💉 Health

New HMC clinic offers a lifeline to older patients

عيادة جديدة في مؤسسة حمد الطبية تقدم طوق نجاة للمرضى المسنين

Doha: The new Falls Prevention Clinic, located in Qatar Rehabilitation Institute (QRI), part of Hamad Medical Corporation (HMC), aims to enhance patient mobility while preventing falls and fractures through evidence-based practice and research.

International evidence has shown that about 30% of people aged over 65 years fall annually, and nearly one-third of these often suffer injuries that reduce mobility and independence and can even increase the risk of premature mortality.

This rate is even higher for those aged over 75.

The clinic is a referral-based clinic that specialises in preventing falls and fractures among adults aged 60 years and older.

That service includes a weekly clinic which receives around 25 patients per month, who are aged over 65 as well as some cases under 65.
Dr Hanadi al-Hamad, Qatar’s National Health Strategy lead for healthy ageing, has been a driving force behind the development of specialised care for the growing population of older people in Qatar.

“Serious falls are among the major reasons for disability and even mortality in people with advanced age, especially if they also have frailty and other pre-existing medical condition,” she said. “Our mission with this clinic is to identify the reasons why our patients fall, and to address these risk factors in collaboration with multidisciplinary teams.”

“The QRI is an ideal location for this specialised clinic, as many of the multidisciplinary teams needed in falls risk assessment and care are based here,” Dr al-Hamad said. “Our teams use evidence-based best-practice approaches to provide comprehensive geriatric assessment that includes specialised falls risk assessment in order to provide appropriate care recommendations.”

The impetus for the new QRI based clinic follows the successful establishment of a specialised falls prevention clinic for the elderly at Al Rumailah Hospital a year ago, in December 2019.

The clinic has been used to screen older adults for their wellbeing and frailty, and offer early intervention where possible.

A major function is diagnosing the cause of imbalance and falls, and if required, arrange for patients’ referrals to other specialties, such as cardiology or neurology.

Medication reconciliation is also important as some medications can contribute to fall incidences.

The clinic also prescribes appropriate medication to aid health conditions, such as bone health support.

Dr Kawa Amin, consultant geriatrician and falls expert in the HMC’s Geriatric and Long-Term Care Department, explained that early assessment is key to limiting potentially devastating effects of falls.

“The seriousness of a fall depends on the nature of the accident and how the person lands when they fall.” He said. “In many cases it might just lead to bruising and minor skin abrasions, but a more serious fall can lead to broken bones and traumatic brain injury.”

“The older and frailer a person is, even minor trauma can require hospitalisation, and many never regain the level of functionality and confidence they had before falling,” said Dr Amin. “In our clinic, we see patients who have had falls and require assessment of further medical treatment and physiotherapy to help strengthen their muscles.
“But we also try and see people early on before they have had a fall.” 

The clinic accepts patients aged 65 and older who have experienced a mobility impairment related fall incident.
Referrals are from primary care physician and various HMC services.

The clinic can also be contacted on 44393103 between the hours of 7am-3pm, Sunday to Thursday.

الدوحة: تهدف عيادة الوقاية من السقوط الجديدة، التي تقع في مركز قطر لإعادة التأهيل، التابع لمؤسسة حمد الطبية، إلى تعزيز حركة المرضى مع منع السقوط والكسور من خلال الممارسة والبحوث القائمة على الأدلة.

وقد أظهرت الأدلة الدولية أن حوالي 30٪ من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 سنة يسقطون سنويًا، وغالبًا ما يعاني ثلث هؤلاء من إصابات تقلل من القدرة على الحركة والاستقلالية ويمكن أن تزيد من خطر الوفيات المبكرة.

وهذا المعدل أعلى من ذلك بالنسبة لمن تزيد أعمارهم عن 75 سنة.

العيادة هي عيادة إحالة متخصصة في الوقاية من السقوط والكسور بين البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 60 عامًا فما فوق.

وتشمل هذه الخدمة عيادة أسبوعية تستقبل حوالي 25 مريضاً في الشهر، تزيد أعمارهم عن 65 عاماً، فضلاً عن بعض الحالات دون سن الخامسة والستين.

