💉 Health😎 LifeStyle

Regulations and laws to regulate the circulation of dietary supplements in Qatar

لوائح وقانون لتنظيم تداول المكملات الغذائية في قطر

Al-Raya – WGOQatar Translations 

Doha: The Working Group on the Safe Use of Sports Nutrition Supplements, made up of representatives from various sports and health sectors and the Ministry of Culture and Sports, held its first meeting via visual communication to assess the risks of using sports supplements by Qatari athletes and sports enthusiasts in Qatar as well.

The team, which was convened at the request of Aspetar’s CEO, Dr. Abdulaziz Jaham al-Kuwari, was formed of H.E. Jassim Al Buainin, Secretary General of the Qatar Olympic Committee, Director of the Anti-Doping Committee, Mr. Nasser Al-Saad, Mr. Abdul Rahman Al-Dosari, Advisor to the Minister of Culture and Sports, Dr. Aisha Al Ansari, Director of Pharmacy and Pharmaceutical Control at the Ministry of Public Health, Ms. Shaimaa Al-Khalidi, Director of Scientific Support And Mr. Daniel King, Head of Scientific Research by Aspetar.

The meeting dealt with many topics related to the consumption of sports supplements and how to organize them in Qatar, where several important decisions were taken to continue discussing the topic at length, where local sports and health authorities made protecting the health of all sports practitioners a priority, and protecting public health in general as a priority.

The team’s objectives are to review and propose modifications to current practices in the areas of import, classification, quality control certification and access to the retailing of sports supplements more securely in Qatar. With the aim of developing a road map that will ultimately protect the health of all athletes in the Qatari community who use these supplements. The Working Group seeks to activate an effective mechanism and various initiatives in a collaborative manner between all parties before the start of the 2022 World Cup in Qatar, with the aim of protecting and educating athletes and the public community that practices sports in Qatar.

Dr. Abdulaziz Jaham Al Kuwari, CEO of Aspetar, said that for several years, Aspetar Hospital has embarked on a mission to serve sport in general, in particular understanding and improving knowledge and practices regarding the use of sports supplements in Qatar. More recently, this included instructions to lead a national task force to improve access to safer sports supplements in Qatar. The first meeting of the Working Group was held this week in this regard and to achieve its objectives.

Jassim bin Rashid Al Buainain, Secretary General of the Qatar Olympic Committee, said: “As a former athlete, I appreciate and support this effort. For professional athletes, this is not an obstacle, and everyone is well aware of the instructions on the consumption of supplements, but it seems different for amateur practitioners and the general public who come to the gyms every day, and we, in turn, in the Qatar Olympic Committee, are keen to establish and disseminate awareness campaigns with multiple health aspects on the sidelines of tournaments and community events. I think the time is right to discuss all relevant ideas, and we will come up with a proposal and a mechanism to implement them as a binding law to protect our athletes.

Commenting on the proposal, Mr. Abdul Rahman Al Dosari, Advisor to the Minister of Culture and Sports, said: The importance of this project comes on the basis of indicators of the increased number of users of supplements, the number of gyms has increased significantly since 2014, where there were only 86 gyms in Qatar, and the number of these gyms has now exceeded 500, and there are a large number of gym goers who consume supplements without control over what is sold and without awareness of the optimal use method and this is a concern for the health of the members of the community, where there may be a large number of visitors to these halls. These practices have negative effects when mishandled that affect the human body.

He stressed that the Ministry of Culture and Sports provides all support for the success of this project, we seek to raise awareness about the risks and after the end of this project we seek to issue regulations and a law regulating their circulation and sale.

Nasser Al Saad, director of the Qatar Anti-Doping Commission, said the use of supplements has increased significantly, especially since consumers may take their relevant information from unreliable or licensed people in the gym, and our role is to educate athletes. He noted that his foundation is working in cooperation with the Qatar Olympic Committee on the issue of anti-doping, saying at the end of the meeting we will provide you with useful statistics and data that will help understand the problem to work on ways to treat it.

It is worth mentioning that during the session a number of areas and mechanisms were identified to be reviewed closely by all partners, where Dr. Abdulaziz Jaham Al-Kuwari explained that the project is national and does not concern only the parties present. During a series of sessions that will run until the end of February 2021, a full implementation plan will be developed for discussion on these areas after amendments and approvals, with the recommendations to be implemented before 2022. Accordingly, all details will be announced at future meetings.

الراية

الدوحة: عقد فريق العمل المعني بالاستخدام الآمن لمكملات التغذية الرياضية، الذي تم تشكيله من ممثلين من مختلف القطاعات الرياضية والصحية ووزارة الثقافة والرياضة اجتماعه الأول عن طريق الاتصال المرئي لتقييم مخاطر استخدام المكملات الغذائية الرياضية من قبل الرياضيين القطريين وهواة الرياضة في قطر أيضًا.

وتشكل فريق العمل الذي انعقد بناءً على طلب الرئيس التنفيذي لـ «سبيتار»، الدكتور عبدالعزيز جهام الكواري من سعادة السيد جاسم البوعينين، الأمين العام للجنة الأولمبية القطرية، ومدير لجنة مكافحة المنشطات السيد ناصر آل سعد، والسيد عبد الرحمن الدوسري مستشار وزير الثقافة والرياضة، والدكتورة عائشة الأنصاري مدير إدارة الصيدلة والرقابة الدوائية في وزارة الصحة العامة، والسيدة شيماء الخالدي مدير إدارة الدعم العلمي والسيد دانيال كينغز رئيس قسم البحث العلمي من جانب سبيتار.

