🏆 Sport🛡Team Qatar

Qatar Wins Bid to Host 2030 Asian Games: Detailed Report

تقرير مفصل: قطر تفوز باستضافة دورة الألعاب الآسيوية ٢٠٣٠

QNA

Muscat: The State of Qatar has won the bid to host the 2030 Asian Games after Doha file achieved the highest number of votes in the voting which took place on the sidelines of the 39th General Assembly of the Olympic Council of Asia (OCA) in the Omani capital of Muscat on Wednesday.

The 39th OCA General Assembly was attended by HE President of Qatar Olympic Committee (QOC) and Chairman of Doha 2030 Sheikh Joaan bin Hamad Al-Thani, HE Vice-Chairperson and CEO of Qatar Foundation Sheikha Hind bint Hamad Al-Thani and HE Deputy Prime Minister and Minister of Foreign Affairs Sheikh Mohammed bin Abdulrahman Al-Thani.

OCA President Sheikh Ahmad Al-Fahad Al-Sabah announced that Qatar won the bid to host the 2030 Asian Games as Doha bid won 27 votes against 10 for Riyadh, while 8 countries abstained from voting, according to the OCA.

Doha had hosted the Asian Games once before in 2006. The State of Qatar will host the 2022 World Cup for the first time in the Middle East.

Qatar Wins Bid to Host 2030 Asian Games: Detailed Report

 

Doha 2030 Asian Games bid caught attention during the General Assembly and won the approval of all attendees as it included many pillars concerned with the future of the Asian continent and what Qatar will present when hosting this great sporting event.

The presentation included a promotional video for the ready facilities and infrastructure in the State of Qatar to host the events. The Doha 2030 Asian Games Bid Committee unveiled the Project Legacy 21 as one of the most important pillars of Asia 2030, which will start next year while meeting the highest standards of transparency approved by the Olympic Council of Asia.

Project Legacy 21 aims to set up a program that provides financial investments for sports development programs. It will implement a knowledge-sharing program that focuses on sports development for the national Olympic committees. Tailored training programs will be prepared for athletes to visit the advanced facilities at Aspire City and train there.

 

Qatar also launched the Stars of Asia Program designed to develop future ambassadors for sport in Asia by collaborating with all Asian NOCs to invite 90 bright individuals of diverse Asian cultures to take up a full scholarship in Qatar.

Qatar Wins Bid to Host 2030 Asian Games: Detailed Report

Doha 2030 cultural programs will be launched three years before the Games throughout the Asian continent, not only in the State of Qatar, as Qatar is keen to help everyone and will therefore provide transportation and accommodation assistance to athletes.

HE President of Qatar Olympic Committee (QOC) and Chairman of Doha 2030 Sheikh Joaan bin Hamad Al-Thani affirmed Qatar’s readiness to host the 2030 Asian Games in his speech in the bid presentation, saying that the State of Qatar has worked for 20 years to build world-class sports facilities.

 

HE noted that he was an ambassador for the Asian Games torch which Doha hosted in 2006, and said, “I have traveled thousands of miles and visited 27 countries over the course of 55 days to celebrate the values of friendship, respect and sporting spirit.”

HE underlined that Qatar’s hosting of the 2030 Asian Games is a source of pride for the Qatari people, noting that the winning was the result of commitment and determination to make sport the focus of attention, noting that sport is part of the national identity of Qatar.

HE added that Qatar built more than 200 sports facilities that hosted more than 50 regional and international sporting events. These facilities have gained the confidence of the various Olympic federations and committees, and this confirms that Asian athletes can compete at the highest level.

 

HE President of Qatar Olympic Committee (QOC) and Chairman of Doha 2030 Sheikh Joaan bin Hamad Al-Thani said that Doha bid to host the 2030 Asian Games is distinguished by that it is not limited to tangible matters, stressing that Doha is a place that brings everyone together, and that Doha 2030 will be a model and a victory for the Olympic Council of Asia and the Olympic movement around the world.

Before his speech, HE Sheikh Joaan bin Hamad Al-Thani greeted the members of Riyadh 2030 bid and congratulated them for presenting the file and wished them success in a very wonderful gesture.

Qatar Wins Bid to Host 2030 Asian Games: Detailed Report

According to the Qatari file, the financial budget for Qatar 2030 Asian Games is estimated at $1.3 billion. Because Qatar includes a very developed sports market that is based on profits and television broadcasting rights, it will achieve revenues of $1.46 billion. According to the contract signed with the Olympic Council of Asia, part of these revenues will go to the Olympic Council of Asia and the Asian Olympic Committees, thus the net profit is expected to reach $151 million.

