💰 Business

Qatar Chamber Processes 52% of its Transactions Online in 2020

غرفة قطر تعالج ٥٢٪ من معاملاتها عبر الإنترنت في عام ٢٠٢٠

QNA

Doha: In 2020, Qatar Chamber (QC) has achieved a significant expansion in its electronic services provided to its members, and also strengthened the issuance of remote transactions through its website.

About 68,369 transactions were issued by the Chamber last year including 35,274 transactions issued online, a share of 52% of the total number of transactions, according to QC General Manager Saleh bin Hamad Al Sharqi.

He also noted that about 35,086 certificates of origin, of which 17,637 issued online, a share of 50.3% of the total number of certificates of origin.

In 2020, about 52% of the Chamber’s transactions were implemented online through the website.

The Chamber has achieved significant progress in its electronic services and further developed its technological infrastructure with the aim to streamline services and transactions for its members.

In press statements, Al Sharqi also said that a total of 2,189 new member companies joined Qatar Chamber in 2020, taking it total membership to more than 62,247.

He pointed out that the Chamber held more than 110 events last year, whether at the Chambers headquarters or through visual communication technology, indicating that it hosted nine commercial delegations,

“During 2020, Qatar Chamber hosted 9 trade and business delegations from several countries, such as Brazil, Turkey, Bangladesh, New Zealand, Ethiopia, Mexico and Azerbaijan, and others. These meetings discussed enhancing cooperation between Qatari businessmen and their counterparts in the various countries of the world. They reflected the international interest in the investment climate in Qatar and confidence in the Qatari economy,” he added.

Elaborating the Chamber’s activities last year, Al Sharqi said that it held meetings with foreign officials and representatives of ministries and chambers to help Qatari businessmen learn about the investment opportunities available in these countries, citing it also hosted meetings with officials of concerned authorities in the state to review matters related to the private sector, such as a meeting with the CEO of the Investment Promotion Agency (IPA) and a meeting with the Indian External Affairs Minister Dr S Jaishankar.

The Chamber held about 19 seminars and forums, including Qatar Chamber SMEs Conference, Public-Private Partnership Conference, Qatar-Germany Business Forum, Supporting Local Manufacturers Forum, Qatar-Turkish Business Forum, Qatar-Kuwait Business Forum, a seminar on the joint labour committees, a seminar with officials of QDB to brief the Chambers board members on the banks strategy in supporting the services exports, a series of workshops to raise the awareness on the services offered by the Ministry of Administrative Development, Labour and Social Affairs and a meeting with officials of the Ministry to review demands and grievances of businessmen regarding amendments to the labour law.

QC General Manager also indicated that the Chamber adopted a number of important initiatives which contributed to encouraging the private sector to perform its role during the pandemic and overcome its negative impacts.

Outlining these initiatives, he said that the Chamber launched the “Takatuf Initiative which aimed at enhancing the private sectors contribution to the State’s efforts to confront the pandemic and motivating large companies to help and support small and medium-sized companies that have been greatly affected by the repercussions of the pandemic.

During 2020, the Chamber was keen on strengthening communication with all concerned authorities in the state to address all issues related to the Qatari business community and the obstacles it faces during the crisis to ensure it plays its anticipated role in the national economy in a way that guarantees the continuity of business and projects, Al Sharqi added. 

قنا

الدوحة: حققت غرفة قطر خلال العام المنصرم 2020 ، توسعا كبيرا في خدماتها الإلكترونية التي تقدمها للمنتسبين، كما عززت من إصدار المعاملات عن بعد عبر موقعها الإلكتروني.

وبلغت نسبة المعاملات التي أنجزتها الغرفة في إدارة شؤون المنتسبين عن طريق الإنترنت نحو 52 بالمائة خلال العام 2020، وتسعى الغرفة إلى تحقيق زيادة كبيرة في النسبة خلال العام 2021 الجاري، بعدما أكملت تطوير بنيتها الرقمية والتكنولوجية لإنجاز أعمالها وتقديم خدماتها بكل كفاءة وجودة وذلك للتسهيل على أعضائها ومنتسبيها، وتوفير كافة الوسائل الممكنة لإنجاز معاملاتهم بكل يسر وسهولة.

