👮‍♂️ Government

Shura Council Discusses Values, Principles, and Ethics in Society

مجلس الشورى يناقش القيم والمبادئ والأخلاق في المجتمع 

QNA

Doha: The Shura Council held its regular weekly meeting on Monday under the chairmanship of HE Speaker of the Shura Council Ahmed bin Abdullah bin Zaid Al Mahmoud. The session was held via video conference technology at the Council headquarters.

At the outset of the session, the Council stressed the importance of preserving values, principles and ethics in society, which was previously discussed in a session held by the Council, and the Council referred the issue to the Information and Cultural Affairs Committee to further study it in light of a number of papers submitted by a number of members on this issue.

After extensive discussions of the committee’s report, the Council approved a number of recommendations and decided to refer them to the esteemed government.

The recommendations came in four axes along with a main recommendation. The religious and moral axis called for reinforcing the role of religion and the correct, clear and tolerant belief by instructing the educational, religious, cultural and media systems to coordinate between them, establish moderate specialized Islamic websites supervised by an elite of scholars with the aim of disseminating correct ideas and the necessity to set controls and ethical rules for democratic practice in order to establish values for practices that achieve the interest of the homeland and the citizen.

Regarding the family and societal axis, the Council recommended to develop a national strategic plan for community security that includes vision, goals, controls and rules that ensure the building of a strong society that adheres to its religion and belief and is proud of its values and morals, monitor the intrusive thoughts in society and address them within the family and society by raising the awareness of parents of the importance of their educational role, activate the role of civil society institutions in promoting the right ideas in line with our Sharia, customs and traditions, through a specialized method concerned with evaluating what is published and issued on the Internet and social media, adopt the contemporary principles related to tolerance and openness to others and learning from world cultures in harmony with our Arab and Islamic culture.

The recommendations in this axis also included the motherhood and childhood care and protection by monitoring negative phenomena that harm the social and family fabric, and to support the working mother by providing all the conditions that help her to raise her children by reducing her working hours to give her more time to take care, raise and supervise children to ensure a socially healthy family.

The council called for encouraging youth to marry, particularly, with the female citizens, to overcome the difficulties they face from the high cost of dowries, and to conduct training courses for those intending to get married in order to preserve the stability and cohesion of the family. It also called for the care of the elderly.

In the educational axis, the council recommended to develop a compulsory curriculum in public education that deals with values and morals, and that educational curricula include everything that encourages a proper religion, the virtue based tolerant belief that adheres to its principles and morals and the ethical and moral implications that contribute to building the child’s characters, strengthen their spirit of citizenship, identity, responsibility and discipline, and undertake physical, mental and spiritual activities to develop students’ talents in various fields in order to protect them from the causes of moral corruption, abuse and neglect and to monitor the curricula and practices of foreign schools to ensure that they do not conflict with our religious beliefs.

In the cultural and social axis, the council stressed on the consolidation of the spirit of patriotism, solidarity and brotherhood among all citizens, via providing the audio-visual and print programs that take care of the heritage, language, customs and traditions and develop loyalty to the homeland. It also stressed on the need for sincerity and mastery at work and to maintain and respect systems, calling for increased attention to national educational, cultural and social centers that support national identity, paying attention to the classical Arabic and emphasizing its use in all official correspondence as a language of communication.

In its recommendations, the council also called to take into account the values, principles, foundations and pillars upon which the Qatari society is built when inviting participants in local social and cultural forums.

Within the recommendations of this axis, the council recommended raising awareness of the sanctity of public money and its proper exploitation in accordance with the provisions of the law to avoid financial corruption, and raising the society awareness to avoid extravagance and excessive luxury by encouraging activities and events that accustom young people to take responsibility and adopt good management for their livelihood.

In its main recommendation, the Shura Council called for the establishment of a body or mechanism in charge of setting policies and coordinating efforts between the various stakeholders, and monitor, follow-up and evaluate the operational steps related to the promotion of values, principles and ethics in society.

