💰 Business

QIB Posts Profit of QAR 3,065 Million in 2020

٣ مليارات و٦٥ مليون ريال أرباح المصرف في العام المالي ٢٠٢٠

QNA

Doha: Qatar Islamic Bank (QIB) has announced that it has achieved net profit attributable to shareholders of QAR 3,065 Million for the fiscal year 2020 compared to QAR 3,055 Million for the year 2019, despite the impact of COVID-19 and the decline in oil prices. The Bank maintained the basic earnings per share at QAR 1.21.

QIB Board of Directors proposed a dividend distribution to shareholders of QAR 0.40 per share i.e. 40 percent of the nominal share value, subject to approval of Qatar Central Bank and QIB’s General Assembly.

Total Assets of the Bank has increased by 6.6 percent compared to 2019 and now stands at QAR 174.4 Billion driven by a growth in the core banking activities. Financing activities registered a robust growth by 4.7 percent over 2019 to reach QAR 119.1 Billion. Customer Deposits of the Bank now stand at QAR 118.1 Billion registering a growth by 5.8 percent compared to December 2019. The Bank’s strong liquidity position in the current challenging environment is reflected in a healthy Financing to Deposit ratio of 101 percent and execution of new Sukuk issuances for USD 1.65 Bln in 2020. QIB became the first Bank ever, globally, to access the Formosa market in the Islamic format through issuance of US$800 Million of Sukuk listed on the Taipei Stock Exchange.

Total Income for the year ended 31 December 2020 reached QAR 8 Billion registering 2.8 percent growth compared to QAR 7.7 Billion in 2019, despite sharp drop in global interest rates and the support provided to the customers impacted by COVID-19 pandemic. Income from financing and investing activities has grown by 3.4 percent to reach QAR 7.2 Billion at the end of 2020 compared to QAR 6.9 Billion for 2019, reflecting a healthy growth in the Bank’s core operating activities.

Total general and administrative expenses of QAR 1.09 Billion for the year ended 31 December 2020 were contained 1 percent below the year ended 31 December 2019. Strict cost controls supporting higher operating revenues further improved the Bank’s efficiency, bringing down the cost-to-income ratio to 20.1 percent for 2020, which is the lowest in the Qatari Banking sector.

QIB was able to manage the ratio of non-performing financing assets to total financing assets at 1.4 percent, one of the lowest in the industry, reflecting the quality of the Bank’s financing assets portfolio and its effective risk management framework. Given the uncertainties related to long-term impact of the pandemic on various business segments and geographies in which the clients operate, the Bank created precautionary impairment charge on financing assets for QAR 1.26 Billion in the year ended 31 December 2020, which is more than double the amount set aside in the previous year. QIB continues to pursue the conservative impairment policy maintaining a healthy 92 percent coverage ratio for non-performing financing assets as of December 2020. The Bank continues to take necessary actions and precautions for safety and well-being of its employees, customers and to the community at large.

Total Shareholders’ Equity of the Bank reached QAR 18.3 Billion, an increase of 6.8 percent as compared to December 2019. As of December 2020 the Total Capital adequacy of the Bank under Basel III guidelines is 19.4 percent, well above the regulatory minimum requirements prescribed by Qatar Central Bank and Basel Committee.

“2020 was a year of unprecedented challenges for almost every individual and organization across the globe disrupting the way we live and conduct our business. Despite strong headwinds, QIB has maintained strong and steady financial performance, ensured business continuity and continues to support all our customers to efficiently manage their banking and funding requirements. I am pleased with the way we have addressed the challenges while keeping safety and security of our staff, customers and community as our utmost priority. Digital Banking has been a core pillar of our business strategy and the infrastructure built over the last few years enabled us to quickly introduce even more digital banking solutions that allowed all our customers to bank with us remotely 24/7 and to fulfill all their banking needs during these extraordinary times,” said HE Sheikh Jassim bin Hamad bin Jassim bin Jaber Al-Thani, QIB Chairman.

“This year’s financial results confirm the Bank’s strong foundation and reflect the firmness, resilience and stability of the Qatari banking sector and the national economy. Our sustainable and stable business model has been recognized through our credit ratings from all the international rating agencies and translated into numerous recognitions and awards by the most credible international financial publications,” he added.

