🐎Various

No cheering, no shouting, no eating at the Olympics

لا هتافات و لا صراخ ولا أكل في الأولمبياد

AFP – WGOQatar Translations 

Tokyo: No cheers, no loud chatter, no eating, no drinking, and no waving flags. This is the potential experience awaiting the fans in the upcoming Tokyo Olympics next summer, if they are allowed to participate. The measures taken to counter the outbreak of the new Coronavirus have changed the face of live sports in Japan, as stadiums are now experiencing more civility and less passion. The Emperor’s Cup soccer final this month at Tokyo National Stadium, the main Olympic stage, showed a glimpse of what the Games would be .

When Kawasaki Frontale scored the game’s only goal, the crowd’s short roar of joy quickly faded into a quiet hum as the limited crowd responded to the ban on chanting .

“You want to scream when a goal is scored, but you have to try to suppress it,” Daya Inoue, 26, a Frontale fan, told AFP. “We were able to curb our emotions to create an environment in which people can view safely, ” he added.

Similar scenes appeared at the gymnastics competition in Tokyo last November, which was the first international sporting event in Japan since the outbreak of the pandemic .

At the time, about 2,000 fans wore masks, sterilized their hands regularly, had their temperature checked and remained socially separated in the Yoyogi Gymnasium.

أ ف ب

طوكيو: لا هتافات، لا أحاديث بصوت مُرتفع، لا أكل، لا شرب، ولا تلويح بالأعلام. هذه هي التجربة المُحتملة التي تنتظر المُشجّعين في أولمبياد طوكيو المُرتقب الصيف المقبل، في حال سُمح لهم بالمشاركة. غيّرت الإجراءات المتخذة لمُواجهة تفشي فيروس كورونا المُستجد وجه الرياضة الحية في اليابان، حيث تشهد الملاعب حاليًا مزيدًا من الكياسة وشغفًا أقل. وأظهر نهائي كأس الإمبراطور لكرة القدم الشهر الحالي على استاد طوكيو الوطني، المسرح الأولمبي الرئيسي، لمحةً عما يُمكن أن تكون عليه الألعاب.

فعندما سجّل كاواساكي فرونتال هدف المباراة الوحيد، سرعان ما تلاشى هدير فرحة الجماهير القصير إلى همهمة هادئة، مع استجابة الجمهور المحدود العدد للحظر المفروض على الهتافات.

وقال دايا اينو (26 عامًا) وهو أحد مُشجعي فرونتال لوكالة فرانس برس: «تريد الصراخ عندما يتم تسجيل هدف، لكن عليك أن تحاول كبته». وأضاف: «لقد تمكنا من كبح جماح عواطفنا لخلق بيئة يمكن للناس فيها المُشاهدة بأمان».

وظهرت مشاهد مُماثلة في مسابقة الجمباز في طوكيو في نوفمبر الماضي، الذي كان الحدث الرياضي الدولي الأول في اليابان منذ انتشار الجائحة.

حينها، قام نحو ألفي مُشجّع بارتداء الكمامات وتعقيم أيديهم بانتظام، وفحصوا حرارتهم وظلوا مُتباعدين اجتماعيًا في صالة يويوغي.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format