😎 LifeStyle👩🏽‍💻 Projects

Silatech Launches Ramadan Fundraiser Campaign

صلتك تطلق حملة “أغنهم عن السؤال” الرمضانية

QNA

Doha: Silatech, an international, non-profit, non-governmental, socio-economic development organization that seeks to connect youth all around the world with meaningful jobs and sustainable employment opportunities launched its 2nd Annual Ramadan Fundraiser Campaign titled “Spare Them From Asking,” to open sources of livelihoods for thousands of unemployed young men and women, including those in dire need of support as a result of devastating job losses around the globe culminating from the ongoing COVID-19 pandemic.

According to the latest report from the International labor Organization (ILO), 255 million jobs globally were lost due to the pandemic. The report stated that youth were the most hit, as more than 1 in 6 youth stopped working.

Furthermore, COVID- 19 eliminated vocational training and opportunities for youth which are pivotal for them to enter the job market. This dilemma could lead to catastrophic consequences of having a “lost generation” that may go on for years unless there is an urgent and immediate response.

Silatech CEO, Hassan Ali Al Mulla said, “As the State of Qatar continues its pioneering role of alleviating the pandemic in many countries around the globe, Silatech also works with its regional and international partners to reach youth everywhere and support and upskill them with the necessary tools to acquire jobs and have a sustainable source of income. The COVID-19 pandemic has created a difficult situation for millions of young men and women and their families, especially in poor countries and those witnessing tensions. These challenges stimulate us to alleviate the distressing repercussions on youth.”

Since inception in 2008, Silatech works to connect young people to employment opportunities, and provides them vital resources, including vocational training, capacity building, upskilling, and career guidance, to prepare young men and women with the necessary skills to enter the competitive job market and secure jobs.

In addition, Silatech partners with local financial institutions to facilitate access to capital for young men and women pursuing the establishment of income generating enterprises that have the potential to promote a better quality of life for them and their families while sustaining economic development in countries where often, these youth are refugees witnessing conflict and humanitarian crises.

The goals of the Silatech 2nd Annual Ramadan Fundraising Campaign are to provide aspiring youth with a source of income that spares them from begging and enables youth to start their own enterprises and create jobs that will offer them the opportunity to end systematic poverty, and to have the opportunity to live decent lives. Each job not only has the capacity to change the lives of young men and women, but it also provides the hope and wherewithal to eradicate poverty and support the livelihoods of entire families. In addition, each job offers much needed security and stability for families in the most marginalized communities around the world.

In this campaign, Silatech extends its gratitude to the partners who are helping to create a better future for youth, namely Ooredoo and Al Sharq newspaper.

Thus far, Silatech with its partners has provided more than 2 million job opportunities for youth in several countries of operations, including Yemen, Palestine, Sudan, Morocco, Tunisia, and Somalia, and we seek to raise the bar to 5 million job opportunities globally.

During the holy month of Ramadan, Silatech invites all communities to join us and actively participate in our meaningful, 2nd Annual Ramadan Fundraising Campaign, and be part of changing the lives of millions of young men and women for the better.

قنا

الدوحة: أطلقت مؤسسة /صلتك/ حملتها الرمضانية لهذا العام /أغنهم عن السؤال/ لتوفير الوظائف وفتح أبواب الرزق أمام آلاف الشباب العاطلين عن العمل ومنهم الذين فقدوا وظائفهم وأعمالهم بسبب جائحة كورونا /كوفيدـ 19/.

وتستهدف حملة /أغنهم عن السؤال/ حشد الموارد والتبرعات لتمكين آلاف الشباب ممن يعانون الفقر بسبب البطالة وربطهم بالوظائف وفرص العمل، حيث سيتم توجيه هذه التبرعات لتشغيل برامج صلتك الجديدة في عدد من الدول منها المغرب وباكستان وغيرهما لتدريب وتأهيل وتوظيف الشباب في قطاع الصحة، ما يساهم في النهوض به في هذه الدول والاضطلاع بمهامه في مواجهة الأوبئة والأمراض المختلفة، إضافة إلى توفير الوظائف للشباب الذين فقدوا مصدر رزقهم بسبب /كوفيد-19/.

وقال السيد حسن الملا الرئيس التنفيذي لمؤسسة /صلتك/ إنه “كما تواصل دولة قطر دورها الريادي في تخفيف آثار جائحة /كورونا/ على الكثير من دول العالم، تعمل مؤسسة /صلتك/ مع شركائها الإقليميين والدوليين للوصول إلى الشباب في كل مكان لمساعدتهم وتأهيلهم وتزويدهم بالمهارات اللازمة للحصول على الوظائف وتوفير مصدر دخل مستدام يعينهم على إعالة أسرهم”.

وأضاف أن جائحة /كورونا/ تسببت في وضع مأساوي لملايين الشباب وأسرهم خصوصاً في الدول الفقيرة، والدول التي تشهد نزاعات، وهو ما يدفعنا إلى التحرك لتخفيف آثارها على هؤلاء الشباب.. لافتا إلى أن الجائحة كان لها أثرها الكبير على الجميع، فلم يتعلق الأمر بالجانب الصحي فحسب، بل أيضاً بتداعياتها الاقتصادية المدمرة، حيث تسببت في خسائر فادحة وفقدان ملايين الوظائف حول العالم.

ودعا الرئيس التنفيذي لمؤسسة /صلتك/ أفراد المجتمع المواطنين والمقيمين إلى المساهمة في هذه الحملة خلال شهر رمضان المبارك، وأن يكونوا شركاء النجاح في تغيير حياة ملايين الشباب إلى الأفضل.. مشيرا إلى أن كل وظيفة يتم توفيرها لا تعني تغيير حياة شاب واحد فقط، بل حياة أسرة بأكملها من نساء وأطفال وشيوخ، يعانون بسبب الفقر الناتج عن البطالة وندرة فرص العمل.

وأدت جائحة كورونا (وفق أحدث تقارير منظمة العمل الدولية) إلى فقدان حوالي 255 مليون وظيفة حول العالم، وكان الشباب الأكثر تضرراً، فهناك /1 / من بين كل 6 شباب عاطل عن العمل بسبب /كوفيد-19/، كما أدت الجائحة إلى توقف فرص التعليم والتدريب أمام الشباب.

وتعمل /صلتك/ منذ إنشائها عام 2008، على ربط الشباب بالفرص، ومنها فرص التدريب المهني وتطوير المهارات المطلوبة من أصحاب العمل، وربطهم بفرص التدريب العملي والوظائف، وتشجيع المؤسسات المالية على منحهم التمويل اللازم لتأسيس مشاريع مدرة للدخل، خاصة الشباب الذين تأثروا بالنزاعات والأزمات مثل اللاجئين والنازحين وغيرهم.

ونجحت المؤسسة حتى الآن وبالتعاون مع شركائها في توفير أكثر من مليوني وظيفة للشباب في الكثير من الدول مثل اليمن وفلسطين والسودان والمغرب وتونس والصومال، وتسعى لتحقيق هدفها بتوفير 5 ملايين وظيفة للشباب حول العالم.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format