 

Secretary-General of Qatar Olympic Committee Jassim Rashid Al Buainain said that the State will reinvest these profits during and after the Asian Games 2030, stressing Qatars readiness to host the 2030 Asian Games competitions through the best facilities and opportunities that help athletes succeed and rest during the competitions.

Qatar Wins Bid to Host 2030 Asian Games: Detailed Report

In his speech during the presentation, Al Buainain noted that the Olympic Village, which will be dedicated to athletes during the Games, will contain 2000 units capable of hosting more than 15,000 people and can be expanded to 18,000 people at a high level. It is 10 to 15 minutes away from all the stadiums that will host the competitions. After the Games the Village will be converted into residential areas.

He added that He said that 4000 hotel rooms have been reserved for guests at the five-star level, and there are 14 hotels ready to receive all delegations participating in the Games.

 

Al Buainain noted that transportation is usually a challenge for all Asian Games, however this is not the situation in Doha. In addition to the public transport system in the city, the capabilities of hosting the Asian family will be strengthened by allocating 900 cars to secure transportation, and they will be managed through a unified traffic system.

He underlined that the best medical facilities and medical care will be provided for all attendees in all stadiums and for all participants free of charge.

For her part, HE Director of Marketing and Communication at Qatar Olympic Committee Sheikha Asma Al-Thani said that the investments that the State of Qatar made in the field of sports made Doha 2030 exceptional, noting that Doha 2030 focuses on the investment in the success of Asian athletes.

She noted that the infrastructure of Doha 2030 is already on the ground, not on paper, and that Doha file is the only one capable of ensuring a zero risk level for the Games, which allows more time to focus on providing the best experience in the Asian Games for athletes and investing the resources accomplished in the Asian Olympic family.

Qatar Wins Bid to Host 2030 Asian Games: Detailed Report

She added that Doha legacy will be the human legacy and it is the greatest legacy that can be made for the Asian family.

HE Vice-Chairperson and CEO of Qatar Foundation Sheikha Hind bint Hamad Al-Thani promised that Doha 2030 will provide the perfect platform to celebrate the success of Asian athletes in the Asian continent because sport is where everyone belongs.

“I have always loved sports and sporting events since childhood, and I have learned many lessons from going to the Al Shaqab stables, which were established by HH the Father Amir Sheikh Hamad bin Khalifa Al-Thani to preserve the purebred Arabian horses. Sport is a global language because it is a form of education and lessons, and I believe in the power of education, as it is one of the noblest causes that we can devote our lives to serving,” HE Sheikha Hind said.

Qatar Wins Bid to Host 2030 Asian Games: Detailed Report

 

 

She underlined that education, whether athletic or academic, is fundamental to the success of young people and children, because sport gives the tools to achieve the desired goals and to seize opportunities. Sport is able to inspire everyone and the supreme goal of education is not only helping children to create a better future for themselves, but for all, to meet and create a world to which everyone belongs.

For his part, HE Deputy Prime Minister and Minister of Foreign Affairs Sheikh Mohammed bin Abdulrahman Al-Thani underlined the great commitment and support provided by the State of Qatar to sports which represents a part of the national identity.

Speaking on the sidelines of the 39th General Assembly of the Olympic Council of Asia (OCA) HE the Deputy Prime Minister and Minister of Foreign Affairs extended thanks to the government and people of the Sultanate of Oman for the hospitality and warm reception and the distinguished organization of the Olympic Council of Asia meeting.

HE affirmed Qatar’s commitment to Doha 2030 as it was in 2006, noting that hosting such a big and important event requires facilities that Qatar already has. However, the matter is related to many intangible things that achieve success for such games, such as friendship of the people, the acceptance of the diversity and seizing future opportunities without relying on the past.

HE underlined that one of the most important components of the Qatari bid is the security and safety of the guests, stressing that Qatar is one of the safest countries in the world according to the Global Crime Index, therefore the athletes attending will enjoy safety, security and a very unique experience.

Following the announcement of Qatar’s win, HE President of Qatar Olympic Committee (QOC) and Chairman of Doha 2030 Sheikh Joaan bin Hamad Al-Thani said that winning the honor to host the 2030 Asian Games is the fruit of the efforts exerted, noting that achieving this win amidst the National Day celebrations gives it a special taste.

 

HE expressed pride for winning this prestigious event, and extended thanks to the Asian Olympic committee and its leadership for the renewed confidence in Doha which has become an icon of Asian and international sport, is hosting more continental and international tournaments.

HE reiterated Doha’s determination to combine creativity and fun in organizing the Asian Games, and to offer a unique Asian Games that belongs to everyone and leaves an indelible mark on the history of the Asian Games.

