🏆2022

Qatar Start European Qualifiers with Win against Luxembourg

قطر تستهل مشوارها في التصفيات الأوروبية بالفوز على لوكسمبورج

QNA

Debrecen, Hungary: Qatar National Football team started their campaign in Group A of the European qualifiers for the World Cup (Qatar 2022) by defeating Luxembourg 1-0, in the confrontation that brought them together this evening at “Nagyerdei Stadion” stadium in the city of Debrecen, Hungary.

The maroons owe the victory to their striker Mohamed Muntari, who scored the only goal of the match in the 13th minute of the first half.

In the second qualifying match, next Saturday, the Qatari team will face the Azerbaijani national team, and they will meet the Irish national team on the 30th of March. The Qatari teams participation in these qualifiers is a historic opportunity for them to prepare in the best and most complete way for their participation in the FIFA World Cup Qatar 2022.

The start of the match came with much caution from both sides considering that this is the first confrontation between the two teams, and with the first 15 minutes gone, the Qatari team took the initiative to attack and tried to confuse the opponent early on, especially after Luxembourg had to substitute one of their players because of an injury.

The Maroons continued pressure on the Luxembourg national team, until striker Mohamed Muntari, successfully converted Al-Moez Ali’s cross after a defensive error from the opponent’s player and put the ball into the net in the 13th minute.

In the 16th minute, the right back Pedro Miguel went up front giving a cross to Al Moez Ali, who hit a powerful ball, but the Luxembourg defender cleared the ball from the goal line to prevent Qatar from scoring their second goal.

On the other hand, Luxembourg tried to make several comebacks,through well played counterattacks, resulting in two corner kicks, one of which almost resulted in the equalizer, after which the Qatari team retreated slightly in front of the pressure of their opponent, who strongly sought to equalize, except defender Bassam Al-Rawi and his colleagues stopped the opposition from reaching the goal.

Qatari goalkeeper Saad Al-Sheeb also stood in the way of the successive attacks form Luxembourg, where he succeeded in reducing the danger of the opponent’s players and dealing with dangerous balls, just as he removed another ball that was on its way to the net. After that, the Maroons regained their balance and led an organized attack, but the Luxembourg goalkeeper stopped striker Al-Moez Ali, and removed the ball to a corner kick.

In the 41st minute, the crossbar prevented the Luxembourg’s national team from adjusting by a header, also having kept the pressure but the referee’s whistle ended the first half with a Qatari lead.

Luxembourg entered the second half strongly, repeating the scenario of the first half, and was the best team in terms of building attacks and possession of the ball, while The Maroons relied on counter-attacks and closed its defensive gaps, fearing an equalizer. In one of the counterattacks, striker Muntari missed a real opportunity to score the second But he sent the ball towards Luxembourg’s goalkeeper.

The Qatari national team made their first substitution taking out Muhammad Muntari, substituting him, Ahmed Alaa, in order to have a fresh player on the offensive line and revitalize it more, especially since the Qatari team did not succeed in creating real opportunities staying only goal up.

As a result, the Qatari national team surprised Luxembourg with a counter-attack led by Hassan Al-Haydos, who successfully penetrated and passed the ball to Pedro Miguel, who aimed a strong ball, but the crossbar prevented him from scoring the second goal for the Maroons.

Both teams continued to display a high level of football on the playing field but Luxembourg’s national team remained unable to score the equalizer. On the other hand, the Maroons succeeded in maintaining their progress relying on counterattacks that became a constant threat to the defense of their opponents, especially when Al Moez Ali had a valiant effort infront of the goal but was denied by the keeper.

Qatar national team, Spanish coach Felix Sanchez made his second sub, taking out captain Hassan Al-Haydos to be replaced by Salem Al-Hajri in order to preserve the result at the beginning of the Qatari team’s this historical participation. The Serbian referee, Milos Djordic, declared a red card towards Luxembourg’s player Aldin Skenderovic after a violent intervention On the Qatar national team player Pedro Miguel in the 88th minute.

The Qatari team almost ended the confrontation with a second goal, after defender Pedro Miguel tried to surprise the Luxembourg goalkeeper with a deceptive strong ball, but luck stumbled again, and the crossbar refused the ball entry.

