💉 Health

Sidra Medicine Performs Qatar’s First Pediatric Kidney Transplant Recipient from a Deceased Donor

سدرة للطب يجري أول عملية زرع كلى لفتاة من متبرع متوفى

QNA

Doha: Sidra Medicine performed the first pediatric kidney transplant from a deceased donor on a fifteen year old female patient, who was on dialysis for four years, before she matched with a donor in Qatar.

The patient received a kidney from a deceased 26 year old, whose family gave permission to donate his organs, in one of the first donation and transplant procedures performed in Qatar since the start of the COVID-19 pandemic.

The operation was done in coordination with the Qatar Center for Organ Transplantation (QCOT), which works closely with Hamad Medical Corporation (HMC) and Sidra Medicine.

The new deceased donor program for children is considered a medical emergency, with donor suitability decided on an immediate basis. If the recipient is a pediatric kidney patient, QCOT works with HMC to harvest the organ from the deceased donor and preserving it, before arranging for its safe and urgent transfer to Sidra Medicine.

Chief of Nephrology Division at Sidra Medicine Dr. Abubakr Imam said: “Since opening our hospital in November 2018, we have performed three pediatric kidney transplant operations at Sidra Medicine. However those cases involved the child receiving the organ from a living parent”.

He added that the 15 year old patient transplantation surgery was a first for Sidra Medicine, where a young person received an organ from a deceased donor, who is not related to them.

Dr. Imam pointed out that the process of deceased organ donation, would change the face of organ transplantations and offer hope for many children and young people suffering from chronic organ failure.

قنا

الدوحة: كشف سدرة للطب عن إجرائه أول عملية لزرع كلى من متبرع متوفى، وذلك لفتاة تبلغ من العمر 15 عاما كانت تخضع لغسيل الكلى لمدة أربع سنوات قبل ان تتطابق أنسجتها مع أنسجة المتبرع من قطر.

وحصلت الفتاة على كلية من متوفى يبلغ من العمر 26 عاما، سمحت عائلته بالتبرع بأعضائه، في واحدة من أولى إجراءات التبرع والزرع التي أجريت في قطر منذ بداية جائحة (كوفيد -19).

وتمت العملية بالتنسيق مع مركز قطر لزراعة الأعضاء حيث يعمل المركز بشكل وثيق مع مؤسسة حمد الطبية وسدرة للطب.

ويعتبر برنامج المتبرعين المتوفين الجديد للأطفال حالة طبية طارئة، حيث يتم تحديد مدى ملاءمة المتبرع على الفور، فإذا كان المتلقي طفلا مريضا بالكلى، فإن مركز قطر لزراعة الأعضاء يعمل مع مؤسسة حمد الطبية لاستخراج العضو من المتبرع المتوفى وحفظه، قبل الترتيب لنقله بشكل آمن وعاجل إلى سدرة للطب.

وقال الدكتور أبو بكر إمام رئيس قسم أمراض الكلى في سدرة للطب انه منذ افتتاح المستشفى في نوفمبر 2018، تم اجراء ثلاث عمليات زرع كلى للأطفال في سدرة للطب لكن تلك العمليات تضمنت حصول الطفل على كلية من أحد والديه الأحياء.

واضاف ان جراحة الزرع التي أجريت للفتاة ذات الـ15 عاما تعد الأولى من نوعها في سدرة للطب، التي يتلقى فيها مريض شاب كلية من متبرع متوفى لا تربطه علاقة بالمريض.

وأكد ان عملية التبرع بالأعضاء من أشخاص متوفين كفيلة بتغيير وجه عمليات زراعة الأعضاء حيث توفر الأمل للعديد من الأطفال والشباب الذين يعانون من فشل عضوي مزمن.

Like
Like Love Haha Wow Sad Angry
Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button

Subscribe to our mailing list

* indicates required
Email Format