📱 Technology📚Education

Doha Institute for Graduate Studies Organizes Lecture on Cybersecurity

“الأمن السيبراني .. الواقع والتحديات” في محاضرة بمعهد الدوحة للدراسات العليا

QNA

Doha: The Doha Institute for Graduate Studies organized a lecture under the title “Cybersecurity: Reality and Challenges” via video conference technology, as part of series of periodic lectures organized by the institute.

The Senior Software Engineer in Cybersecurity at Qatar Computing Research Institute, Aref Al Tamimi, explained, at the beginning of the lecture, several definitions of the term “cybersecurity”.

He explained that it refers to the practice of protecting systems, networks, and programs from digital attacks, which usually aim to access, change or destroy sensitive information.

In this context, he covered a number of other cyber terms such as space, cyberattack, and servers.

On the importance of cybersecurity, Al Tamimi said that the current digital age makes cybersecurity a necessary and indispensable matter, especially with data revolution in Internet.

He pointed out that the level of readiness of institutions for cyber attacks is measured by the available technologies to them, and the devices associated with old systems, in addition to human resources.

On the national strategy for cybersecurity in the State of Qatar, the lecturer explained that it is based on several pillars, including creating a safe and solid cyber environment, protecting the national vital information infrastructure, as well as responding to, resolving and recovering from cyber incidents and attacks, and setting legal, regulatory frameworks to enhance the safety and vitality of the cyber space.

Al Tamimi concluded by saying that the hacking process is done by taking advantage of digital vulnerabilities, which he said are discovered by hackers, in addition to not updating the systems constantly, and placing malicious programs in devices.

قنا

الدوحة: نظم معهد الدوحة للدراسات العليا، محاضرة تحت عنوان /الأمن السيبراني.. الواقع والتحديات/ عبر تقنية الاتصال المرئي، وذلك ضمن سلسلة الندوات والمحاضرات الدورية التي ينظمها.

وشرح عارف التميمي، مهندس برمجيات أول في مجال الأمن السيبراني بمعهد قطر للحوسبة، في مستهل المحاضرة، عدة تعريفات لمصطلح “الأمن السيبراني” ، موضحا أنه يشير إلى ممارسة حماية الأنظمة والشبكات والبرامج من الهجمات الرقمية التي تهدف عادة إلى الوصول للمعلومات الحساسة وتغييرها أو إتلافها.

وتناول في هذا السياق عددا من المصطلحات “السيبرانية” الأخرى مثل الفضاء والهجوم السيبراني، والخوادم.

وعن أهمية الأمن السيبراني، قال التميمي، إن العصر الرقمي الحالي يجعل من الأمن السيبراني أمرا ضروريا لا غنى عنه، خصوصا مع ثورة البيانات في فضاء الإنترنت، وإنترنت الأشياء، مشيرا إلى أن مدى جاهزية المؤسسات للهجمات السيبرانية تقاس عن طريق التقنيات المتوفرة لديها، والأجهزة المرتبطة بأنظمة قديمة، إضافة إلى العنصر البشري.

وحول الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني في دولة قطر، أوضح المحاضر أنها تقوم على عدة ركائز من بينها لإيجاد بيئة سيبرانية آمنة وصلبة، وحماية البنية التحتية للمعلومات الحيوية الوطنية، فضلا عن الاستجابة للحوادث والهجمات الإلكترونية وحلها والتعافي منها، وكذلك وضع الأطر القانونية والتنظيمية لتعزيز سلامة وحيوية الفضاء الإلكتروني، وغيرها من الركائز والأهداف.

وخلص التميمي في المحاضرة التي أدارها الدكتور مهند سلوم، أستاذ مساعد في برنامج ماجستير الدراسات الأمنية النقدية بمعهد الدوحة للدراسات العليا، إلى أن عملية الاختراق تتم من خلال الاستفادة من الثغرات الرقمية، وهي ثغرات قال إنه يتم اكتشافها من قبل القراصنة، إضافة إلى عدم تحديث الأنظمة باستمرار، واستخدام كلمات مرور لها علاقة بالمستخدم، ووضع برامج خبيثة في الجهاز، مشددا على التوعية المستمرة للأفراد بضرورة تحديث الأنظمة وتغيير كلمة المرور من فترة لأخرى، والتأكد من الروابط قبل فتحها، وتعيين أخصائيين في الأمن السيبراني بالنسبة للمؤسسات، وإرسالهم للمشاركة في دروات تدريبية عالمية في هذا المجال. فضلا عن مراقبة ورصد أي نمط تعاملات غريبة في الشبكة.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format