🏆2022🏟2022 Stadiums

World Cup Qatar 2022 Stadium Seats Will Have “Made in Qatar” Logo

مقاعد استادات كأس العالم ٢٠٢٢ تحمل شعار “صُنع في قطر”

QNA

Doha: The ongoing preparations to host the FIFA World Cup Qatar 2022, are witnessing the active participation of Qatari companies, which supports the process of diversifying the national economy, in line with the goals of Qatar National Vision 2030, of which economic development is one of its main pillars.

Among the local companies that play an active role in preparing for the World Cup is the Coastal Qatar Company, which specializes in engineering work, and undertakes the manufacture and installation of seats for six of the World Cup stadiums, namely Al-Bayt, Al-Janoub, Ahmed Bin Ali, Education City, Lusail and Ras Abu Aboud, with a total of 250 thousand seats, according to a contract signed by the company with the Supreme Committee for Delivery & Legacy in April 2017.

Coastal Qatar manufactures a wide range of products for infrastructure projects, including designing, supplying and installing floors for a wide range of commercial and public spaces, as well as products for architectural and industrial projects, parks and more.

The company’s importance as a reliable source for sports infrastructure products is growing in light of the rapid development witnessed by all parts of the country.

In this context, Nishad Azeem, CEO of Coastal Qatar, explained that the company’s work teams handle all aspects of the manufacturing process, from planning and design to 3D modeling, to implementation and installation work.

Imad Azminkna, Project Manager at Coastal Qatar, said: “The company has succeeded in developing a variety of different color patterns for stadium seats. Al-Assad’s head in Ahmed bin Ali Stadium, in reference to the logo of Al-Rayyan Club, whose stadium will become its headquarters after the World Cup.

He added, “We were keen to present a set of options for officials in the Supreme Committee, who chose the color patterns that you see now in the World Cup stadiums.”

He stressed that Coastal Qatar is following in the footsteps of the Supreme Committee in adhering to sustainable practices during the manufacture of stadium seats, and avoiding any waste of plastic, and said: “In the event that manufactured seats do not obtain the necessary accreditation, or the colors need to be changed, we recycle them, and in some cases. The final product comes out in the form of mixed-colored seats, and the company has an integrated team that handles all stages of manufacturing. “

On the cooperation with the Supreme Committee for Projects and Legacy, both Azeem and Azminka praised the cooperation between the two sides and expressed their pride in the opportunity for the company and the assignment of this level of responsibility to Coastal Qatar in the country’s preparations to host the first edition of the World Cup in the region.

“I think it was a bold decision by the Supreme Committee to award a local company a contract to manufacture six seats from the World Cup stadiums. In the beginning, it posed a challenge mainly related to quality and other logistical and technical aspects. They were keen to verify our capabilities, while we tried hard to understand the requirements that were required,” Azminka added. It was very precise and difficult. “

“After we started delivering our products, the officials in the Supreme Committee saw the level of quality manufactured in Qatar, using local and regional materials, and according to the highest international standards, and after receiving the first batch of seats, they became more confident in our performance and in the products that the company manufactures,” he concluded.

In line with the goals of Qatar National Vision 2030, Coastal Qatar’s efforts in preparing to host the World Cup (Qatar 2022) represent a success story for the manufacturing sector in the country. The company has received financial support from Qatar Development Bank, which continues its efforts to support emerging Qatari projects and Qatari entrepreneurs, localizing local opportunities for small and medium-sized companies and enabling them to compete in global markets in order to strengthen the national economy.

Senior Manager, Customer Relations at Qatar Development Bank, Jassim Ibrahim Al Mohammadi, said: “We are pleased with this achievement of Coastal and the wonderful efforts made by all our Qatari companies in preparing and preparing for this huge global sporting event. Coastal is one of the national companies that we are proud of. An example for all Qatari industrial companies in Qatar and an inspiring success story for all. “

He added: “We offer at Qatar Development Bank many programs and financing and advisory services for industrial companies, whether at the level of loans and financing facilities or incubation in projects such as Ready 1 and Ready 2, or at the level of training courses, guidance and follow-up through the Model Factory Program and other specialized platforms. To develop industrial skills.

Al Mohammadi indicated that Qatar Development Bank is keen to make regional and global markets available to industrial companies through the Qatar Export Development Agency, the bank’s export arm, and its various initiatives.

