🏆2022

600 Days Until World Cup Qatar 2022 Kicks Off

٦٠٠ يوم على انطلاق منافسات مونديال قطر ٢٠٢٢

QNA

Doha: While work continues in the construction of stadiums and infrastructure projects related to the FIFA World Cup Qatar 2022, exceeding the scheduled timetables, today marks the 600-day countdown to the FIFA World Cup Qatar 2022, the first World Cup in the Middle East and Arab world.

As the State of Qatar announced the readiness of four stadiums out of eight, the Supreme Committee for Delivery and Legacy is preparing to open three more stadiums before the end of this year, namely Al-Bayt, Al-Thumama and Ras Abu Aboud, while it prepares to launch Lusail Stadium early next year.

The first whistle of the World Cup will blow on November 21, 2022, spanning 28 days to conclude on December 18, coinciding with the National Day of the State of Qatar. Al Bayt Stadium will host the opening match of the World Cup, while Lusail Stadium will host the final match.

In a report on its official website, the Supreme Committee for Delivery and Legacy shed light on the tournament’s eight stadiums. Khalifa International became the first Qatar 2022 venue to open following a major renovation when it hosted the Amir Cup final on 19 May 2017. The stadium is set to host eight matches up to the third-place play-off during Qatar 2022.

Khalifa International is located at the heart of Qatars hub of sporting excellence, Aspire Zone, and is surrounded by Aspire Academy, Aspetar and the 3-2-1 Qatar Olympic and Sports Museum. Its illustrious hosting history includes the Asian Games, AFC Asian Cup, 2019 IAAF World Athletics Championships, the 24th Arabian Gulf Cup and the FIFA Club World Cup Qatar 2019 . In 2020, the stadium hosted matches in the West Zone of the 2020 AFC Champions League and was also a venue for the East Zone portion of the competition.

The first Qatar 2022 stadium to be built from scratch, Al Janoub was inaugurated on 16 May 2019 ahead of the Amir Cup final. Located in Al Wakrah, the stadiums design features elegant curves and lines inspired by the sails of traditional dhow boats in tribute to the citys seafaring past. Al Janoub will host seven matches up to the round of 16 stage during Qatar 2022. An innovative cooling system and retractable roof mean the stadium can be used all-year-round.

Last year, Al Janoub hosted the 2020 AFC Champions League final. The surrounding Al Janoub Park opened on Qatar National Sports Day in February 2020.

Dubbed Qatars Diamond in the Desert, the Education City stadium was inaugurated on 15 June 2020 during a special digital launch which paid tribute to frontline healthcare workers during the COVID-19 pandemic. Located at the heart of Qatar Foundation a vibrant centre for knowledge and innovation the arena is dotted by leading research and education facilities. The stadium will host eight matches up to the quarter-finals stage during Qatar 2022.

The stadium became the first Qatar 2022 tournament venue to receive a five-star Global Sustainability Assessment System (GSAS) rating ahead of its inauguration. Last year, Education City hosted matches in the West Zone of the 2020 AFC Champions League and was also a venue for the East Zone portion of the competition. This year, Education City hosted matches during the FIFA Club World Cup 2020 , including the final.

Ahmad Bin Ali was the latest Qatar 2022 stadium to be inaugurated. The venue welcomed fans for the first time on 18 December 2020 when it hosted the Amir Cup final. Located in Al Rayyan and adjacent to the Mall of Qatar, Ahmad Bin Ali is built on the site of a deconstructed stadium and is within walking distance of Al Riffa station on Doha Metros Green Line. The stadiums glowing facade is comprised of patterns that characterise different aspects of Qatar: the importance of family, the beauty of the desert, native flora and fauna, and local and international trade. A fifth shape a shield brings together all the others, representing the strength and unity that is particularly relevant to the desert city of Al Rayyan. The venue will host seven matches during Qatar 2022 up to the round of 16 stage. Earlier this year, the stadium hosted matches during the FIFA Club World Cup.

The venue for the opening match of Qatar 2022, Al Bayt will introduce fans from across the world to the country’s traditional culture. Delivered by Aspire Zone Foundation, the design of Al Bayt resembles a traditional Arab tent known as ‘bayt al sha’ar’ a symbol of Arab hospitality. This uniquely Qatari stadium comes complete with a state-of-the-art retractable roof and is surrounded by 400,000m of green spaces for the local community. The venue will host nine matches through to the semi-finals stage of Qatar 2022.

The stadium structure has been completed and is ready to host matches. This includes the laying of the stadium pitch in record time. This year, the venue achieved a high sustainability rating from GSAS. The surrounding Al Bayt Park opened on Qatar National Sports Day in February 2020.