“As we enter into the new fiscal year, we have affirmed our position as the leading Islamic Bank while maintaining the position as the second largest Bank in the country. QIB today has the means, resources and qualifications to continue delivering premium banking services to all QIB customers. We are dedicated to delivering value to all our stakeholders and offering our customers modern, convenient and timely banking solutions,” said HE Sheikh Jassim.

“The Bank’s future development plans are in line with the Qatar National Vision 2030. QIB is committed to support the diversification of Qatar’s local economy and the development of its strong private sector. We remain focused on continuously enhancing our technology platforms to preempt and satisfy the changing client needs in the digital era, improve our level of services and continue helping our customers and partners succeed,” he added.

HE Sheikh Jassim concluded the Board meeting by expressing his profound gratitude to QIB’s shareholders and customers for their trust in the Bank, and his appreciation to the Board of Directors and all Bank employees for their contribution and continuous efforts towards achieving positive results and continuous improvements.

قنا

الدوحة: أعلن مصرف قطر الإسلامي /المصرف/ أنه حقق صافي أرباح بقيمة 3 مليارات و65 مليون ريال قطري عن العام المالي 2020، مقارنة مع 3 مليارات و 55 مليون ريال في العام السابق، على الرغم من جائحة /كوفيد – 19/ وانخفاض أسعار البترول .

كما حافظ /المصرف/ على معدل العائد على السهم عند مستوى 1.21 ريال قطري.

وذكر بيان صادر عن /المصرف/ أن مجلس الإدارة اقترح توزيع 0.40 ريال للسهم الواحد (أي نسبة 40 بالمئة من القيمة الأسمية للسهم) كأرباح نقدية للمساهمين، وذلك بعد اعتمادها من مصرف قطر المركزي والجمعية العامة لمساهمي /المصرف/.

وحققت موجودات /المصرف/، بحسب البيان، نمواً بنسبة 6.6 بالمئة مقارنة مع عام 2019، حيث بلغت 174.4 مليار ريال، معززة بالنمو في الأنشطة المصرفية الرئيسية.. وسجلت الأنشطة التمويلية نمواً قوياً بنسبة 4.7 بالمئة مقارنة مع عام 2019 حيث بلغت 119.1 مليار ريال، كما بلغت ودائع العملاء 118.1 مليار ريال حيث سجلت نمواً بنسبة 5.8 بالمئة مقارنة مع ديسمبر 2019 .

وأوضح البيان أن وضع السيولة القوي للمصرف في ظل البيئة الحالية الصعبة يتضح في نسبة التمويل إلى الودائع الجيدة التي بلغت 101 بالمئة بالإضافة إلى تنفيذ إصدارات صكوك جديدة بقيمة 1.65 مليار دولار أمريكي في عام 2020. وأصبح المصرف أول بنك على مستوى العالم يصل إلى سوق /فورموزا/ بالصيغة الإسلامية من خلال إصدار صكوك بقيمة 800 مليون دولار مدرجة في بورصة تايبيه.

وأكد البيان أن إجمالي الدخل عن السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020 بلغ 8 مليارات ريال، مسجلاً نسبة نمو قدرها 2.8 بالمئة مقارنة بمبلغ 7.7 مليار ريال في العام السابق، على الرغم من الانخفاض الحاد في أسعار الفائدة العالمية والدعم المقدم للعملاء المتأثرين بجائحة /كوفيد – 19/.

كما حققت ايرادات التمويل والاستثمار نمواً بنسبة 3.4 بالمئة وبلغت 7.2 مليار ريال بنهاية ديسمبر 2020، مقارنة بـ 6.9 مليار ريال في العام السابق مما يعكس نمواً إيجابياً متزايداً في الأنشطة التشغيلية الرئيسية للمصرف.

ولفت البيان إلى أنه تم الاحتفاظ بإجمالي المصاريف العمومية والإدارية البالغة 1.09 مليار ريال قطري للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020 بنسبة 1 بالمئة أقل من السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019. وقد أدت الضوابط والرقابة الصارمة على المصاريف، ونمو الإيرادات، إلى زيادة تحسين كفاءة المصرف مما أدى إلى خفض نسبة التكلفة إلى الدخل إلى 20.1 بالمئة لعام 2020، والتي تعتبر الأقل في القطاع المصرفي في قطر.

كما تمكن المصرف من الاحتفاظ بنسبة منخفضة للتمويل المتعثر من إجمالي التمويل وذلك عند 1.4 بالمئة والتي تعتبر من أقل النسب في مجال الصناعة المصرفية، مما يعكس جودة المحفظة التمويلية للمصرف والإدارة الفعّالة للمخاطر.

