنت خلال عام 2020، محققا ارتفاعا بنسبة 41.6 % عن العام السابق.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format