With a design inspired by the ‘gahfiya’, a traditional woven cap worn for centuries by men across the Arab world, Al Thumama Stadium honours the regions culture and traditions. It is the first FIFA World Cup venue to be designed by a Qatari architect Ibrahim M. Jaidah. The stadium will host eight matches up to the quarter-finals stage during Qatar 2022.

Roof and facade works have been completed, along with the stadiums bleacher installation. Turfing of the field of play and tree plantation in the precinct have also been completed. Seat installation, along with mechanical, electrical and plumbing works, plus finishing, are nearing completion.

Ras Abu Aboud stadium will be the first fully dismountable and re-usable tournament venue in FIFA World Cup history, making it a pioneer in sustainable stadium development and design. Designed by Fenwick Iribarren Architects, this 40,000-capacity venue is being built using shipping containers and other modular materials. Overlooking the stunning Doha Corniche and West Bay skyline, the stadium will host seven matches up to the round of 16 stage during Qatar 2022.

The stadium is being built using 974 modular containers, with the delivery and installation of all containers now completed. This includes special containers for the energy substation. All remaining structural steel members, including tension rods, have also been delivered and installed. Installation of all seats in the stadium is nearing completion, as are the mechanical, engineering, plumbing and finishing works. External works in the precinct are underway.

The largest Qatar 2022 venue, Lusail embodies Qatar’s ambition, along with its passion for sharing Arab culture with the world. The design of this magnificent stadium is inspired by the interplay of light and shadow that characterises the fanar lantern. Its striking gold faade, along with its scale, will impress fans approaching the venue from afar. The venue is situated in the heart of Qatars futuristic Lusail City a newly built, state-of-the-art metropolis, designed specifically with residents needs in mind. The stadium will host ten matches up to and including the final of Qatar 2022.

The stadiums concrete works, steel superstructure installation and the roof big lift have been completed. The roof membrane is under fabrication, to be installed after completion of the ongoing secondary steel bracings. The venues turf was planted in the precincts turf farm in August 2020, with inspections indicating good growth progress and overall health. Meanwhile, the stadium entrances, interior finishes and progress in concourses, skyboxes and lounges are nearing completion, as are the mechanical, engineering, plumbing and finishing works. Additionally, the stadium substations, chilled water transfer stations and cooling systems are nearing completion with preparation for Qatar Civil Defense inspection. 

قنا

الدوحة: يتواصل العمل في بناء استادات ومشاريع البنية التحتية المرتبطة ببطولة كأس العالم لكرة القدم /FIFA قطر 2022 / متجاوزاً الجداول الزمنية المقررة، في الوقت الذي يفصلنا فيه 600 يوم عن بداية النسخة الأولى من المونديال في العالم العربي والشرق الأوسط.

وبعد أن أعلنت دولة قطر عن جاهزية أربعة استادات من أصل ثمانية، تستعد اللجنة العليا للمشاريع والإرث لافتتاح ثلاثة استادات أخرى قبل نهاية العام الجاري، هي البيت والثمامة وراس أبو عبود، فيما تستعد لتدشين استاد لوسيل مطلع العام المقبل.

وستنطلق صافرة أولى مباريات المونديال في 21 نوفمبر 2022، لتتواصل منافساته على مدى 28 يوماً، وتختتم بالمباراة النهائية في 18 ديسمبر، تزامناً مع اليوم الوطني لدولة قطر، وسيشهد استاد البيت المباراة الافتتاحية للمونديال، فيما يحتضن استاد لوسيل المباراة النهائية.

وفي تقرير لها على موقعها الرسمي الالكتروني سلطت اللجنة العليا للمشاريع والارث الضوء عن الاستادات الثمانية للبطولة.

البداية ستكون مع استاد/ خليفة الدولي/ الذي أصبح أول الاستادات جاهزية لاستضافة منافسات هذا المونديال خلال استضافته نهائي كأس سمو الأمير المفدى في 19 مايو 2017، وذلك بعد عملية تطوير شاملة… وسيستضيف الاستاد ثماني مباريات في المونديال من مرحلة المجموعات حتى دور الـ 16 ومباراة المركز الثالث.

ويقع الاستاد ضمن مؤسسة أسباير زون، مركز التميز الرياضي في قطر. وتضم المنطقة المحيطة بالاستاد أكاديمية أسباير، ومستشفى سبيتار للطب الرياضي، ومتحف قطر الأولمبي والرياضي 3-2-1.

ويحظى استاد /خليفة الدولي/ بتاريخ عريق، فقد استضاف فعاليات رياضية كبرى مثل دورة الألعاب الآسيوية، وبطولة كأس آسيا، وبطولة العالم لألعاب القوى 2019، وكأس الخليج العربي 24، وبطولة كأس العالم للأندية FIFA قطر 2019 ، كما شهد الاستاد في 2020 ، مباريات ضمن منافسات دوري أبطال آسيا لأندية غرب وشرق القارة.

