💉 Health

Ramadan Provides an Opportune Time to Quit Smoking: HMC

حمد الطبية تؤكد أن رمضان فرصة ذهبية للإقلاع عن التدخين

QNA

Doha: Head of the Hamad Medical Corporation’s (HMC) Tobacco Control Center Dr. Ahmad Al Mulla said Ramadan is an opportune time to quit smoking. According to Dr. Al Mulla, fasting has a lot of positive effects on one’s health, and those benefits are especially prominent in tobacco users who give up smoking.

“For smokers, quitting is often easier during Ramadan as those who fast are already required to abstain from food and drink, as well as from smoking cigarettes and using other tobacco products, from dawn to sunset,” said Dr. Al Mulla.

“The positive health effects of quitting smoking begin quickly after your last cigarette. Your blood pressure and pulse will start to return to more normal levels and nicotine levels in the body start to decline gradually. The body also begins to cleanse itself of the toxic substances and blood viscosity returns to normal levels. Smokers who quit this habit also start to feel improvement in their sense of smell and taste and their immune system’s ability to fight off diseases improves over time.”

“During Ramadan the number of smokers who visit us with an intention to quit is higher than during other periods of the year because fasting, and the holy month in general, is an ideal time for smokers to be more thoughtful about their health and the impact lifestyle choices have on their wellbeing,” added Dr. Al Mulla.

Dr. Al Mulla said the Smoking Cessation Clinic provides patients with the tools and support needed to replace their nicotine consumption habit and to cope with withdrawal symptoms. He says nicotine, which is one of the substances in tobacco products, is highly addictive.

Smoking Cessation Specialist at HMC’s Tobacco Control Center Dr. Jamal Abdullah said Ramadan can make it easier for people to quit smoking. He explained that the sudden drop in nicotine levels in the blood during fasting can result in withdrawal symptoms such as strong cravings, poor concentration, nerviness, and headaches. These symptoms are normally most pronounced during the first week of quitting, but they gradually become less intense and disappear over time. Ramadan can help many smokers quit this habit by following a method known scientifically as the ‘cold turkey’ method, which is based on stopping smoking abruptly. However, some smokers might need professional support and nicotine replacement therapy to help them quit this habit. 

قنا

الدوحة: أكد مركز مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية أن شهر رمضان يعد فرصة ذهبية للمدخن للإقلاع عن التدخين والتوقف النهائي عن هذه العادة السيئة وتحسين الصحة البدنية.

وقال الدكتور أحمد الملا مدير مركز مكافحة التدخين ، أن الإقلاع الكامل عن التدخين يؤدي إلى الانخفاض التدريجي لنسبة النيكوتين بالجسم بالإضافة إلى إعطاء الجسم الفرصة في التخلص من سموم التدخين ، حيث تظهر عليه عدد من مزايا التوقف عن التدخين مثل عودة نبض وضغط القلب إلى وضعهما الطبيعي وتحسن حاستي الشم والتذوق ورجوع لزوجة الدم إلى وضعها الطبيعي وزيادة مناعة الجسم.

وأضاف ، ان شهر رمضان يعتبر فرصة للمدخنين للتخلص الكامل من آفة التدخين وهناك الكثير من الأشخاص من أقلعوا عن هذه العادة في رمضان دون الحاجة لمساعدة علاجية ، في حين هناك البعض من يستعينون بعدد من العلاجات التي تعينهم على إكمال هذا الإنجاز ولكن من الملاحظ أن العديد من المدخنين وقبل حلول شهر رمضان يحاولون الإقلاع عن التدخين ويجعلون من هذا الشهر الفضيل فرصة للتخلص من هذه العادة السيئة والضارة.

وأشار إلى أن عدد الراغبين في الإقلاع عن التدخين في شهر رمضان ممن يترددون على مركز مكافحة التدخين يفوق عدد المراجعين في سائر شهور السنة، مؤكدا أن المركز على أتم الاستعداد لتزويدهم بالمشورة الطبية المهنية التي تساعدهم في الإقلاع نهائيا عن هذه العادة.

وأوضح ان مركز مكافحة التدخين يقوم بتزويد المراجعين بالطرق والوسائل البديلة التي تحل محل النيكوتين، وهو المادة المسببة للإدمان على تدخين التبغ، ومساعدتهم على التغلب على أعراض الانسحاب المرتبطة بالإقلاع عن التدخين، وتقديم الدعم اللازم لهم ليتخلصوا نهائيا من هذه العادة.

وحول الوضع الفسيولوجي للمدخن في شهر رمضان أفاد الدكتور جمال باصهي أخصائي الإقلاع عن التدخين بمركز مكافحة التدخين ، بأن الدماغ يفاجئ بعدم تزويده بالنيكوتين لساعات طويلة منذ بداية الصيام مما ينعكس في ظهور بعض الأعراض الانسحابية كالصداع وضعف التركيز والانتباه والحاجة الماسة للتدخين، وتكون هذه الأعراض أكثر حدة في الأسبوع الأول ثم تقل أو تختفي مما يجعل شهر رمضان بالفعل علاج لكل المدخنين بآلية التوقف المفاجئ وهي إحدى الآليات المعروفة ويستخدمها العديد من المدخنين في التوقف عن التدخين وقد يحتاج البعض إلى أدوية للمساعدة على الإقلاع لإكمال هذا الانجاز المهم.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
2
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format