🌍 World🦠Coronavirus

New vaccine gives rise to hope for the end of Coronavirus and 100% protection for acute cases

“حماية بنسبة ١٠٠٪” للحالات الحادة.. لقاح جديد يعزز الأمل في نهاية كورونا

Al-Sharq – WGOQatar Translations 

Doha: The CEO of the British-Swedish pharmaceutical company, AstraZeneca, confirmed on Sunday that the vaccine developed by his company in cooperation with the University of Oxford was able to achieve a “successful equation” with regard to effectiveness in combating Covid-19.

Pascal Soriot said in an interview with the “Sunday Times” newspaper that the “Oxford-AstraZeneca” vaccine, which is currently being evaluated by an independent British medical product regulator, provides “100% protection” against acute cases of Covid-19 that require hospitalization, according to AFP.

Soriot’s statements reinforce hope at the end of the Coronavirus epidemic and the return to normalcy after a year in which the number of the virus infections in the world reached more than 79.9 million and one million and 753430 deaths, according to a Reuters census, and the imposition of closures, which led to great economic, social and psychological losses.

He expressed his belief that the experiments will show that his institution has reached a vaccine equal in effectiveness to the “Pfizer-BioNTech” vaccine by 95% and “Moderna” by 94.5%, saying: “We believe that we inferred the successful equation and how to achieve efficacy after two doses.” pointing out that data will be published at some time.

On December 23, the British government announced that the developers of the “Oxford-AstraZeneca” vaccine had submitted their data to the Medicines and Healthcare Products Regulatory Authority. The authority is expected to give its approval, on Monday, to distribute the vaccine, according to the “Sunday Telegraph” newspaper.

The Pfizer-BioNTech vaccine was the first to be licensed for use by British agencies in the United Kingdom, and it has been administered to 600,000 of the country’s most vulnerable groups since last month.

Initial trials had shown mixed results with regard to the AstraZeneca vaccine. At first the average rate of effectiveness was 70%, before it jumped to 90%, depending on the dose.

– “A storm” about data Beyond this average rate resulting from large-scale trials conducted in the United Kingdom and Brazil, there was a 62% efficacy for those who took two doses of the vaccine.

For volunteers who took half a dose at the beginning and then a full one a month later, the effectiveness was 90%. Soriot said he was surprised by the initial results, adding, “We would have preferred simpler results.”

The lack of clarity and transparency about the discrepancy in the results was widely criticized. Soriot said that he did not expect the rejection that followed, adding, “We assumed that people would be a little disappointed, and this is certain,” adding, “But we did not expect that storm.”

The AstraZeneca vaccine, which is based on a weak version of a virus taken from chimpanzees, it gave grounds for hope due to its low cost.

The AstraZeneca vaccine also enjoys a logistical advantage, as it can be stored and transported under normal cooling conditions ranging between 2 degrees and 8 degrees Celsius for a period of at least 6 months, and this is not comparable to the ” Pfizer-BioNTech ” vaccine, which needs to be stored at seventy degrees below zero.

 

“Light at the end of the tunnel”

It is expected that the AstraZeneca vaccine will have all the specifications required for approval by the British authorities. The British government has requested 100 million doses, and 40 million doses are due to be supplied by the end of March.

Officials in the United Kingdom hope that the vaccine will be able to put an end to the spread of the virus in Britain, which is one of the most affected countries, with about 70,000 deaths.

The UK drug manufacturer said that about 200 million doses of the AstraZeneca vaccine will be manufactured before the end of the year, and more than 700 million globally by the end of March next year.

And infections increased nationwide during the past week, especially in southeast Britain, and it is believed that it is because of a new mutation of the virus, more contagious, identified for the first time in the United Kingdom. According to a British study, the new mutated virus is 50-74% more contagious.

In an effort to contain the spread of the disease, millions across Britain have been placed under tighter lockdown restrictions that came into effect on December 26th. Dozens of countries have imposed restrictions on travel to the United Kingdom to stop the spread of the new strain.

Finance Minister Rishi Sunak admitted in an article in the “Mail on Sunday” newspaper that this year has been “a difficult year for everyone in this country.” However, he added, “The early distribution of vaccines and the great work of our scientists and the National Health Service means we can now see the light at the end of the tunnel”.

الشرق

الدوحة: أكد الرئيس التنفيذي لشركة الأدوية البريطانية السويدية استرازينيكا الأحد إن اللقاح الذي طورته شركته بالتعاون مع جامعة اكسفورد تمكن من تحقيق “معادلة ناجحة” في ما يتعلق بالفاعلية لمكافحة كوفيد-19.

وقال باسكال سوريوت في مقابلة مع صحيفة “صنداي تايمز” إن لقاح “أكسفورد-استرازينيكا” الذي تقيّمه حالياً هيئة ناظمة بريطانية مستقلة للمنتجات الطبية، يؤمن “حماية بنسبة 100%” ضد الحالات الحادة من كوفيد-19 التي تتطلب دخول المستشفى، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وتعزز تصريحات سوريوت الأمل في نهاية وباء كورونا وعودة الحياة إلى طبيعتها بعد عام بلغت فيه أعداد الإصابات بالفيروس في العالم إلى أكثر من 79.9 مليون ووفاة مليون و753430​، بحسب إحصاء لرويترز، وفرض الإغلاقات ما أدى إلى خسائر اقتصادية واجتماعية ونفسية كبيرة.

