💉 Health🦠Coronavirus

HMC Administers COVID-19 Vaccine to Older Long-Term Care Residents

تطعيم نزلاء الرعاية المطولة في حمد الطبية بلقاح كوفيد-١٩

QNA

Doha: Hamad Medical Corporation (HMC) commenced with vaccinating the first group of long-term care patients from Daam Specialized Care Center as part of the national program to protect the most vulnerable members of the population.

The Daam Specialized Care Center, which was officially opened in January 2020 and is managed by Rumailah Hospital, provides continuous care to elderly patients who no longer need to be in hospital but require long-term, inpatient medical care. The families of patients who were deemed by the medical team to be ready for vaccination, were consulted prior to administering the first COVID-19 dose. Other long-term residents in Enaya Specialized Care Facility and the Rumailah Hospital Residential Care Compound are also receiving the vaccine this week.

Dr. Hanadi Al Hamad, Qatars National Health Strategy 2018-2022 lead for Healthy Ageing and Chairperson of the Department of Geriatrics and Long-Term Care in HMC explained how her team established a rigorous vaccination process that incorporated all the international guidelines.

“Our team of geriatric consultants first assessed each patient to ensure they meet all the criteria for the COVID-19 vaccination. The families and patients were fully informed about the safety aspects of the vaccine and the vaccination process. This is especially important as some of our long-term care residents reply on their children to look out for their best interest,” said Dr. Al Hamad.

“Once they were fully briefed, the families were happy to participate in the vaccination as they are looking forward to when their parent is sufficiently protected from the coronavirus. The vaccination will allow them to visit the facility more freely and, where medically possible, to bring their parent home,” added Dr. Al Hamad.

“It is truly a momentous achievement by the whole team that we have been able to start vaccinating the most vulnerable members of our population within less than a week of the vaccine arriving in Qatar. The distribution of this important vaccine follows fair and equitable international best practice on prioritizing select members of society who are most at risk. Qatar has once again demonstrated its commitment to providing excellent healthcare for all its population,” added Dr Al Hamad.

Dr. Essa Al Sulaiti, Deputy National Lead for Healthy Ageing in Qatar and Medical Director HMCs Homecare Service Department explained the meticulously planned process established for vaccinations of older patients in their care.

“We mapped out strict protocols to ensure every step of the process was monitored by trained staff. Prior to vaccination, each patient underwent a clinical assessment to check their temperature and other vital signs. Once a patient was deemed fit, the vaccination was then administered. The patients primary carer, usually a son or daughter, was present if they chose to be. After the vaccination, the patient was monitored for approximately 15 minutes to check for any potential side-effects, with all stages being documented. At the end of the process the patient received their vaccination card, which includes information on when the second dose of vaccine is due, after about 21 days,” added Dr. Al Sulaiti.

Mohamed Essa (63) and Salha Zayed (80) were the first two candidates to be vaccinated in the Daam Specialized Care Center. Both were in good spirits before and after the vaccination, stating that they did not even feel the injection. Salha added that she conducted her own research before agreeing to be vaccinated. She first checked with her trusted healthcare team about safety and efficiency of the vaccine.

Currently, people over 70 years of age, those with multiple specific chronic conditions, and healthcare staff with regular exposure to COVID-19 are prioritized for vaccination. When more vaccines become available, they will be offered to other population groups.

قنا

الدوحة: باشرت مؤسسة حمد الطبية بتطعيم المجموعة الأولى من كبار السن من نزلاء مركز /دعم/ للعناية التخصصية بلقاح / كوفيد-19/ ، وذلك في إطار البرنامج الوطني لحماية الفئات الأكثر عرضة للأمراض في المجتمع.

ويقدم مركز /دعم/ للعناية التخصصية الذي تم افتتاحه يناير 2020 ويشرف على إدارته مستشفى الرميلة التابع لمؤسسة حمد الطبية ، خدمات رعاية صحية مستمرة لكبار السن الذين لا يحتاجون للرعاية في المستشفيات لكنهم بحاجة للرعاية الصحية المطولة.