ونظراً لحالة عدم اليقين المتعلقة بالتأثير طويل الأجل لجائحة كورونا على مختلف قطاعات الأعمال والمناطق الجغرافية التي يعمل فيها العملاء، فقد أخذ المصرف مخصصات احترازية لانخفاض القيمة على أصول التمويل بمبلغ 1.26 مليار ريال قطري في السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020، وهو أكثر من ضعف المبلغ المخصص في العام السابق. كما واصل المصرف سياسته المتحفظة لتكوين المخصصات وذلك بالاحتفاظ بنسبة جيدة لتغطية التمويل المتعثر عند 92 بالمئة كما في ديسمبر2020. ويواصل المصرف اتخاذ الإجراءات والاحتياطات اللازمة لسلامة موظفيه وعملائه والمجتمع ككل.

وبلغ إجمالي حقوق المساهمين 18.3 مليار ريال بنسبة نمو 6.8 بالمئة مقارنة بنهاية ديسمبر من العام 2019. وبنهاية ديسمبر 2020 بلغت النسبة الإجمالية لكفاية رأس المال 19.4 بالمئة وفقاً لمتطلبات بازل3 أعلى بكثير من الحد الأدنى للنسبة الإشرافية المحددة من مصرف قطر المركزي ومقررات لجنة بازل.

وأكد سعادة الشيخ جاسم بن حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة المصرف أن 2020 كان عام تحديات غير مسبوقة على جميع الأفراد والمؤسسات حول العالم، بشكل غيَّر نمط الحياة وطريقة سير الأعمال. وبالرغم من ذلك، نجح المصرف في الحفاظ على أداء مالي قوي وثابت، وفي تحقيق استمرارية الأعمال، ومواصلة دعم جميع عملائه في الإدارة الفعالة لاحتياجاتهم المصرفية والتمويلية.

وأعرب سعادته عن رضاه على الطريقة التي تعامل بها /المصرف/ مع مختلف هذه التحديات، مع وضع سلامة الموظفين والعملاء وجميع أفراد المجتمع على رأس الأولويات.. مؤكدا أن الخدمات المصرفية الرقمية كانت ضمن الركائز الأساسية لاستراتيجية الأعمال الخاصة بالمصرف.

وتابع بقوله: “تمكنّا من خلال الأنظمة الرقمية التي طورناها على مدى سنوات من إطلاق المزيد من الحلول المصرفية الرقمية المبتكرة بشكل سريع، والتي مكَّنت عملاءنا من تلبية كافة احتياجاتهم المصرفية على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع عن بعد في ظل ظروف غير طبيعية.”

وأشار إلى أن النتائج المالية لهذا العام تؤكد مجدداً الأسس المتينة للمصرف، وتعكس قوة وثبات القطاع المصرفي في دولة قطر وقوة الاقتصاد الوطني بشكل عام. لقد تم تتويج نموذج العمل المستدام من خلال التصنيفات الائتمانية التي حصلنا عليها من جميع وكالات التصنيف الائتماني العالمية، فضلاً عن التتويج بعدد من الجوائز من مجلات عالمية كبرى في القطاع المالي.

وقال سعادته إنه مع بداية السنة المالية الجديدة، أكد المصرف مكانته باعتباره المصرف الرائد في دولة قطر، وحافظ على كونه ثاني أكبر بنك في الدولة. فلدى المصرف اليوم كافة الموارد والمؤهلات للاستمرار في تقديم خدمات مصرفية عالية المستوى لجميع عملائه. معلنا التزامه بمنح قيمة مضافة لجميع الشركاء وبمنح العملاء حلولاً مصرفية عصرية، مريحة، وسريعة .

وأضاف: “تتماشى خطط نمونا المستقبلية مع أهداف رؤية قطر الوطنية 2030، ويلتزم المصرف بدعم تنويع الاقتصاد الوطني وتنمية قطاع خاص قوي في دولة قطر. سنستمر في التركيز على تقوية التكنولوجيا المصرفية الرقمية الخاصة بنا من أجل تلبية كافة الاحتياجات المتغيرة لعملائنا خلال عصر التحول الرقمي، وفي تطوير وتنمية خدماتنا لمساعدة عملائنا وشركائنا على تحقيق النجاح”.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format