💉 Health🦠Coronavirus

Oral health can save people from severe COVID-19 complications

مصابو التهاب اللثة معرضون للمضاعفات الخطيرة لفيروس كورونا

Doha: More commonly known as gum disease, periodontitis is a severe gum infection characterised by chronic inflammation, whose patients may be at greater risk if exposed to COVID-19.

A research team spearheaded by Dr. Nadia Maarouf, Associate Consultant from Hamad Dental Center, and led by Dr. Faleh Tamimi, Professor at Qatar University’s (QU) College of Dental Medicine, has demonstrated that there may be a strong association between COVID-19 and oral health. 

While speaking on his research about patients with (periodontitis), Dr. Faleh said: “In our study, we assessed the dental records of patients that have been infected with COVID-19. We discovered that a substantial portion of the patients that suffered severe COVID-19 complications (including death) had chronic gum infections, also known as periodontal disease. Our study concludes that there is a strong association between the severity of COVID-19 and the presence of periodontitis.”

“We found that COVID-19 patients suffering from periodontitis were three times more likely to have severe complications such as admission to the ICU, need for ventilation, and even death. This association was regardless of other medical problems such as diabetes, smoking, age, asthma, and many others,” he added. 

This study was led by Qatar Hamad Dental Center and Qatar University, collaborating with McGill University in Canada and the Complutense University in Spain. The team included researchers from Qatar University (Dr. Daas), a graduate student from McGill University ( W Cai), and doctors and staff from Hamad Medical Corporation, such as dental specialists, ICU specialists, and computer engineers. 

“We also had the privilege to count with two world-renowned researchers in periodontitis and epidemiology, like Dr. Mariano Sanz (Spain) and Dr. Belinda Nicolau( McGill University, Canada),” added Dr. Faleh. 

Shedding light on the link between periodontitis and COVID-19 complications, Dr. Faleh said: “There are several ways in which periodontitis could be making coronavirus worse. One possibility is that the bacteria in the mouth could make their way to the lungs and complicate things. Another possibility is that patients with gum diseases have ongoing inflammation in the body that makes their immune system more prone to react in a destructive way to COVID-19.” 

The good news is that it is easy to prevent and manage periodontal disease. People need to implement proper oral hygiene after every meal and use dental floss to clean between the teeth. Dentist visits 2 to 3 times per year to check up on oral health, professional cleaning of the teeth is necessary.  

“Having a chronic infection in your mouth is not good for your health. It has been known for some time that periodontitis can have detrimental effects on many systemic diseases such as cardiovascular diseases, atherosclerosis, cancer, pneumonia, Alzheimer’s, diabetes, to mention a few,” he added. Researchers in Qatar investigated 568 patients who suffered from COVID-19 and found that a significant portion of patients, who suffered severe complications, including death, had an advanced stage of gum disease. 

الدوحة: هناك أمراض تزيد خطر تطوير مضاعفات خطيرة لفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد-19 مثل السكري وأمراض الجهاز التنفسي، ولكن دراسة حديثة كشفت عن مرض قد لا يخطر على البال يزيد خطر الموت بكورونا 3 مرات، فما هو؟

وأجرى الدراسة باحثون من مركز حمد لطب الأسنان ومركز أبحاث الفم في مؤسسة حمد الطبية بالتعاون مع كلية طب الأسنان بجامعة قطر، وأيضا بالتعاون مع باحثين من إسبانيا وكندا.

أما المرض الذي اكتشف الباحثون علاقته بمضاعفات كورونا فهو التهاب اللثة المتقدم (periodontitis)، ويعرف أيضا بالتهاب دواعم السن.

ووجد الباحثون أن مرضى التهاب اللثة المتقدم أكثر عرضة بثلاث مرات لخطر الأعراض الحادة ودخول العناية المركزة والوفاة جراء الإصابة بمرض كوفيد-19، حيث كان مرض اللثة المتقدم مرتبطا بـ”المضاعفات الخطيرة” للإصابة بفيروس كورونا.