وقام الفريق الطبي بالتشاور مع النزلاء من كبار السن المؤهلين لتلقي لقاح / كوفيد- 19/ وأفراد أسرهم قبل تطعيمهم ، حيث سيتلقى نزلاء مركز /عناية/ التخصصي و/مجمّع الرعاية المنزلية/ في مستشفى الرميلة اللقاح خلال الأسبوع الجاري.

وأكدت الدكتورة هنادي الحمد رئيس مبادرة الشيخوخة الصحية ضمن الاستراتيجية الوطنية للصحة 2018 2022، ورئيس قسم طب الشيخوخة والعناية المطولة في مؤسسة حمد الطبية، أن الفريق الطبي ينفذ الإجراءات الصارمة الخاصة بالتطعيم والواردة في التوجيهات الإرشادية العالمية ذات العلاقة.

وقالت ، إن فريق الاستشاريين قام بتقييم حالات المرضى كل على حدة للتأكد من أهليتهم لتلقي لقاح / كوفيد-19/ كما تم إبلاغ المرضى وأفراد أسرهم بعوامل السلامة والإجراءات الأخرى المتصلة بعملية التطعيم، مشيرة إلى أهمية التواصل مع أفراد أسر المرضى في هذا الشأن.

وأضافت ” بعد قيام الفريق الطبي بإحاطة أفراد أسر نزلاء المركز عبروا عن سعادتهم بهذه الحملة التي تهدف لحماية هذه الفئة ووقايتها من المرض، كما تتيح للأبناء المزيد من الحرية في زيارة آبائهم واصطحابهم إلى منازلهم متى سمحت الظروف الطبية بذلك”.

وأوضحت ، ان الفريق الطبي بدأ تطعيم الفئات الأكثر عرضة للأمراض في أقل من أسبوع واحد من وصول لقاح / كوفيد-19/ إلى دولة قطر، مع مراعاة العدل والمساواة في التوزيع ووفق أفضل الممارسات العالمية المتبعة، مؤكدة حرص مؤسسة حمد الطبية والتزامها بتقديم أفضل رعاية صحية ممكنة لكافة المرضى في الدولة.

من جانبه قال الدكتور عيسى السليطي نائب رئيس مبادرة الشيخوخة الصحية ومدير الرعاية الصحية المنزلية في مؤسسة حمد الطبية ،” أن الإدارة تضع بروتوكولات طبية صارمة للتأكد من أن كل خطوة من خطوات عملية التطعيم تتم بمراقبة وتحت إشراف أخصائيين مدربين وأن كل مريض يخضع لعملية تقييم سريري وقياس للعلامات الحيوية لديه قبل البدء في تطعيمه باللقاح، وبعد التثبت من أهليته لتلقي اللقاح يتم تطعيمه حسب الأصول المتبعة مع إمكانية حضور أحد أفراد الأسرة لعملية التطعيم إذا ما أراد المريض ذلك”.

و أضاف بأنه عقب عملية التطعيم تتم مراقبة المريض لمدة 15 دقيقة للتحقق من عدم ظهور أية آثار جانبية للقاح ومراقبة وتوثيق جميع الخطوات والمراحل ذات العلاقة وبعد الانتهاء من هذه العملية يتم تزويد المريض ببطاقة التطعيم التي تتضمن معلومات حول الجرعة الثانية وموعدها والتي غالباً ما تكون بعد 21 يوماً من تاريخ الجرعة الأولى.

وكان كل من السيد محمد عيسى، البالغ من العمر 63 عاماً، والسيدة صالحة زايد، البالغة من العمر 80 عاماً أول المتلقين للقاح / كوفيد-19/ في مركز دعم للعناية التخصصية، وفي هذا الصدد أكدت السيدة صالحة زايد ثقتها بأن الجهات الصحية تضع مصلحة المريض على رأس أولوياتها وأنها لن تعمد إلى إعطاء اللقاح للمريض إلا إذا كان آمناً.

الجدير بالذكر أن الأولوية في تلقي لقاح / كوفيد-19/ للأشخاص الذين تجاوزوا السبعين من العمر، والمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة متعددة، وكوادر الرعاية الصحية الذين يقدمون الرعاية الصحية للمصابين بفيروس كورونا ، وسوف يتم تطعيم باقي فئات المجتمع عند توفر الدفعات التالية من اللقاح.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format