📚Education

HEC Paris Hosts Panel on Role of Women in Qatar National Vision 2030

جامعة الدراسات العليا تنظم جلسة حوارية حول دور المرأة في تحقيق رؤية قطر الوطنية

QNA

Doha: HEC Paris in Qatar, one of the partner universities of the Qatar Foundation for Education, Science and Community Development, organized an online panel discussion to explore womens contribution to Qatar National Vision 2030, in cooperation with the French Embassy in Qatar.

The panel aimed at promoting the contribution and leadership of women in all aspects of society. The two-hour event, themed “Women & Qatar National Vision 2030: Contributions, Perspectives and Leadership” attracted an audience from within and outside the country.

Opened by Dean of HEC Paris in Qatar Dr. Pablo Martin de Holan along with HE French Ambassador to Qatar Franck Gellet, the event was moderated by Dr. Amal Al Malki, the Founding Dean of the College of Humanities and Social Sciences at the Hamad Bin Khalifa University. She posited that while evidence points to Qatars success in engaging women, female participation would need to be re-activated post the pandemic.

“The progress in realizing the Qatar National Vision 2030 in issues pertaining to women participation and empowerment in the different fields in Qatar has been evident. Many success stories have been celebrated locally and internationally however, it is paramount that we take stock of what has been achieved, and investigate the losses caused by the global pandemic and start planning for a recovery,” Dr. Al Malki said.

The discussions centered around the views of three Qatari women leaders representing the financial, energy and telecommunication sectors.

Panelist HE Sheikha Alanoud Hamad Al-Thani, Managing Director of Business Development at the Qatar Financial Centre (QFC) Authority, described 2020 as “a transformational year” in which the world witnessed unprecedented challenges that changed societal dynamics and instigated a new normal.

“This gives us no choice but to adapt and strive to navigate the turbulences. The financial services industry is no exception, however it faired relatively well in navigating the COVID-19 implications, backed by the swift response of Qatars wise management,” she said.

Majda Soussi, Regional Communications Manager at ENGIE in the Middle East and Africa region and Head of the Women in Networking (WIN) Group, said her employer prioritized gender diversity with Engies executive committee being 40% female and the company recognizing the business case for diversity.

“Gender equality benefits all sides and falls in line with fundamental values of diversity, inclusivity and justice. Gender diversity is no longer a nice-to have but a business priority to increase efficiency,” she said.

Munera Al Dosari, Chief Strategy Officer at Ooredoo, said digitalization, which had picked up speed during the pandemic, was opening up increased knowledge-based opportunities for women.

“The pandemic created opportunities in different sectors. For example in education, with a lot of courses available online women can take the opportunity to up-skill or start a new innovative business model online,” she explained.

Reflecting on the event, HE Ambassador Gellet said the French Embassy was “very proud to have co-organized this panel discussion, which has allowed us to hear from different perspectives of women in relation to the Qatar National Vision 2030 and, more widely, to the future of Qatar, which is a major friend and partner of France.”

HEC Paris meanwhile stressed its commitment to promoting the role of women in the Qatar National Vision 2030 and their participation in all aspects of society. “Evidence shows that diversity improves performance and outcomes. At HEC Paris in Qatar, we aim to emphasize diversity in our programs, and particularly empower more women to achieve leadership roles and build their professional careers. We recognize womens exceptional accomplishments and their ability to lead to a better and more sustainable world in their respective areas of influence. Diversity benefits us all,” said Dean Martin de Holan. 

قنا

الدوحة: نظمت جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris، إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، فعاليات الجلسة الحوارية الافتراضية التي أقامتها بالتعاون مع السفارة الفرنسية بالدوحة حول تعزيز مساهمة المرأة ودورها الريادي في جميع جوانب المجتمع.

واستقطبت الجلسة، التي أقيمت تحت عنوان “المرأة ورؤية قطر الوطنية 2030: المساهمات والآفاق والدور القيادي”، جميع المهتمين بهذا الموضوع من داخل وخارج الدولة، كما سلطت الضوء على مساهمة المرأة في تحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030.

