🩺 Health🌍 World🦠Coronavirus

Recovered Patients Injected with Coronavirus Again in a New Immunity Study

متعافون يُحقنون بفيروس كورونا مرة أخرى في دراسة جديد للمناعة

New Agencies

British scientists have revealed an experiment in which people who have previously been infected with COVID-19 are exposed to coronavirus again to examine immune responses and see if people will get infected again.

In February 2021, Britain became the first country in the world to give the green light to the so-called “challenge experiments” on humans, in which volunteers are deliberately exposed to Covid-19 to promote research into the disease caused by coronavirus.

However, the study, which began Monday, is different from the one announced in February, seeking to re-infect people who have previously contracted Covid-19, in an effort to deepen understanding of immunity rather than infecting people for the first time. According to Reuters.

Helen McShane, a vaccine specialist at Oxford University and senior researcher on the study, said: “The information we get from this work will allow us to develop better vaccines and treatments, as well as to understand whether people will become protected after coronavirus infection, and for how long”.

McShane added that the work will help understand what immune responses protect to prevent the disease from re-developing.

In February, a British study found that all new Covid-19 recovered still have high levels of antibodies for at least six months that are likely to protect them from infection again.

Scientists who conducted the study, which measures previous levels of covid-19 infection among residents across Britain, said a quick second infection would be rare.

The results showed that among participants who had previously tested positive for Covid-19, 99% retained antibodies for three months. After a full six months of follow-up during the study, antibodies remained in 88% of them.

وكالات

كشف علماء بريطانيون، عن تجربة يتم خلالها تعريض أشخاص أصيبوا من قبل بكوفيد 19 لفيروس كورونا مرة أخرى، لفحص الاستجابات المناعية، ومعرفة ما إذا كان الناس سيصابون به مرة أخرى.

وكانت بريطانيا قد أصبحت، في فبراير/شباط 2021، أول دولة في العالم تمنح الضوء الأخضر لما يسمى “تجارب التحدي” على البشر، والتي يتعرض فيها المتطوعون عمداً لكوفيد-19، لتعزيز البحث في المرض الناجم عن فيروس كورونا.

لكن تختلف الدراسة التي بدأت اليوم الإثنين عن تلك التي تم الإعلان عنها في فبراير/شباط الماضي، لسعيها إلى إعادة إصابة الأشخاص الذين أصيبوا سابقاً بكوفيد-19، في محاولة لتعميق فهم المناعة بدلاً من إصابة الناس للمرة الأولى. وفقا لرويترز.

هيلين ماكشين، وهي أخصائية اللقاحات بجامعة أكسفورد وكبيرة الباحثين في الدراسة، قالت: “ستسمح لنا المعلومات التي نحصل عليها من هذا العمل بتصميم لقاحات وعلاجات أفضل، وكذلك لفهم ما إذا كان الناس سيصبحون محميين بعد الإصابة بفيروس كورونا، وإلى متى”.

أضافت ماكشين أن العمل سيساعد في فهم ما الذي تحمي منه الاستجابات المناعية للحيلولة دون الإصابة مرة أخرى بالمرض.

وكانت دراسة بريطانية قد توصلت، في فبراير/شباط الماضي، إلى أن جميع المتعافين من فيروس كورونا المستجد تبقى لديهم مستويات عالية من الأجسام المضادة لمدة ستة أشهر على الأقل تحميهم على الأرجح من الإصابة مرة أخرى.

العلماء الذين أجروا الدراسة التي تقيس مستويات الإصابة السابقة بكوفيد-19 وسط السكان في جميع أنحاء بريطانيا قالوا إن الإصابة مرة ثانية سريعاً ستكون نادرة.

وأظهرت النتائج أن من بين المشاركين الذين ثبتت إصابتهم بكوفيد-19 في السابق، احتفظ 99% بالأجسام المضادة لمدة ثلاثة أشهر. وبعد ستة أشهر كاملة من المتابعة خلال الدراسة، ظلت الأجسام المضادة لدى 88%.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format