💉 Health🦠Coronavirus

Minister of Public Health: Qatar has not seen second wave of Covid-19

وزيرة الصحة: قطر لم تشهد الموجة الثانية من كوفيد-١٩

QNA

Doha: HE the Minister of Public Health Dr. Hanan Mohamed Al Kuwari underlined that the State of Qatar has witnessed stability in the coronavirus (COVID-19) outbreak for several weeks, and has not faced a second wave of the virus.

HE the Minister pointed out that there are few cases of virus outbreaks that are mostly related to family, social gatherings, or shared places of residence, and this is controlled through effective monitoring and case tracking, warning that this does not mean that “we are completely safe from the threat of the second wave.”

During her opening address at the Qatar Health 2021 Virtual Conference, HE Dr. Al Kuwari told delegates that under the direction of HH the Amir Sheikh Tamim bin Hamad Al-Thani and HE the Prime Minister and Minister of Interior Sheikh Khalid bin Khalifa bin Abdulaziz Al-Thani the health sector have worked with partners across government to deliver a comprehensive strategy to protect Qatar’s population from the threat of COVID-19.

HE Dr. Al Kuwari said, “Qatar has faced a large epidemic of COVID-19 which reached its peak on May 20. Despite the large number of cases, our health system, including hospitals and ICUs was never overwhelmed and the number of deaths remained at very low levels with a case fatality rate of 0.14 percent, one of the lowest in the world. We are now witnessing a stabilization of the disease which has been going on for several weeks: we have not seen a second wave, but a number of small outbreaks, mostly associated with family, social gatherings or shared accommodation. These were controlled through intense active surveillance and contact tracing. However, this does not mean we are free from the risk of a second wave,” she said.

“At the start of the pandemic, our government, took very seriously into account the warnings of the WHO (World Health Organization) and the experience of countries such as China and Italy which were first heavily hit by the new disease. We used this “window of opportunity” that WHO mentioned several times and which Dr. Michael Ryan, our keynote speaker (at Qatar Health 2021) repeatedly emphasized.”

HE Dr. Al Kuwari told the attendees that from the outset it was clear that Qatar’s national response had to be carefully coordinated across government and marked by timeliness, clear lines of authority and the integration of efforts.

“Our strategy, reflected in a National Response Action Plan, was based on what we knew to be effective elsewhere and our own ability to quickly mobilize a highly capable foundation of community and hospital services. We have followed this plan through, reinforced our health intelligence efforts and continuously refined our strategy. We have relied on science and evidence and a careful balance of health and business needs,” she said.

“Very early in the course of this pandemic, we worked on rapid expansion of our acute and ICU beds knowing that 14 percent of COVID patients would require admission to hospital and five percent would need intensive care. In a record time, we opened isolation facility, acute care beds, ICU beds, transformed a general hospital into an ICU hospital, secured ventilators, protective gear, laboratory testing, redeployed hundreds of clinical staff and volunteers, and established tracing and tracking capacity.” 

Her Excellency said these results have been reached thanks to the talent and commitment of Qatar’s wonderful doctors and nurses and the whole healthcare workforce. It was also a testament of the high quality of the nation’s healthcare system.

“A key factor for the successful implementation of all these measures is the structure of our health system that is based on universal health coverage,” H.E. Dr. Al Kuwari said. “Treatment of patients and all health-related costs were covered by the government irrespective of nationality or social conditions. This allowed careful management and high standards of care for all our patients.

“One of the main challenges we faced during the pandemic has been to ensure continuity of treatment for patients with chronic diseases. We took advantage of digital communications, to enable remote consultations, home care and medication home delivery to be swiftly and efficiently established.”

HE Dr. Al Kuwari said the gigantic effort to confront COVID-19 could not have been done without the support of the people of Qatar.

“We could never have controlled the epidemic without the help and support of the people of Qatar who observed rules on masks wearing and hand hygiene and limit public gathering. Consequently, we never reached a full lockdown,” she noted.

She said 2021 and beyond presented new challenges that required the same focus, innovation and dedication.