Qatar Wins Bid to Host 2030 Asian Games: Detailed Report

HE Sheikh Joaan congratulated Riyadh on winning the host of the 2034 Asian Games, wishing the Saudi Olympic Committee success.

Following the announcement, Doha 2030 Asian Games Bid Committee held a press conference during which Secretary-General of Qatar Olympic Committee Jassim Rashid Al Buainain offered congratulations to HH the Amir Sheikh Tamim bin Hamad Al-Thani, HE President of Qatar Olympic Committee (QOC) and Chairman of Doha 2030 Sheikh Joaan bin Hamad Al-Thani, and the Qatari people on the occasion.

Al Buainain underlined that the achievement is the fruit of 16 years of efforts in the field of sports, expressing pride to achieve this victory as Doha owns world-class infrastructure, great cadres and administrative expertise, and extensive knowledge on organizing such major events.

In Doha, President of the Qatar Tennis Squash and Badminton Federation Nasser bin Ghanim Al Khulaifi expressed delight at the achievement, and extended thanks to the wise leadership and HE President of Qatar Olympic Committee (QOC) and Chairman of Doha 2030 Sheikh Joaan bin Hamad Al-Thani on this success.

He praised the efforts exerted by HE Sheikh Joaan bin Hamad Al-Thani which led to this new Qatari accomplishment that represents a source of pride to everyone.

Qatar Wins Bid to Host 2030 Asian Games: Detailed Report

He underlined that Qatar’s win to host the 2030 Asian Games was achieved thanks to its pioneering experience in hosting major sporting events, in addition to its huge sports facilities, especially as it prepares to host the 2022 World Cup.

Meanwhile, President of the Qatar and Asian Equestrian Federations Hamad bin Abdulrahman Al Attiyah expressed pride at Qatar’s success to host the biggest sports event in the Asian continent for the second time after the 2006 Games.

He underlined that Doha 2030 will offer athletes the best conditions for training and competition, and will be a legacy gateway towards the future.

The Asian Games is the largest tournament supervised by the Olympic Council of Asia, and it is the second-largest multi-sport event in the world after the Summer Olympics, with more than 10,000 athletes from 45 Asian countries.

Doha hosted the 15th Asian Games in 2006, with the participation of the 45 member states of the Olympic Council of Asia, 423 competitions were organized across 39 sports.

Qatar has a strong track record in organizing world championships, including the 2010 World Indoor Athletics Championships, IAAF World Athletics Championships in 2014, World Handball Championships 2015, UCI Road World Championships 2016, World Artistic Gymnastics Championships 2018, World Athletics Championships 2019, and the Games the First World Beach Games Qatar 2019.

Qatar is set to organize a number of major tournaments, among which are the 2022 FIFA World Cup, the 2023 World Aquatics Championship, the 2023 World Judo Championship as well and other tournaments listed on its sports calendar.

Qatar Wins Bid to Host 2030 Asian Games: Detailed Report

Qatar Olympic Committee also announced that it had formally submitted its request to the International Olympic Committee to join the continuous dialogue and non-binding on hosting one of the Olympic and Paralympic Games starting with the of 2032 edition.

It is worth noting that the last edition of the Asian Games was held in Jakarta and Palembang, Indonesia in 2018, while the next 19th edition will take place in Hangzhou, China, from Sept. 10-25, 2022 and the 20th edition will be held in Aichi-Nagoya, Japan in 2026.

قنا

مسقط: فازت دولة قطر باستضافة دورة الألعاب الآسيوية الحادية والعشرين عام 2030 بعد حصول ملف الدوحة على أعلى عدد من الأصوات في التصويت الذي جرى يوم الأمس على هامش أعمال اجتماع الجمعية العمومية التاسع والثلاثين للمجلس الأولمبي الآسيوي في العاصمة العمانية مسقط .

وحضر اجتماع الجمعية العمومية التاسع والثلاثون للمجلس الأولمبي الآسيوي، سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الاولمبية القطرية رئيس لجنة ملف الدوحة 2030 ، وسعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع والرئيس التنفيذي للمؤسسة، وسعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية.

وقد اعلن سعادة الشيخ احمد الفهد الصباح رئيس المجلس الأولمبي الاسيوي فوز قطر باستضافة ألعاب 2030 ونالت الدوحة 27 صوتا مقابل 10 للرياض وامتناع 8 دول عن التصويت بحسب المجلس الآسيوي.

وهذه هي المرة الثانية التي تستضيف فيها الدوحة الألعاب المقامة مرة كل أربع سنوات بعد عام 2006 ، علماً أن دولة قطر تستضيف أول مونديال كرة القدم في تاريخ الشرق الاوسط عام 2022 .

