💉 Health

Sidra Medicine Launches Pediatric Cancer Precision Medicine Pilot

سدرة للطب يطلق برنامجا تجريبيا لعلاج سرطان الأطفال بالطب الدقيق

QNA

Doha: A multidisciplinary team of researchers and clinicians at Sidra Medicine, have launched a pediatric cancer biorepository pilot to develop personalized cancer therapies for patients.

Lead by Dr. Wouter Hendrickx, Principal Investigator (PI) of the Pediatric Cancer Omics Lab and the Lead PI of the pilot, in close collaboration with Dr. William Mifsud, Attending Physician from Sidra Medicine’s Anatomic Pathology division, the biorepository is an integrated system that will collect patient samples and match complex data with clinical information.

Dr. Wouter Hendrickx said: “Personalized medicine is transitioning away from a ‘one size fits all’ treatment approach towards a more advanced and detailed version, to better manage patients’ health. This not only helps manage the disease but also offers the best outcomes. The development of the biorepository pilot is a true showcase of how our research, pathology, patient care services have collaborated to offer the possibility for each pediatric cancer patient to have their malignancy investigated in the most advanced way available.”

The cancer process is driven by continuous random mutations, and patients often carry a multitude of different mutations resulting in a very heterogeneous presentation of the disease and variations in outcome and response to treatment. Additionally, immune cells can recognize and kill cancer cells, which in turn can develop alterations that make them “invisible” to the immune system.

Cancer precision oncology involves the molecular profiling of a patient’s cancerous tissues. Major advances in the technologies for characterizing patients’ genomic, proteomic, metabolomic, and cellular profiles have allowed tailoring treatment strategies to precisely target the molecular alteration underlying each individual patients’ disease.

“This pilot will result in a collection of data that will enable us, in the short term, to advice clinical grade diagnostics of rare targetable somatic mutations and facilitate patient enrollment in clinical trials that will bring us a step closer to finding the best treatment plan. We believe that in the long term, this project will pave the way for personalized precision medicine for each pediatric cancer patient in Qatar. Sidra Medicine aims to work closely with Qatar BioBank to make this repository a success,” continued Dr. Hendrickx.

The biorepository is a joint effort from across Sidra Medicine’s research and clinical functions with close collaboration with the pediatric oncology department, headed by Dr. Ayman Saleh and the Clinical Research Center led by Dr. Chiara Cugno. It involves the profiling of the genetic markers of each patient’s tumours, followed by a cellular analysis which will help identify potential target for cellular therapy and non-invasive diagnostic imaging tools.

Dr. Davide Bedognetti, Director of Sidra Medicine’s Cancer Research Department said: “What we do is to analyze as many parameters as possible to find the important ones that can be used to guide treatment or find novel targets. Nowadays we can study each single cell composing the tumor mass separately. This means studying both tumor cells and the immune cells of the patients. But to do so we need to store and process samples right away, as soon as they are collected, using specific protocols. In this sense, a systematic collection such as the one implemented in the Biorepository Pilot, represents the first and critical step to allow a comprehensive characterization of the cancer.”

“With the speed at which research and medicine is evolving, new treatments are coming out in rapid succession. With the 15th of February acknowledged as International Childhood Cancer day, we firmly believe that this pilot is a step in the right direction towards Sidra Medicine’s precision medicine program,” continued Dr. Bedognetti.

Upon diagnosis of a malignancy, pediatric oncology patients at Sidra Medicine will be offered the opportunity to participate in the pilot project and donate their cancer tissue that is no longer required for their clinical diagnosis to the Sidra Pediatric Cancer Biorepository. The materials will then be used to investigate their disease in order to develop personalized cancer therapies.

Dr. William Mifsud, Attending Physician, Pathology Department said: “Our program showcases Sidra Medicine’s vision of precision medicine for every child. We are bringing together our world-class research capabilities and advanced clinical care so that all children with cancer in Qatar can have the opportunity to have their tumors studied in unprecedented detail. By understanding the development and evolution of each tumor from every child, we may be able to target each patient’s cancer with specific and personalized therapies.”

“By making our program available to all willing families of children with cancer in Qatar, we will build a unique understanding of the molecular events involved in the development, maintenance and response to treatment in childhood cancer as they apply specifically to our patient population. We urge all families of children with cancer in Qatar to join us in this endeavor,” concluded Dr. Mifsud.

قنا

الدوحة: أطلق فريق متعدد التخصصات من باحثي وأطباء سدرة للطب، برنامجاً تجريبياً للتخزين الحيوي لعينات سرطانية مأخوذة من أطفال مصابين، لتطوير علاجات شخصية خاصة بكل مريض.

وتم إطلاق المستودع الحيوي بقيادة الدكتور ?وتر هندريكس الباحث الرئيسي في مختبر أوميكس لسرطان الأطفال ورئيس البرنامج التجريبي، بالتعاون مع الدكتور ويليام ميفسود الطبيب المعالج من قسم علم الأمراض التشريحي في سدرة للطب، حيث يقدم المستودع نظاما متكاملا لجمع عينات من المرضى ومطابقة البيانات المعقدة مع المعلومات السريرية.

وقال الدكتور هندريكس في هذا السياق “الطب الشخصي مختلف كثيراً عن نهج العلاج القائل بأن هناك “مقاساً واحداً يناسب الجميع”.. إنه نهج تفصيلي متقدم يتناول إدارة صحة المريض وعلاجه بشكل أفضل. وهو لا يساعد في إدارة المرض فحسب، بل يأتي أيضاً بأفضل النتائج. إن تطوير برنامج المستودع الحيوي التجريبي هو تمثيل حقيقي لتعاون قسم الأبحاث مع قسم علم الأمراض ورعاية المرضى لتوفير إمكانية فحص الورم الخبيث لكل طفل مريض بأحدث الطرق المتاحة”.

