🩺 Health🌍 World🦠Coronavirus

Big mistake made by those recovering from Covid may cause their reinfection

خطأ كبير يرتكبه المتعافون من كورونا قد يصيبهم بالفيروس مجدداً

Al-Sharq – WGOQatar Translations 

Doha: An immunologist warned of a “big mistake” made by those recovering from Coronavirus “Covid-19” that may cause them to be infected again with the virus and other diseases.

Dr. Elia Kokin called on those recovering from “Covid-19” to postpone heavy exercising because they are thus making a “big mistake” by trying to reach the same indicators that were before contracting the virus, which leads their bodies to carry an excessive load, which can cause them to have various diseases, including reinfecting with “Covid-19”, according to Russia Today.

Dr. Kokin told the ” Vechernyaya Moskva” newspaper, “This is a dangerous and unacceptable matter. Because after the infection with the coronavirus, the immune system is weak, and the body cannot bear such an overload,” adding: “True, many people try after the disease to feel their athletic abilities again, so they start making efforts trying to achieve the same results that were before they became ill. This is a big mistake.”

He explained that during a period of illness, healthy cells lose a large amount of energy. Therefore, the energy reserved in the body may not be sufficient to carry out intense physical exertion, he continued: “During the inflammatory reaction, special substances appear, trying to isolate the process. These appear in the form of tissue edema, and a person may not notice that they have bad nose breathing. These are just factors, causing complications after contracting the disease, “advising all those recovering from “Covid-19” not to load their bodies upon recovery, but rather be patient in gradually reaching the indicators that were before contracting the disease.

According to medical information on various websites, edema is a swelling resulting from excess fluid retained in your body tissues. Although edema can affect any part of your body, it may be most noticeable in the hands, arms, feet, ankles and legs.

In some cases, edema may be a sign of a number of diseases and conditions, such as: congestive heart failure, cirrhosis, kidney disease, kidney damage, weakness or damage to the veins in the legs.

A Reuters count today showed that the number of Coronavirus infections has risen to more than 100 million as new strains of the virus continue to spread, while nearly 65 countries have begun vaccinating their citizens against the virus, giving at least 64 million doses, while countries are facing a shortage of vaccines.

He pointed out that about 1.3% of the world’s population had contracted Covid-19 and more than 2.1 million died due to the virus at a rate of 2.15%, pointing out that every 7.7 seconds on average someone is infected with the virus since the beginning of the year.

The countries most affected by the pandemic, which are the United States, Brazil, Russia and Britain, account for more than half of the recorded infections, but they account for 28% of the world’s population, according to Reuters analysis.

It took 11 months to record the first 50 million cases of coronavirus, compared to only 3 months, to double that number to 100 million. According to Reuters.

الشرق

الدوحة: حذر أخصائي مناعة من “خطأ كبير” يرتكبه المتعافون من كورونا “كوفيد 19” قد يتسبب في إصابتهم مجدداً بالفيروس وغيره من الأمراض.

ودعا الدكتور إيليا كوكين المتعافين من “كوفيد-19” إلى تأجيل ممارسة التمارين الرياضية المكثفة لأنهم بذلك يرتكبون “الخطأ الكبير” بمحاولتهم التوصل إلى نفس المؤشرات التي كانت قبل الإصابة بالمرض، ما يؤدي إلى تحميل أجسامهم حمولة مفرطة، يمكن أن تسبب إصابتهم بأمراض مختلفة بما فيها إصابتهم ثانية بـ “كوفيد-19″، بحسب موقع روسيا اليوم.

وقال لصحيفة “فيتشيرنايا موسكفا”، “هذا أمر خطير ومرفوض. لأنه بعد الإصابة بالفيروس التاجي تكون منظومة المناعة ضعيفة، وليس بمقدور الجسم تحمل مثل هذه الحمولة المفرطة، مضيفاً: صحيح، يحاول الكثيرون بعد المرض الشعور بقدراتهم الرياضية من جديد، لذلك يبدأون ببذل الجهود لتحقيق نفس النتائج التي كانت قبل إصابتهم بالمرض. وهذا خطأ كبير”.

وأوضح أنه خلال فترة المرض، تفقد الخلايا السليمة كمية كبيرة من الطاقة. لذلك فإن احتياطي الطاقة في الجسم قد لا يكفي للقيام بمجهود بدني مكثف، متابعاً: “تنشأ خلال رد الفعل الالتهابي مواد خاصة، تحاول عزل العملية. وهذه تظهر على شكل وذمة الأنسجة، وقد لا يلاحظ الشخص أن تنفس أنفه أصبح سيئاً. هذه هي مجرد عوامل تسبب حصول مضاعفات ما بعد الإصابة بالمرض”، ناصحاً جميع المتعافين من “كوفيد-19” بعدم تحميل أجسامهم فور شفائهم، بل التأني في بلوغ مؤشرات قبل الإصابة بالمرض تدريجياً.

وبحسب المعلومات الطبية في مواقع إلكترونية فإن الوذمة أو الاستسقاء (بالإنجليزية: Edema) عبارة عن تورم ناتج عن السوائل الزائدة المحتبسة في أنسجة جسمك. بالرغم من إمكانية تأثير الوذمة على أي جزء من أجزاء جسمك، فإنها ربما تكون ملحوظة بصورة أكبر في اليدين، والذراعين، والقدمين، والكاحلين والساقين.

قد تكون الوذمة في بعض الحالات علامة على عدد من الأمراض والحالات، مثل: فشل القلب الاحتقاني وتليف الكبد ومرض الكلى وتلف الكلى وضعف أو تلف في أوردة الساقين.

وأظهر إحصاء لرويترز اليوم ارتفاع عدد الإصابات بكورونا إلى أكثر من 100 مليون مع استمرار انتشار سلالات جديدة من الفيروس، في حين بدأت 65 دولة تقريباً تطعيم شعوبها من الفيروس، إذ أعطت ما لا يقل 64 مليون جرعة، وسط مواجهة الدول نقصاً في اللقاحات.

وأشار إلى أن نحو 1.3 % من سكان العالم أصيبوا بكوفيد-19 وتوفي أكثر 2.1 مليون بسبب المرض بمعدل 2.15%، لافتاً إلى أن فرد كل 7.7 ثانية في المتوسط يصاب بالفيروس منذ بداية العام.

وتشكل أشد البلدان تضرراً من الجائحة، وهي الولايات المتحدة والبرازيل وروسيا وبريطانيا، أكثر من نصف الإصابات المسجلة لكنها تمثل 28% من سكان العالم، وفقاً لتحليل رويترز.

وقالت رويترز إن تسجيل أول 50 مليون إصابة بكورونا استغرق 11 شهراً مقارنة بـ3 شهور فقط ليرتفع ذلك العدد إلى الضعفين ويبلغ 100 مليون.

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format