👮‍♂️ Government🇶🇦 DOHA

Qatar Marks World Meteorological Day

دولة قطر تحتفل باليوم العالمي للأرصاد الجوية

QNA

Doha: The State of Qatar participated along other countries of the world in celebrating the World Meteorological Day, which is marked on March 23 each year. This year it is celebrated under the slogan “The ocean, our climate and weather”.

The State of Qatar pays great attention to aspects of meteorology and climate change, in a way that contributes to achieving sustainable development and promoting green development. This is in line with Qatar National Vision 2030, and is in line with Qatar’s international commitments and efforts in making international cooperation successful. The State of Qatar is committed to a proactive role at the regional level to assess the impact of climate change and mitigate its negative effects, especially in the GCC states, and to support relevant international initiatives.

The permanent constitution of the State of Qatar affirms the preservation of the environment and its natural balance in order to achieve comprehensive and sustainable development for all generations, as Qatar works with regional and international parties to address environmental and climate change issues. The State of Qatar has a prominent contribution to global initiatives that aim to mitigate the effects of climate change.

While stressing the importance of celebrating the World Meteorological Day, Director of the Meteorology Department at the Civil Aviation Authority Abdullah Mohammed Al Mannai said the World Meteorological Organization approved this day after its inception due to its importance. The organization and members have always chosen a slogan for this day to reflect an important issue in the field of meteorology and climate to reflect the importance of this aspect and its implications for people’s lives.

Speaking to Qatar News Agency (QNA), Al Mannai said that the State of Qatar, represented by the Meteorology Department at the Civil Aviation Authority, celebrated this day every year in recognition of the importance of meteorological sciences and climate change and their impact on people’s lives, and for Qatar to be an active player in the international arena in these areas.

Regarding the slogan for this year’s celebration “The ocean, our climate and weather”, the Director of the Meteorology Department at the Civil Aviation Authority explained that there is a close connection between the elements of the slogan, pointing out that the choice of the slogan comes from the fact that the desire to know more about weather and climate and the changes associated with them requires more efforts to gain familiarity with ocean sciences, given the impact of changes in the oceans and their reflection on the weather and climate cycle, stressing that these efforts will have a positive impact and contribute to increasing knowledge about climate change.

He added that changes in ocean waters and their effects on the weather and climate cycle would contribute to reducing some natural disasters and limit some human and material losses.

On the State of Qatar’s interest in meteorology and the efforts made in this regard, Al Mannai stressed that the Meteorology Department at the Civil Aviation Authority is working continuously to develop its system, indicating that the activities of the department have an effective presence on the local arena. He pointed out that the department had started implementing some important projects that were recently completed, adding that the department spares no effort to develop everything that would enhance the position of meteorology in the State of Qatar and contribute to providing distinct and integrated services.

Al Mannai pointed out that the devices used by the Meteorology Department are at high degree of sophistication and accuracy, explaining that those devices that entered into operation during the last two years contribute to enhancing the performance of the department’s work efficiently and help employees to perform their work to the fullest. It also produces highly accurate analyzes and forecasts, he said.

He explained that the monitoring section of the department has 13 automatic meteorological stations, as work is underway to install them in the sites that have been identified based on careful studies, saying that some of these stations will be installed in sites serving the 2022 World Cup.

Director of Meteorology Department at the Civil Aviation Authority Abdullah Mohammed Al Mannai said that they have nearly 50 rain monitoring devices, 25 of which have been installed, while the remaining will be installed in areas that have been selected according to the characteristics of each area. The devices will be installed during this year, in coordination with the competent authorities, Al Mannai added.

He expressed his pride that the forecast and analysis section in the Department is run by Qatari cadres who have a high degree of professionalism and are passionate about working in this field.

Al Mannai stated that the Department’s work is guided by the international regulations and laws approved by the Civil Aviation Authority, so that the State of Qatar is compatible with international standards in the field of meteorology.

As for the meteorological networks section, Al Mannai considered it the backbone of the Meteorology Department, explaining that it functions relentlessly to keep the meteorological devices working properly and with the required efficiency, indicating that their maintenance is carried out periodically by cadres prepared to ensure that it works perfectly.