It is noteworthy that Coastal Qatar was established in the year 1979, and its business covers the sectors of construction, trade, metalwork, and project logistics, and has worked on a number of major projects in Qatar for a group of its clients, including Hamad International Airport, the headquarters of the Qatari Ministry of Interior, and the Qatar National Museum. And the Qatar National Library, in addition to the FIFA World Cup Qatar 2022 stadiums.

The company had initiated its contributions in the preparations for the World Cup Qatar (2022) during the development work witnessed by Khalifa International Stadium, which became the first stadium ready to host the World Cup.

The company’s efforts included manufacturing, supplying and executing metal works, in addition to installing luxury hospitality seats, as well as providing seats for people with disabilities, which were redeveloped in the stadium, with the participation of about 160 workers and employees.

Throughout the stages of manufacturing fan seats for the 2022 World Cup stadiums, Coastal Qatar produced 600 seats per day (18,000 seats per month), under the supervision of 12 employees in the company’s state-of-the-art factory, while the installation of seats in each stadium was undertaken by a team of about 120 workers.

قنا

الدوحة: تشهد الاستعدادات المتواصلة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم /قطر 2022/، مشاركة فاعلة من الشركات القطرية، مما يدعم مسيرة تنويع الاقتصاد الوطني، تماشيا مع أهداف رؤية قطر الوطنية 2030، التي تشكّل التنمية الاقتصادية إحدى ركائزها الأساسية.

ومن بين الشركات المحلية التي تقوم بدور فاعل في التحضير للمونديال شركة كوستال قطر المتخصصة في أعمال الهندسة، وتتولى تصنيع وتركيب مقاعد ستة من استادات المونديال، هي البيت والجنوب وأحمد بن علي والمدينة التعليمية ولوسيل وراس أبو عبود، بإجمالي 250 ألف مقعد، وذلك بموجب عقد وقعته الشركة مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث في أبريل 2017.

وتصنّع كوستال قطر مجموعة واسعة من المنتجات لمشاريع البنية التحتية، وتشمل تصميم وتوريد وتركيب الأرضيات لمجموعة واسعة من المساحات التجارية والعامة، إضافة إلى منتجات للمشاريع المعمارية والصناعية والحدائق العامة وغيرها.

وتتنامى أهمية الشركة كمصدر موثوق لمنتجات البنية التحتية الرياضية في ضوء التطور المتسارع الذي تشهده كافة أنحاء البلاد.

وفي هذا السياق أوضح السيد نيشاد عظيم، الرئيس التنفيذي لشركة كوستال قطر، أن فرق العمل بالشركة تتولى كافة جوانب عملية التصنيع، بدءا من التخطيط والتصميم إلى إعداد النماذج ثلاثية الأبعاد، حتى أعمال التنفيذ والتركيب.

من جانبه، قال السيد عماد ازمقنا، مدير المشاريع في كوستال قطر: “نجحت الشركة في تطوير مجموعة متنوعة من أنماط الألوان المختلفة لمقاعد الاستادات، فمثلاً ترى في استاد الجنوب نمطا يعكس أمواج البحر في تناغم مع تصميم الاستاد المستوحى من أشرعة المراكب التقليدية، بينما نرى رأس الأسد في استاد أحمد بن علي، في إشارة إلى شعار نادي الريان الذي سيصبح الاستاد مقراً له بعد المونديال”.

وأضاف: “حرصنا على تقديم مجموعة من الخيارات للمسؤولين في اللجنة العليا، والذين اختاروا أنماط الألوان التي ترونها الآن في استادات المونديال”.

وأكد أن كوستال قطر تسير على خطى اللجنة العليا في الالتزام بالممارسات المستدامة خلال تصنيع مقاعد الاستادات، وتجنّب أي هدر في البلاستيك، وقال: “في حال عدم حصول المقاعد المصنّعة على الاعتماد اللازم، أو الحاجة إلى تغيير الألوان، فإننا نعيد تدويرها، وفي بعض الأحيان يخرج المنتج النهائي في شكل مقاعد مختلطة الألوان، ولدى الشركة فريق متكامل يتولى كافة مراحل التصنيع”.

وحول التعاون مع اللجنة العليا للمشاريع والارث، أشاد كل من عظيم وازمقنا بالتعاون بين الجانبين وأعربا عن فخرهما بإتاحة الفرصة أمام الشركة وإسناد هذا المستوى من المسؤولية إلى كوستال قطر في استعدادات البلاد لاستضافة النسخة الأولى من كأس العالم في المنطقة.