وتمحورت الجلسة حول آراء ثلاث رائدات قطريات في قطاعات الأموال والطاقة والاتصالات، حيث وصفت سعادة الشيخة العنود بنت حمد آل ثاني، المدير التنفيذي لتنمية الأعمال في هيئة مركز قطر للمال، عام 2020 بأنه مرحلة تحوّل كبيرة شهد العالم خلالها تحديات غير مسبوقة غيرت ملامح المجتمع وأرست معايير جديدة للوضع الطبيعي الجديد.

وأكدت سعادتها على ضرورة التأقلم والسعي للتغلب على هذه التحديات، الأمر الذي ينطبق أيضاً على قطاع الخدمات المالية الذي سجّل أداءً جيداً نسبياً في التعامل مع تداعيات مرض /كوفيد-19/، مدعوماً بالاستجابة السريعة لحكومة قطر الرشيدة.

وأدارت الدكتورة أمل المالكي، العميدة المؤسسة لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة حمد بن خليفة الجلسة الحوارية التي افتتحها كل من الدكتور بابلو مارتين دي هولان، عميد جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال HEC Paris في قطر وسعادة السيد فرانك جيلي سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة. حيث أشارت المالكي إلى ضرورة إعادة تعزيز أدوار النساء بعد أزمة كوفيد-19، مع تأكيدها على خطوات قطر الناجحة في هذا المجال.

وأوضحت أن دولة قطر شهدت تقدماً كبيرا في تحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 في القضايا المتعلقة بمشاركة المرأة وتمكينها في مختلف المجالات في الدولة. ومع الاحتفاء بالعديد من قصص النجاح المحلية والدولية، تزداد أهمية تقييم الإنجازات التي تم تحقيقها والنظر في الخسائر الناجمة عن الأزمة الصحية العالمية لبدء التخطيط للتعافي.

بدورها، أكدت السيدة ماجدة السوسي، مديرة الاتصالات والعلاقات العامة في شركة إنجي في الشرق الأوسط وأفريقيا ورئيسة شبكة (Women in Networking (WIN، على إعطاء شركتها الأولوية للتنوع بين الجنسين بسبب دوره الهام في نجاح الأعمال، حيث بلغت نسبة النساء في أعضاء اللجنة التنفيذية لشركة إنجي حوالي 40%، موّضحةً أن المساواة بين الجنسين تعود بالفائدة على جميع الأطراف في القطاع وتتوافق مع القيم الأساسية للتنوع والشمولية والعدالة فيه، حيث لم يعد التنوع بين الجنسين مجرد خيار محبّذ، وإنما أصبح ضرورةً وأولويةً للارتقاء بكفاءة العمل.

من جهتها، عبّرت السيدة منيرة الدوسري، رئيس الاستراتيجية في شركة Ooredoo، عن دور اعتماد التقنيات الرقمية التي تسارعت وتيرتها في ظلّ أزمة كوفيد-19 في زيادة الفرص أمام النساء، لافتة إلى أن الأزمة العالمية ساهمت في توفير الفرص عبر مختلف القطاعات، حيث أصبح بإمكان المرأة، في مجال التعليم على سبيل المثال، الاستفادة من الدورات التدريبية المتوافرة عبر الإنترنت، لتنمية مهاراتها أو إطلاق نموذج عمل مبتكر جديد عبر الإنترنت.

في الإطار ذاته أعرب سعادة السيد فرانك جيلي سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة، عن فخره بالمشاركة في تنظيم هذه الجلسة الحوارية التي أتاحت الاستماع إلى وجهات نظر نسائية مختلفة حول رؤية قطر الوطنية 2030، ومستقبل دولة قطر التي تعد صديقةً لفرنسا وحليفةً لها.

بدوره، أكد الدكتور بابلو مارتين دي هولان عميد جامعة الدراسات العليا لإدارة الأعمال، على التزام الجامعة بتعزيز دور المرأة في رؤية قطر الوطنية 2030 ومشاركتها في جميع جوانب المجتمع، والتأكيد على التنوع في برامجها، لتمكين النساء بشكل خاص من تقلّد أدوار ريادية وبناء حياتهن المهنية. مشيرا إلى الإنجازات الاستثنائية للمرأة وقدرتها على القيادة التي تؤدي إلى عالم أفضل وأكثر استدامة، كلّ في مجالها.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format