💉 Health😎 LifeStyle🦠Coronavirus

Is it permissible for someone showing Covid vaccine symptoms to break fasting during Ramadan? 

هل يجوز إفطار من تظهر عليه أعراض لقاح كورونا في رمضان؟

Al-Sharq – WGOQatar Translations 

Doha: Dr. Thakeel al-Shammari, deputy president of the Supreme Council of the Judiciary, chairman of the Islamic Committee of the Ministry of Endowments and Islamic Affairs, explained the details and reasons for the Ministry of Awqaf’s fatwa that vaccination doses may be administered to a fasting person during the day of Ramadan and the eligibility of those showing symptoms to break fasting.

In response to a question about who took the vaccination and showed symptoms, is it permissible for them to break fasting during Ramadan or a person infected with the Coronavirus, is it permissible for him to break the fast during Ramadan? Dr. Thakeel Al-Shammari confirmed during a telephone call on The Social Distance Program on Qatar TV on Monday evening, that the patient, whether with this disease or otherwise, depending on the condition of the patient if he needs to break fasting or not either by his personal judgment and that he needs to break fasting by taking medicine or drinking liquids or eating food or under the guidance of a therapist.

On the issue that the symptoms vary from person to person, and there are those who do not show symptoms, does he have an excuse that he is infected with MERS-CoV to break his fasting?, the Chairman of the Islamic Committee of the Ministry of Awqaf said: “There is no excuse if the doctor does not say that if he does not take medication at specified hours and for a specified period, the disease will worsen, the recovery will be delayed or others will harm be harmed, this is a different matter, if the patient is only carrying the virus asymptomatic he does not have an excuse and he shall fast as others do. Any patient who has a mild illness and does not need treatment in a short period of time shall fast.

On the merits of the fatwa of corona vaccination in Ramadan, Dr. Thakeel al-Shammari said: This fatwa is based on the islamic rules and based on the interest of the people and sharia came to the interest of the people, explaining that the fatwa is based on the fact that this vaccine, which is given in the muscle or under the skin or even in the vein, is not nourishing and does not enter the body through a regular way of inserting food such as the mouth or drink such as mouth and nose and therefore is not among the acts that invalidate fasting , this is the opinion of the masses of scientists of old and new ages and that such a vaccine does not break the fasting and does not reduce the fasting person’s reward.

In response to those who refuse to take the vaccine despite stressing that it is safe against the disease and who still refuses to take the vaccine with religious claims, Dr. Thakeel Al-Shammari stressed that the religious aspects in this regard that taking into account the causes and making efforts for the prevention of diseases and maintaining the body and maintaining the health and there are no dangerous in them and are required in Sharia and permissible and not prohibited and it is not forbidden or even hated to maintain the body by taking this vaccine against the disease and the epidemic that has spread around the world and caused infections and deaths.

He called for not listening to the rumors and taking information from the competent authorities, saying: We resort to specialists, doctors and those who handle such things and know the truth of such medicines and vaccines and we have to abide by what they say and then to stick to the issue of entrusting that it only affects us what God wrote to us, this is really a misplaced interpretation.

He explained that entrusting God comes through adopting means to reach an end like taking such a vaccine, he continued: rely on God and will not infect you except what God wrote for you but take into account the reasons. These things should be taken care of by people, and they should not be complacent and they should be helpful, because this is about preserving the homeland, people, health and all that.

He sent a message to those who convey and promote rumors either about the vaccine or the companies producing them and the possibility of causing fear and reluctance among many to take the vaccine, saying: As we said that taking into account the reasons and the care of health and relying on God Almighty do not go against taking such treatments and medicines, and therefore if we want to return to the sources of information and sources of medicine we go back to the competent authorities, if, for example the state with its specialized medical and health authorities that deal with these things, told us that such treatments and such a vaccine are useful. Otherwise, the state would not have paid this huge amount of money for something that would not be helpful.

He continued: “We should not listen to such rumors and propaganda and such things that sometimes wear religious dress and that these things are contrary to religion and contrary to relying on God and so on, stressing: All these are not true and false excuses and everyone should trust the competent authorities who handle such matters and not to listen to rumors….

Dr. Thakeel al-Shammari, vice president of the Supreme Court of The High Council of Judiciary, chairman of the Islamic Committee of the Ministry of Awqaf, concluded: “Unfortunately, if a person comes out of a remote place and triggers such rumors, they listen to him and they leave all the specialists who deal with this and say the opposite of what he says. People are fund of anomalies in thinking or even in such treatments or vaccines.

الشرق

الدوحة: أوضح فضيلة الدكتور ثقيل الشمري نائب رئيس محكمة التمييز بالمجلس الأعلى للقضاء رئيس اللجنة الشرعية بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تفاصيل وحيثيات فتوى وزارة الأوقاف بجواز أخذ جرعات التطعيم للصائم خلال نهار رمضان ومدى حق من ظهرت عليهم أعراض اللقاح في الإفطار.

ورداً على سؤال بشأن من أخذ التطعيم وظهرت عليهم أعراض هل يجوز لهم الإفطار في رمضان أو المصاب بفيروس كورونا هل يجوز له أن يفطر في رمضان؟ أكد الدكتور ثقيل الشمري خلال مداخلة هاتفية في برنامج المسافة الاجتماعية على تلفزيون قطر مساء الإثنين، أن المريض سواء في هذا المرض أو غيره، حسب حالة المريض التي تكون بحاجة إلى الفطر إما بتقديره شخصياً وأنه محتاج إلى الفطر بأخذ دواء أو بأخذ سوائل أو أكل الطعام أو بتوجيه من طبيب معالج..