وأضاف ازمقنا: “أعتقد أنه كان قراراً جريئاً من اللجنة العليا لمنح شركة محلية عقداً لتصنيع مقاعد ستة من استادات المونديال. وقد شكّل الأمر في البداية تحديا ارتبط بالأساس بالجودة وبالجوانب اللوجستية والتقنية الأخرى. حيث حرصوا على التحقق من قدراتنا، بينما حاولنا جاهدين فهم المتطلبات التي كانت دقيقة وصعبة للغاية”.

واختتم: “بعد أن بدأنا في تسليم منتجاتنا، رأى المسؤولون في اللجنة العليا مستوى الجودة المصنّعة في قطر وباستخدام مواد محلية ومن المنطقة، ووفق أعلى المعايير العالمية، وبعد استلام الدفعة الأولى من المقاعد أصبحوا أكثر ثقة في أدائنا وفي المنتجات التي تتولى الشركة تصنيعها”.

وتماشيا مع أهداف رؤية قطر الوطنية 2030، تمثل جهود كوستال قطر على صعيد الإعداد لاستضافة مونديال /قطر 2022/ قصة نجاح لقطاع التصنيع في الدولة. وقد حظيت الشركة بدعم مالي من قبل بنك قطر للتنمية الذي يواصل جهوده لدعم المشاريع القطرية الناشئة ورواد الأعمال القطريين وتوطين الفرص المحلية للشركات الصغيرة والمتوسطة وتمكينها من المنافسة في الأسواق العالمية في سبيل تعزيز الاقتصاد الوطني.

وقال السيد جاسم إبراهيم المحمدي، مدير أول علاقات العملاء في بنك قطر للتنمية: “سعداء بهذا الإنجاز الذي حققته شركة كوستال وبالجهود الرائعة التي تقوم بها كافة شركاتنا القطرية في التحضير والاستعداد لهذا الحدث الرياضي العالمي الضخم، وشركة كوستال واحدة من الشركات الوطنية التي نفخر بها وهي مثال يحتذي به لكل الشركات القطرية الصناعية في قطر وقصة نجاح ملهمة للجميع”.

وأضاف: “نقدم في بنك قطر للتنمية العديد من البرامج والخدمات التمويلية والاستشارية الخاصة بالشركات الصناعية، سواء على مستوى القروض والتسهيلات التمويلية أو الاحتضان في مشاريع مثل جاهز 1 وجاهز 2، أو على مستوى الدورات التدريبية والإرشاد والمتابعة من خلال برنامج المصنع النموذجي وغيره من المنصات التخصصية لتطوير المهارات الصناعية.

وأشار المحمدي إلى حرص بنك قطر للتنمية على إتاحة الأسواق الإقليمية والعالمية أمام الشركات الصناعية عبر وكالة قطر لتنمية الصادرات، الذراع التصديري للبنك، ومبادراتها المتنوعة.

يشار إلى أن كوستال قطر تأسست في العام 1979، وتغطي أعمالها قطاعات الإنشاءات، والتجارة، والأعمال المعدنية، والخدمات اللوجستية للمشاريع، وعملت في عدد من المشاريع الكبرى في قطر لمجموعة من عملائها من بينها مطار حمد الدولي، والمقر الرئيسي لوزارة الداخلية القطرية، ومتحف قطر الوطني، ومكتبة قطر الوطنية، إضافة إلى استادات كأس العالم /قطر 2022/.

وكانت الشركة قد استهلت إسهاماتها في التحضيرات لكأس العالم /قطر 2022/ خلال أعمال التطوير التي شهدها استاد خليفة الدولي، والذي أصبح أول الاستادات جاهزية لاستضافة المونديال.

وتضمنت جهود الشركة تصنيع وتوريد وتنفيذ الأعمال المعدنية، إضافة إلى تركيب مقاعد الضيافة الفاخرة، فضلا عن توفير المقاعد لمناطق ذوي الإعاقة والتي أعيد تطويرها في الاستاد، بمشاركة نحو 160 عاملا وموظفا.

وطوال مراحل تصنيع مقاعد المشجعين لاستادات مونديال 2022، أنتجت كوستال قطر 600 مقعد يوميا (18 ألف مقعد شهريا)، بإشراف 12 موظفا في مصنع الشركة المتطور، بينما تولى تركيب المقاعد في كل استاد فريق ضم نحو 120 عاملا.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format