💰 Business

Global Fintech Investments Record $30.4 Billion

أكثر من ٣٠ مليار دولار قيمة الاستثمارات العالمية في قطاع التكنولوجيا المالية

QNA

Doha: Investors poured US$30.4 billion into fintechs globally in the first nine months of 2020, according to the Qatar Fintech Report 2021 released today by the Qatar Financial Centre and Refinitiv.

Although with the MENA region accounted for less than 1 percent of global investments in 2019, the figures suggest the region is becoming increasingly attractive for investors.

The report highlights the exponential growth of the Global FinTech investments from just under US$ 1 billion in 2008 to an estimated US$34.5 billion by the end of 2019.

Despite jarring global economic uncertainty and financial market volatility brought on by the COVID-19 pandemic, fintech investment levels globally remained relatively stable during the first nine months of 2020. The largest investments were in payments, securing a quarter of VC funding, followed by digital banking and capital market solutions. Qatar’s current strategic FinTech interests are closely aligned to these outlined areas.

Within the MENA region, 70 percent of fintech investment went to the UAE in 2019 (the most recent year with data over 12 months) followed by Bahrain. Qatar is also accelerating the development of its FinTech ecosystem and is making significant strides in this regard.

The global outbreak of the COVID-19 pandemic came as a wakeup call for traditional financial institutions (FIs) in MENA markets and spurred growth opportunities in Qatar and elsewhere. The pandemic accelerated the implementation of digitalization strategies in Qatar’s financial marketplace.

Yousuf Mohamed Al Jaida, Chief Executive Officer, Qatar Financial Centre, said: “The outbreak of the Covid-19 pandemic created new opportunities for financial innovation, which has attracted an influx of tech and FinTech companies seeking to set up operations in Qatar. The country offers FinTechs worldwide substantial opportunities domestically as an unsaturated market with ICT spending expected to reach US$9 billion by 2024, boosting the competitiveness of its market and strengthening its position to emerge as a FinTech hub in the region.”

“Qatar has made remarkable progress in the FinTech space in a very short time. Several major developments have taken place in the last year, including the launch of Qatar’s National FinTech Strategy, the Qatar FinTech Hub (QFTH) and its incubator and accelerator programs as well as the Qatar Financial Centre (QFC) Fintech Circle and Tech Talk series to buttress the local ecosystem.”

Nadim Najjar, Managing Director, Middle East and Africa, Refinitiv, an LSEG (London Stock Exchange Group) business, said: “Although this funding performance indicates significantly slower FinTech adoption in the region, it is also a sign of substantial untapped potential, especially in the Gulf. Key drivers for FinTech solutions in the Gulf include above average GDP per capita, high internet and online payment penetration, as well as shifting consumer preferences away from traditional financial institutions.”

The number of global deals has been in steady decline since the final quarter of 2019 indicating larger funding rounds in more mature FinTechs. The average deal size for 2020 has increased to US$21.5 million compared to US$15 million in 2019. Around 72 funding rounds were recorded during the first nine months of 2020 compared with only 70 for the same period in 2019 as investors increasingly place larger bets on a smaller number of players. The US is by far the largest funding market for FinTech investments, making up 51 percent of VC-backed investments in 2019, followed by 20 percent by Asia and 19 percent by Europe.

قنا

الدوحة: بلغ حجم الاستثمار العالمي في شركات التكنولوجيا المالية خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 نحو 30.4 مليار دولار أمريكي، وذلك وفقًا لتقرير مركز قطر للتكنولوجيا المالية لعام 2021 الصادر الأمس، عن مركز قطر للمال وشركة /ريفينيتيف/ “إحدى شركات مجموعة بورصة لندن”، الذي بين أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحديدًا تعد الأكثر جذبًا للاستثمار في قطاع التكنولوجيا المالية.

وسلط التقرير الضوء على الزيادة الكبيرة للاستثمارات العالمية في مجال التكنولوجيا المالية من أقل من مليار دولار أمريكي في عام 2008 إلى ما يعادل 34.5 مليار دولار أمريكي بنهاية عام 2019 ، وتعزيز القدرة التنافسية للقطاع في دولة قطر.

وبالرغم من حالة عدم اليقين السائدة والتقلبات التي تشهدها الأسواق المالية نتيجة لتفشي جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، فقد كشف التقرير أن مستويات الاستثمار في مجال التكنولوجيا المالية ظلت ثابتة نسبيًا خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020.

