🩺 Health🌍 World🦠Coronavirus

Oxford to test COVID-19 vaccine on children

جامعة أكسفورد تختبر لقاح كورونا على الأطفال

DPA

London: The University of Oxford announced on Saturday that it plans to test the COVID-19 vaccine it developed with AstraZeneca on children for the first time.

Researchers said they wanted to determine the safety and immune response of the shot in young people.  

The new midstage trial, which will assess whether the vaccine is effective on people aged 6 to 17, seeks 300 volunteers. Up to 240 are expected to receive the COVID-19 vaccine and the remainder a control meningitis inoculation. The first jabs are expected this month, the university said in a statement.  

“It is important to establish the safety and immune response to the vaccine in children and young people as some children may benefit from vaccination,” said Andrew Pollard, chief researcher on the Oxford vaccine trial.

COVID-19 can also cause death or serious illness in children, but the British Royal College of Paediatrics and Child Health says this is rare.

Vaccinations to curb pandemic
Regulators in more than 50 countries have already authorized widespread use of the Oxford vaccine — which is being produced and distributed by AstraZeneca Plc — for people over the age of 18. The two-dose vaccine is cheaper and easier to distribute than some rivals. 

AstraZeneca said it wants to produce 3 billion doses this year and that it aims to produce over 200 million doses per month by April.

Last month, the pharmaceutical giant became embroiled in a row with the European Union over production delays.

In October last year, US drugmaker Pfizer began testing its shot in children as young as 12 while Moderna began trials on children in December.

قنا

لندن: أعلنت جامعة /أكسفورد/ عن إعطاء لقاح /أكسفورد أسترازينيكا/ ضد فيروس كورونا للأطفال الذين تبلغ أعمارهم ست سنوات، كجزء من تجارب سريرية لاختبار فعاليته لدى من تقل أعمارهم عن 18 عاما.

وكشفت الجامعة، في بيان، أن تجربتها الأولى كانت على الفئة العمرية 6-17 عاما، مشيرة إلى أنها بدأت في تجارب أخرى لكنها تقيس الفعالية فقط لمن تتراوح أعمارهم بين 16 و17 عاما.

في غضون ذلك، قالت صحيفة /الإندبندنت/ البريطانية، إن حوالي 300 متطوع تتراوح أعمارهم بين 6 و17 عاما سيحصلون على حقنة في أول محاولة على مستوى العالم لتقييم ما إذا كان ينتج استجابة مناعية قوية لدى الصغار.

كما أفاد الدكتور أندرو بولارد، أستاذ عدوى الأطفال والمناعة في جامعة أكسفورد، وكبير الباحثين في التجربة، في تصريحات، بأنه “في حين أن معظم الأطفال غير مصابين نسبيا بفيروس كورونا ومن غير المحتمل أن يصابوا بالعدوى، فمن المهم إثبات السلامة والمناعة”، مبينا أن “هذه التجارب الجديدة ستوسع إلى الفئات العمرية الأصغر للسيطرة على /كوفيد-19/، حيث ستجرى اللقاحات الأولى للتجربة في الأسبوعين المقبلين”.

بدوره، ذكر الدكتور رين سونغ، طبيب الأطفال والطبيب العالم في مجموعة أكسفورد للقاحات، أنه “كان لوباء /كوفيد-19/ تأثير سلبي عميق على التعليم والتنمية الاجتماعية والرفاهية العاطفية للأطفال والمراهقين، بما يتجاوز المرض والأمراض الشديدة النادرة”، مضيفا أنه “لذلك من المهم جمع البيانات حول السلامة والاستجابة المناعية للقاح الفيروس في هذه الفئات العمرية، حتى يتمكنوا من الاستفادة من تضمينه في برامج التطعيم في المستقبل القريب”.

جدير بالذكر أن هذه التطورات تأتي بعد أيام من كشف نائب كبير المسؤولين الطبيين في إنكلترا، البروفيسور جوناثان فان تام، أن العديد من التجارب كانت جارية بالفعل لتطوير لقاحات صديقة للأطفال، وأنه “من الممكن تماما” أن يتم ترخيص بعضها بحلول نهاية العام الجاري.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format