🌍 World🦠Coronavirus

Indian hospitals turn away patients in Covid-19 ‘tsunami’

مستشفيات الهند تستغيث وسط ارتفاع غير مسبوق في عدد حالات الإصابة بـ كورونا

Reuters

New Delhi: Overwhelmed hospitals in India begged for oxygen supplies on Saturday as the country’s coronavirus infections soared again overnight in a “tsunami” of disease, setting a new world record for cases for the third consecutive day.

Max Healthcare, which runs a network of hospitals in north India, tweeted that it had less than two hours of oxygen left while Fortis Healthcare, another big chain, said it was suspending new admissions in Delhi.

“We are running on backup, waiting for supplies since morning,” Fortis said.

India is in the grip of a rampaging second wave of the pandemic, hitting a rate of one COVID-19 death in just under every four minutes in Delhi as the capital’s underfunded health system buckles.

The government has deployed military planes and trains to get oxygen to Delhi from the far corners of the country and overseas including Singapore.

The number of cases across the country of around 1.3 billion rose overnight by 346,786, the Health Ministry said, for a total of 16.6 million cases, including 189,544 deaths.

COVID-19 deaths rose by 2,624 over the past 24 hours, the highest daily rate for the country so far. Crematoriums across Delhi said they were full up and asked grieving families to wait.

Hospitals in Delhi have gone to the city’s high court this week seeking it to order the state and federal governments to make emergency arrangements for medical supplies, mainly oxygen.

“It’s a tsunami. How are we trying to build capacity?” the Delhi high court asked the state and federal governments in response to this plea.

Television showed families tending to the sick in hospital corridors and streets as they waited for medical attention.

One man identified as Amit who was grieving for his brother at Delhi’s Jaipur Golden hospital said he had seen families running around with oxygen cylinders trying to get them refilled.

“You can’t leave me in the lurch,” a lawyer appearing for the Jaipur Golden hospital told the high court on Saturday, seeking its intervention.

The court asked the government to ensure supplies, as well to make security arrangements for medical centres amid people’s desperation.

“We know how people react, let’s not have a law and order situation,” the court said in its direction to the authorities.

India surpassed the U.S. record of 297,430 single-day infections anywhere in the world on Thursday, making it the global epicentre of a pandemic that is waning in many other countries.

WINTER EASING

The federal government had declared it had beaten back the coronavirus in February.

Health experts said India became complacent in the winter, when new cases were running at about 10,000 a day and seemed to be under control. Authorities lifted restrictions, allowing for the resumption of big gatherings.

Others said that it could also be a more dangerous variant of the virus coursing through India. It is the world’s second most populous country and people live in close proximity, often six to a room.

“While complacency in adhering to masks and physical distancing might have played a role, it seems increasingly likely that this second wave has been fuelled by a much more virulent strain,” wrote Vikram Patel, Professor of Global Health at Harvard Medical School, in the Indian Express.

Experts say the only way India can turn the tide is to ramp up vaccinations and impose strict lockdowns in the so-called red zones of high infection. It has opened up the immunisation programme to all adults but faces a shortage.

India is currently using the AstraZeneca shot and homegrown Covaxin. It has also approved Russia’s Sputnik V and has urged Pfizer Moderna and Johnson and Johnson to provide it with vaccines.

بي بي سي

نيو دلهي: تقول مستشفيات في الهند إن المرضى بكوفيد-19 يموتون بسبب نقص الأكسجين، فيما ارتفع عدد حالات الإصابة والوفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا إلى مستوى غير مسبوق لليوم الثالث على التوالي.

وسجلت الهند ما يقرب من مليون إصابة خلال ثلاثة أيام، بينها 346786 حالة مسجلة بين الليل وصباح السبت.

وقال مسؤول في مستشفى “غولدن جايبور” في العاصمة دلهي إن 20 شخصا لقوا حتفهم خلال الليلة الماضية بسبب نقص الأكسجين.

وتقول الحكومة إنها توظّف القطارات والقوات الجوية لنقل إمدادات إلى المناطق المتضررة بشدة.

