💉 Health😎 LifeStyle

Drinks that impair children’s memory and learning ability

مشروبات تضعف ذاكرة وقدرة الأطفال على التعلم

U.S. scientists from the universities of Georgia and South Africa have warned of the dangers of sugary drinks to children’s memory and learning ability.

Experts, according to Sputnik, conducted a series of experiments on mice and found that rodents who had taken water with sugar at an early age were more prone to memory problems, ScienceDaily reported on its website.

In addition, due to the abundance of sugary drinks, the composition of intestinal bacteria in animals has changed, which in turn has negatively affected the functioning of their brains.

Scientists hope in the future to determine whether a healthy lifestyle can reverse the damage caused by increased sugar intake early in life.

Earlier, scientists from Aarhus University conducted an experiment on pigs and found that sugar affects the brain’s reward system, such as medications, by releasing neurotransmitters – dopamine and opiates.

In an earlier report on Al JazeeraNet, on mothers’ suffering from the dispersion of their children while studying their lessons, Dr. Scott Shapiro, a specialist in the treatment of adhd in adults, advised 7 strategies to enhance memory.

1- Handwriting

Research studies have shown that writing any material by hand strengthens memory and improves memory. Scientists assume that handwriting includes multiple areas of the brain responsible for motor skills, vision and understanding, so learning, memory and information retention can be improved by handwritten information such as notes of important reading materials.

2- Review

Reviewing the information your child receives is essential, as repetition helps transfer information from short-term memory to long-term memory.

3- Focus

Focus is the primary first step for encoding information in the brain, and if there is interference with the step, the information cannot be called. Many try to do multiple tasks while learning new information, but multitasking conflicts with memory, so you can enhance your child’s memory by removing any reasons to get distracted around them.

4- Spacing

The spacing between learning sessions over several days is more effective than cramming the material into a single session. For example, an active review of information 10 minutes per day over 6 days can be significantly more effective than learning the material in a single time period.

5- Exercise

New research has shown that regular cardio exercises greatly enhance the number of neurons in memory centers. Exercise has also been shown to reduce anxiety and stress that hinder memory, so if you want to improve your memory, make sure you make exercise a regular part of your life.

6- The Art of Remembrance

The art of remembering is any method that helps you remember information such as abbreviation, such as a word that summarizes an information set so that each letter symbolizes an important piece of information to remember, and that set of information is linked to each other. The art of remembering we create is often memorable, especially if it is funny or rhymed.

7- Good sleep

The researchers observed an important relationship between sleep and memory. In addition to helping improve memory, sleep plays a key role in learning new information, and researchers have found that depriving students of sleep after learning a new skill greatly reduces memory for that skill even after 3 days, according to The Very Well Mind.

حذر علماء أمريكيون من جامعات جورجيا وجنوب أفريقيا من مخاطر المشروبات السكرية على ذاكرة وقدرة الأطفال على التعلم.

وأجرى الخبراء، بحسب موقع سبوتنيك، سلسلة من التجارب على الفئران ووجدوا أن القوارض التي تناولت الماء مع السكر في سن مبكرة كانت أكثر عرضة لمشاكل الذاكرة، وفقا لما نشرته بوابة “ساينس ديلي” على موقعها الإلكتروني.

بالإضافة إلى ذلك، بسبب وفرة المشروبات السكرية، تغيرت تركيبة البكتيريا المعوية لدى الحيوانات، وأثرت بدورها سلبا على عمل أدمغتها.

يأمل العلماء في المستقبل في تحديد ما إذا كان أسلوب الحياة الصحي يمكن أن يعكس الضرر الناجم عن زيادة تناول السكر في وقت مبكر من الحياة.

وفي وقت سابق، أجرى علماء من جامعة آرهوس تجربة على الخنازير ووجدوا أن السكر يؤثر على نظام المكافأة في الدماغ، مثل الأدوية، عن طريق إطلاق الناقلات العصبية- الدوبامين والمواد الأفيونية.

وفي تقرير سابق بموقع الجزيرة نت، بشأن معاناة الأمهات من تشتت أطفالهن أثناء مذاكرة دروسهم، نصح الدكتور سكوت شابيرو المتخصص في علاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدى البالغين، باتباع 7 إستراتيجيات لتعزيز الذاكرة.

1 – الكتابة بخط اليد

أظهرت الدراسات البحثية أن كتابة أي مادة باليد تقوي الذاكرة وتحسّن التذكر. ويفترض العلماء أن الكتابة اليدوية تشتمل على مناطق متعددة من الدماغ مسؤولة عن المهارات الحركية والرؤية والفهم، ومن ثم يمكن تحسين التعلم والذاكرة والاحتفاظ بالمعلومات عن طريق كتابة المعلومات بخط اليد مثل ملاحظات مواد القراءة المهمة.

2 – المراجعة

تعد مراجعة المعلومات التي يستقبلها طفلك أمراً ضرورياً، فالتكرار يساعد في نقل المعلومات من الذاكرة قصيرة المدى إلى الذاكرة طويلة المدى.

3 – التركيز

التركيز هو الخطوة الأولى الأساسية لترميز المعلومات في الدماغ، وإذا كان هناك تداخل مع هذه الخطوة، فلا يمكن استدعاء المعلومات. ويحاول كثيرون القيام بمهام متعددة أثناء تعلم معلومات جديدة، لكن تعدد المهام يتعارض مع الذاكرة، ومن ثم يمكنك تعزيز ذاكرة الطفل من خلال إزالة أي أسباب للتشتت حوله.

4 – التباعد

يعد التباعد بين جلسات التعلم على مدى أيام عدة أكثر فاعلية من حشر المادة في جلسة واحدة. فعلى سبيل المثال يمكن أن تكون المراجعة النشطة للمعلومات 10 دقائق يومياً على مدى 6 أيام أكثر فعالية بشكل ملحوظ من تعلم المادة في مدة زمنية واحدة.

5 – ممارسة التمارين

أثبتت البحوث الجديدة أن تمارين القلب المنتظمة تعزز جداً عدد الخلايا العصبية في مراكز الذاكرة. كما تبينَ أن التمارين الرياضية تقلل من القلق والتوتر اللذين يعوقان الذاكرة، ومن ثم إذا كنت ترغبين في تحسين ذاكرتك، فتأكدي من جعل التمارين جزءا منتظما من حياتك.

6 – فن الاستذكار

فن الاستذكار هو أي أسلوب يساعدك على تذكر المعلومات مثل الاختصار، كأن تكون كلمة تختصر بها مجموعة معلومات بحيث يرمز كل حرف منها إلى معلومة مهمة يجب تذكرها، وتكون مجموعة المعلومات تلك مرتبطة بعضها ببعض. وفن الاستذكار الذي نبتكره غالباً لا يُنسى خاصة لو كان مضحكاً أو ذا قافية معينة.

7 – النوم الجيد

لاحظ الباحثون علاقة مهمة بين النوم والذاكرة. فإضافة إلى المساعدة في تحسين الذاكرة يضطلع النوم بدور أساسي في تعلم معلومات جديدة، كما وجد الباحثون أن حرمان الطلاب من النوم بعد تعلم مهارة جديدة يقلل جداً من الذاكرة لتلك المهارة حتى بعد 3 أيام، ووفقاً لموقع “فيري ويل مايند”.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
1
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format