💉 Health🦠Coronavirus

UK Variant a Significant Factor in Recent Rise in Intensive Care Admissions

سلالة المملكة المتحدة مثلت عاملا في زيادة عدد الإصابات التي تحتاج العناية المركزة

QNA

Doha: Health officials at the Ministry of Public Health (MOPH) and Hamad Medical Corporation (HMC) say that the United Kingdom COVID-19 variant has been a significant factor in the recent increase in people admitted to intensive care units at HMC.

“Since the middle of March, the number of people receiving life-saving medical treatment in our intensive care units has more than doubled and we now have over 280 people with COVID-19 in intensive care. To put this into perspective, at the peak of the first wave in May 2020, we had around 220 patients in intensive care. It is clear that people are becoming sicker and experiencing more severe symptoms in this second wave of the virus, said Acting Chairman of HMC’s Intensive Care Units Dr. Ahmed Mohammed.

“The new UK variant is more highly transmissible than the original strain of COVID-19, meaning that it is more easily passed from person to person. But perhaps more worrying, is that clinical evidence appears to now show that the UK variant can cause more severe illness. People infected with the UK variant are more likely to get very sick, require hospitalization, admission to intensive care and, sadly, have more chance of dying due to serious complications from the virus,” added Dr. Mohammed.

Director of Public Health at MOPH Sheikh Dr. Mohammed bin Hamad Al-Thani explained that despite the increased health risks presented by the UK variant, people can still take proactive steps to protect themselves and greatly reduce their chances of getting infected and becoming sick.

“Very early on in the global efforts to produce COVID-19 vaccines, Qatar was clear that it wanted to only procure internationally approved, safe and effective vaccines for its population. The two COVID-19 vaccines currently being used in Qatar – Pfizer and BioNTech, and Moderna – have both been shown to be effective at preventing severe symptoms due to the UK variant,” said Sheikh Dr. Mohammed Al-Thani.

“With more quantities of the vaccines now available in Qatar the pace of the vaccination program has advanced significantly. The most important step that everyone can take to protect themselves from COVID-19 is to get vaccinated as soon as they become eligible for the priority groups and are offered an appointment.”

“The other way in which people can protect themselves is to follow all the COVID-19 precautionary measures: wear a mask, wash your hands regularly, avoid large gatherings and maintain physical distancing. The UK variant and other mutated strains of the virus, while more highly transmissible, pass from person to person in the same manner as the original strain, so the standard precautionary measures continue to play an important role in controlling the spread of the virus,” explained Sheikh Dr. Mohammed Al-Thani. 

قنا

الدوحة: أكد مسؤولون بوزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية، أن سلالة فيروس /كوفيد-19/ القادمة من المملكة المتحدة مثلت عاملاً مهماً في الزيادات الأخيرة في أعداد حالات /كوفيد-19/ التي يتم إدخالها لوحدات العناية المركزة بمؤسسة حمد الطبية.

وقال الدكتور أحمد المحمد رئيس قسم العناية المركزة بمؤسسة حمد الطبية، إنه من منتصف شهر مارس الجاري ارتفع عدد المرضى الذين يتلقون العلاج بوحدات العناية المركزة في مؤسسة حمد بمقدار أكثر من الضعف، ويزيد عدد مرضى /كوفيد-19/ بوحدات العناية المركزة حالياً عن 280 مريضاً، بينما كان هناك نحو 220 مريضًا في وحدات العناية المركزة أثناء ذروة الموجة الأولى من الجائحة في شهر مايو 2020 مما يشير إلى أن مرضى /كوفيد-19/ يتعرضون لحالات مرضية أشد ويصابون بأعراض أكثر حدة خلال هذه الموجة الثانية من جائحة /كوفيد-19/”.

وأضاف الدكتور أحمد المحمد، أن السلالة الجديدة من فيروس /كوفيد-19/ القادمة من المملكة المتحدة تعد أكثر قابلية للانتقال مقارنة بالسلالة الأصلية من الفيروس، ويعني ذلك أن هذه السلالة تنتشر بين الأفراد بصورة أسهل، والأمر الأكثر إثارة للقلق هو أن الأدلة الإكلينيكية تظهر الآن أن هذه السلالة البريطانية من الفيروس يمكنها أن تتسبب في حالات مرضية شديدة للمصابين وتتطلب حالاتهم الدخول للمستشفى ولوحدات العناية المركزة، وبكل أسف فإن فرص الوفاة بسبب المضاعفات الخطيرة للفيروس تكون أكبر لدى هذه الفئة أيضاً”.

بدوره، أوضح الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة في وزارة الصحة العامة، أنه على الرغم من المخاطر الصحية المتزايدة المرتبطة بالسلالة البريطانية من الفيروس إلا أنه لا يزال بإمكان أفراد الجمهور اتخاذ خطوات استباقية لحماية أنفسهم من مخاطر هذا المرض وتقليل فرصهم في التقاط العدوى بشكل كبير.

وأضاف أن دولة قطر أكدت في وقت مبكر جداً أثناء الجهود العالمية لإنتاج لقاحات /كوفيد-19/ حرصها على شراء اللقاحات الآمنة والفعالة والمعتمدة دولياً فقط لتوفيرها للسكان، ويتم حالياً استخدام اثنين من لقاحات /كوفيد-19/ في دولة قطر وهما لقاح موديرنا ولقاح فايزر وبيونتيك، وقد أثبت كلا اللقاحين فعالية في منع الإصابة بالأعراض الشديدة نتيجة الإصابة بالسلالة البريطانية من الفيروس.

وأشار الى تسارع وتيرة برنامج التطعيم بشكل كبير مع تزايد الكميات المتوفرة من لقاحات /كوفيد-19/.. وتتمثل الخطوة الأهم التي يمكن للجميع القيام بها لحماية أنفسهم من مخاطر فيروس كورونا /كوفيد-19/ في المسارعة للحصول على اللقاح بمجرد أن يصبحوا من الفئات المؤهلة لتلقي التطعيم وتحديد موعد لهم للحصول عليه.

وقال الشيخ الدكتور محمد آل ثاني، إنه من المهم جداً للجميع اتباع جميع التدابير الاحترازية لحماية أنفسهم من خطر الإصابة بكوفيد-19، ويتضمن ذلك ارتداء الكمامات، وغسل اليدين بانتظام، وتجنّب التجمعات الكبيرة، والالتزام بالتباعد الجسدي.

وأكد أنه على الرغم من أن السلالة البريطانية والسلالات المتحورة الأخرى من الفيروس تعد أكثر قابلية للانتشار، إلا أنها تنتقل من شخص لآخر بنفس طريقة السلالة الأصلية من الفيروس، ولذلك فإن مواصلة الالتزام بالتدابير الاحترازية يُعد أمراً هاماً لكبح انتشار الفيروس.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format