وأجرى الدراسة مجموعة باحثين من مؤسسة حمد الطبية وجامعة قطر، بقيادة كل من الدكتورة نادية معروف استشارية مشاركة في مركز حمد للأسنان والبروفيسور فالح التميمي من كلية طب الأسنان بجامعة قطر.

واستنتجت الدراسة أن العلاقة بين التهاب اللثة وكوفيد-19 يمكن إرجاعها للحقيقة العلمية بأن التهابات اللثة المزمنة قد تسبب التهابا مزمنا في الجسم بما يعرف بـ”عاصفة السيتوكين” (cytokine storm)، التي تؤدي لمضاعفات عند الإصابة بالفيروس.

وفي عاصفة السيتوكين تحدث استجابة مناعية خطيرة، حيث يتم إنتاج الخلايا المناعية بشكل مفرط وتدخل إلى الرئتين، مما يقود إلى تدهور في الجسم يشبه تسمم الدم. يرافق هذا تراجع في القدرة على التنفس والتهاب رئوي، مما قد يقود في النهاية إلى الموت.

كما أشارت الاختبارات الإحصائية على عينة من مرضى كوفيد-19 إلى أن وجود مرض مزمن باللثة مصاحب لاحتمال المضاعفات الشديدة بنسبة 3 مرات، مقارنة بالمرضى غير المصابين بأمراض اللثة. مع الأخذ في الاعتبار عوامل العمر والأمراض المزمنة الأخرى.

ما التهاب اللثة؟

هو مرض يصيب اللثة، ويتميز بحدوث احمرار ونزف وتورم فيها. لا يكون عادة مصحوبا بألم في المراحل الأولى، ومع تطوره قد يؤثر على العظم الداعم للسن، مما يؤدي إلى تآكلها وينتهي بحدوث حركة في السن وخلعها.

تتصف اللثة السليمة بأنها مشدودة وزهرية اللون وشاحبة، أما عند التهابها فإنها تصبح منتفخة حمراء داكنة اللون وتنزف بسهولة. وتكمن إشكالية المرض في أنه عادة في بداياته لا يكون مصحوبا بألم، أما الأعراض الأخرى فقد يهملها الشخص خاصة إذا لم يكن يعتني أصلا بصحة فمه وأسنانه، مما يؤدي لتطور المرض وامتداده إلى العظم السنخي الداعم للأسنان.

كيف يحدث التهاب اللثة؟

تلعب قلة العناية بالفم والأسنان وإهمال تفريشها وتنظيفها بالخيط السني دورا أساسيا في نشوء التهاب اللثة. إذ يؤدي عدم تفريش الأسنان إلى بقاء بقايا الطعام في الفم، مما يعطي البكتيريا الموجودة على الأسنان الغذاء اللازم لها، فتتغذى عليه منتجة الأحماض. وتكوّن الأحماض والسكريات (بقايا الطعام) والبكتيريا واللعاب طبقة تسمى اللويحة الجرثومية “البلاك” (plaque) على الأسنان.

إذا لم تُزل هذه الطبقة بالتنظيف والتفريش فإنها خلال 48 إلى 72 ساعة تبدأ في التكلس والتصلب مشكّلة الجير السني، وهو طبقة صلبة لا يمكن إزالتها بالتفريش، بل يجب تنظيفها لدى طبيب الأسنان.

يؤدي بقاء اللويحة الجرثومية والجير على الأسنان واللثة إلى خدش النسيج اللثوي، مما يؤدي إلى التهابه الذي يبدأ بسيطا في النسيج الرخو (اللثة فقط) ويسمى عندها التهاب اللثة (Gingivitis).

في حالة عدم علاجه يمتد الالتهاب إلى النسيج الصلب (العظم السنخي) الذي يبدأ في التآكل والذوبان، مما يقود إلى تراجع دعامة السن العظمية فتبدأ الأسنان بالحركة ثم تسقط، ويسمى عندها التهاب اللثة المتقدم “التهاب دواعم السن” (periodontitis). وقد يترافق التهاب اللثة المتقدم أيضا مع حساسية في الجذور لانكشافها، كما قد يتكوّن قيح وتحدث آلام حادة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format