The referee of the match, Serbian Milos Djordic, counted four minutes of stoppage, during which the Qatar national team’s competitor got a direct free kick that the defense turned into a corner, after which he blew his whistle announcing the Qatari team’s victory 1-0 in first round of the European qualifiers for the World Cup Qatar (2022) .

The European Football Association (UEFA) had invited the Qatar Football Association to participate in the European qualifiers for the FIFA World Cup (Qatar 2022), in a move that reflects the position of the State of Qatar on the international sports arena.

There is no doubt that this participation in the European qualifiers will benefit the Qatari team in the World Cup (Qatar 2022) in the best possible way, given the strength, enthusiasm and excitement of the European confrontations, and the great experience that these confrontations will provide to the players. 

قنا

دبرتسن /المجر/: استهل المنتخب القطري لكرة القدم سلسلة مبارياته في المجموعة الأولى للتصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال /قطر 2022 / بالفوز على نظيره منتخب لوكسمبورج بهدف دون رد، في المواجهة التي جمعت بينهما مساء الأمس على ملعب “ناجيردي ستاديون” بمدينة /دبرتسن/ المجرية.

ويدين “العنابي” بفوزه لمهاجمه محمد مونتاري الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 13 من زمن الشوط الأول.

وسيواجه المنتخب القطري، في ثاني مباريات التصفيات يوم السبت المقبل، نظيره منتخب أذربيجان، على أن يلاقي المنتخب الأيرلندي في الثلاثين من شهر مارس الجاري. وتعد مشاركة المنتخب القطري لكرة القدم في هذه التصفيات فرصة تاريخية له للاستعداد على أفضل وأكمل وجه لمشاركته في كأس العالم /FIFA قطر 2022/ .

وجاءت بداية المباراة حذرة من الجانبين على اعتبار أن هذه أول مواجهة تجمع بين المنتخبين، ومع مرور دقائق الشوط الأول بادر المنتخب القطري بالتقدم للهجوم وحاول ارباك خصمه مبكرا، خاصة بعد أن اضطر لإجراء تغيير اضطراري بعد اصابة أحد لاعبيه في الدقيقة الثامنة.

وواصل “العنابي” ضغطه المتواصل على دفاع منتخب لوكسمبورج، حتى نجح في افتتاح التسجيل عن طريق مهاجمه محمد مونتاري الذي استثمر بنجاح عرضية زميله المعز علي بعد خطأ دفاعي من لاعب الخصم ووضع الكرة في الشباك في الدقيقة الـ 13 .

وفي الدقيقة السادسة عشرة توغل المدافع الأيمن بيدرو ميجل، ورفع كرة عرضية للمعز علي الذي سدد كرة قوية، لكن مدافع لوكسمبورج أبعد الكرة من على الخط النهائي للمرمى ليحرم “العنابي” من تسجيل ثاني أهدافه.

في المقابل، حاول منتخب لوكسمبورج رد الفعل، فقاد لاعبوه هجمة مرتدة أثمرت عن ركلتين ركنيتين كادت إحداهما أن تسفر عن تسجيل هدف التعادل، وليتراجع بعدها “العنابي” قليلا أمام ضغط منافسه الذي بحث بقوة عن تعديل الكفة، غير أن تدخل المدافع بسام الراوي وزملائه حرمه من بلوغ الهدف رغم استحواذ لاعبيه على الكرة لكن دون فعالية.

كما وقف حارس المنتخب القطري سعد الشيب سدا منيعا أمام الهجمات المتتالية لمنتخب لوكسمبورج، حيث نجح في الحد من خطورة لاعبي الخصم وتصدى لكرات خطيرة، مثلما أبعد كرة أخرى كانت في طريقها للشباك. وبعدها استعاد “العنابي” توازنه وقاد هجمة منظمة لكن حارس لوكسمبورج كان الأسبق من المهاجم المعز علي، وأبعد الكرة إلى ركلة ركنية.