وكان العرض القطري الخاص باستضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030 قد خطف الانظار خلال اجتماع الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي بشكل ملحوظ ونال استحسان كافة الحضور في مسقط بعدما اشتمل على العديد من المرتكزات التي تهتم بمستقبل القارة الآسيوية وما ستقدمه دولة قطر لدى استضافتها لهذا الحدث الرياضي الكبير.

Qatar Wins Bid to Host 2030 Asian Games: Detailed Report

واشتمل العرض على فيديو دعائي للمنشآت والبنية التحتية الجاهزة في قطر لاستضافة الفاعليات وأعلنت لجنة الملف عن مشروع /إرث 2021 /كإحدى أهم ركائز آسياد 2030 والذي لن يحتاج للانتظار لمدة 10 سنوات، حيث سيبدأ هذا الارث العام المقبل وهو يستوفي أقصى معايير الشفافية المعتمدة لدى المجلس الاولمبي الاسيوي.

ويهدف هذا المشروع إلى وضع برنامج يقدم استثمارات مالية لبرامج التطوير الرياضية وسيقوم بتطبيق برنامج لتشارك المعرفة يركز على التطوير الرياضي للجان الاولمبية الوطنية وسيتم اعداد برامج تدريب معدة خصيصا للرياضيين لكي يقوموا بزيارة منشآت مدينة أسباير المتطورة ويتدربوا فيها.

ويسمح المشروع لكل رياضي آسيوي بالقيام بأفضل ما لديه في منافسات عام 2030 ، وسيقوم المجلس الاولمبي الآسيوي بإدارة كل هذه البرامج، مع اشراف من طرف ثالث مستقل .. وسيتم استخدام منشآت أكاديمية أسباير والتعاون مع مركز الامتياز في مستشفى أسبيتار لتطبيق برامج قائمة على الطب الرياضي فائق التطور.

وسيتم إنشاء صندوق مخصص لتنمية الرياضات الوطنية في آسيا وتنظيم معسكر للشباب من كل اللجان الاولمبية الوطنية للاناث والذكور يركز على الرياضة والثقافة والتنمية الاجتماعية.

Qatar Wins Bid to Host 2030 Asian Games: Detailed Report

وأطلقت قطر كذلك برنامج نجوم آسيا الذي يقدم المنح للأطفال من اللجان الاولمبية الوطنية المختلفة ويساعدهم على الحصول على الوظائف وتأمين الفرص لهم. كما تم إطلاق شراكة بين أكاديمية قطر الأولمبية ومؤسسة قطر لتقديم التدريب والاعتمادات الاحترافية في الرياضة وادارة الفاعليات للجان الاولمبية الاسيوية.

وأخيرا ستنطلق البرامج الثقافية للدوحة 2030 قبل الالعاب بثلاثة أعوام في أنحاء القارة الآسيوية وليس في دولة قطر فقط، حيث تحرص قطر على مساعدة الجميع وستقدم بالتالي مساعدات للمواصلات والاقامة للرياضيين.

وقد أكد سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية رئيس لجنة ملف الدوحة 2030 على جاهزية قطر بقوة لاستضافة القارة الآسيوية خلال دورة الألعاب الآسيوية المقبلة عام 2030 . وقال سعادته خلال كلمته في العرض التقديمي،” إن قطر عملت على مدار 20 عاما كاملة لبناء مرافق ومنشآت رياضية على مستوى عالمي مشددا ان الدوحة تمتلك الخبرة والدراية الكافية لاستضافة هذا الحدث الكبير عام 2030 وما بعده ايضا”. مضيفا انه لا حدود لما يمكن أن يحققه وينجزه القطريون لقطر ولآسيا والعالم أيضا.

Qatar Wins Bid to Host 2030 Asian Games: Detailed Report

واشار سعادته الى انه كان سفيرا لشعلة الألعاب الآسيوية والتي استضافتها الدوحة عام 2006 وقال ” قد قطعت آلاف الأميال وزرت 27 دولة على مدار 55 يوما للاحتفاء والاحتفال بالقيم التي تمثلها الرياضة من صداقة واحترام وروح رياضية” .

واكد رئيس اللجنة الاولمبية القطرية أن استضافة قطر للآسياد 2030 يعد مبعث فخر للمواطنين والشعب القطري، مبينا أن هذا الفوز جاء نتيجة الالتزام والتصميم والعزيمة لتكون الرياضة محور اهتمامنا والرياضة بالنسبة لنا في قطر جزء من هويتنا الوطنية وتركيبتنا الجينية كذلك.