With regard to the competencies of the climatological section at the Department, Al Mannai explained that this section is concerned with important aspects that contribute to limiting the phenomenon of climate change, and it also works in harmony with international agreements related to climate change, which is in line with the aspirations of the State of Qatar towards climate enhancement and reduction of negative weather phenomena.

He also pointed out that one of the competencies of the climatological section is to conduct theoretical research and practical applications on climate information to study the phenomena resulting from climate change, and to prepare statistical data, monthly and annual reports, information on weather and climate, and to save and computerize them as reference data on the climate of the State of Qatar.

On the participation of the Department in international meetings related to meteorology, Al Mannai told QNA that the department continues to actively participate in those meetings, indicating that these meetings, due to their importance, are continuing in the same manner before the pandemic, but that they are held remotely due to the exceptional situation the world is going through.

He said that the World Meteorological Organization is in the process of restructuring its work system and reformulating the applicable regulations, explaining that these amendments will contribute to accelerating the compatibility between meteorological facilities in the countries of the world with the regulations issued by the organization, which would have positive results.

As for Arab and regional meetings, Al Mannai affirmed that Qatar is keen to attend all meetings of the Arab League Committee of Meteorology, and the meetings of the GCC Permanent Committee of Meteorology and Climate, noting that these meetings are ongoing, and active. Last month, five Gulf meetings were held remotely, during which views were exchanged and a number of decisions were taken that would benefit the GCC, he said, indicating that there is a tangible Gulf trend to maintain consensus in this field.

Al Mannai concluded by taking the opportunity to extend greetings and appreciation to all employees and workers of the meteorological facility in the State of Qatar and in the world, urging them to continue to make more efforts to provide their valuable services to the community.

قنا

الدوحة: تشارك دولة قطر العالم، يوم أمس، في الاحتفال باليوم العالمي للأرصاد الجوية والذي يصادف الثالث والعشرين من مارس من كل عام، تحت شعار /المحيطات- مناخ العالم وطقسه/.

وتولي دولة قطر اهتماما كبيرا بالجوانب المتعلقة بالأرصاد الجوية والتغيرات المناخية، بما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة وتعزيز التنمية الخضراء، الأمر الذي يتوافق مع رؤية قطر الوطنية 2030، ويتماشى مع التزامات دولة قطر الدولية وجهودها في إنجاح التعاون الدولي، حيث تلتزم دولة قطر بدور استباقي على المستوى الإقليمي لتقييم أثر تغير المناخ والتخفيف من آثاره السلبية،لا سيما في دول الخليج العربي، ودعم المبادرات الدولية ذات الصلة.

ويؤكد الدستور الدائم لدولة قطر على المحافظة على البيئة وعلى توازنها الطبيعي بغية تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة لكل الأجيال، حيث تعمل قطر مع الأطراف الإقليمية والدولية على معالجة قضايا البيئة وتغير المناخ، كما أن لدولة قطر إسهاما بارزا في المبادرات العالمية التي تهدف إلى التخفيف من آثار التغير المناخي.

وبهذه المناسبة أكد السيد عبدالله محمد المناعي مدير إدارة الأرصاد الجوية بالهيئة العامة للطيران المدني، على أهمية الاحتفال باليوم العالمي للأرصاد الجوية، مبينا أن المنظمة العالمية للأرصاد الجوية اعتمدت هذا اليوم بعد تأسيسها نظرا لأهميته، إذ دأبت المنظمة والأعضاء على اختيار شعار لهذا اليوم، يتم استنباطه من القضايا المهمة في مجال الأرصاد الجوية والمناخ، وذلك لتبيان أهمية هذا الجانب وانعكاساته على حياة الناس.

وقال السيد عبدالله المناعي في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية /قنا/، أن دولة قطر ممثلة بإدارة الأرصاد الجوية بالهيئة العامة للطيران المدني، تحتفل بهذا اليوم من كل عام، إدراكا منها بأهمية علوم الأرصاد الجوية والتغيرات المناخية وتأثيرها على حياة الناس، وضرورة أن تكون دولة قطر عنصرا فاعلا على الساحة الدولية فيما يتعلق بهذه المجالات.