وتناول الاجتماع العديد من الموضوعات المتعلقة باستهلاك المكملات الغذائية الرياضية وكيفية تنظيمها في قطر، حيث تم اتخاذ عدة قرارات هامة لمواصلة مناقشة الموضوع بإسهاب، حيث جعلت السلطات المحلية الرياضية والصحية حماية صحة جميع ممارسي الرياضة نصب أعينها، وحماية الصحة العامة بشكل عام كأولوية.

وتتمثل أهداف فريق العمل في مراجعة واقتراح تعديلات في الممارسات الحالية في مجالات الاستيراد والتصنيف وإصدار شهادات مراقبة الجودة ووصولًا إلى البيع بالتجزئة للمكملات الرياضية بشكل أكثر أمانًا في دولة قطر. بهدف وضع خريطة طريق من شأنها أن تحمي في نهاية المطاف صحة جميع الرياضيين في المجتمع القطري الذين يستعملون هذه المكملات الغذائية. وتسعى مجموعة العمل إلى تفعيل آلية فعالة ومبادرات مختلفة بطريقة تعاونية بين كافة الأطراف قبل انطلاق بطولة كأس العالم 2022 في قطر، بغرض حماية وتثقيف الرياضيين والمجتمع العام الذي يمارس الرياضة في قطر.

قال الدكتور عبد العزيز جهام الكواري، الرئيس التنفيذي لـ سبيتار إن مستشفى سبيتار شرع ولعدة سنوات في مهمة لخدمة الرياضة بشكل عام لا سيما فهم وتحسين المعرفة والممارسات المتعلقة باستخدام المكملات الرياضية في قطر. وفي الآونة الأخيرة، تضمن ذلك تعليمات لقيادة فرقة عمل وطنية لتحسين الحصول على مكملات رياضية أكثر أمانًا في دولة قطر. وقد عقد الاجتماع الأول لفريق العمل هذا الأسبوع لهذا الشأن وتحقيق الأهداف المرجوة منه.

ومن جهته، قال السيد جاسم بن راشد البوعينين، الأمين العام للجنة الأولمبية القطرية: باعتباري لاعبًا رياضيًا سابقًا، أقدر هذا الجهد وأؤيده. بالنسبة للرياضيين المحترفين فلا يشكل ذلك عقبة، كما أن الجميع يدرك تمامًا التعليمات المتعلقة حول استهلاك المكملات الغذائية، ولكن يبدو أن الأمر مختلف للممارسين الهواة وللعامة الذين يتوافدون على الصالات الرياضية كل يوم، ونحن بدورنا في اللجنة الأولمبية القطرية، نحرص على إقامة ونشر الحملات التوعوية ذات الجوانب الصحية المتعددة والمقامة على هامش البطولات والفعاليات المجتمعية. أعتقد أن الوقت مناسب لمناقشة جميع الأفكار ذات الصلة، وسوف نخرج بمقترح وآلية يأتي تنفيذها كقانون ملزم لحماية رياضيينا.

وتعليقًا على الاقتراح، قال السيد عبد الرحمن الدوسري مستشار وزير الثقافة والرياضة: تأتي أهمية هذا المشروع بناءً على المؤشرات بزيادة عدد مستخدمي المكملات الغذائية، فلقد زاد عدد الصالات الرياضية بشكل كبير منذ عام 2014، حيث كانت هناك 86 صالة فقط في قطر، وقد تجاوز عددها الآن أكثر من 500 صالة، وهناك عدد كبير من مرتادي هذه الصالات يستهلكون المكملات الغذائية دون رقابة على ما يباع فيها ودون وعي بطريقة الاستخدام المثلى وهذا يدعو للقلق على صحة أفراد المجتمع، حيث قد تكون لهذه الممارسات آثار سلبية عند تناولها بشكل خاطئ تؤثر على جسم الإنسان.

وأكد أن وزارة الثقافة والرياضة تقدم كل الدعم لنجاح هذا المشروع، فنحن نسعى لرفع الوعي حول المخاطر وبعد انتهاء هذا المشروع نسعى لإصدار لوائح تنظيمية وقانون ينظم تداولها وبيعها.

واعتبر السيد ناصر آل سعد مدير اللجنة القطرية لمكافحة المنشطات أن استخدام المكملات الغذائية قد ازداد بشكل كبير، خاصة أن المستهلكين قد يأخذون معلوماتهم ذات الشأن من أشخاص غير موثوقين أو مرخصين في صالة الألعاب الرياضية، ودورنا هو تثقيف الرياضيين. مشيرًا إلى أن مؤسسته تعمل بالتعاون مع اللجنة الأولمبية القطرية حول مسألة مكافحة المنشطات، قائلًا في ختام الاجتماع سنقدم لكم إحصاءات وبيانات مفيدة ستساعد في فهم المشكلة للعمل على طرق علاجها.

الجدير بالذكر، أنه تم خلال الجلسة تحديد عدد من المجالات والآليات المتبعة على أن يتم استعراضها عن كثب من قبل كافة الشركاء، حيث أوضح الدكتور عبدالعزيز جهام الكواري أن المشروع وطني ولا يتعلق فقط بالأطراف الحاضرة. وخلال سلسلة من الدورات تستمر حتى نهاية فبراير 2021، سيتم وضع خطة تنفيذ كاملة للمناقشة بشأن هذه المجالات بعد التعديلات والموافقات، على أن يتم تنفيذ التوصيات قبل عام 2022. ووفقًا لذلك سيتم الإعلان عن كافة التفاصيل في الاجتماعات المُقبلة.

المصدر: raya

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format