At the end of the session, HE the Speaker of the Shura Council briefed the Council on its meeting on Wednesday with HE Speaker of the National Assembly of the sisterly State of Kuwait Marzouq bin Ali Al-Ghanim, where they discussed developing cooperation between the Shura Council and the Kuwaiti National Assembly, promoting joint Gulf parliamentary action, coordination of positions between the two councils in regional and international parliamentary events, in addition to reviewing a number of issues related to parliamentary work.

His Excellency also briefed the council on his participation in the regional meeting of the Organization of Southeast Asian Parliamentarians Against Corruption (SEAPAC) which was held last Tuesday via video conference technology, during which they discussed means to activate the role of regional branches of the Global Organization of Parliamentarians against Corruption (GOPAC), continue anti-corruption efforts despite the Coronavirus pandemic COVID 19, as well as preparing well for the special session to be held by the United Nations General Assembly next June to combat corruption and the parliamentary meetings to be held on the sidelines of the session.

قنا

الدوحة: عقد مجلس الشورى جلسته الأسبوعية العادية، اليوم، برئاسة سعادة السيد أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود رئيس المجلس، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي بمقر المجلس.

استهل المجلس جلسته بالتأكيد على أهمية الحفاظ على القيم والمبادئ والأخلاق في المجتمع، والتي سبق للمجلس مناقشتها في إحدى جلساته، وأحالها إلى لجنة الشؤون الثقافية والإعلام لدراستها على ضوء عدد من الأوراق التي تقدم بها عدد من الأعضاء حول هذا الموضوع.

وبعد مناقشات مستفيضة لتقرير اللجنة أقر المجلس عددا من التوصيات وقرر إحالتها إلى الحكومة الموقرة.

وجاءت التوصيات في أربعة محاور إلى جانب توصية رئيسية، وتضمن المحور الديني والأخلاقي، الدعوة لتعزيز دور الدين والعقيدة الصحيحة الواضحة السمحاء، من خلال الإيعاز للنظم التربوية والدينية والثقافية والإعلامية في إطار من التنسيق بينها، وإنشاء مواقع إسلامية معتدلة متخصصة يشرف عليها نخبة من العلماء بهدف نشر الأفكار الصحيحة، وضرورة وضع ضوابط وقواعد لأخلاقيات الممارسة الديموقراطية من أجل تأسيس قيم للممارسات التي تحقق مصلحة الوطن والمواطن.

وفي المحور الأسري والمجتمعي، دعا المجلس في توصياته إلى وضع خطة استراتيجية وطنية للأمن المجتمعي متضمنة رؤية وأهدافا وضوابط وقواعد تكفل بناء مجتمع قوي متمسك بدينه وعقيدته ومعتزا بقيمه وأخلاقه، ورصد الأفكار الدخيلة على المجتمع ووضع الوسائل المناسبة لمعالجتها والتصدي لها في نطاق الأسرة والمجتمع من خلال توعية أولياء الأمور بأهمية دورهم التربوي، وتفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني في التسويق للأفكار السليمة المتوائمة مع شريعتنا وعاداتنا وتقاليدنا، عن طريق وسيلة متخصصة تعنى بتقييم ما ينشر ويصدر في شبكات الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، واستصحاب المبادئ المعاصرة المتعلقة بالتسامح والانفتاح على الآخر والتعلم من الثقافات العالمية بما يتواءم مع ثقافتنا العربية والإسلامية.

كما تضمنت التوصيات في هذا المحور الاهتمام والعناية بالأمومة والطفولة وحمايتهم من خلال رصد الظواهر السلبية التي تضر بالنسيج الاجتماعي والأسري، ودعم الأم العاملة بتوفير كافة الظروف التي تعينها على تربية أبنائها من خلال تقليل ساعات العمل لديها لإعطائها وقتا أطول في رعاية وتربية الأبناء والإشراف عليهم، للوصول لأسرة سليمة وصحية اجتماعيا.

ودعا المجلس إلى تشجيع الأبناء على الزواج وخاصة من المواطنات وتذليل الصعوبات التي تواجههم من غلاء المهور، وعمل دورات تدريبية للمقبلين على الزواج في سبيل الحفاظ على استقرار الأسرة وتماسكها، كما دعا للعناية بكبار السن.