وحول شعار احتفال هذا العام /المحيطات – مناخ العالم وطقسه/، أوضح مدير إدارة الأرصاد الجوية بالهيئة العامة للطيران المدني، أن هناك ارتباطا وثيقا بين عناصر الشعار، لافتا إلى أن اختيار الشعار يأتي من حقيقة أن الرغبة في معرفة المزيد حول الطقس والمناخ والتغيرات المرتبطة بهما تتطلب بذل المزيد من الجهود في سبيل الإلمام بعلوم المحيطات، نظرا لتأثير التغيرات التي تحدث في المحيطات وانعكاسها على دورة الطقس والمناخ، مؤكدا أن هذه الجهود سيكون لها مردود إيجابي وستسهم في زيادة المعرفة حول التغيرات المناخية.

وأضاف: “إن التغيرات في مياه المحيطات ودراسة تأثيراتها على دورة الطقس والمناخ، ستسهم في الحد من بعض الكوارث الطبيعية وستحد من بعض الخسائر البشرية والمادية”.

وحول اهتمام دولة قطر بالأرصاد الجوية والجهود المبذولة في هذا الصدد، أكد المناعي ، أن إدارة الأرصاد الجوية بالهيئة العامة للطيران المدني تعمل بشكل مستمر على تطوير منظومتها، مبينا أن نشاط الإدارة يحظى بتواجد فعال على الساحة المحلية، لافتا إلى أن الإدارة قامت بالبدء في وقت سابق بتنفيذ بعض المشاريع الهامة والتي تم الانتهاء منها مؤخرا، موضحا أن الإدارة لا تألو جهدا في تطوير كل ما من شأنه أن يعزز من مكانة الأرصاد الجوية في دولة قطر، بما يسهم في تقديم خدمات متميزة ومتكاملة.

وفي هذا السياق أشار السيد المناعي، إلى أن الأجهزة المستخدمة في إدارة الأرصاد الجوية تتميز بدرجة عالية من التطور والدقة، موضحا أن تلك الأجهزة التي دخلت حيز التشغيل خلال السنتين الأخيرتين تسهم في تعزيز أداء عمل الإدارة بكفاءة، وتساعد الموظفين على أداء عملهم على أكمل وجه. كما أنها تنتج تحليلات وتنبؤات عالية الدقة.

وأوضح أن قسم الرصد بالإدارة يمتلك 13 محطة أرصاد أوتوماتيكية، حيث إن العمل جار على تركيبها في المواقع التي تم تحديدها بناء على دراسات دقيقة، مبينا أن بعض تلك المحطات سيتم تركيبها في مواقع تخدم بطولة كأس العالم 2022.

وقال السيد عبدالله محمد المناعي مدير إدارة الأرصاد الجوية بالهيئة العامة للطيران المدني:”لدينا ما يقرب من خمسين جهازا لقياس كمية الأمطار تم تركيب خمسة وعشرين جهازا منها، في حين إنه سيتم تركيب الأجهزة الباقية في مناطق تم اختيارها وفق دراسات ميدانية للوقوف على خصائص كل منطقة، حيث سيتم تركيب الأجهزة خلال هذا العام وذلك بالتنسيق مع جهات الاختصاص بحسب المواقع المختارة”.

وعبر عن فخره بأن قسم التنبؤات والتحاليل في إدارة الأرصاد الجوية يدار من قبل كوادر قطرية تتحلى بدرجة عالية من الاحترافية وشغوفة بالعمل في هذا المجال، مبينا أن هذا القسم يقدم خدماته لأفراد المجتمع على أكمل وجه.

وبين المناعي بأن إدارة الأرصاد الجوية تسترشد في عملها بالأنظمة والقوانين الدولية المعتمدة من قبل الهيئة العامة للطيران المدني، حيث يتم اتباع تلك الأنظمة لتكون دولة قطر متوافقة مع المعايير العالمية في مجال الأرصاد الجوية.