“Throughout 2020 our approach has been underpinned by three important elements planning, commitment and resilience. And as we look forward to 2021 we are going to need the same planning, commitment and resilience we have shown over the last year,” HE Dr. Al Kuwari said. “Our primary COVID-19 focus during the year ahead will be to roll out our mass vaccination strategy and to continue to support the global vaccination drive through our support to WHO.”

HE Dr. Al Kuwari said that the pandemic has changed our lives and a huge challenge to running mass gatherings. Her Excellency said Qatar’s response to COVID-19 has made use of the knowledge and experience freely shared by other countries and international organizations. At the same time, Qatar contributed to global knowledge with a number of original research papers and reports several of these presented at Qatar Health 2021.

“The experience we learnt by hosting many sports and other mass gathering events in 2020 during the pandemic has put us in a strong position to host safely the numerous events in 2021 that are a precursor to the 2022 FIFA World Cup in Qatar,” HE Dr. Al Kuwari said. “Qatar, in collaboration with its local and international partners, is in a wonderful position to set a new standard in hosting safe and healthy mass gathering events. I invite you to learn, share and put in practice what you learn over the next few days.”

Qatar Health 2021 is three-day program of interactive and immersive sessions and a virtual exhibition. The keynote speaker for the event was Dr. Michael Ryan, the World Health Organization’s (WHO) Director of Health Emergencies Program and considered one of the pre-eminent experts throughout the COVID-19 pandemic.

The event hosted a unique and fully immersive exhibition where attendees could visit virtual booths by partners and sponsors of Qatar Health 2021. The Ministry of Public Health, HMC and Primary Health Care Corporation had three joint booths at the virtual exhibition focusing on the healthcare sector’s response to COVID-19, innovation across the healthcare system and healthcare preparations for FIFA World Cup 2022. Sponsors for Qatar Health 2021 included Qatar Biobank and Aamal Medical.

With more than 5,000 registered attendees, Qatar Health 2021 Pandemic Mitigation: Best Practice for Disaster Medicine, Mass Gatherings and Trauma Systems was a collaborative effort between Hamad Medical Corporation (HMC) and the Ministry of Public Health in preparation for the 2022 FIFA World Cup.

قنا

الدوحة : أكدت سعادة الدكتور حنان محمد الكواري، وزير الصحة العامة، أن دولة قطر تشهد حالة استقرار في تفشي فيروس كورونا /كوفيد – 19/ منذ عدة أسابيع، ولم تواجه موجة ثانية للفيروس .

ولفتت إلى أن هناك عدد قليل من حالات تفشي الفيروس المرتبطة في الغالب بالعائلة أو التجمعات الاجتماعية أو أماكن الإقامة المشتركة، ويتم السيطرة على ذلك من خلال المراقبة الفعالة وتتبع الحالات، ونبهت إلى أن ذلك لا يعني “أننا في أمان تام من خطر الموجة الثانية”.

ونوهت سعادتها، في كلمة افتتحت بها مؤتمر قطر للصحة 2021 الذي أقيم “عن بعد”، أن الاستجابة الوطنية لدولة قطر لجائحة كورونا /كوفيد – 19/ اتسمت منذ البداية بالتنسيق والتخطيط الممتاز بين السلطات الحكومية مع الالتزام بالتوقيت وتكامل الجهود.

وقالت: “استندت استراتيجيتنا المنعكسة على خطة عمل الاستجابة الوطنية على اتباع كل ما هو فعّال ومؤكد، والعمل على توفير أساس عال من الكفاءة لتوفير خدمات المجتمع والمستشفيات بشكل أسرع.. لقد اتبعنا هذه الخطة من خلال تعزيز جهود جمع المعلومات والبيانات الصحية وصقل استراتيجياتنا بصورة مستمرة، حيث أننا اعتمدنا على العلم والأدلة والتوازن الدقيق بين الاحتياجات الصحية والمهنية” .

وتحدثت سعادة وزير الصحة العامة في كلمتها عن دور القطاع الصحي وعمله مع الشركاء الآخرين في الجهات الحكومية لوضع استراتيجية شاملة لحماية سكان دولة قطر من خطر فيروس /كوفيد – 19/ بتوجيه من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، ومعالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية.