وبحسب التقرير فقد استحوذت خدمات المدفوعات على الحصة الأكبر من الاستثمارات، حيث حصلت على ربع تمويل رأس المال المُجازف، تليها الخدمات المصرفية الرقمية وحلول أسواق رأس المال، وهو ما ينسجم بشكل وثيق مع الأهداف الاستراتيجية لدولة قطر للتكنولوجيا المالية.

وعلى الرغم من النمو الملحوظ في حجم الاستثمارات العالمية في قطاع التكنولوجيا المالية، أشار التقرير إلى أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا استحوذت على أقل من 1 بالمئة من إجمالي حجم الاستثمارات العالمية في عام 2019.. وشكلت الإمارات 70 بالمئة من إجمالي الاستثمارات في التكنولوجيا المالية في عام 2019، تلتها البحرين وغيرها من دول المنطقة.. بينما تقوم دولة قطر حاليًا بتنفيذ العديد من الآليات لتطوير بيئة هذا القطاع وقد قطعت أشواطًا كبيرة في ذلك.

ولفت التقرير إلى أن تفشي وباء فيروس كورونا (كوفيد-19) ساهم في تحفيز المؤسسات المالية التقليدية في أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وخلق فرص نمو هائلة في دولة قطر وغيرها، بالإضافة إلى الإسراع في تنفيذ استراتيجيات التحول الرقمي لدى الأسواق المالية القطرية.

وبهذه المناسبة قال السيد يوسف محمد الجيدة، الرئيس التنفيذي لمركز قطر للمال : “أتاحت جائحة كورونا فرصًا جديدة غير مسبوقة لدعم ابتكارات التكنولوجيا المالية، وهو ما اجتذب العديد من شركات التكنولوجيا المالية الراغبة في توسيع عملياتها من وإلى قطر”.

وأوضح الجيدة أن دولة قطر قدمت فرصًا كبيرة للنمو محليًا لشركات التكنولوجيا المالية من جميع أنحاء العالم باعتبارها سوقًا غير مشبعة، متوقعاً أن ينمو حجم الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى نحو 9 مليارات دولار أمريكي بحلول عام 2024، الأمر الذي سيسهم في تعزيز القدرة التنافسية للاقتصاد وتدعيم مكانتها لتبرز كمركز رائدٍ في مجال التكنولوجيا المالية في المنطقة.

وأضاف الجيدة قائلاً: “حققت دولة قطر تقدمًا ملحوظًا في مجال التكنولوجيا المالية في فترة وجيزة للغاية. فقد حدثت العديد من التطورات الهامة خلال العام الماضي بما في ذلك إطلاق الاستراتيجية الوطنية للتكنولوجيا المالية لدولة قطر، ومركز قطر للتكنولوجيا المالية، وبرامج مسرعات الأعمال، بالإضافة إلى إطلاق سلسلة حلقات “حديث التكنولوجيا TECH TALK” ومبادرة “فنتك سيركل” لدعم وتعزيز بيئة الأعمال محليًا”.

من جانبه قال السيد نديم نجار، العضو المنتدب لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لدى شركة /ريفينيتيف/: “بالرغم من أن أداء التمويل حاليًا يؤكد على بطء وتيرة تبني تقنيات التكنولوجيا المالية في المنطقة، إلا أنه يشير إلى وجود إمكانات كبيرة غير مستغلة خاصة في دول مجلس التعاون الخليجي. ويعد ارتفاع متوسط نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، وانتشار الإنترنت وطرق الدفع عبر الإنترنت بالإضافة إلى التغيرات الكبيرة في عادات المستهلك الذي لم يعد يعتمد على خدمات المؤسسات المالية التقليدية من أبرز العوامل الرئيسية التي تساهم في توسيع حلول التكنولوجيا المالية في المنطقة”.

يذكر أن عدد الصفقات العالمية استمر في الانخفاض بشكل مطرد منذ الربع الأخير لعام 2019، مما يشير إلى تحول جولات التمويل إلى التركيز على شركات التكنولوجيا المالية الأكثر نموًا.

وارتفع متوسط حجم الصفقة الواحدة لعام 2020 إلى 21.5 مليون دولار أمريكي مقارنة بنحو 15 مليون دولار أمريكي في عام 2019. كما تم تسجيل حوالي 72 جولة تمويل خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 مقارنة بحوالي 70 جولة فقط في نفس الفترة من عام 2019، حيث يضع المستثمرون رهانات أكبر وبشكل متزايد على عدد قليل من الشركات. وتعد الولايات المتحدة الأمريكية أكبر سوق تمويل لاستثمارات التكنولوجيا المالية، حيث تشكل 51% من الاستثمارات المدعومة من رأس المال المُجازف في عام 2019، تليها آسيا بنسبة 20% وأوروبا بنسبة 19%.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format