أما قسم شبكات الأرصاد في إدارة الأرصاد الجوية، فقد اعتبره السيد عبدالله المناعي، العمود الفقري للإدارة، موضحا أن قسم الشبكات يعمل بلا هوادة لإبقاء أجهزة الأرصاد الجوية تعمل بشكل صحيح وبالكفاءة المطلوبة، مشيرا إلى أن صيانتها تتم بشكل دوري على أيدي كوادر مهيئة لضمان عملها على أكمل وجه.

وفيما يتعلق باختصاصات قسم المناخ في إدارة الأرصاد الجوية، أوضح المناعي أن قسم المناخ يختص بجوانب هامة تسهم في الحد من ظاهرة التغير المناخي، كما يعمل القسم بانسجام مع الاتفاقيات الدولية ذات الصلة بالتغير المناخي وهو ما يتماشى مع تطلعات دولة قطر نحو تعزيز المناخ والحد من الظواهر المناخية السلبية.

وأشار إلى أن من اختصاصات قسم المناخ، إجراء الدراسات والبحوث النظرية والتطبيقات العملية على المعلومات المناخية لدراسة الظواهر الناتجة عن التغيرات المناخية، وإعداد البيانات الإحصائية والتقارير الشهرية والسنوية والمعلومات عن الطقس والمناخ ومعلومات المد والجزر وحفظها وحوسبتها كبيانات مرجعية عن المناخ لدولة قطر، إلى جانب العديد من الاختصاصات المتعلقة بالمناخ.

وحول مشاركة إدارة الأرصاد الجوية في الاجتماعات الدولية المتعلقة بالأرصاد الجوية، أكد السيد عبدالله محمد المناعي مدير إدارة الأرصاد الجوية بالهيئة العامة للطيران المدني لـ/ قنا/، أن الإدارة مستمرة في مشاركتها الفاعلة في تلك الاجتماعات، مبينا أن تلك الاجتماعات ونظرا لأهميتها، فإنها متواصلة على ذات السياق قبل جائحة كورونا /كوفيد-19/، إلا أنها تعقد عن بعد نظرا للوضع الاستثنائي الذي يمر به العالم، مشيرا إلى أن الإدارة تشارك بفاعلية في اجتماعات المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، وتبدي آراءها وملاحظاتها على القرارات ووجهات النظر المطروحة خلال الاجتماعات.

وبين أن المنظمة العالمية للأرصاد الجوية بصدد إعادة هيكلة منظومة عملها وإعادة صياغة الأنظمة المعمول بها، موضحا أن هذه التعديلات ستسهم في تسريع التوافق بين مرافق الأرصاد الجوية في دول العالم مع الأنظمة الصادرة عن المنظمة الأمر الذي ستترتب عليه نتائج إيجابية.

أما عن الاجتماعات الإقليمية والعربية، فأكد المناعي، على حرص دولة قطر على حضور كافة اجتماعات اللجنة العليا للأرصاد الجوية لمجلس الجامعة العربية واجتماعات اللجنة الدائمة للأرصاد الجوية والمناخ بدول مجلس التعاون، منوها بأن تلك الاجتماعات مستمرة ونشطة وتعقد على قدم وساق، مشيرا في الآن ذاته، إلى أن الشهر الماضي شهد عقد خمسة اجتماعات خليجية عبر تقنية الاتصال المرئي، حيث تم خلالها تبادل وجهات النظر واتخاذ عدد من القرارات التي ستعود بالفائدة على المنظومة الخليجية، ومبينا أن هناك توجها خليجيا ملموسا للإبقاء على التوافق في هذا المجال.

واختتم السيد عبدالله المناعي حديثه باغتنام هذه المناسبة لتوجيه التحية والتقدير لجميع العاملين في مرفق الأرصاد الجوية في دولة قطر وكافة العاملين في مرافق الأرصاد الجوية في العالم، وحثهم على الاستمرار في بذل المزيد من الجهود لتقديم خدماتهم

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format