وفي الدقيقة الـ 41 حرمت العارضة منتخب لوكسمبورج من التعديل من كرة رأسية، لكنه ظل، رغم ذلك، يحاول على أمل تعديل الكفة، لكن صافرة الحكم كانت الأسبق في انهاء الشوط الأول بتقدم قطري بهدف دون رد.

ودخل منتخب لوكسمبورج الشوط الثاني بقوة مكررا سيناريو الشوط الأول، فكان الطرف الأفضل من ناحية بناء الهجمات والاستحواذ على الكرة، فيما اعتمد “العنابي” على الهجمات المرتدة وغلق منافذه الدفاعية خوفا من قبول هدف التعادل، وأضاع المهاجم مونتاري في إحدى الهجمات المعاكسة فرصة حقيقية لتسجيل الثاني، لكنه سدد الكرة بين أحضان الحارس اللوكسمبورجي.

وأجرى المنتخب القطري أول تغييراته بخروج صاحب الهدف محمد مونتاري، وحل بديلا له أحمد علاء وذلك قصد ضخ دماء جديدة في خط الهجوم، وتنشيطه أكثر لاسيما أن “العنابي” لم ينجح في خلق فرص حقيقية للتسجيل مكتفيا بقبول اللعب والمحافظة على هدفه الوحيد.

وإثر ذلك، باغت المنتخب القطري نظيره منتخب لوكسمبورج بهجمة مرتدة قادها حسن الهيدوس الذي توغل بنجاح، ومرر كرة لبيدرو ميجيل الذي صوب كرة قوية لكن العارضة حرمته من تسجيل ثاني الأهداف لـ “العنابي”.

وتواصلت محاولات المنتخبين، وارتفع مستوى اللعب من الجانبين، لكن منتخب لوكسمبورج ظل، رغم أفضليته الفنية، عاجزا عن زيارة شباك الشيب، في المقابل نجح “العنابي” في المحافظة على تقدمه واعتمد على هجماته المرتدة التي باتت تشكل خطرا متواصلا على دفاع خصمه خاصة في الكرة التي وصلت للمعز علي لكنه تباطأ ليبعدها مدافع لوكسمبورج لركلة ركنية لم تأت بالجديد.

وقام المدرب الاسباني لـ “العنابي” فيليكس سانشيز بثاني تغييراته بخروج قائد الفريق حسن الهيدوس ليحل مكانه سالم الهاجري قصد المحافظة على النتيجة في مستهل مشوار المنتخب في هذه المشاركة التاريخية، قبل أن يشهر الحكم الصربي ميلوش دجورديتش البطاقة الحمراء بوجه لاعب لوكسمبورج ألدين سكيندروفيتش بعد تدخل عنيف على لاعب المنتخب بيدرو ميجيل في الدقيقة الـ 88 .

وكاد المنتخب القطري أن ينهي المواجهة بهدف ثان، بعد أن حاول المدافع بيدرو ميجيل مباغتة حارس لوكسمبورج بكرة قوية مخادعة، لكن الحظ عانده من جديد، ورفضت العارضة دخول الكرة في مناسبة ثانية.

واحتسب حكم المباراة الصربي ميلوش دجورديتش أربع دقائق كوقت بدل ضائع حصل خلالها منافس “العنابي”على ركلة حرة مباشرة حولها الدفاع إلى ركنية، ليطلق بعدها صافرته معلنا عن فوز المنتخب القطري بهدف دون رد في أول مشواره في التصفيات الأوروبية لمونديال قطر /2022/.

وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم /اليويفا/ قد وجه الدعوة للاتحاد القطري لكرة القدم لمشاركة المنتخب الوطني الأول في التصفيات الأوروبية المؤهلة لبطولة كأس العالم لكرة القدم /قطر 2022 ?/، في خطوة تعكس مكانة دولة قطر على الساحة الرياضية الدولية.

ومما لا شك فيه أن هذه المشاركة في التصفيات الأوروبية ستعود بالنفع على المنتخب القطري في مونديال /قطر 2022/ بأفضل صورة ممكنة، لما تتمتع به المواجهات الأوروبية من قوة وحماس وإثارة، ولما ستوفره هذه المواجهات من خبرات كبيرة للاعبين.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format