👮‍♂️ Government

QC deliver urgent aid to flood-hit people in Malaysia

قطر الخيرية توزع مساعدات عاجلة على متضرري فيضانات ماليزيا

Doha: Qatar Charity (QC) has contributed to providing urgent assistance to those affected by the floods in Malaysia, with funding and support from the Qatar Fund for Development (QFFD) and in co-operation with the Malaysian Medical Relief Society known as MERCY Malaysia.

The relief aid came in light of the urgent relief intervention plan developed by the Malaysian government.

QC, along with the local partner, identified three states in co-ordination with the local governments to deliver food aid and personal hygiene items to 2,188 families.

Qatar Charity distributed the aid funded by the QFFD on March 10. The distribution of assistance is expected to continue during the coming weeks to benefit several affected areas, according to a press statement.

People in villages and rural areas were hardest hit by the floods and they are suffering from a lack of food and safe drinking water.

The aid comes at a time when Malaysia has been experiencing floods since January, which has caused the displacement of thousands of citizens who are facing a shortage of basic needs, including food, clothing, drinking water and hygiene supplies.

CEO’s assistant for International Operations and Partnerships at Qatar Charity, Nawaf al-Hammadi, said this aid contributes to reducing the impact of floods on the affected people in Malaysia, especially in light of the ongoing coronavirus pandemic. He added that the distribution of aid would continue over the coming weeks in different flood-hit areas to support the affected.

Al-Hammadi emphasised the importance of the support extended by QFFD to carry out the humanitarian interventions of Qatar Charity
around the world.

Mesfer bin Hamad al-Shahwani, QFFD deputy director-general of Projects, said QFFD has strengthened its efforts in co-operation with strategic partner Qatar Charity to urgently respond and support those affected by the floods in Malaysia, providing relief aid to the thousands of affected families in many flood-hit areas. He indicated that distribution of the aid took place in co-operation and co-ordination with Qatar’s embassy in Kuala Lumpur, the competent bodies and other strategic partners.

He explained that the main objective of the aid was to ensure that the flood-affected communities meet their basic needs.

The aid was distributed to 248 families in Benta area, in addition to 290 beneficiaries from five different villages, who received the aid distributed in the Kuala Lipis area.
The beneficiaries expressed delight at receiving the aid.

Ahmed Taj al-Din, an official, thanked Qatar and the supporters for delivering the urgent aid in this challenging time. He said this reflects the magnitude of relations between the Qatari and Malaysian peoples, especially in times of adversity, as the affected people, who are farmers, have lost their work due to the flood in light of the unending coronavirus pandemic.

It is expected that, during the next two weeks, the aid will be delivered to 800 families in the state of Johor and 850 families in the state of Sabah.

الدوحة: بتمويل ودعم من صندوق قطر للتنمية وبالتعاون مع مؤسسة ميرسي ماليزيا ساهمت قطر الخيرية في تقديم مساعدات عاجلة للمتضررين من الفيضانات وذلك في ضوء خطة التدخل الإغاثي العاجلة التي وضعتها الحكومة الماليزية والتي بدأت فيها منذ شهر يناير 2021.

وقامت قطر الخيرية مع الشريك المحلي بتحديد ثلاث ولايات بالتنسيق مع الحكومات المحلية لتقديم السلال الغذائية ومواد النظافة الشخصية لـ 2188 عائلة.

وانطلقت عمليات التوزيع التي نفذتها قطر الخيرية بتمويل ودعم من صندوق قطر للتنمية‏ في العاشر من مارس الجاري ومن المنتظر أن تستمر حتى الأسابيع المقبلة للوصول إلى عدة مناطق متضررة.

فيضانات مدمرة

ويعد سكان القرى والمناطق الريفية الفئات الأكثر تضررا خاصة وأنهم يعانون من نقص في الغذاء والمياه الصالحة للشرب.

ويأتي ذلك في وقت تشهد فيه ماليزيا منذ يناير الماضي فيضانات تسببت في نزوح آلاف المواطنين من مدنهم بعد فقدانهم لمنازلهم، كما يعاني السكان من تضرر لممتلكاتهم ونقص في الاحتياجات الأساسية بما في ذلك الطعام واللباس ومياه الشرب ومستلزمات النظافة.

وقال مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات والشراكات الدولية بقطر الخيرية السيد نواف الحمادي: إن هذه المساعدات تساهم في الحد من تبعات الفيضانات على المتضررين في ماليزيا خاصة في ظل انتشار فيروس كورونا، مضيفا إن عمليات التوزيع مستمرة طيلة الأسابيع المقبلة في مناطق مختلفة للوصول إلى السكان الذين تضررت بيوتهم وممتلكاتهم لمد يد العون لهم لتجاوز هذه الأزمة.

ونوه السيد الحمادي بأهمية الدعم الذي يقدمه صندوق قطر للتنمية لتمويل هذه العمليات والتي تساهم في تغطية التدخلات الإنسانية لقطر الخيرية حول العالم.

بدوره أكد السيد مسفر بن حمد الشهواني نائب المدير العام للمشاريع بصندوق قطر للتنمية، أن الصندوق عزز جهوده بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي المنفذ قطر الخيرية في الاستجابة العاجلة لدعم المتأثرين والمتضررين من الفيضانات في ماليزيا، وذلك بتكثيف الجهود وتقديم مساعدات إغاثية عاجلة ومتنوعة لآلاف الأسر في مراكز الإيواء المخصصة للمتضررين في عدد من المناطق المنكوبة، والذين تقطعت بهم السبل جراء الفيضانات، وذلك بالتعاون والتنسيق مع سفارة دولة قطر في كوالالمبور والجهات المختصة في الولاية والشركاء الإستراتيجيين الآخرين، وأوضح أن الهدف الرئيسي من المساعدات يتمثل في ضمان حصول المجتمعات المتضررة من الفيضانات على احتياجاتها الأساسية واستعادة سبل معيشتها ومصادر رزقها في اقرب فرصة.

عمليات التوزيع

وشملت عمليات التوزيع في اليوم الأول منطقتين الأولى منطقة بنتا ” Benta “ التي تم فيها توزيع المساعدات على 248 عائلة، ونظرا لتعليمات التباعد الاجتماعي الخاصة بكوفيد – 19 فقد تم وضع المساعدات في المخزن التابع للإدارة المحلية، ثم قامت عدة فرق بالتوجه إلى بيوت المستفيدين للتوزيع عليهم.

كما تم التوزيع في المنطقة الثانية: منطقة كوالا ليبيس kuala lipis حيث وصلت المساعدات لـ 290 مستفيدا في خمس قرى مختلفة.

ترحيب الأهالي

وقد نالت هذه الخطوة ترحيبا واستحسانا من الأهالي الذين عبروا عن شكرهم وسعادتهم لهذه المساعدات وإيصالها إلى بيوتهم.

وتوجه المسؤول عن التجمعات السكنية السيد أحمد تاج الدين بالشكر لدولة قطر والجهات الداعمة على المساعدة العاجلة والمهمة في هذا الوقت الصعب الذي تمر به منطقتهم.

وقال إن هذا يعكس حجم الأخوة بين الشعبين القطري والماليزي خاصة وأن أهل المنطقة تأثروا بالفيضان فكلهم فلاحون وقد فقدوا أعمالهم من الفيضان وفي ظل التأثر بجائحة كورونا فقد كانت العواقب وخيمة.

ومن المنتظر أن يتم خلال الأسبوعين القادمين توزيع المساعدات على 800 عائلة في ولاية جوهور و850 عائلة في ولاية صباح.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format