😎 LifeStyle

The pandemic contributed to reducing wedding costs

الجائحة ساهمت في خفض تكاليف الأعراس

Al-Sharq – WGOQatar Translations 

Doha: A number of young people confirmed that the Coronavirus pandemic has contributed significantly to reducing weddings’ costs, and overcoming the manifestations of extravagance, the reason for this is that people wanting to get married started to dispense many of the wedding supplies, especially with the application of precautionary measures of social distancing, limiting the number of guests and the closure of wedding halls, which led to holding women’s parties at homes.

Citizens told Al-Sharq that the high prices of dowries and the high costs of marriage are the most important reasons for young people’s reluctance to marry and delay the age of marriage, they explained that the high costs of marriage push some young people into debt and borrow beyond their financial capacity, which is a huge burden that put them under great pressure after marriage.

They called on parents to overcome the difficulties for young people by making it easier for them not to look at others and make comparisons, and to view marriage as starting a family and building society through understanding between spouses. They called for intensified awareness courses to encourage young people to marry.

Dr. Mohammed Karbon: Parents are required to take into account the financial conditions of young people.

Dr. Mohammed Abdullah Karbon said: The Coronavirus crisis has reduced the cost of weddings by a large percentage, especially with the application of precautionary measures, the prohibition of gatherings and weddings, as well as the fact that the number of attendees is reduced, saving from the budget allocated to marriage as a whole. Explaining that the high costs are one of the obstacles for young people, who prefer to go to work and delay the age of marriage, he added: I advise young people to hurry with regard to marriage, and certainly there are families who agree with their financial situation, and therefore parents must take into account the financial conditions of young people and the burdens imposed on them, In particular, some have obligations to complete schooling and other matters, as excessive applications lead to the reluctance of young people and delaying the age of marriage, or young people are forced to resort to marriage to a foreigner.

Dr. Karbon pointed out that sometimes the fear of failure and taking responsibility, makes young people reluctant to marry, stressing the importance of intensifying awareness sessions that encourage young people to marry, as well as the major role of preachers of mosques in raising community awareness regarding advising parents and guiding young people to the right path.

Dr. Maryam Al-Maliki: Parents’ requests and exaggeration snag young people

Dr. Maryam al-Maliki, an educational consultant and family expert, said that there are no obstacles to young marriage, especially since some believe that the high prices of dowries and the high costs of marriage are a kind of status and social relevance, as a result of tradition and consideration of others, considering that the problem lies in the parents’ requests and exaggerations in them, However, some young people view the high costs and the exaggerated wedding supplies as a kind of waste, and explained that the Coronavirus crisis did not change the costs of marriage, which remains the same, except for the wavering of holding the wedding in a certain hall, and the invitation addressed to a limited number of attendees, pointing out the importance of simplifying the idea of marriage, so that young people accept marriage without fear of over-requirements.

Dr. Al-Maliki continued: “I advise girls not to exaggerate, and look at others, so that the courses that guide young people should be intensified with the importance of spreading awareness and leaving extravagant requirements and waste in the costs of marriage, and also I see that the media is failing in the matter of overcoming the obstacles the youth are facing.

She attributed the main reason for the over-cost of marriage to the social outlook, customs and traditions, which led to the reluctance of some young people, the age of the husband, and the tendency of some of them to work and achieve ambitions first.

الشرق

الدوحة: أكد عدد من الشباب أن جائحة كورونا قد ساهمت بشكل كبير في خفض تكاليف الأعراس، بعد أن كانت تكلف مبالغ طائلة وتغلب عليها مظاهر البذخ، مرجعين السبب في ذلك إلى استغناء الزوجين عن الكثير من التجهيزات المتعلقة بحفل الزفاف، خاصة مع تطبيق الإجراءات الاحترازية من التباعد الاجتماعي والعدد المسموح به من المدعوين وإغلاق صالات الأفراح، حتى أصبح الحفل الخاص بالنساء يقتصر على الإقامة بالمنازل. وقالوا لـ الشرق إن غلاء المهور وارتفاع تكاليف الزواج من أهم أسباب عزوف الشباب عن الزواج، وتأخير سن الزواج، موضحين أن التكاليف المرتفعة للزواج تدفع البعض من الشباب إلى الدين والاقتراض بما يتجاوز مقدرته المالية، مما يشكل عبئاً كبيراً عليه ويجعله يعيش تحت ضغوط كبيرة بعد الزواج نتيجة لهذا الدين.

