💉 Health🦠Coronavirus

What do you know about the fake vaccine passport market?

ماذا تعرف عن سوق جوازت سفر اللقاح المزيفة؟

Reuters

Fake coronavirus vaccine passports are being sold online for “peanuts” in a fast-growing scam that has alarmed authorities as countries bet on the documents to revive travel and their economies, cyber security experts said.

From Iceland to Israel, a number of countries have started to lift lockdown restrictions for people who can prove they have been vaccinated – letting them visit leisure venues or cross borders if they show vaccine papers.

“People are trying to circumvent that by creating false documents, essentially putting the lives of others at risk,” Beenu Arora, founder of cyber intelligence firm Cyble, told the Thomson Reuters Foundation in an online interview.

“We’ve seen hundreds of websites on the dark web where these documents are being sold … at the price of peanuts” he said.

The dark web is a part of the internet that lies beyond the reach of search engines, where users are largely anonymous and mainly pay with cryptocurrencies such as bitcoin.

Fake vaccination papers can be bought for as little as $12, Arora said, adding that the number of listings had mushroomed since the first started appearing in late February.

Oded Vanunu of cyber-security company Check Point said researchers at the firm had found numerous dark web adverts offering documents purportedly issued in the United States, Russia and other countries.

“There’s a big demand for it,” he said.

Forgeries have also appeared on regular websites and e-commerce platforms, said Chad Anderson, a senior security researcher at online threat intelligence firm DomainTools.

Last week, 45 attorney generals from the United States signed a letter calling on the heads of Twitter, eBay and Shopify to take immediate action to prevent their platforms from being used to sell fraudulent COVID-19 vaccine cards.

“The false and deceptive marketing and sales of fake COVID vaccine cards threatens the health of our communities, slows progress in getting our residents protected from the virus, and are a violation of the laws of many states,” it read.

EBay said it was taking significant measures to block or quickly remove items that made false health claims including vaccine cards.

Twitter said the sale of fake COVID-19 cards was not permitted on the site and it took “enforcement action” when violations were identified. Shopify did not immediately reply to a request for comment.

Days earlier, the FBI urged people not to post photos of their vaccination cards on social media, warning that the information could be used by scammers to forge documents.

Anderson of DomainTools said forging paper documents had become “so easy” nowadays.

“It’s trivial, especially with the editing tools that we have today,” he said.

Vanunu said that to make forgery more difficult vaccination cards should be digitally signed with encrypted keys using a QR code system similar to that adopted in Israel.

Once scanned, the codes would reveal vaccine information as well as the name of the holder – to be checked against identity documents. But to work for international travel, such a system would require countries to share data, he said.

China, Bahrain and a few other nations have already introduced vaccine passports, with South Korea and the European Union also announcing plans for digital documents.

But the concept has faced strong opposition in other countries, including Britain, where more than 70 lawmakers described the idea as “divisive and discriminatory”.

رويترز

كشف خبراء في الأمن السيبراني عن أن جوازات سفر لقاح فيروس كورونا مزيفة تُباع عبر الإنترنت مقابل أثمان زهيدة، في عملية احتيال سريعة النمو أثارت انزعاج السلطات في الوقت الذي تراهن فيه الدول على الوثائق لإحياء السفر واقتصاداتها، بحسب تقرير لمؤسسة طومسون رويترز.

وبدأ عدد من الدول في رفع قيود الإغلاق عن الأشخاص الذين يمكنهم إثبات تلقيهم اللقاح، والسماح لهم بزيارة أماكن الترفيه أو عبور الحدود إذا أظهروا أوراق تطعيمهم.

وأوضح مؤسس شركة سايبل للأمن الإلكتروني بينو أرورا أن الناس”يحاولون الالتفاف على ذلك من خلال إنشاء مستندات مزيفة، ممَّا يعرض حياة الآخرين للخطر”.

الويب المظلم.. بوابة التزوير

وأضاف: “لقد رأينا مئات المواقع على شبكة الإنترنت المظلمة حيث تُباع هذه الوثائق… بسعر الفول السوداني”.

و”الويب المظلم” هو جزء من الإنترنت يقع بعيداً عن متناول محركات البحث، حيث يكون المستخدمون مجهولي الهوية إلى حد كبير ويدفعون بشكل أساسي باستخدام العملات المشفرة مثل البيتكوين.

وأشار أرورا إلى أن أوراق التطعيم المزيفة يمكن شراؤها مقابل أقل من12دولاراً، مضيفاً أن الإعلانات انتشرت بكثرة منذ أن بدأ ظهورها لأول مرة في أواخر شهر فبراير/شباط الماضي.

من جانبه أكد أوديد فانونو من شركة “تشيك بوينت” للأمن السيبراني، أن الباحثين في الشركة “وجدوا العديد من إعلانات الويب المظلمة التي تعرض وثائق يُزعم أنها صادرة في الولايات المتحدة وروسيا ودول أخرى، وهناك طلب كبير عليها”.

كما أوضح تشاد أندرسون الباحث الأمني البارز في شركة دومين تولز لمكافحة التهديد عبر الإنترنت، أن عمليات التزوير ظهرت أيضاً على مواقع الويب العادية ومنصات التجارة الإلكترونية.

تحذير من وسائل التواصل

والأسبوع الماضي وقّع 45 مدعياً عاماً من الولايات المتحدة خطاباً يدعو رؤساء شركات تويتر وeBay وShopify إلى اتخاذ إجراءات فورية لمنع استخدام منصاتهم لبيع شهادات لقاح كورونا المزورة.

وجاء في البيان أن “التسويق والمبيعات الكاذبة والمضللة لوثائق لقاح كورونا المزيفة تهدد صحة مجتمعاتنا، وتبطئ التقدم في حماية سكاننا من الفيروس، وتشكل انتهاكاً لقوانين العديد من الدول”.

من جانبها أعلنت تويتر وEBay اتخاذ إجراءات لمواجهة بيع شهادات لقاح كورونا المزيفة على مواقعها.

وقبل أيام حث مكتب التحقيقات الفيدرالي الناس على عدم نشر صور وثائق التطعيم الخاصة بهم على وسائل التواصل الاجتماعي، محذراً من أن المعلومات يمكن أن يستخدمها المحتالون لتزوير الوثائق.

وفي فبراير/شباط الماضي نصحت لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية الأفراد الذين تلقوا لقاح فيروس كورونا “بمقاومة رغبتهم في نشر وثائق التطعيم الخاصة بهم على إنستغرام أو أي منصة أخرى، خوفاً من المحتالين”.

وأضافت “أنت تنشر صورة وثائق التطعيم الخاصة بك على وسائل التواصل الاجتماعي. من فضلك لا تفعل! قد يكون ذلك دعوة لسرقة الهوية”.

وكانت الصين والبحرين وعدد قليل من الدول الأخرى قد أدخلت جوازات سفر لقاحات كورونا، كما أعلنت كوريا الجنوبية والاتحاد الأوروبي عن خطط للوثائق الرقمية.

لكن المفهوم واجه معارضة قوية في دول أخرى، من ضمنها بريطانيا، حيث وصف أكثر من 70مشرعاً الفكرة بأنها “تنطوي على تمييز وتعزز الشعور بالانقسام”.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format