ولفت إلى أن مرض السرطان ينشأ من خلال طفرة عشوائية مستمرة، وأنه غالبا ما يحمل المرضى عددا كبيرا من الطفرات المختلفة، مما يؤدي إلى عرض غير متجانس للمرض، كما أنه غالباً ما يترافق بتغيرات في النتائج والاستجابة للعلاج ، ويمكن كذلك للخلايا المناعية التعرف على الخلايا السرطانية وقتلها، وهذه بدورها تقوم بتطوير تعديلات تجعلها “غير مرئية” لجهاز المناعة.

ونوه بأن علم الأورام الدقيق للسرطان يتضمن تنميطا جزيئيا لأنسجة المريض السرطانية، مبينا أن التطورات التكنولوجية الكبيرة أتاحت الفرصة لتوصيف الملامح الجينومية والبروتينية والأيضية والخلوية للمرضى، من خلال تصميم استراتيجيات علاجية تستهدف التغيير الجزيئي الكامن وراء مرض كل شخص على حدة، وبدقة شديدة.

وتابع الدكتور هندريكس “سينتج عن هذا البرنامج التجريبي مجموعة من البيانات التي ستمكننا من تقديم المشورة لتشخيص الدرجات السريرية للطفرات الجسمانية النادرة المستهدفة على المدى القصير، وتسهيل تسجيل المرضى في التجارب السريرية التي ستقرّبنا خطوة من إيجاد أفضل خطة للعلاج. نعتقد أنه على المدى الطويل، سيمهد هذا المشروع الطريق لإطلاق الطب الدقيق الشخصي ويتيح تطبيقه على كل طفل مريض بالسرطان في قطر”.

وذكر أن سدرة للطب يهدف إلى العمل بشكل وثيق مع /قطر بيوبنك للبحوث الطبية/ لإنجاح هذا المستودع ، موضحا أن المستودع الحيوي هو مشروع مشترك يقوم على جهود مختلف الوظائف البحثية والسريرية في سدرة للطب، بتعاون وثيق مع قسم أورام الأطفال، الذي يرأسه الدكتور أيمن صالح ومركز الأبحاث السريرية بقيادة الدكتورة كيارا كوغنو.

كما يضمن البرنامج تحديد السمات الجينية لأورام كل مريض، متبوعاً بالتحليل الخلوي الذي يساعد في تحديد الهدف المحتمل للعلاج الخلوي وأدوات التصوير التشخيصي غير الغازية.

على الصعيد ذاته قال الدكتور دافيد بيدوغنيتي، مدير قسم أبحاث السرطان في سدرة للطب “ما نقوم به هو تحليل أكبر عدد ممكن من المؤشرات للعثور على العوامل المهمة التي يمكن استخدامها لتوجيه العلاج أو إيجاد أهداف جديدة. في الوقت الحاضر يمكننا دراسة كل خلية في كتلة الورم بشكل منفصل. وهذا يعني دراسة كل من الخلايا السرطانية والخلايا المناعية للمرضى. ولكن للقيام بذلك، نحتاج إلى تخزين العينات ومعالجتها على الفور، بمجرد جمعها، باستخدام بروتوكولات محددة. وهكذا فإن مجموعة منهجية مثل تلك التي تم تحصيلها في برنامج المستودع الحيوي التجريبي، تمثل الخطوة الأولى والحاسمة للسماح بتوصيف شامل للسرطان”.

وأشار إلى أنه نظراً للسرعة التي تتطور بها الأبحاث والطب عموماً، تظهر علاجات جديدة بشكلٍ متتابع وسريع .

وبمناسبة اليوم العالمي لسرطان الأطفال الذي يصادف 15 فبراير كل عام ، أكد الدكتور دافيد بيدوغنيتي، إيمان /سدرة للطب/ الراسخ بفائدة هذا البرنامج التجريبي، واعتباره خطوة في الاتجاه الصحيح نحو برنامج الطب الدقيق فيها .

وذكر أنه عند تشخيص الورم الخبيث، ستتاح للأطفال المرضى بالأورام في سدرة للطب ، الفرصة للمشاركة في المشروع التجريبي والتبرع بالأنسجة السرطانية التي لم تعد مطلوبة لتشخيصهم السريري، وإضافتها إلى مستودع سدرة الحيوي لسرطان الأطفال، ليتم بعد ذلك استخدام هذه المواد لدراسة مرضهم، من أجل تطوير علاجات شخصية تناسب كل واحد منهم.

أما الدكتور ويليام ميفسود، وهو طبيب معالج في قسم علم الأمراض فقال إن هذا البرنامج يعرض رؤية سدرة في الطب الدقيق لكل طفل، مضيفا “نحن نجمع بين قدراتنا البحثية ذات المستوى العالمي والرعاية السريرية المتقدمة حتى يتسنى لجميع الأطفال المصابين بالسرطان في قطر الحصول على فرصة لدراسة أورامهم بتفصيل غير مسبوق. من خلال فهم تطور وتقدم كل ورم لدى كل طفل، قد نتمكن من استهداف سرطان كل مريض بعلاجات محددة ومخصصة”.

واختتم تصريحه قائلا “برنامجنا متاح لجميع أسر الأطفال المصابين بالسرطان في قطر، الراغبين في المشاركة، ومن خلال هذا البرنامج سنكون قادرين على بناء فهم فريد للأنشطة الجزيئية التي ينطوي عليها تطوير علاج سرطان الأطفال، والحفاظ عليه، والاستجابة له، لأن العلاجات ستكون مناسبة للمرضى بشكل محدد. نشجع جميع أسر الأطفال المصابين بالسرطان في قطر على الانضمام إلينا في هذا المسعى النبيل”.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format