🇶🇦 DOHA

Aisha Al Mannai Affirms Qatar’s Commitment to the Empowerment of Women

عائشة المناعي تؤكد اهتمام دولة قطر بالمرأة وجعلها عنصرا فاعلا في مسيرة التنمية

QNA

Doha: HE Member of the Arab Parliament and the Shura Council in the State of Qatar Dr. Aisha bint Youssef Al Mannai affirmed the commitment of the State of Qatar to ensuring that women play an active role in development. She highlighted that Qatar National Vision 2030 supports the empowerment of women in all fields.

This came during a talk organized by the Qatari Forum for Authors as part of an initiative that shed lights on women leaders in the country.

Her Excellency highlighted the appointment of four women in the Shura Council, and said that the State of Qatar is working on promoting democratic practices by holding municipal council elections and Shura Council elections in the future. She praised the role played by many women occupying leadership positions in the state, highlighting that the main factor for choosing any leadership position is merit.

Al Mannai discussed her educational journey which started in Al Kharaitiyat primary school all the way to completing a Master’s and PhD. from Al Azhar University in 1990. This led her to starting teaching at Qatar University at the College of Sharia and eventually became dean. Afterwards, she headed the Mohammed bin Hamad Al-Thani Center for Muslim Contribution to Civilization. 

قنا

الدوحة: أكدت سعادة الدكتورة عائشة بنت يوسف المناعي، عضو البرلمان العربي ومجلس الشورى في دولة قطر، على اهتمام دولة قطر بالمرأة وجعلها عنصرا فاعلا ومساهمتها في مسيرة التنمية الحضارية للدولة، حيث رؤية قطر الوطنية 2030 الداعمة لتمكين المرأة والرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة بدور المرأة في مختلف المجالات .

جاء ذلك اثناء استضافة سعادة الدكتورة المناعي ،التي تشغل أيضا منصب مديرة مركز محمد بن حمد آل ثاني لإسهامات المسلمين في الحضارة بكلية الدراسات الاسلامية بجامعة حمد بن خليفة،في حوار بمستهل مبادرة /هن قائدات و كاتبات/ التي انطلقت يوم الأمس، وينظمها الملتقى القطري للمؤلفين لتسليط الضوء على دور المرأة القيادية في الدولة .

واشارت سعادتها في الحوار التي اجرته معها الدكتورة بثينة الأنصاري مديرة برامج المرأة والطفل بالملتقى تم بثه عبر المنصات الرقمية للملتقى ، الى تعيين اربع من السيدات القطريات في مجلس الشورى ..مبينة أن دولة قطر تعمل على تحقيق الديمقراطية كممارسة وقد بدأت في انتخابات المجلس البلدي وقريبا سيكون في انتخابات الشورى ، مشيدة بتولي المرأة الكثير من المواقع القيادية في الدولة، موضحة أن المعيار الرئيسي للاختيار في المواقع القيادية هو الكفاءة والقدرة على تحمل المسؤولية، سواء كان للرجل أو شقيقته المرأة .

كما ثمنت عضو البرلمان العربي ،الحراك الثقافي الذي تشهده الدولة وجهود الكاتبات القطريات اللاتي خضن مختلف المجالات العلمية والأدبية ، داعية في الوقت نفسه، الفتيات إلى التخلص من القيم السلبية مثل الاسراف والبذخ والتقليد الأعمى للموضى ، وطالبتهن بتنمية مهاراتهن ليكون لهن بصمة في المجتمع والحياة عامة .

وقد استعرضت الدكتورة المناعي خلال الحوار أيضا رحلتها العلمية بداية من مدرسة الخريطيات الابتدائية لتتخرج من جامعة قطر في تخصص التربية ثم تخصص الشريعة لتبدأ الدراسة في مرحلتي /الماجستير والدكتوراة/ في جامعة الأزهر حيث حصلت على الدكتوراة عام 1990، في تخصص العقيدة والفلسفة الإسلامية ، لتبدأ رحلتها العملية مدرسة في كلية الشريعة بجامة قطر ، حتى وصلت إلى عمادة الكلية ، قبل ان تنتقل إلى كلية الدارسات الإسلامية لتترأس مركز محمد بن حمد آل ثاني لإسهامات المسلمين في الحضارة،.

كما اشارت الى انها تطرقت في كتاباتها المطبوعة والبحثية الكثير من القضايا من أهمها قضايا العقيدة والأديان وحوار الحضارات وحوار الأديان ،وكذلك جهود دولة قطر في الحوار الحضاري ، إلى جانب الاهتمام بقضايا المرأة وإيضاح اهتمام الإسلام بها في مواجهة بعض الحملات التي تستهدف التشويه ،مؤكدة أن الاسلام انتصر للمرأة قبل كل الحضارات والثقافات القديمة ، كما تناولت المرأة والديمقراطية وغيرها من القضايا .

يشار إلى أن مبادرة / هن قائدات وكاتبات/ تجىء مواكبة لاحتفال الملتقى القطري للمؤلفين على مدار شهر مارس بيوم المرأة العالمي، ومواكبة لإعلان منظمة /الإيسيسكو/ عام 2021 عاما للمرأة، تحت شعار “النساء والمستقبل” وتحت عنوان /رفع الوعي بدور المرأة في صناعة مستقبل مستدام/ ، وهو ما يتماشى مع جهود دولة قطر لتمكين المرأة وتوفير البيئة التي من شأنها أن تعزز حقوقها الثقافية والاجتماعية والاقتصادية، حيث احتلت المرأة في دولة قطر دورا بارزا ، وأصبحت في أعلى المناصب الإدارية والعلمية، وقامت بجهد فاعل من خلال إسهامها في شتى المجالات داخل المجتمع المحلي وخارجه.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format