وتابع سعادته قائلا ” الرياضيون كانوا دائما أولويتنا الأولى ولذلك مفهوم هذه الألعاب جاء متكاملا وهذا سيوفر الانتقال بسهولة ويسر لكل ضيوف قطر خلال الألعاب الآسيوية فرسالتنا هي استخدام كل ما هو متوفر في كل مكان وتعزيزه ونحن لم نغير رياضتنا لتتناسب مع الالعاب الاسيوية ولكن قمنا بتكييف الألعاب لتتناسب مع ما هو موجود لتوفير الوقت والموارد، وقد بنينا أكثر من 200 منشأة رياضية استضافت أكثر من 50 فاعلية رياضية إقليمية ودولية كذلك وهذه المنشآت حظيت بثقة الاتحادات واللجان الاولمبية المختلفة، وهذا يؤكد أن بإمكان الرياضيين الآسيويين التنافس على أعلى مستوى”.

Qatar Wins Bid to Host 2030 Asian Games: Detailed Report

كما اكد رئيس اللجنة الأولمبية القطرية رئيس لجنة ملف الدوحة 2030 ” نود أن نرى الرياضيين على منصات التتويج، وتصبح هذه الدورة جزء من التاريخ الرياضي” .. واختتم حديثه مبينا أن ملف استضافة قطر يمتاز بأنه لا يقتصر فقط على الأمور الملموسة والمحسوسة.. مؤكدا ان الدوحة مكان يجمع الجميع والألعاب الآسيوية ستكون نموذجا والدوحة 2030 ستكون انتصارا للمجلس الاولمبي الاسيوي والحركة الاولمبية حول العالم وارثنا المشترك ونحن أقوى دائما بفضل هذا الارث ونحن جاهزون”.

وقد وجه سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني التحية لأعضاء ملف الرياض 2030 قبل بداية كلمته خلال العرض التقديمي للملف ووجه لهم التهنئة على تقديم الملف وتمنى لهم التوفيق في لفتة رائعة للغاية.

وبحسب الملف القطري، تقدر الموازنة المالية الخاصة بالألعاب الآسيوية قطر 2030 بـ  1.3 مليار دولار، ولأن قطر تضم سوقا رياضيا متطورا جدا وهو يقوم على الأرباح وحقوق البث التليفزيوني ستحقق عوائد بقيمة 1.46 مليار دولار، وبحسب العقد الموقع مع المجلس الاولمبي الاسيوي فإن جزءا من هذه العوائد سيعود للمجلس الاولمبي الاسيوي واللجان الاولمبية الاسيوية وبالتالي من المتوقع تحقيق أرباح صافية تصل إلى 151 مليون دولار وفقا لما أكده سعادة السيد جاسم راشد البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية الذي قال ” سنقوم بإعادة استثمار هذه الأرباح خلال الألعاب الآسيوية عام 2030 وبعدها” . مؤكدا جاهزية دولة قطر بقوة لاستضافة منافسات دورة الألعاب الآسيوية 2030 من خلال توافر أفضل المنشآت والفرص التي تساعد الرياضيين على النجاح والراحة خلال المنافسات.

وكشف البوعينين خلال كلمته أثناء العرض التقديمي لاستضافة الدوحة آسياد 2030 أن القرية الاولمبية التي ستكون مخصصة للرياضيين خلال الألعاب ستضم 2000 وحدة قادرة على استضافة أكثر من 15 ألف شخص ويمكن توسيعها إلى 18 ألف شخص بمستوى عال، وهي على بعد من 10 الى 15 دقيقة عن كل الملاعب التي ستستضيف المنافسات وبعد الألعاب سيتم تحويلها إلى مناطق سكنية.

وقال انه تم حجز 4000 غرفة فندقية للضيوف على مستوى الخمس نجوم ولدينا 14 فندقا جاهزا لاستقبال كل الوفود المشاركة في الألعاب. واضاف انه عادة ما تكون المواصلات تحديا لكل الالعاب الآسيوية لكنها ليست كذلك في الدوحة، فإضافة إلى منظومة النقل العام في المدينة سيتم تعزيز القدرات لاستضافة الاسرة الآسيوية بتخصيص 900 سيارة لتأمين المواصلات وسنقوم بإدارتها عبر نظام موحد للمرور.

واوضح امين عام اللجنة الاولمبية انه على صعيد خطتنا سيتم توفير أفضل المنشآت الطبية والرعاية الطبية لكل الحضور في كل الملاعب ولكل المشاركين مجانا، وهناك مختبرات فحوصات المنشآت الموجودة والمعتمدة من الهيئات الدولية.

واكد البوعينين في ختام كلمته ” نمتلك الخبرة والدراية من خلال استضافة العشرات من الأحداث الرياضية المختلفة على مدار السنوات الماضية ونود أن نتشارك هذه الخبرات بطريقة جديدة عبر الدورة الآسيوية”.