وارتفع عدد حالات الوفاة في شتى أنحاء الهند إلى 2624 حالة، في غضون الأربع والعشرين ساعة الماضية حتى السبت، مقارنة بـ 2263 في اليوم السابق.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن الوضع في الهند “تذكير وخيم” بما يمكن أن يفعله فيروس كورونا.

وفي وقت سابق من العام، اعتقدت الحكومة الهندية أنها تغلبت على الفيروس. فقد انخفضت حالات الإصابة الجديدة إلى 11 ألفا بحلول منتصف فبراير/ شباط، وراح البلد يُصدّر اللقاحات، وفي مارس/ آذار قال وزير الصحة إن الهند “في المرحلة الأخيرة” من الوباء.

لكن منذ ذلك الحين، اندلعت موجة جديدة من الوباء مدفوعة بظهور سلالات متحورة جديدة من الفيروس، بالإضافة إلى التجمعات الجماهيرية مثل مهرجان “كومبه ميلا” الذي شهد تجمع الملايين في وقت سابق من أبريل/ نيسان.

“المرضى سيموتون”

حذرت المستشفيات في دلهي من أنها على وشك الانهيار. وفي مستشفى “العائلة المقدسة” امتلأت وحدات العناية الفائقة عن آخرها، ولا يوجد مكان لاستيعاب المزيد من المرضى.

وقال طبيب يُدعى سوميت راي لبي بي سي: “كل مستشفى تقريبا على حافة الهاوية. إذا نفد الأكسجين، فلا مفر لكثير من المرضى”.

وأضاف: “سيموتون. سيموتون في غضون دقائق. يمكنك أن ترى هؤلاء المرضى: إنهم يستخدمون أجهزة التنفس الصناعي ويحتاجون إلى أكسجين عالي التدفق. إذا توقف الأكسجين سيموت معظمهم”.

وأصدر القائمون على مستشفى آخر رسالة استغاثة لطلب أكسجين، قائلين إن المخزون المتاح انخفض إلى 30 دقيقة. وقالت مستشفى مولشاند، التي يرقد بها 135 من مرضى كوفيد-19 الذين يحتاجون أجهزة طبية للبقاء على قيد الحياة، إن جميع المستشفيات في المنطقة في وضع مماثل.

وقالت مادو هاندا، المدير الطبي لمستشفى مولشاند، لشبكة إخبارية محلية: “لقد أبقينا على كل موظفينا الليليين في العمل، للتأكد من إنقاذ أكبر عدد ممكن من الأرواح”.

وأضافت: “نأمل أن يأتي الإمداد في الوقت المناسب… إنه أمر لا ينتهي، فهو يحدث كل يوم”.

وذكرت وكالة رويترز للأنباء أن رئيس وزراء دلهي، أرفيند كيجريوال، طلب يوم الجمعة إمدادات الأكسجين في بث تلفزيوني مباشر.

وقال: “يجب أن تدير الحكومة على الفور جميع محطات الأكسجين في البلاد من خلال الجيش”.

وتستغيث العائلات اليائسة عبر وسائل التواصل الاجتماعي للحصول على الأكسجين. وكان مراسل بي بي سي، سوتيك بيسواس، من بين أولئك الذين تلقوا استغاثات.

وقالت عالمة الفيروسات في كلية طب “كريستيان” بمدينة فيلور جنوبي الهند، غاغانديب كان، لبي بي سي إن هناك حاجة لمزيد من الإجراءات لوقف انتشار الفيروس.

وأضافت: “نحن بحاجة إلى التأكد من عدم وجود أنشطة غير أساسية تجري. تعرف كيف تبدو حفلات الزفاف الهندية. من الضروري تقييد حجم التجمعات سواء كان ذلك لأسباب عائلية أو لأسباب اجتماعية أخرى أو للعمل أو لتجمعات سياسية. كل ذلك يجب أن يتوقف حقا”.

وتابعت: “لا أعتقد أن الإغلاق على المستوى الوطني مطلوب، لكنني أعتقد أنه في الأماكن التي تظهر ارتفاعا في عدد الحالات، نحتاج إلى التدخل بصرامة أكبر مما فعلنا في الماضي”.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format