أما استاد/ الجنوب/ ، فهو أول استاد يجري تشييده بالكامل لاستضافة منافسات المونديال ، وأُعلن عن جاهزيته في 16 مايو 2019 خلال نهائي كأس سمو الأمير المفدى، ويقع في مدينة الوكرة، واستوحي تصميمه من أشرعة المراكب التقليدية ليعكس تاريخ مدينة الوكرة الذي ارتبط بالبحر. ومن المقرر أن يستضيف الاستاد سبع مباريات في المونديال من مرحلة المجموعات حتى دور الـ 16. وتضمن تقنية التبريد المبتكرة والسقف القابل للطيّ الاستفادة من الاستاد طوال أشهر العام.

وقد شهد استاد /الجنوب/ العام الماضي نهائي دوري أبطال آسيا 2020، وافتتحت حديقة الجنوب العامة بالمنطقة المحيطة بالاستاد في فبراير 2020، تزامناً مع اليوم الرياضي للدولة.

أما بخصوص استاد /المدينة التعليمية/ فقد أُعلن عن جاهزية الاستاد، المعروف بـ “جوهرة الصحراء”، في 15 يونيو 2020 خلال فعالية رقمية تكريماً للعاملين في الصفوف الأمامية لمكافحة انتشار فيروس كورونا /كوفيد-19/ حول العالم.

ويقع الاستاد في المدينة التعليمية، التي تحتضن مقر مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وتعد وجهة المعرفة والابتكار في دولة قطر، وتضم مرافق تعليمية وبحثية رائدة. ومن المقرر أن يستضيف الاستاد ثماني مباريات في المونديال من دور المجموعات حتى ربع النهائي.

ويعد استاد المدينة التعليمية أول استادات بطولة كأس العالم لكرة القدم /قطر 2022/ الذي يحصل على شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة “جي ساس” من فئة الخمس نجوم. وقد استضاف الاستاد العام الماضي مباريات ضمن منافسات دوري أبطال آسيا 2020 لأندية غرب وشرق القارة، كما شهد العام الجاري مباريات في بطولة كأس العالم للأندية FIFA قطر 2020 من بينها نهائي البطولة.

أما استاد/ أحمد بن علي/ فيعتبر أحدث الاستادات المونديالية التي كُشف النقاب عنها، إذ أُعلن عن جاهزيته عندما استضاف في 18 ديسمبر 2020 نهائي كأس سمو الأمير المفدى بين فريقي العربي والسد.

ويقع استاد / أحمد بن علي/ ، الذي شُيّد في موقع استاد قديم، بالقرب من مجمع قطر مول التجاري، ويبعد بضعة أمتار عن محطة الرفاع على الخط الأخضر في مترو الدوحة، ويتميز بواجهة خارجية تتضمن رموزاً وأشكالاً وعناصر تعكس بعض جوانب الحياة والثقافة في قطر، مثل الترابط الأُسري، وجمال الحياة الصحراوية، والتجارة المحلية والدولية. ويجمع هذه الأشكال معاً شكل خامس يُشبه في تصميمه الدرع، ويرمز إلى القوة والتكاتف والوحدة التي يتميز بها أهل قطر، وهو ما يجعل هذا الاستاد أيقونة تاريخية وثقافية. وسيستضيف استاد أحمد بن علي سبع مباريات في المونديال من مرحلة المجموعات حتى دور الستة عشر، وسيصبح مقراً لنادي الريان الرياضي بعد انتهاء منافسات المونديال.

وهناك ايضا استاد /البيت/ الذي سيستضيف مباراة افتتاح مونديال 2022، وسيُطلع المشجعين والزوار من مختلف أنحاء العالم على ثقافة دولة قطر وعاداتها وتقاليدها الأصيلة، حيث يحاكي الاستاد في تصميمه بيت الشعر أو الخيمة التي سكنها البدو قديماً، وهو في ذلك يُجسد العراقة والضيافة التي اشتهر بها العرب منذ القدم.

لعل أهم ما يميز استاد/ البيت/ هو سقفه القابل للطي بالكامل، كما تضم المنطقة المحيطة بالاستاد 400 ألف متر مربع من المساحات الخضراء التي ستعود بالنفع على أفراد مجتمع مدينة الخور. ومن المقرر أن يستضيف هذا الاستاد خلال المونديال تسع مباريات من دور المجموعات حتى نصف النهائي.

