💉 Health😎 LifeStyle📚Education

WCM-Q Researchers Study Role Of Proteins In Obesity

دراسة علمية لوايل كورنيل تكشف دور البروتينات في أمراض السمنة

QNA

Doha: A study of proteins circulating in the bloodstream has identified several proteins that may play a causal role in obesity, making them potential targets for drugs and therapies.

Researchers at Weill Cornell Medicine Qatar examined more than 1,000 proteins in samples taken from individuals in Qatar as part of the Qatar Metabolomics Study on Diabetes, alongside data from European studies. In total, more than 4,600 individuals were involved in the three previous studies. The work was conducted in collaboration with the German Research Center for Environmental Health.

Using genetics to isolate the relevant proteins, they found that six proteins had a causal relationship with body mass index, even when other lifestyle factors were taken into consideration. Three of those proteins were found to contribute towards obesity, and at the same time, reflect the biological mechanisms resulting from increased body mass index.

The findings do not negate the need for people to avoid smoking, eat balanced diets, and perform exercise, but they do open up the possibility that medicinal interventions may one day be used to mitigate the role that these proteins play.

Dr. Karsten Suhre, professor of physiology and biophysics and director of Bioinformatics Core at WCM-Q said: “Common diseases are a result of a complex interplay between genetics and a broad range of environmental perturbations. Environmental and lifestyle factors such as diet, physical activity and exposure to toxins can activate highly interacting protein networks, which in turn, may drive molecular mechanisms toward disease. This is likely the case for obesity, where environmental contributions to body mass index are well recognized.”

Proteins are the building blocks of the body and WCM-Q has the technology to examine them at a high degree of detail. In addition to finding evidence that six proteins had a causal relationship with obesity, the researchers also identified a further 150 proteins that were significantly associated with a higher body mass index.

Dr. Shaza Zaghlool, research associate in physiology and biophysics at WCM-Q, and first author of the paper, said: “Although we could not prove evidence for causality by these proteins, their association with obesity is still important. Such associations provide us with a greater understanding of the biological role that these proteins play in the development of obesity, and ultimately, in the role that obesity plays in the risk of developing diabetes, well beyond the usual lifestyle factors that everyone knows. This increases the possibility of developing drugs and therapies in the future that target obesity on a molecular level, together with the standard therapies like diet and exercise.” 

قنا

الدوحة: أجرى باحثون في جامعة /وايل كورنيل/ للطب في قطر بالتعاون مع مركز /بحوث الصحة البيئية/ في ألمانيا دراسة علمية تكشف عن دور البروتينات الجارية في مجرى الدم وعلاقتها السببية مع أمراض السمنة، مما يجعل هذه البروتينات أهدافا محتملة للعقاقير الدوائية والعلاجات.

ووفقا للتجارب التي أجراها العلماء في الجامعة ومركز البحوث على أكثر من 1000 بروتين في عينات مستمدة من أفراد المجتمع في قطر خلال إطار الدراسة القطرية لـ /الميتابولوميات/ وعلاقتها بداء السكري، إلى جانب بيانات مستمدة من دراسات أوروبية شارك فيها أكثر من 4600 شخص، واستعان فيها الخبراء بعلم الوراثة لفصل البروتينات ذات الصلة بالدراسة، فوجدوا أن 6 بروتينات مرتبطة بعلاقة سببية بمؤشر كتلة الجسم حتى ولو أُخذت عوامل نمط الحياة الأخرى في الحسبان.

كما استنتجوا أن 3 منها تسهم في الإصابة بالسمنة، وفي الوقت نفسه، تعكس الآليات البيولوجية الناجمة عن زيادة مؤشر كتلة الجسم، إلا أن نتائج الدراسة لا تبطل بأي شكل من الأشكال حاجة الإنسان إلى تجنب التدخين، والالتزام بأنظمة غذائية متوازنة، والمواظبة على الأنشطة البدنية، لكنها تفتح الأبواب أمام احتمالية الاستعانة بالتدخلات الطبية يوما ما للتخفيف من دور وأثر تلك البروتينات مستقبلا.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور كارستن زوري، أستاذ /الفسيولوجيا والفيزياء الحيوية/ ومدير /مختبر المعلومات الحيوية/ في الجامعة : ” أن الأمراض الشائعة هي محصلة تفاعلات وتداخلات معقدة بين علم الوراثة ومجموعة كبيرة من الاضطرابات البيئية، فمن شأن العوامل البيئية وتلك المرتبطة بنمط الحياة، مثل الأنظمة الغذائية والأنشطة البدنية والتعرض للسموم، أن تفعل عمل شبكات بروتينية شديدة التفاعل في ما بينها، الأمر الذي قد يقود الآليات الجزيئية نحو الإصابة بمرض ما”.

وأضاف: ” أنه من المحتمل أن يكون هذا هو الحال بالنسبة للسمنة فالإسهامات البيئية في مؤشر كتلة الجسم أمر معروف ومعترف به، إلا أن البروتينات تعد الركن الأساسي لجسم الإنسان، فهناك علاقة سببية بين البروتينات الستة والسمنة، فقد حدد الخبراء أثناء الدراسة 150 بروتينا إضافيا ذات صلة لافتة بزيادة مؤشر كتلة الجسم”.

تجدر الإشارة إلى أن جامعة /وايل كورنيل/ للطب تأسست في عام 2001 كأول كلية للطب في قطر عبر شراكة قائمة بين جامعة كورنيل ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وتقدم برنامجا تعليميا متكاملا مدته ست سنوات يحصل من بعدها الطالب على شهادة الدكتوراه من الجامعة، يتم التدريس فيها من قبل هيئة تدريسية تابعة للجامعة، ومن بينهم أطباء معتمدون في كل من مؤسسة حمد الطبية، ومستشفى سبيتار لجراحة العظام والطب الرياضي، ومؤسسة الرعاية الصحية، ومركز الأم والجنين وسدرة للطب.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format