ودعوا الأهل إلى ضرورة تذليل الصعاب أمام الشباب من خلال التسهيل عليهم وعدم النظر للغير وإجراء المقارنات، والنظر إلى الزواج باعتباره تكوين أسرة وبناء مجتمع من خلال التفاهم بين الزوجين، مطالبين بتكثيف الدورات التوعوية لتشجيع الشباب على الزواج.

د. محمد كربون: الأهل مطالبون بمراعاة ظروف الشباب المادية

قال الدكتور محمد عبدالله كربون: إن أزمة كورونا قد خفضت تكاليف الأعراس بنسبة كبيرة، خاصة مع تطبيق الإجراءات الاحترازية، ومنع التجمعات وإقامة الأعراس، فضلا عن أن العدد المسموح به من الحضور أصبح أقل، مما يوفر من الميزانية المخصصة للزواج ككل، موضحا أن التكاليف المرتفعة تعد إحدى العقبات أمام الشباب، الذين يفضلون الاتجاه للعمل وتأخير سن الزواج، واستطرد قائلا: أنصح الشباب بضرورة التعجل فيما يتعلق بالزواج، وبالتأكيد هناك عائلات يوافقون على وضعه المادي، ولذلك يجب على الأهل مراعاة ظروف الشباب المادية والأعباء الملقاة على عاتقهم، خاصة أن البعض لديه التزامات تجاه استكمال الدراسة وغيرها من الأمور، حيث إن المغالاة في الطلبات تؤدي إلى عزوف الشباب وتأخر سن زواجهم، أو أن يضطر الشباب للجوء للزواج من أجنبية.

ولفت إلى أنه أحيانا الخوف من الفشل وتحمل المسؤولية، يجعل الشباب يعزفون عن الزواج، مؤكدا أهمية تكثيف الدورات التوعوية التي تحث الشباب على الزواج، وكذلك خطباء المساجد عليهم دور كبير في التوعية المجتمعية فيما يتعلق بنصح الأهل وإرشاد الشباب إلى الطريق الصحيح.

د. مريم المالكي: طلبات الأهل والمغالاة فيها عقبة أمام الشباب

قالت الدكتورة مريم المالكي، مستشارة تربوية وخبيرة أسرية، إنه لا توجد عقبات أمام زواج الشباب، خاصة أن البعض يرى أن غلاء المهور وارتفاع تكاليف الزواج، نوع من المكانة والوجاهة الاجتماعية، نتيجة التقليد والنظر للغير، معتبرة أن الإشكالية تكمن في طلبات الأهل والمغالاة فيها، إلا أن البعض من الشباب ينظرون للتكاليف المرتفعة والمبالغ فيها في تجهيزات الزواج، على أنها نوع من التبذير، وأوضحت أن أزمة كورونا لم تغير تكاليف الزواج، والتي ما زالت كما هي، باستثناء التنازل عن تجهيز القاعات، والدعوة توجه لعدد محدود من الحضور، لافتة إلى أهمية تبسيط فكرة الزواج، حتى يقبل الشباب على الزواج دون الخوف من المغالاة في المتطلبات، وتابعت قائلة: انصح الفتيات بعدم المغالاة، والنظر للغير، ولذلك يجب تكثيف الدورات التي توجه لفئة الشباب بأهمية نشر الوعي والبعد عن المغالاة والتبذير في تكاليف الزواج، وأيضا أرى أن وسائل الإعلام مقصرة في هذا الأمر، بحيث يتم تذليل العقبات أمام الشباب.

وأرجعت السبب الرئيسي في المغالاة في تكاليف الزواج إلى النظرة الاجتماعية والعادات والتقاليد، الأمر الذي أدى إلى عزوف البعض من الشباب، وارتفاع سن الزوج، واتجاه البعض منهم للعمل وتحقيق الطموحات أولاً.

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format