🩺 Health

Secondhand smoke raises your risk of mouth cancer by 51%: study

دراسة جديدة تربط العيش مع شخص مدخّن بخطر الإصابة بسرطان الفم بنسبة ٥١ بالمئة

dailymail

A non-smoker who lives with someone who does smoke is at 51 per cent higher risk of developing mouth cancer than if they lived in a smoke-free home, a study shows.  

It has long been known that smoking increases the risk of cancers affecting the mouth, throat and lips — as well as the lungs, pancreas, stomach and other organs. 

But new findings from King’s College London confirm what experts had feared; second-hand smoke also greatly increases a person’s risk of oral cancer. 

The full extent of the health risks from passive inhalation of cigarette, pipe and cigar smoke has been a concern for health officials for several years. 

Previous studies have found second-hand smoke can cause lung cancer, but this study is the first of its kind to link it to mouth cancer.  

There are almost half a million oral cancer diagnoses every year, including 8,300 Britons.  

Tobacco smoke, which is full of carcinogens, has been linked to one in five cancer deaths worldwide.   

It is thought one in three adults and 40 per cent of children suffer from ‘involuntary smoking’ as a result of being around someone who does smoke. 

Data from more than 6,900 people from around the world revealed individuals who are exposed to second-hand smoke are at 51 per cent higher risk of oral cancer.

The analysis, published in the journal Tobacco Control, also found that consistent exposure increases a person’s risk increase even further.

A person who lives for 10 – 15 years in a home with a smoker is more than twice as likely to get mouth cancer than someone who avoids all smoke, for example. 

The researchers say their analysis of five studies ‘supports a causal association’ between second-hand smoke exposure and oral cancer. 

‘The identification of the harmful effects of second-hand smoke exposure provides guidance to public health professionals, researchers, and policy-makers as they develop and deliver effective second-hand smoke exposure prevention programmes,’ adds study co-author Professor Saman Warnakulasuriya, of KCL.

قنا

لندن: كشفت دراسة جديدة هي الأولى من نوعها لباحثين في جامعة /كينغز كوليدج لندن/ ببريطانيا أن الشخص غير المدخن الذي يعيش مع شخص مدخن، معرض لخطر الإصابة بسرطان الفم بنسبة 51 بالمئة، حيث من المعروف منذ فترة طويلة أن التدخين يزيد من مخاطر الإصابة بالسرطانات التي تصيب الفم والحلق، وكذلك الرئتين والبنكرياس والمعدة والأعضاء الأخرى.

واوضحت صحيفة /ديلي ميل/ البريطانية، التي نشرت الدراسة ان هؤلاء الباحثين اجروا تحليلاً لخمس دراسات سابقة شملت جميعها أكثر من 6900 شخص من جميع أنحاء العالم. وتأكدوا من وجود صلة بين التعرض للدخان غير المباشر وسرطان الفم.. لافتين إلى أن الشخص غير المدخن الذي يعيش مع شخص مدخن معرض لخطر الإصابة بهذا النوع من السرطان بنسبة 51 بالمئة. وأنه كلما زادت المدة التي يقضيها كل منهما مع الاخر ارتفعت نسبة تعرض غير المدخن للخطر.. قائلين إن “الشخص الذي يعيش لمدة 10 إلى 15 عاماً في منزل مع مدخن هو أكثر عرضة للإصابة بسرطان الفم بأكثر من الضعف مقارنة بالشخص الذي لا يتعرض للتدخين”.

من جهته ذكر البروفيسور سامان وارناكولاسوريا، الذي شارك في إعداد الدراسة، “إن تحديد الآثار الضارة للتعرض للتدخين غير المباشر يوفر إرشادات لمسؤولي الصحة العامة والباحثين وصانعي السياسات أثناء تطويرهم وتقديمهم لبرامج فعالة للوقاية من التعرض للتدخين السلبي”.

ويُعتقد أن واحداً من كل ثلاثة بالغين و40 بالمئة من الأطفال يعانون من التدخين السلبي نتيجة لوجودهم مع شخص يدخن.

ويصاب ما يقرب من نصف مليون شخص بسرطان الفم سنوياً، وقد تم ربط دخان التبغ، المليء بالمواد المسرطنة، بواحدة من كل خمس وفيات بالسرطان في جميع أنحاء العالم.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format