وأشارت إلى أنه ومنذ المراحل الأولى من هذه الجائحة، تم العمل على توسعة سريعة لتوفير أسرّة للحالات الحادة وحالات وحدات العناية المركزة، لإدراك الجهات المختصة بأن 14 بالمئة من المرضى سيحتاجون إلى دخول المستشفى و 5 بالمئة منهم قد يحتاجون إلى عناية مشددة في وحدات العناية المركزة، كما تم افتتاح مرفق صحي خاص بالعزل الطبي في وقت قياسي، مع توفير أسرّة للحالات الحادة، وأسرّة لوحدات العناية المركزة، وتحويل مستشفى عام إلى مستشفى خاص بحالات وحدات العناية المركزة، وتوفير أجهزة تنفس آمنة ومناسبة، ومعدات واقية، وفحوصات مخبرية، وإعادة توزيع مئات العاملين من الطاقم الطبي والمتطوعين، مع إنشاء خاصية التتبع والتعقب .

ونوهت سعادتها بأن التوصل لهذه النتائج “يعود الفضل فيه إلى موهبة والتزام كوادرنا الرائعة من أطباء وممرضين وجميع العاملين في قطاع الرعاية الصحية بأكمله في دولة قطر، ما يمثل دليلاً على الجودة العالية لنظام الرعاية الصحية في الدولة”.

وتابعت: “يمثل هيكل نظامنا الصحي القائم على توفير تغطية صحية شاملة أحد العوامل الرئيسية لنجاح تنفيذ جميع هذه التدابير”، لافتة إلى أن الحكومة قامت بتغطية جميع تكاليف علاج المرضى والتكاليف المتعلقة بالرعاية الصحية بغض النظر عن جنسياتهم وظروفهم الاجتماعية، وهو ما أتاح توفير إدارة فعالة ودقيقة لعملية تقديم الرعاية وتوفير رعاية عالية الجودة لجميعهم.

وشددت على أن الاستمرار في توفير العلاج والرعاية للمرضى المصابين بأمراض مزمنة ، قد مثل أحد أبرز التحديات التي “واجهناها أثناء الجائحة” .

وقالت إنه للتغلب على هذا التحدي تمت الاستفادة من تقنيات الاتصالات الرقمية لإتاحة تقديم الاستشارات الطبية عن بُعد وخدمات الرعاية المنزلية وتوصيل الأدوية للمنازل بصورة فعالة وسريعة .

وأوضحت سعادة الدكتورة حنان الكواري وزيرة الصحة العامة أن الجهود الجبارة التي بذلت لمواجهة جائحة فيروس كورونا /كوفيد – 19/ لم تكن لتتم دون دعم ومساندة المجتمع القطري.

وقالت : ” لم نكن لننجح في السيطرة على الجائحة دون مساعدة ودعم السكان في دولة قطر، والذين التزموا بالتدابير الاحترازية المتعلقة بارتداء الكمامات وغسل اليدين والحدّ من التجمعات، وبالتالي فإننا لم نصل أبداً لمرحلة الإغلاق الكامل”.

وأشارت سعادتها، في كلمتها عبر المنصّة الافتراضية التي تمّ إعدادها لهذه الغاية، إلى أن مؤتمر قطر للصحة 2021 يعدّ فرصة لتوحيد الجهود في التجهيز للعام الجديد والمليء بالتحديات والاستفادة من دروس العام الماضي والتأكّد من جاهزية النظام الصحي لمواجهة التحديات المتوقّعة في قادم الأيام.

وقالت: “واجهت دولة قطر جائحة تفشي فيروس كورونا /كوفيد – 19/ الصعبة عند وصولها إلى مرحلة الذروة في شهر مايو 2020. وعلى الرغم من العدد الكبير للحالات المصابة بالفيروس، لم يكن نظامنا الصحي بما في ذلك المستشفيات ووحدات العناية المركزة مثقلاً بعدد الحالات، حيث أن عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس حافظ على انخفاضه بمعدل 0.14 بالمئة، وهو يُعد من أدنى المعدلات عالمياً”.