وأعرب عن اعتقاده أن التجارب ستظهر أن مؤسسته توصلت إلى لقاح تساوي فعاليته لقاح “فايزر-بايونتيك” بنسبة 95% و”موديرنا” بنسبة 94,5%، قائلاً: “نعتقد إننا استدللنا إلى المعادلة الناجحة وكيفية تحقيق فاعلية بعد جرعتين”، مشيراً إلى أن هذه البيانات ستنشر في وقت ما.

وأعلنت الحكومة البريطانية في 23 ديسمبر أن مطوري لقاح “أكسفورد-استرازينيكا” قدموا بياناتهم إلى الهيئة الناظمة لمنتجات الأدوية والرعاية الصحية. ومن المتوقع أن تعطي الهيئة موافقتها، الإثنين، لتوزيع اللقاح، وفق صحيفة “صنداي تلغراف”.

وكان لقاح “فايزر-بايونتيك” الأول الذي يتم ترخيصه لاستخدامه من قبل الهيئات البريطانية في المملكة المتحدة، وقد تم إعطاؤه لـ 600 ألف من الفئات الأكثر ضعفاً في البلاد منذ الشهر الماضي.

وكانت التجارب الأولية قد أظهرت نتائج متباينة في ما يتعلق بلقاح استرازينيكا. ففي البداية كان المعدل الوسطي للفاعلية 70%، قبل أن يقفز الى 90 بالمئة بحسب الجرعة.

-“عاصفة” حول البيانات خلف هذا المعدل الوسطي الناتج من تجارب واسعة النطاق أجريت في المملكة المتحدة والبرازيل، كان هناك فاعلية بنسبة 62% لمن تناولوا جرعتين من اللقاح.

وبالنسبة إلى المتطوعين الذين أخذوا نصف جرعة في البداية ثم أخرى كاملة بعد شهر، كانت الفاعلية بنسبة 90%. وقال سوريوت إنه فوجئ بالنتائج الأولية، مضيفاً “كنا نفضل نتائج أبسط”.

وقوبل غياب الوضوح والشفافية بشأن التباين في النتائج بانتقادات واسعة. وقال سوريوت إنه لم يكن يتوقع الرفض الذي أعقب ذلك، مضيفاً “افترضنا أن الناس سيصابون بخيبة أمل بعض الشيء، وهذا أمر مؤكد”، متابعاً “لكننا لم نتوقع تلك العاصفة”.

وتم تعليق آمال كبيرة على لقاح استرازينيكا، الذي يستند إلى نسخة ضعيفة من فيروس مأخوذ من الشامبانزي، وذلك بسبب تكلفته المنخفضة.

ويتمتع لقاح استرازينيكا أيضاً بأفضلية لوجستية، إذ يمكن تخزينه ونقله في ظروف تبريد عادية تراوح بين درجتين و8 درجات مئوية لمدة 6 أشهر على الأقل، وهذا لا يقارن بلقاح “فايزر-بايونتيك” الذي يحتاج لأن يخزن على سبعين درجة تحت الصفر.

 

“ضوء في نهاية النفق”

ومن المتوقع أن يحظى لقاح استرازينيكا بكل المواصفات المطلوبة للمصادقة عليه من قبل الهيئات البريطانية. وقد طلبت الحكومة البريطانية 100 مليون جرعة، ومن المقرر توفير 40 مليون جرعة بنهاية مارس.

ويأمل المسؤولون في المملكة المتحدة أن يتمكن اللقاح من وضح حد لتفشي الفيروس في بريطانيا التي تعد من الدول الأكثر تضررا مع تسجيلها نحو 70 ألف وفاة.

وقالت الشركة المصنعة للأدوية في المملكة المتحدة إن نحو 200 مليون جرعة من لقاح استرازينيكا سيتم تصنيعها قبل نهاية العام، وأكثر من 700 مليون على مستوى العالم بحلول نهاية مارس من العام المقبل.

وازدادت الاصابات على مستوى البلاد خلال الأسبوع الماضي، وخصوصاً في جنوب شرق بريطانيا، ويعتقد ان وراءها طفرة جديدة للفيروس أكثر عدوى وتم تحديدها لأول مرة في المملكة المتحدة. ووفقاً لدراسة بريطانية، فإن الفيروس المتحور الجديد معد بنسبة 50 إلى 74% أكثر.

وفي محاولة لاحتواء انتشار المرض، تم وضع الملايين في جميع أنحاء بريطانيا تحت قيود إغلاق أكثر صرامة دخلت حيز التنفيذ في 26 ديسمبر. كما فرضت عشرات الدول قيوداً على السفر الى المملكة المتحدة لوقف انتشار الطفرة الجديدة.

وأقر وزير المال ريتشي سوناك في مقالة في صحيفة “مايل أون صنداي” بأن هذا العام كان “عاما صعبا للجميع في هذا البلد”. ومع ذلك أضاف أن “التوزيع المبكر للقاحات والعمل الرائع لعلمائنا وخدمة الصحة الوطنية تعني أنه يمكننا الآن رؤية الضوء في نهاية النفق”.

المصدر: al-sharq

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format