🏆2022

Moistchar Project Supports Sustainability Goals of Qatar 2022

مشروع فحم مويستشار يدعم أهداف الاستدامة بمونديال قطر ٢٠٢٢

QNA

Doha: Dr. Tareq Al Ansari, a member of the team behind the Moistchar project, one of the start-up projects under the umbrella of the Challenge 22 program, praised the efforts and contributions of those in charge of the program which helped kick-start the production of biochar in the labs.

Challenge 22 is the Supreme Committee for Delivery & Legacys flagship innovation program launched in 2015 to promote creativity in the Arab world, thus contributing to achieving the sustainability goals of FIFA World Cup Qatar 2022.

In the fourth and final part of the SC’s series about Challenge 22 start-ups and participants, Al Ansari said that adding biochar to soils can improve the water holding capacity and quality of soils, therefore supporting Qatars drive for both water and food security. In that way, not only does Moistchar contribute towards resource security, but also towards the development of a circular economy through conversion of waste into value added products, which is an important part of sustainable development.

“The support from Challenge 22 helped kick-start the production of Moistchar in our labs, which we hope will become a start-up business in the near future. Thanks to the networking opportunity presented by collaborating with Challenge 22, we had the chance to work with people with business expertise, thereby supporting our efforts to realize and take our scientific knowledge to market,” he said.

Although fans will not necessarily interact with Moistchar as a product during the tournament, many of them will be inspired to lead more sustainable lives knowing the different layers of sustainability that went into the delivery of Qatar 2022, he added.

Dr. Al Ansari, whose team also include Professor Gordon McKay and Dr. Hamish Mackey from the College of Science and Engineering at Hamad Bin Khalifa University, said that they got involved in Challenge 22 because they wanted to be part of the legacy of the FIFA World Cup 2022 whilst contributing to national objectives and sustainable development in Qatar. “We wanted to contribute to the strong sustainability theme that runs through all parts of the tournament, from preparations to legacy,” he stressed.

قنا

الدوحة: أشاد السيد طارق الأنصاري، أحد أعضاء فريق مشروع فحم /مويستشار/، أحد المشاريع الناشئة تحت مظلة برنامج “تحدي 22” (برنامج الابتكار الذي أطلقته اللجنة العليا للمشاريع والإرث في عام 2015 لتعزيز الإبداع في الوطن العربي)، بجهود القائمين على البرنامج وإسهامهم في بدء إنتاج الفحم الحيوي في المعامل.

وقد خرج هذا المنتج المحلي الفريد من نوعه للنور كأحد المشاريع الناشئة التي انطلقت تحت مظلة برامج الابتكار باللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسؤولة عن استعدادات دولة قطر لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم في العام 2022 ، وذلك بما يسهم في دعم أهداف الاستدامة الخاصة بهذه البطولة .

وأوضح الأنصاري ، في مقابلة مع موقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث ضمن سلسلة من المقابلات مع المشاركين في برنامج “تحدي 22″، أن إضافة /مويستشار/ إلى التربة يسهم في تحسين جودتها وتعزيز قدرتها على الاحتفاظ بالماء لمدة أطول، مما يساعد في إيجاد بدائل للتربة غنية بالكربون ومنخفضة التكلفة في آن واحد. الأمر الذي يدعم جهود دولة قطر في مجال الأمن المائي والغذائي. لذا تتجلى أهمية فكرة /مويستشار/ في دعم ما يعرف بالاقتصاد الدائري، والذي عرفه بأنه نظام اقتصادي مستدام يتمحور حول تقليل المهدر من المواد والسلع والطاقة والاستفادة منها قدر الإمكان، وخفض الاستهلاك والنفايات والانبعاثات، مشيرا إلى أن الاقتصاد الدائري يسهم في تعظيم الاستفادة من جميع المواد الخام والمعادن والطاقة والموارد بمختلف صورها، فضلا على تعزيز مبدأ إعادة التدوير والتصنيع.

وقال أن المشاركة في برنامج “تحدي 22” اسهمت بصورة فعالة في بدء إنتاج الفحم الحيوي في معاملنا، وذلك بفضل فرص التعاون التي قدمها لنا هذا البرنامج والتي ساعدتنا على التواصل مع خبراء ومتخصصين ونقل معرفتنا العلمية إلى سوق العمل، متطلعا في المستقبل القريب إلى إطلاق شركة ناشئة لإنتاج هذا الفحم .

وبين أن مشروع فحم /مويستشار/ سيقوم بصورة غير مباشرة على إثراء تجربة الزوار خلال مونديال قطر، مضيفا “إنه رغم أن/مويستشار/ لا يتجسد في منتج يتفاعل معه المشجعون والزوار بشكل مباشر، إلا أننا على يقين تام بأن هذا الفحم سيلهم الكثير منهم لاتباع نمط حياة مستدام وسيدفعهم للتفكير في مختلف جوانب الاستدامة التي ستميز هذه النسخة من المونديال.”

وأكد الأنصاري الذي ابتكر مع فريقه الذي يضم أيضا كلا من البروفيسور جوردن مكاي والدكتور هاميش مكي من كلية العلوم والهندسة بجامعة حمد بن خليفة، أن الدافع وراء مشاركته في “تحدي 22” هو ترك بصمة في إرث بطولة كأس العالم لكرة القدم /قطر 2022/ التي وضعت مبدأ الاستدامة نصب عينيها في كافة مراحل تنظيم البطولة والاستعداد لها، هذا إلى جانب رغبتنا في الإسهام في تحقيق أهداف دولة قطر في مجال التنمية المستدامة.

Moistchar Project Supports Sustainability Goals of Qatar 2022
Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
4
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format