الدكتورة هنادي الحمد، رائدة الاستراتيجية الصحية الوطنية في قطر في مجال الشيخوخة الصحية، كانت قوة دافعة وراء تطوير الرعاية المتخصصة لأعداد متزايدة من المسنين في قطر.

وقالت ” السقطات الخطيرة تعد من بين الأسباب الرئيسية للعجز وحتى الوفيات بين الأشخاص الذين هم فى سن متقدمة ، وخاصة إذا كانوا يعانون ايضا من الضعف أو أوضاع صحية موجودة في السابق ” . “مهمتنا مع هذه العيادة هي تحديد أسباب سقوط مرضانا، ومعالجة عوامل الخطر هذه بالتعاون مع فرق متعددة التخصصات”.

وقال الدكتور الحمد: “يعد مركز قطر لإعادة التأهيل موقعاً مثالياً لهذه العيادة المتخصصة، حيث يوجد العديد من الفرق متعددة التخصصات اللازمة لتقييم مخاطر السقوط والرعاية هنا. “تستخدم فرقنا نهج أفضل الممارسات القائمة على الأدلة لتقديم تقييم شامل للشيخوخة يتضمن تقييم مخاطر السقوط المتخصصة من أجل تقديم توصيات الرعاية المناسبة”.

ويأتي الدافع وراء إنشاء العيادة الجديدة في مركز قطر لإعادة التأهيل هو النجاح في إنشاء عيادة متخصصة للوقاية من السقوط للمسنين في مستشفى الرميلة قبل عام، في ديسمبر 2019.

وقد استخدمت العيادة لفحص كبار السن لرفاههم وضعفهم، وتقديم التدخل المبكر حيثما أمكن ذلك.

وظيفة رئيسية هي تشخيص سبب الخلل والسقوط ، وإذا لزم الأمر ، ترتيب إحالات المرضى إلى التخصصات الأخرى ، مثل أمراض القلب أو الأعصاب.

كما أن التوفيق بين الأدوية مهم لأن بعض الأدوية يمكن أن تسهم في حوادث السقوط.

كما تصف العيادة الأدوية المناسبة للمساعدة في الحالات الصحية، مثل الدعم الصحي للعظام.

وأوضح الدكتور كاوا أمين، استشاري طب الشيخوخة والسقوط الخبير في قسم رعاية المسنين والرعاية طويلة الأجل في مؤسسة حمد الطبية، أن التقييم المبكر هو المفتاح للحد من الآثار المدمرة المحتملة للسقوط.

“إن خطورة السقوط تتوقف على طبيعة الحادث وكيف يهبط الشخص عندما يسقط”. لقد قال “في كثير من الحالات قد يؤدي فقط إلى كدمات وخدوش بسيطة على الجلد، ولكن سقوط أكثر خطورة يمكن أن يؤدي إلى كسر في العظام وإصابات الدماغ الرضية.”

وقال الدكتور أمين: “كلما كان الشخص أكبر سناً وأكثر هشاشة، حتى الصدمة البسيطة يمكن أن تتطلب دخول المستشفى، ولا يستعيد الكثيرون أبداً مستوى الوظائف والثقة التي كانوا يمتلكونها قبل السقوط. “في عيادتنا، نكشف على المرضى الذين سقطوا والذين بحاجة إلى مزيد من التقييم من العلاج الطبي والعلاج الطبيعي للمساعدة في تقوية عضلاتهم.

لكننا نحاول أيضاً أن نفحص الناس في وقت مبكر قبل أن يسقطوا”. 

تقبل العيادة المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 65 عامًا فما فوق من الذين عانوا من خلل في الحركة بسبب حادث سقوط.

الإحالات تأتي من طبيب الرعاية الأولية ومختلف خدمات مؤسسة حمد الطبية.

كما يمكن الاتصال بالعيادة على 44393103 بين الساعة 7 صباحاً و3 عصراً، من الأحد إلى الخميس.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format