وأضافت سعادتها: “أخذت حكومتنا في الاعتبار منذ بداية الجائحة تحذيرات منظمة الصحة العالمية بجدية وكذلك تجربة البلدان الأخرى مثل الصين، وإيطاليا اللتين تضررتا بشكل كبير من هذا الفيروس في البداية، كما أننا اتبعنا مفهوم /نافذة الفرصة/ الذي ذكرته منظمة الصحة العالمية أكثر من مرة والذي أكد عليه الدكتور مايكل رايان، المتحدث الرئيسي في مؤتمر قطر للصحة 2021 بشكل متكرر”.

وأشارت إلى وجود تحديات أخرى في عام 2021 وما بعده تتطلب القدر نفسه من التركيز والابتكار والتفاني في العمل، وقالت “كان نهجنا طوال عام 2020 مدعوماً بثلاثة عناصر مهمة، وهي التخطيط والالتزام والمرونة.. وبينما نتطلع لعام 2021 فإننا سنكون بحاجة للقدر نفسه من التخطيط والالتزام والمرونة التي أظهرناها خلال العام الماضي، وسينصب تركيزنا فيما يتعلق بجائحة /كوفيد – 19/ خلال العام الجديد على تنفيذ استراتيجيتنا الشاملة للتطعيم بلقاح /كوفيد – 19/ ومواصلة دعم حملة التطعيم العالمية من خلال دعمنا لمنظمة الصحة العالمية”.

ومضت إلى القول “إن جائحة /كوفيد – 19/ ساهمت بالفعل في تغيير حياتنا وشكلت تحدياً كبيراً فيما يتعلق بتنظيم وإدارة التجمعات الجماهيرية”، مشيرةً إلى أن دولة قطر قد استفادت في استجابتها للجائحة من المعرفة والخبرات التي تقوم الدول والمنظمات الدولية بمشاركتها، كما ساهمت في الوقت نفسه في تعزيز الخبرات العالمية في هذا المجال من خلال عدد من التقارير والدراسات البحثية، والتي سيتناول العديد منها المؤتمر .

وقالت سعادتها “لقد ساهمت تجاربنا والخبرات التي اكتسبناها من خلال استضافة العديد من الأحداث الرياضية والفعاليات الجماهيرية الأخرى في عام 2020 أثناء الجائحة في تعزيز قدرتنا على استضافة العديد من الفعاليات بشكل آمن في عام 2021 والتي ستكون بمثابة مقدمة للحدث الأبرز وهو استضافة دولة قطر لكأس العالم لكرة القدم في عام 2022 .

وأوضحت في هذا الصدد أن دولة قطر أصبحت، بالتعاون مع شركائها المحليين والدوليين، في وضع رائع يتيح لها وضع معايير جديدة للاستضافة الآمنة والصحية للفعاليات والتجمعات الجماهيرية، داعية جميع المشاركين في المؤتمر للاستفادة منه منه ومشاركة وتطبيق ما ستتعلمونه خلال الأيام القليلة المقبلة.

يذكر أن هذا المؤتمر جاء نتيجة للجهود المشتركة لكل من وزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية في إطار استعدادات الدولة لاستضافة فعاليات كأس العالم لكرة القدم 2022 ومشاركة 5000 من كوادر الرعاية الصحية.

وركز المؤتمر على موضوعين رئيسيين هما، أفضل الممارسات في طب الكوارث، ونظم الإصابات والحوادث في التجمعات الجماهيرية الكبرى.

وقد استضاف المؤتمر الدكتور مايكل رايان، مدير برنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية وأحد أبرز الخبراء العالميين فيما يتعلق بجائحة /كوفيد – 19/ كمتحدث رئيسي فيه .

جدير بالذكر أن برنامج مؤتمر قطر للصحة 2021 قد تضمن على مدار ثلاثة أيام، العديد من الجلسات العلمية التفاعلية بالإضافة إلى معرض افتراضي .

كما تضمنت فعاليات المؤتمر معرضاً افتراضياً فريداً من نوعه أتاح للمشاركين زيارة منصات افتراضية لشركائه ورعاته ، فضلا عن ثلاث منصات مشتركة لوزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية ركزت على عرض تجربة قطاع الرعاية الصحية فيما يتعلق بالاستجابة لجائحة /كوفيد – 19/، والابتكارات في الرعاية الصحية في مختلف أنحاء القطاع الصحي، واستعدادات قطاع الرعاية الصحية لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 التي تستضيفها دولة قطر.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format