من جهتها أكدت سعادة الشيخة أسماء آل ثاني مديرة إدارة التسويق والاتصال باللجنة الأولمبية القطرية أن دولة قطر وصلت إلى الواقع بعدما انطلقت في وعدها عام 2006 وكل الاستثمارات التي قمنا بها وضعتنا في موقع فريد لنقدم ملفا مميزا لدورة الألعاب عام 2030 .

وقالت سعادة الشيخة أسماء آل ثاني لدى عرض الملف التقديمي لآسياد 2030 ” نحن لا نركز على انفسنا ولكن على الاستثمار في نجاح الرياضيين الاسيويين وهذا أمر تاريخي لأنه يجب ان يرتكز تقديم ملفات الاستضافة على وقائع موثوقة ومثبتة”.

واشارت إلى أن البنى التحتية للدوحة 2030 موجودة على الارض بالفعل وليست على الورق ونحن الملف الوحيد القادر على ضمان مستوى خطر معدوم للألعاب، وهذا يمنحنا الوقت للتركيز على تقديم افضل تجربة في الألعاب الآسيوية للرياضيين واستثمار الموارد التي نكسبها في الاسرة الاولمبية الاسيوية.

وأضافت مديرة إدارة التسويق والاتصال باللجنة الأولمبية القطرية ” نحن نؤمن أن الإرث هو الإرث البشري وهذا يعني صناعة الفرص لكل شخص لكي يحقق امكانياته الحقيقية وبالتالي فإن عهدنا للجميع بأن إرث الدوحة سيكون هو الإرث الإنساني وهو الإرث الأعظم الذي يمكن أن نصنعه للأسرة الآسيوية” .

وعقب إعلان التصويت بفوز دولة قطر بشرف استضافة آسياد 2030 علت الهتافات في قاعة الاجتماعات بالفندق من جانب الوفد القطري احتفالا بهذا الانتصار والحصول على حق التنظيم، وذلك نظرا لما تمتلكه الدوحة من إمكانيات كبيرة على كافة الأصعدة سواء على صعيد المنشآت والبنية التحتية وكذلك الخبرات الإدارية الكبيرة التي نظمت من قبل العديد من البطولات الكبرى والدورات المختلفة عربيا وآسيويا وعالميا.

Qatar Wins Bid to Host 2030 Asian Games: Detailed Report

وقال سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية رئيس لجنة ملف الدوحة 2030 في تصريحات صحفية ” لقد أثمر الجهد الذي بذلناه النتيجة التي توقعناها وهي الفوز بشرف استضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030.. وفي خضم الاحتفالات باليوم الوطني والمشاعر الوطنية الغامرة يكون لهذا الفوز طعم خاص، وهو بالمناسبة ليس فوزا لدولة قطر وحدها، بل نتشاركه مع شعوب منطقة غرب آسيا جميعا “.

وأضاف سعادته:” نشعر بالفخر الكبير بفوزنا بهذا الحدث المرموق، ونتقدم بخالص الشكر والتقدير للجان الأولمبية الآسيوية ولقيادتها على الثقة المتجددة التي وضعتها على عاتق مدينة الدوحة التي أصبحت بمثابة أيقونة للرياضة الآسيوية والعالمية وهي تستضيف المزيد من البطولات القارية والدولية”.

وجدد رئيس لجنة ملف الدوحة 2030 تأكيده لأسرة المجلس الأولمبي الآسيوي عزم الدوحة على الجمع بين الإبداع والإمتاع في تنظيم دورة الألعاب الآسيوية 2030، قائلا:” لا نتحمل هذه المسؤولية كأمر مُسلم به، بل سنثابر ونعمل بلا كلل لاستضافة دورة ألعاب آسيوية فريدة ننتمي إليها جميعاً وتمثل بصمة لا تمحى في تاريخ الألعاب الآسيوية”.

واضاف سعادته ” بالمناسبة نبارك لملف الرياض 2030 على نيل استضافته 2034 ونتمنى للجنة الاولمبية السعودية التوفيق”.

ومن جانبها قالت سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع والرئيس التنفيذي للمؤسسة :” نهنئ الذين شاركوا في ملف الدوحة لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية 2030، ونتطلع إلى لعب دور فاعل ليكون هذا الحدث راسخًا في أذهاننا”.

وأضافت سعادتها:” نحرص على مواصلة تقديم الدعم للاستعدادات لهذه الدورة في السنوات المقبلة من خلال مرافقنا ومعارفنا وإيماننا بأهمية الرياضة وقوّتها في التأثير بحياة الناس”.

