💰 Business😎 LifeStyle

Calls to encourage national products gone viral in Qatar

دعوات تشجيع المنتج الوطني تتصدر ترند قطر

Al-Sharq – WGOQatar Translation 

Doha: #Love_Qatar_Buy_From_Qatar hashtag, became “the trend” hours after it was launched with thousands of tweets on the social networking site Twitter in Qatar.

Tweeters called – through this hashtag – to support Qatari products in the face of its imported counterpart, after the national product had proven its great competitiveness and to compensate the market for its imported counterpart in terms of price, quality, health, and environmental impact.

“A generous call indicates the existence of a conscious society working to strengthen its local economy, by directing the local consumption of national Qatari companies. This type of direct support enriches the economy and increases the strength of the financial cycle in it.”. Ahmed Al-Shammari said.

“The idea is to support our people, who we should put first, and of course the quality of the product will improve if it receives development and support, but it needs support”. Sarah said.

One of the tweeters added: “I like that they wrote “The People of Qatar” not “the Qataris”. as this will include all those who live with us and want to do something useful in the country”.

“Yes, of course, I will buy from Qatar! some people are strange! Before the blockade, they roared with joy at the achievements of the national product, and now after the blockade was lifted they are raving at the right price and the right quality!” Al-Nibras account said.

But on the other hand, Tweeters refused to link the purchase of the Qatari product to patriotism, indicating that prices should be affordable and competitive. Of course, it will be supported on a price, quality and competitiveness basis and not just for being a local product.

On this side of the matter, Rashid Al-Hamli said: “if the price is good, the product is good, I will buy it and it deserves the support. But, if the price is too much, and there is a better product, then definitely I am not going to buy it.”

Fahad Al-Shahrani said: “if You love Qatar, do not increase prices to the people of Qatar.”

Regardless of the two viewpoints, the national product remains a fundamental supporter in the Qatari economy because it provides quality products that reinforced the local market with the best types of food, agricultural and industrial products, as it has proven over the past years a great ability to supply the local market with more competitive alternative products.

*tweets are in darija, it’s roughly translated.

الشرق 

الدوحة: تصدر وسم “#تحب_قطر_أشتر_من_أهل_قطر”، موقع التواصل الاجتماعي تويتر في قطر وأصبح “الترند” بعد ساعات من إطلاقه بآلالاف التغريدات .

ودعا المغردون – من خلال هذا الوسم – إلى دعم المنتج القطري في مواجهة نظيره المستورد، بعدما أثبت المنتج الوطني قدرته الكبيرة على التنافسية وتعويض السوق عن نظيره المستورد على مستوى السعر والجودة والتأثير الصحي والبيئي.

وقال أحمد الشمري: دعوة كريمة تدل على وجود مجتمع واعي يعمل على تقوية أقتصاده المحلي، من خلال توجيه الاستهلاك المحلي للشركات القطرية الوطنية، وهذا النوع من الدعم المباشر والذي يثري اقتصاده ويزيد من متانة الدورة المالية فيه.

وقالت سارة: “الفكرة هي دعم أهلنا .. اللي هُم أولى من كل شيء ، وطبعاً بالنسبة لجودة المنتج إذا لقى الدعم من ناحية التطوير راح يتحسن بس المطلوب هو الدعم..”.

وأضافت إحدى المغردات : “عجبني أن كاتبين “اهل قطر” مب “القطريين” عشان يشمل كل اللي عايشين عندنا ويبون يسوون شي مفيد في البلد”.

حساب “النبراس” قال: “نعم سأشتري من هل قطر وبقوة ! غريب أمر البعض ! قبل الحصار يزمجر فرحاً بإنجازات المنتج الوطني وعقب كسر الحصار يتشدق بالسعر المناسب والجودة المناسبة!”..

لكن على الجانب الآخر، رفض مغردون ربط شراء المنتج القطري بالوطنية، مشيرين إلى أنه يجب أن يكون بأسعار معقولة ومنافسة..  وبالطبع سيتم دعمه على أساس الأسعار والجودة والتنافسية وليس كونه منتجاً محلياً .

وفي هذا الرأي، يقول راشد الهاملي: ” سعره زين المنتج زين باشتري منه وبقول يستاهل الدعم ..سعره مبالغ فيه والمنتج في أفضل منه أكيد ماراح اشتريه”.. وقال فهد الشهراني: “تحب قطر لا تغلي الأسعار علي أهل قطر”.

وبغض النظر عن الرأيين، يبقى المنتج الوطني داعماً أساسيا في الاقتصاد القطري لما يقدمه من منتجات نوعية رفدت السوق المحلية بأفضل أنواع المواد الغذائية والزراعية والصناعية، حيث أثبت خلال الأعوام الماضية قدرة فائقة على تعويض السوق المحلية بمنتجات بديلة أكثر تنافسية .

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format