وحول مسألة أن الأعراض تختلف من شخص إلى آخر، وهناك من لا يظهر عليه أعراض، فهل يكون له عذر بأنه مصاب بفيروس كورونا وأن يفطر؟، قال رئيس اللجنة الشرعية بوزارة الأوقاف: ليس له عذر إن لم يقل الطبيب إنه إن لم يتناول أدوية في ساعات محددة ولمدة محددة وإلا سيزيد المرض أو يتأخر الشفاء أو يصيب الآخرين ضرر منك، هنا مبحث آخر، أمّا بمجرد أنه يكون ناقل فليس عذر ويصوم كما يصوم الآخرين.. كما يصوم أي مريض به مرض خفيف ولا يحتاج معه إلى علاج خلال مدة قصيرة..

وحول حيثيات فتوى التطعيم ضد كورونا في رمضان، قال الدكتور ثقيل الشمري: هذه الفتوى مستندة إلى القواعد الشرعية ومبنية على مصلحة الناس والشريعة جاءت لمصلحة الناس، موضحاً أن الفتوى مستندة إلى أن هذا التطعيم أو هذا اللقاح الذي يُعطى في العضل أو تحت الجلد أو حتى في الوريد، ليس مغذياً ولا يدخل إلى الجسم من طريق معتاد منفذ للطعام كالفم أو للشراب كالفم والأنف وبالتالي ليس محسوباً من المفطرات ولا يُبطل الصيام، هذا رأي جماهير العلماء قديماً وحديثاً على أن مثل هذا اللقاح لا يُفطر ولا يقلل من أجر الصائم..

ورداً على من يرفض أخد اللقاح بالرغم من التأكيد على أنه آمن ضد المرض ومن لا يزال يرفض أخذ اللقاح بمزاعم دينية، شدد الدكتور ثقيل الشمري على أن الناحية الشرعية والناحية الدينية في هذا الجانب أن أخذ الأسباب وبذل الأسباب للوقاية من الأمراض والمحافظة على الجسم والمحافظة على الصحة من الأمور المطلوبة شرعاً والجائزة ولا خطر فيها ولا حظر فيها وليس هناك أي أمر محرم أو ممنوع أو حتى مكروه لأن المحافظة على الجسم بأخذ هذا اللقاح ضد المرض أو الوباء الذي انتشر في العالم وتسبب في إصابات ووفيات.

ودعا إلى عدم الاستماع إلى الشائعات وأخذ المعلومات من الجهات المختصة، قائلاً: نحن نلجأ إلى أصحاب الاختصاص، الأطباء والذين يتولون مثل هذه الأمور ويعرفون حقيقة مثل هذه الأدوية واللقاحات وعلينا ان نلتزم بما يقولونه ثم أن التمسك بمسألة التوكل وأنه لا يصيبنا إلا ما كتب الله لنا، هذا في الحقيقة إنزال في غير محله.

وأوضح أن التوكل من وسائله بذل السبب وبذل السبب أن تأخذ مثل هذا اللقاح، متابعاً: توكل على الله ولن يصيبك إلا ما كتب الله لك ولكن تأخذ بالأسباب.. وهذه الأمور ينبغي أن يتنبّه إليها الناس وألا يتهاونوا فيها وأن يساعدوا لأن هذا فيه محافظة على الوطن والناس والصحة وكل هذه الأمور..

ووجّه رسالة لمن ينقل ويروج الشائعات سواء حول اللقاح أو على الشركات المنتجة لها وإمكانية أن يسبب الخوف والتردد لدى الكثير بأخذ اللقاح، قائلاً: كما قلنا إن بذل السبب والعناية بالصحة والتوكل على الله سبحانه وتعالى لا تُنافي الأخذ بمثل هذه العلاجات والأدوية وبالتالي إذا أردنا أن نرجع إلى مصادر المعلومات ومصادر الطب نرجع إلى أصحاب الاختصاص، إذا كانت مثلاً الدولة بأجهزتها المختصة الطبية والصحية التي تباشر هذه الأمور، قالت لنا إن مثل هذه العلاجات و مثل هذا اللقاح نافع منفعة متحققة وإلا ما بذلت الدولة هذه الأموال الطائلة من أجل شئ لا يفيد..

وتابع: إذاً ينبغى ألا نسمع لمثل هذه الشائعات والدعايات ومثل هذه الأمور التي تُلبّس أحياناً لباساً دينياً وأن هذه الأمور تتنافى مع الدين وتتنافى مع التوكل على الله وغير ذلك، مشدداً: كل هذه ليست صحيحة ومعاذير باطلة وينبغى على الجميع أن يثق في الجهات المختصة التي تتولى مثل هذه الأمور وألا نسمع للشائعات….

واختتم فضيلة الدكتور ثقيل الشمري نائب رئيس محكمة التمييز بالمجلس الأعلى للقضاء رئيس اللجنة الشرعية بوزارة الأوقاف حديثه قائلاً: وللأسف كثير من الناس إذا خرج شخص من مكان بعيد وأثار مثل هذه الشائعات يتعلقوا به وتركوا كل المختصين الذين يباشرون هذا الأمر ويقولون عكس ما يقول.. والناس مولوعون بالأمور الشاذة في التفكير أو حتى في مثل هذه العلاجات أو مثل هذه اللقاحات.

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format