وقد عقدت لجنة ملف الدوحة 2030 الفائز بحق تنظيم دورة الألعاب الاسيوية الدوحة 2030 مؤتمرا صحفيا بعد الاعلان عن الفوز عبر خلاله سعادة السيد جاسم راشد البوعينين امين عام اللجنة الاولمبية القطرية عن فخر اللجنة بهذه اللحظة التاريخية ورفع اسمى آيات التبريكات والتهاني إلى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى بمنافسة الفوز بحق تنظيم دورة الألعاب الاسيوية.

وقدم سعادته التهنئة الى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية رئيس لجنة الملف والى الشعب القطري بهذه المناسبة.

واكد البوعينين ان هذا الإنجاز لم يأت من فراغ بل جاء نتيجة ثمار ما بنته الرياضة القطرية في 16 عاما مضت، وفخورون بتحقيق هذا الفوز نظرا لما تمتلكه الدوحة من بنية تحتية عالمية وكذلك كوادر وخبرات إدارية كبيرة وأيضا معرفتها بتنظيم مثل هذه الاحداث الكبرى”.

ثم تحدث السيد محمد خليفة السويدي الرئيس التنفيذي لمؤسسة اسباير زون وأكد أن الدوحة جاهزة من الآن لتنظيم دورة الالعاب، حيث إن جميع المباني جاهزة لاستضافة الحدث العالمي الكبير وبعضها تم استخدامه من قبل والآخر لم يتم استخدامه وسيتم استخدامه في المرحلة المقبلة مثل ملاعب بطولة كأس العالم 2022 أو غيرها.

Qatar Wins Bid to Host 2030 Asian Games: Detailed Report

وأشار السويدي إلى أن الجميع عمل بصورة متميزة في ملف قطر 2030 وأظهر الامكانيات المتميزة للملف والتي اقنعت الجميع على التصويت له وقدم التهنئة للجميع.

من جهته أكد السيد خليل الجابر مدير إدارة الشؤون الرياضية باللجنة الأولمبية القطرية وعضو لجنة الملف أن الدوحة جاهزة في أي وقت لاستضافة أي حدث رياضي كبير .

وقال الجابر ” عملنا على الملف من شهر يناير 2020 وحتى هذا اليوم وهناك الكثير من الامور التي تم أخذها بالحسبان للملف حتى يكون قويا وتكون قطر جاهزة في كل النواحي المتعلقة لاستضافة هذا الحدث الكبير” .. مضيفا ” قطر جاهزة من الان لتنظيم الألعاب الاسيوية ولدينا مبان جاهزة للاستخدام وكل الامور جاهزة لاستضافة الحدث الكبير واهنئ الجميع بالإنجاز الذي تحقق على ارض سلطنة عمان الشقيقة بالفوز بحق تنظيم دورة الألعاب الاسيوية للعام 2030 ” .

ومن ناحيتها قدمت سعادة الشيخة أسماء آل ثاني مديرة إدارة التسويق والاتصال باللجنة الأولمبية القطرية التهنئة للجميع بمناسبة فوز الملف القطري وكذلك قدمت التهنئة بفوز ملف الرياض بتنظيم دورة الالعاب الاسيوية 2034 .

وقالت الشيخة اسماء آل ثاني في المؤتمر الصحفي ان مثل هذه الدورات مهمة عند الرياضيين وتساهم في صناعة ابطال ورياضيين وتعطيهم الالهام والجميع شاهد البطل الأوليمبي معتز برشم الذي اوضح انه كان من بين المتطوعين في آسياد الدوحة 2006 ويحتفظ بالزي الذي حصل عليه وهذا الامر كان بمثابة حافز له ليكون بطلا اولمبيا وعالميا ونرجو له ان يحقق ذهبية دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في طوكيو .

وقد عبر معتز برشم بطل العالم في مسابقة الوثب العالي عن سعادته الكبيرة بحصول الدوحة على حق تنظيم دورة الألعاب الاسيوية الدوحة 2030 وقال “اذا لم استطع ان أشارك في هذه الدورة فسوف يكون هناك برشم صغير وأتمنى ان اوفق في المرحلة المقبلة واقدم ما هو افضل لبلدي قطر”.

وقدم برشم التهنئة للجميع وقال ان هذا الإنجاز الذي تحقق في مسقط جاء نتيجة جهد وعمل كبير قامت به لجنة ملف الدوحة 2030 ولذلك الجميع سعيد بهذا الإنجاز وقطر دائما تستحق الأفضل وهي قادرة على تنظيم كبرى البطولات.

ومن الدوحة وعقب الاعلان عن فوز قطر باستضافة دورة الالعاب الاسيوية 2030 عبر السيد ناصر بن غانم الخليفي رئيس الاتحاد القطري للتنس والاسكواش والريشة الطائرة عن سعادته بهذا الانجاز الرائع الذي تحققه الدوحة بتنظيمها الآسياد للمرة الثانية بعد عام 2006 ، ونجاحها بشرف الاستضافة بعد حصول الملف القطري على عدد كبير من الاصوات.

