🥅 LEAGUES

Inter Milan Win Serie A title to End Juventus Dominance of Italian Football

إنتر ميلان يكسر هيمنة يوفنتوس ويتوج بطلا للدوري الإيطالي

QNA

Rome: Inter MILAN have clinched their first Serie A title in 11 years after second-placed Atalanta drew 1-1 against Sassuolo.

Atalanta needed to win to push back Inter’s celebrations after Antonio Conte’s men beat Crotone 2-0 on Saturday.

Former Tottenham star Christian Eriksen fired in the opener for the Nerazzurri, before Arsenal target Achraf Hakimi sealed the victory in stoppage time.

Inter are 13 points clear at the top of the table having won 25 times and losing just two out of their 34 matches so far this season.

It is the club’s first Scudetto since Jose Mourinho guided the side to a historic treble in 2010.

In doing so, they have ended Juventus’ dominance in the Italian top-flight where they had won the Serie A title nine years in a row.

The Old Lady have suffered in the league this term, with Andrea Pirlo’s men currently fifth, though they could climb as high as second if they beat Udinese by over four goals later on Sunday.

With 19 Serie A titles to their name, Inter have overtaken arch-rivals AC to become Italy’s second most successful side.

Inter have led Serie A since beating Lazio 3-1 on February 14, with the club going one better than last term after they finished as runners-up.

قنا

روما: توج /إنتر ميلان / بطلاً للدوري الإيطالي لكرة القدم قبل 4 مراحل من النهاية، وذلك بعد تعادل أقرب ملاحقيه أتالانتا 1-1 مع مستضيفه ساسولو يوم الأمس ضمن المرحلة 34 من الدوري.

وفاز إنتر ميلان على كروتوني 2-0 وصار رصيده 82 نقطة، بينما أصبح رصيد أتالانتا 69 نقطة وبالتالي لن يكون بمقدوره اللحاق بفريق المدرب أنطونيو كونتي حتى لو فاز في جميع مبارياته مقابل خسارة النيراتزوري.

ويعد هذا اللقب هو الـ19 لإنتر، والأول بعد 11 عامًا من الغياب، حيث يعود آخر لقب للكالتشيو حققه النيراتزوري إلى موسم (2009 / 2010) عندما حقق الثلاثية التاريخية بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو .

هذه ثالث أطول مدة زمنية يعجز إنتر ميلان خلالها، عن تحقيق لقب الكالتشيو عبر تاريخه.

وبعدما احتكر اللقب لتسعة مواسم متتالية، يبدو يوفنتوس حالياً في وضع صعب لدرجة أنه مهدد بالغياب عن دوري الأبطال، لكن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو اعاد بريق من الأمل ضد أودينيزي وحول تخلف فريقه منذ الدقيقة العاشرة بهدف سجله الأرجنتيني ناهويل مولينا، إلى فوز قاتل 2-1 بتسجيله هدفين في الدقيقتين /83/ من ركلة جزاء و/90/ بكرة رأسية، معززاً صدارته لترتيب الهدافين بـ27 هدفاً.

واستفاد يوفنتوس بفضل رونالدو من تعثر أتالانتا ونابولي الذي فرط بالفوز على ضيفه كالياري بتلقيه هدف التعادل 1-1 في الوقت بدل الضائع.

ويحتل يوفنتوس المركز الثالث بنفس عدد نقاط أتالانتا الثاني وميلان الرابع /69/، ويأتي بعد الثلاثي نابولي في المركز الخامس بـ67 نقطة.

وتنتظر يوفنتوس رحلة شاقة من الآن وحتى نهاية الموسم، إذ يواجه في المرحلة المقبلة ميلان وبعدها مع ساسولو ثم إنتر ميلان البطل، قبل خوض نهائي الكأس ضد أتالانتا ومن بعده المرحلة الختامية في ملعب بولونيا.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format