👮‍♂️ Government

QC Participates in Third Training Forum for Orphan Care Leaders

قطر الخيرية تشارك في الملتقى التدريبي الثالث لقادة وخبراء مؤسسات رعاية الأيتام

QNA

Doha: Qatar Charity (QC) participated in the third training forum for orphan care leaders, experts and organizations, which was held remotely under the title Advanced Methodologies in Strengthening Responsible Partnerships to Improve Orphan Care Services”.

The forum was organized by an organizations services center for orphan care, a member of the Regional Network for Social Responsibility.

The forum aims to train leaders of Arab social organizations, whether governmental, private or civil, on best practices in the fields of orphan care services and programs, and coordination between orphan care organizations in Arab countries in the areas of organizational, human and institutional capacity building, in addition to presenting the best Arab and international practices in the field of orphan care to achieve institutional development.

The CEO’s assistant for International Operations and Programs Sector at Qatar Charity Nawaf Al-Hammadi presented a working paper entitled “Partnership between Arab Orphan Care Institutions and International Organizations: Potentials and Achievements”, in which he reviewed the most important challenges to reach international partnerships and Arab networking, as well as funding opportunities for Arab organizations.

Al Hammadi said that international development issues should be among the most important priorities of Arab organizations working in the humanitarian, development, and social care fields in particular.

He called on Arab organizations seeking successful international partnerships to make international policies, procedures and standards an integral part of work systems, in addition to including key issues, such as climate change and gender, in their programs, so that can they keep pace with what the world aspires to.

He underlined the need to find solutions to confront the challenges facing charitable work, in order to reach international partnerships in the field of social welfare. He also pointed out that the funding opportunities for Arab organizations are easier, provided they are present within international frameworks and international standards and follow the policies, procedures and mechanisms that govern work, in order to gain the trust of donors.

Discussing the challenges on the ground, Al Hammadi also touched on the issues of orphans in complex crises, child labor, alternative families and orphanages, in addition to climate change and gender.

With regard to sponsoring orphans, Al Hammadi said, “We, in the Arab world, pay great attention to the sponsorship until the end of the age of sponsorship, as the sponsored orphan needs inclusive care, starting from basic biological needs to activities that will achieve well-being and enhance his access to equal opportunities compared to his peers in the target country.

The forum discussed a wide range of issues including establishing orphan care partnerships, the partnership between Arab and international orphan care organizations, effective partnerships between civil orphan care organizations and government and private bodies, methodologies and tools of partnerships, and the challenges of achieving effective partnerships between Arab orphan care organizations.

The forum also discussed the contributions of stakeholders to the success of the partnership efforts and maximizing their returns for orphan care organizations.

قنا

الدوحة: شاركت قطر الخيرية في فعاليات الملتقى التدريبي الثالث لقادة وخبراء ومؤسسات رعاية الأيتام بالدول العربية 2021 الذي انعقد عن بعد، تحت عنوان “منهجيات متقدمة في تعزيز الشراكات المسؤولة لتجويد خدمات رعاية الأيتام” الذي نظمه مركز خدمات مؤسسات رعاية الأيتام، عضو الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية.

ويهدف الملتقى إلى تدريب قادة المؤسسات الاجتماعية العربية، سواء الحكومية منها أو الخاصة أو الأهلية، على أفضل الممارسات في مجالات خدمات وبرامج رعاية الأيتام، والتنسيق بين مؤسسات رعاية الأيتام في الدول العربية في مجالات بناء القدرات التنظيمية والبشرية والمؤسسية، إضافة إلى عرض أفضل الممارسات العربية والدولية في مجال رعاية الأيتام لتحقيق التنمية المؤسسية.

واستعرض السيد نواف عبد الله الحمادي مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات والبرامج الدولية بقطر الخيرية، في ورقة العمل التي قدمها بعنوان “الشراكة بين مؤسسات رعاية الأيتام العربية والمنظمات الدولية بين الممكنات والإنجازات”، أهم التحديات للوصول إلى الشراكات الدولية والتشبيك العربي الدولي، فضلا عن الفرص التمويلية للمنظمات العربية.

ودعا الحمادي إلى أن تكون قضايا التنمية الدولية من أهم أولويات المنظمات العربية العاملة في المجال الإنساني والتنموي ومجالات الرعاية الاجتماعية على وجه الخصوص، وطالب المنظمات العربية التي تسعى إلى شراكات دولية ناجحة أن تجعل السياسات والإجراءات والمعايير الفنية الدولية جزءا لا يتجزأ من أنظمة العمل، إلى جانب إدراج القضايا الرئيسية في برامجها مثل التغير المناخي والنوع الاجتماعي، حتى تكون مواكبة لما يتطلع إليه العالم.

وشدد على ضرورة إيجاد حلول لمجابهة التحديات التي تواجه العمل الخيري للوصول إلى شراكات دولية في مجال الرعاية الاجتماعية، مشيرا إلى أن الفرص التمويلية للمنظمات العربية تعد أكثر سهولة شريطة التواجد ضمن أطر العمل الدولي والمعايير الدولية واتباع السياسات والإجراءات والآليات التي تحوكم العمل، لنيل ثقة المنظمات المانحة.

كما تطرق الحمادي في حديثه عن التحديات الميدانية، إلى قضايا الأيتام في الأزمات المركبة، وعمالة الأطفال، والأسرة البديلة ودور الأيتام، إضافة إلى التغير المناخي، والنوع الاجتماعي.

وفيما يتعلق بكفالة الأيتام قال الحمادي “إننا في عالمنا العربي نهتم كثيرا بالكفالة المعيشية إلى انتهاء سن الكفالة، في حين أن المكفول من الأيتام يحتاج إلى رعاية شاملة بدءا من الاحتياجات البيولوجية الأساسية إلى الأنشطة التي تعزز حصوله على فرص متساوية مقارنة بأقرانه من الأطفال في الدولة المستهدفة”.

وناقشت جلسات وورش عمل الملتقى عددا من المحاور أبرزها، بناء الشراكات في مجال رعاية الأيتام الماهية والأهمية، والشراكة بين مؤسسات رعاية الأيتام العربية والمنظمات الدولية بين الممكنات والإنجازات، والشراكات الفاعلة بين مؤسسات رعاية الأيتام الأهلية مع الجهات الحكومية والخاصة.. منهجيات وأدوات تحقيقها، وتحديات تحقيق شراكات فاعلة بين مؤسسات رعاية الأيتام العربية، ومنهجيات التعامل معها.

كما ناقش الملتقى مساهمات أصحاب المصلحة في إنجاح جهود الشراكة وتعظيم عوائدها لصالح مؤسسات رعاية الأيتام، ومعززات استدامة الشراكة الفاعلة بين مؤسسات رعاية الأيتام العربية، والتقنية الرقمية ودورها في دعم جهود الشراكة بين مؤسسات رعاية الأيتام بهدف تجويد خدماتها، إلى جانب المنصات الرقمية ثورة في عالم تمويل جهود تعزيز الشراكة بين مؤسسات رعاية الأيتام، وغيرها من الموضوعات.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format