💉 Health😎 LifeStyle

Prophetic Sunnah and a Scientific Truth .. Why Do We Break Fast With Dates in Ramadan?

سنة نبوية وحقيقة علمية .. لماذا نفطر على التمر في رمضان؟

The fasting person usually breaks his fast in Ramadan on dates and water. So why does his iftar start with dates in particular.

The Messenger of Allah, peace and blessings be upon him, said, “When one of you breaks his fast, let him break it with dates for they are blessed. If they are not found, let him break it with water for it is pure.”

According to CNN, in addition to the prophet Muhammad’s will to eat dates on Iftar in Ramadan, and that it has become a sunnah, there is a scientific reason for this.

Dates contain fast-absorbing sugars that spread in the body quickly, providing the body with the necessary energy after a long day of fasting.

According to the latest scientific studies, the fastest essential nutrients that can be absorbed and transmitted into the blood are sugars, particularly those containing monoglycous or dicloscopic sugar, and because sugary substances in the form of a water solution can be absorbed in a soft form in the stomach and intestines in a short period (5-10 minutes), dates achieve this benefit as it contains about 38% sugars of its weight, 55% water of its weight, 2.2% of its weight proteins, about 3% fiber and 0.6% fat.

It is medically established that sugar (high in dates) and water are the first needed by the fasting human body after the fasting period, because hypoglycemia in the body causes chest tightness, nerve disorder, and lack of water in the body causes lack of resistance and weakness.

A Fasting person at the end of a fasting day is also in dire need of two important things, the first being a food source for very rapid power generation and the second providing a water source to make up for the shortage, both of which are available in dates.

عادة ما يكسر الصائم صيامه في شهر رمضان على التمر والماء .. فلماذا يبدأ إفطاره بالتمر بالذات .

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : “إِذَا أَفْطَرَ أَحَدُكُمْ، فَلْيُفْطِرْ عَلى تَمْرٍ، فَإِنْ لَمْ يَجدْ، فَلْيُفْطِرْ عَلَى مَاءٍ فَإِنَّه طَهُورٌ”.

وبحسب موقع “سي إن إن” ففضلاً عن وصية النبي محمد (ص) بتناول التمر على الإفطار في رمضان، وكونها أصبحت سنة، فهناك هناك سبب علمي لذلك .

وتحتوي التمور على مواد سكرية سريعة الامتصاص تنتشر في الجسم بسرعة ما يمد الجسم بالطاقة الضرورية بعد يوم طويل من الصيام .

ووفق أحدث الدراسات العلمية فإن أسرع المواد الغذائية الأساسية التي يمكن امتصاصها وانتقالها إلى الدم هي المواد السكرية، وبخاصة تلك المحتوية على سكر أحادي (جلوكوز) أو ثنائي (سكروز)، لان المواد السكرية في صورة محلول مائي يمكن امتصاصها في صورة ميسرة بالمعدة والأمعاء خلال مدة قصيرة (5-10 دقائق)، والتمر يحقق هذه الفائدة إذ انه يحتوي على حوالي 38% من وزنه مواد سكرية و55% من وزنه ماء، و2,2%من وزنه بروتينات، وحوالي 3% ألياف و0,6%دهون.

والثابت طبيا أن السكر (الموجود بنسبة عالية في التمر) والماء أول ما يحتاج إليها جسم الإنسان الصائم بعد فترة الصوم، لان نقص السكر في الجسم يسبب ضيق الصدر واضطراب الأعصاب، ونقص الماء في الجسم يسبب قلة مقاومته وضعفه.

كما أن الصائم عند نهاية صومه يكون في أشد الحاجة لشيئين مهمين أولهما مصدر غذائي لتوليد الطاقة بصورة سريعة جداً والثاني تأمين مصدر مائي لتعويض النقص، وهذان العاملان متوفران في التمر.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
5
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format