وفي المحور التربوي والتعليمي، أوصى المجلس باستحداث منهج إلزامي في التعليم العام يعنى بالقيم والأخلاق وتضمين المناهج التربوية والتعليمية كل ما يحث على الدين السليم والعقيدة السمحاء التي تقوم على الفضيلة المتمسكة بمبادئها وأخلاقها، وتضمينها مضامين أخلاقية وقيمية تساهم في تكوين شخصية الأبناء وتعزز فيهم روح المواطنة والهوية والمسؤولية والانضباط، وعمل أنشطة بدنية وعقلية وروحية لتنمية ملكات الطلبة في شتى المجالات بحيث تصونهم وتحميهم من أسباب الفساد وتقيهم من سوء الاستغلال والإهمال، وضرورة مراقبة مناهج وممارسات المدارس الأجنبية للتأكد من عدم تعارضها مع عقيدتنا الدينية وقيمنا ومبادئنا وأخلاقنا المجتمعية.

وفي المحور الثقافي والاجتماعي، أكد المجلس على توطيد روح الوطنية والتضامن والإخاء بين المواطنين كافة من خلال وضع البرامج المرئية والمسموعة والمقروءة التي ترعى التراث واللغة والعادات والتقاليد التي تنمي الولاء للوطن، كما أكد على ضرورة الإخلاص والإتقان في العمل، والمحافظة على النظم واحترامها، ودعا لزيادة الاهتمام بالمراكز التعليمية والثقافية والاجتماعية الوطنية التي تدعم الهوية الوطنية، والاهتمام باللغة العربية الفصحى والتأكيد على استخدامها في جميع المخاطبات الرسمية باعتبارها لغة التخاطب والتواصل.

كما دعا المجلس في توصياته إلى مراعاة القيم والمبادئ والأسس والدعامات التي يقوم عليها المجتمع القطري عند دعوة المشاركين في المنتديات الاجتماعية والثقافية المحلية.

وضمن توصيات هذا المحور أوصى المجلس بزيادة الوعي بحرمة المال العام وحسن استغلاله وفقا لأحكام القانون، وذلك تجنبا للفساد المالي، وتوعية المجتمع بالابتعاد عن الترف والتبذير والرفاهية الزائدة من خلال تشجيع الأنشطة والفعاليات التي تعود النشء على تحمل مسؤولية وحسن إدارة موارده المعيشية.

وفي توصيته الرئيسية، دعا مجلس الشورى إلى إنشاء جهاز أو آلية تتولى وضع السياسات وتنسيق الجهود بين الجهات المعنية المختلفة، ومراقبة ومتابعة وتقييم الخطوات التنفيذية المتعلقة بتعزيز القيم والمبادئ والأخلاق في المجتمع.

وفي ختام الجلسة أطلع سعادة رئيس مجلس الشورى المجلس على اجتماعه يوم الأربعاء الماضي مع معالي السيد مرزوق بن علي الغانم رئيس مجلس الأمة بدولة الكويت الشقيقة، حيث جرى بحث تطوير التعاون بين مجلس الشورى ومجلس الأمة الكويتي، وتعزيز العمل البرلماني الخليجي المشترك، وتنسيق المواقف بين المجلسين في الفعاليات البرلمانية الإقليمية والدولية، إلى جانب استعراض عدد من الموضوعات المتعلقة بالعمل البرلماني.

كما أطلع سعادته المجلس على مشاركته في الاجتماع الإقليمي لمنظمة برلمانيي جنوب شرق آسيا ضد الفساد، أحد الفروع الإقليمية للمنظمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد، والذي عقد يوم الثلاثاء الماضي عبر تقنية الاتصال المرئي، وتم خلاله بحث سبل تفعيل دور الفروع الإقليمية للمنظمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد، والعمل على مواصلة جهود مكافحة الفساد رغم جائحة كورونا /كوفيدـ19/، وكذلك التحضير الجيد للدورة الخاصة التي ستعقدها الجمعية العامة للأمم المتحدة في شهر يونيو القادم لمكافحة الفساد، والاجتماعات البرلمانية التي ستنعقد على هامش الدورة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format