وبهذه المناسبة، أوضح السيد صالح حمد الشرقي مدير عام غرفة قطر، أن عدد المعاملات التي أنجزتها الغرفة للمراجعين من المنتسبين خلال العام الماضي بلغ حوالي 68369 معاملة، من بينها 35274 معاملة تم تنفيذها (عبر الإنترنت) أي بنسبة 52 بالمائة من إجمالي المعاملات، مشيرا إلى أن من بين هذه المعاملات إصدار 35086 شهادة منشأ للتصدير من بينها 17637 شهادة منشأ (عبر الإنترنت) بنسبة 50.3 بالمائة.

وأشار الشرقي في تصريحات صحفية إلى ان إجمالي عدد منتسبي غرفة قطر في نهاية العام 2020 بلغ نحو 62247 عضوا، وذلك مع انضمام نحو 2189 شركة جديدة لعضوية الغرفة خلال العام المنصرم.

وأوضح أن الغرفة نظمت خلال العام 2020 نحو 110 فعاليات، سواء في مقر الغرفة أو عن طريق الاتصال المرئي، حيث استضافت الغرفة 9 وفود تجارية دولية شملت كلا من البرازيل وتركيا وبنجلاديش ونيوزيلاندا وإثيوبيا والمكسيك وأذربيجان، وقد تم خلال هذه اللقاءات التباحث في تعزيز علاقات التعاون بين رجال الأعمال القطريين ونظرائهم في مختلف دول العالم، كما عكست هذه اللقاءات اهتماما دولياً كبيرا بمناخ الاستثمار في قطر وثقة عالية بالاقتصاد القطري.

وأضاف الشرقي أن الغرفة استضافت كذلك عددا من اللقاءات مع مسؤولين وممثلي وزارات وغرف أجنبية تم خلالها استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في كل من قطر وتلك الدول، ومن بين هذه اللقاءات لقاء وزير الخارجية والتعاون الدولي في جمهورية غامبيا، ولقاء مع سمو الأميرة باتريس من إسبانيا، ولقاء المبعوث الخاص لرئيس جمهورية غويانا، واللقاء مع سعادة الدكتور إس. جايشانكار وزير الشؤون الخارجية بجمهورية الهند، بالإضافة إلى استضافة الغرفة لعدد من ممثلي الجهات المعنية في قطر لبحث الأمور المتعلقة بالقطاع الخاص القطري ومنها لقاء مع الرئيس التنفيذي لوكالة ترويج الاستثمار.

وأشار إلى أن الغرفة عقدت خلال العام 2020 أكثر من 19 ندوة وملتقى منها: مؤتمر غرفة قطر للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، مؤتمر الشراكة بين القطاعين العام والخاص، ملتقى الأعمال القطري الألماني، ملتقى دعم المصانع المحلية بالتعاون مع هيئة الأشغال العامة، ملتقى الأعمال القطري التركي، ملتقى الأعمال القطري الكويتي، ندوة اللجان المشتركة لممثلي العمال في الشركات، ولقاء مع بنك التنمية للاطلاع على إستراتيجية البنك في دعم صادرات الخدمات، بالإضافة إلى سلسلة ورش عمل للتوعية بخدمات وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، ولقاء مع مسؤولي الوزارة لمناقشة متطلبات وتظلمات أصحاب الأعمال بخصوص تعديلات قانون العمل.

وأوضح الشرقي بأن العام 2020 شهد إطلاق الغرفة عددا من المبادرات الهامة والتي كان لها دورا كبيرا في تشجيع القطاع الخاص على القيام بدوره وتشجيعه على مجابهة أزمة انتشار فيروس كورونا، وذلك تماشياً مع الخطوات التي اتخذتها دولة قطر بهذا الشأن، ومن بين هذه المبادرات، مبادرة “تكاتف” التي هدفت إلى دعم جهود الدولة في مواجهة جائحة كورونا ” كوفيد-19 ” وحث الشركات الكبرى على دعم الشركات الصغيرة المتضررة من تلك الإجراءات الاحترازية، مشددا على أن الغرفة قامت كذلك بتعزيز التعاون والتواصل مع كافة الجهات المعنية بالدولة وذلك لمناقشة كافة الأمور ذات الصلة بمجتمع الأعمال القطري والمعوقات التي تواجهه خلال الأزمة، وذلك لضمان قيامه بدوره في الاقتصاد الوطني وضمان استمرارية الأعمال والمشاريع.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format