وتقدم الخليفي في تصريح خاص لوكالة الانباء القطرية /قنا/ بالتهنئة الى القيادة الرشيدة للبلاد والى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الاولمبية القطرية ورئيس لجنة الملف على تحقيق هذا الانجاز المستحق.. مشيدا بالجهود الكبيرة التي بذلها سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني والتي ادت الى تحقيق هذا الإنجاز القطري الجديد الذي يمثل مصدر فخر بالنسبة للجميع.

كما أعرب رئيس الاتحاد القطري للتنس عن شكره لكل من قدم الدعم لملف ترشح دولة قطر.. مؤكدا أن فوز دولة قطر بشرف تنظيم دورة الألعاب الآسيوية 2030 وحصولها على ثقة الأسرة الآسيوية يعود إلى امتلاكها تجربة رائدة في استضافة الأحداث الرياضية الكبيرة إلى جانب المنشآت والمرافق الرياضية العملاقة التي تتمتع بها خاصة وأنها تستعد لاستضافة كأس العالم 2022 .

ونوه الخليفي الى أن دورة 2030 ستكون علامة فارقة أخرى من الناحية التنظيمية وفرصة لمد جسور التواصل وتعميق الروابط الاجتماعية والثقافية بين الشعوب على اختلاف انتماءاتها.

Qatar Wins Bid to Host 2030 Asian Games: Detailed Report

  من جانبه وفي تصريح مماثل من الدوحة أعرب السيد حمد بن عبد الرحمن العطية رئيس الاتحادين القطري والاسيوي للفروسية عن فخره بنجاح الدوحة بشرف تنظيم “أكبر حدث رياضي في القارة الآسيوية عام 2030” للمرة الثانية بعد 2006 .

وقال العطية ان الدوحة ستوفر للرياضيين خلال السنوات القادمة أفضل الظروف من أجل التدرب والتنافس الشريف، كما ان دورة 2030 ستكون بوابة إرث نحو المستقبل، وبالتالي فإن منحنا شرف الاستضافة سيولد من خلاله برنامج إرث خاص بهذه الالعاب سيبدأ من عام 2021 وسيسمى /مشروع الإرث 2030/.

جدير بالذكر ان دورة الألعاب الآسيوية تعتبر أكبر الدورات التي يشرف عليها المجلس الأولمبي الآسيوي، وهي ثاني أكبر حدث متعدد الرياضات في العالم بعد دورة الألعاب الأولمبية الصيفية، حيث يصل عدد المشاركين فيها إلى أكثر من عشرة آلاف رياضي ورياضية من 45 دولة آسيوية.

وسبق لدولة قطر أن استضافت دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة عام 2006، والتي شهدت للمرة الأولى مشاركة جميع الدول الأعضاء الـ 45 للمجلس الأولمبي الآسيوي، وتم تنظيم 423 منافسة من خلال 39 رياضة .

وتتمتع دولة قطر بسجل حافل في تنظيم البطولات العالمية ، منها بطولة العالم لألعاب القوى داخل الصالات 2010 ، وبطولة العالم للسباحة في المجرى القصير 2014 ، وبطولة العالم لكرة اليد 2015 ، وبطولة العالم للدراجات 2016 ، وبطولة العالم للجمباز 2018 ، وبطولة العالم لألعاب القوى 2019 ، ودورة الألعاب العالمية الشاطئية الأولى /قطر 2019/ ، كما أن قطر مقبلة على تنظيم بطولات كبرى أخرى أبرزها بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 ، وبطولة العالم للألعاب المائية 2023 ، وبطولة العالم للجودو 2023 أيضا ، وغيرها من البطولات المدرجة على روزنامتها الرياضية.

Qatar Wins Bid to Host 2030 Asian Games: Detailed Report

كما أعلنت اللجنة الأولمبية القطرية ، أنها تقدمت رسمياً بطلب إلى اللجنة الأولمبية الدولية للانضمام إلى “الحوار المتواصل” وغير الملزِم حول استضافة إحدى النسخ المقبلة من دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية اعتباراً من نسخة العام 2032 .

وقد اقيمت النسخة الماضية من دورة الألعاب الآسيوية في /جاكرتا/ و/بالمبانغ/ الإندونيسيتين عام 2018 ، فيما تقام النسخة المقبلة – التاسعة عشرة – في مدينة /هانغزهو/ بالصين من 10 إلى 25 سبتمبر 2022، والنسخة التي تليها في /أيتشي – ناغويا/ باليابان عام 2026.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format