واستكمل بناء هيكل الاستاد، بالإضافة إلى مد أرضيته بالعشب في زمن قياسي. وقد حقق استاد البيت مطلع العام الجاري إنجازاً بارزاً على صعيد الاستدامة بعد أن نال شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة “جي ساس” من فئة الخمس نجوم. كما افتتحت الحديقة العامة المحيطة بالاستاد في فبراير 2020 تزامناً مع اليوم الرياضي لدولة قطر.

اما استاد /الثمامة/ بتصميمه الفريد المستوحى من “القحفية”، وهي القبعة التقليدية التي يرتديها الرجال في الوطن العربي، فيحتفي هذا الاستاد بثقافة المنطقة العربية وتقاليدها الأصيلة. وقد أبدع تصميم هذه الأيقونة المونديالية المعماري القطري المهندس إبراهيم الجيدة، ليصبح أول استاد مونديالي بتصميم قطري. وسيستضيف استاد الثمامة خلال المونديال ثماني مباريات من دور المجموعات حتى الدور ربع النهائي.

وقد استكملت أعمال السقف، والواجهة الخارجية، وتركيب المدرجات، بالإضافة إلى مد أرضية الاستاد بالعشب وزراعة الأشجار في المنطقة المحيطة. وتوشك أعمال تركيب المقاعد، وبعض أعمال السباكة والتشطيب والأعمال الميكانيكية والكهربائية على الانتهاء.

وبخصوص استاد /راس أبو عبود/ فهو يعد أول استاد مونديالي قابل للتفكيك بالكامل في تاريخ المونديال، ما يجعله أيقونة مميزة في مجال تطوير الاستادات المستدامة وتصميمها. يُشيّد الاستاد باستخدام حاويات شحن بحري ووحدات بناء أخرى قابلة للتفكيك بعد إسدال الستار على المونديال.

ويُطل الاستاد على ناطحات السحاب بمنطقة الخليج الغربي في الجهة المقابلة من كورنيش الدوحة. وخلال مونديال 2022، سيستضيف الاستاد سبع مباريات من مرحلة المجموعات حتى الدور الـ 16.

ويجري تشييد استاد /راس أبو عبود/ باستخدام 974 حاوية شحن بحري، وقد تم استلام وتركيب كافة الحاويات بما في ذلك الحاويات الخاصة بمحطة الطاقة. علاوة على ذلك، جرى استلام وتركيب كافة الوحدات الفولاذية الخاصة بهيكل الاستاد بما في ذلك قضبان الشد، مع اقتراب انتهاء أعمال تركيب كافة المقاعد في الاستاد وأعمال السباكة والتشطيب وبعض الأعمال الميكانيكية والهندسية. كما تتواصل الأعمال الخارجية في المنطقة المحيطة بالاستاد.

أما آخر الملاعب فهو استاد/ لوسيل/ أكبر استادات مونديال 2022 ، والذي يجسد طموح دولة قطر وتطلعها لتعريف العالم أجمع بالثقافة العربية الأصيلة وعراقة تراث المنطقة. يستوحي هذا الاستاد الاستثنائي تصميمه الفريد من تداخل الضوء والظل الذي يميّز الفنار العربي التقليدي أو الفانوس.

ويعكس هيكل وواجهة الاستاد النقوش بالغة الدقة على أوعية الطعام، والأواني، وغيرها من القطع الفنية التي وجدت في أرجاء العالم العربي والإسلامي خلال نهوض الحضارة في المنطقة. ويقع الاستاد في قلب مدينة لوسيل العصرية في قطر، وهي مدينة حديثة يجري بناؤها على أحدث طراز، وقد روعي في تصميمها تلبية احتياجات السكان. وسيستضيف عشر مباريات منها نهائي المونديال.

وقد تم الانتهاء من الأعمال الخرسانية والفولاذية للاستاد ، وإتمام رفع هيكل السقف، كما بدأت عملية تركيب الجسور والأنظمة والخدمات المعلقة من السقف، وسيبدأ قريباً تركيب نسيج السقف من الأعلى.

كما تم الانتهاء من إغلاق المبنى بالكامل عبر تركيب الأبواب والواجهات الزجاجية في أجنحة وصالات الضيافة وكبار الشخصيات وتشغيل أنظمة الطاقة والتكييف. كما أن الواجهات المعمارية المعدنية على وشك الانتهاء خلال بضعة أيام لتعطي الملعب شكله الخارجي المميز.

علاوة على ذلك، توشك الأعمال الميكانيكية وأعمال السباكة والتشطيب الداخلية على الانتهاء، لتبدأ بعد ذلك عملية تشغيل وتجربة جميع أنظمة المبنى والتأكد من تكاملها وأدائها بالشكل المطلوب.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format